الجمعة في اليوم العالمي للصحافة: لوقف كل أشكال الانتهاكات بحق حرية. | دعت جبهة "التحرير الفلسطينية" بمناسبة اليوم العالمي للصحافة الى "اعطاء كافة الصحافيين حقهم في ممارسة مهمتهم دون قيود، وحريتهم في تداول المعلومات عبر الوسائط الإعلامية المختلفة، والنضال ضد الانتهاكات والتعديات على الحريات العامة، وحرية العمل الصحفي على وجه التحديد". وأشاد عضو المكتب السياسي للجبهة عباس الجمعة، في تصريح ب"دور الصحافة الفلسطينية والعربية في كشف وفضح جرائم الاحتلال، وفي نقل معاناة الشعب الفلسطيني بالكلمة والصورة إلى شتى بقاع الأرض، الذي جعل كافة الإعلاميين والصحفيين الفلسطينيين والعرب في دائرة المستهدفين، من قبل قوات الاحتلال، مما أدى إلى استشهاد وإصابة العديد منهم، وتدمير المؤسسات الاعلامية". واكد "دعم الجبهة الكامل للصحفيين والإعلاميين"، داعيا إلى "حمايتهم وتسهيل مهامهم ووقف كل أشكال الانتهاكات بحق حرية العمل الصحافي". وثمن "روح التضحية العالية لكافة الصحافيين، وانحيازهم الكامل للدفاع عن القضية الفلسطينية وقضايا الامة العربية"، لافتا الى "رؤية الجبهة للاعلام وللعلاقة بين طرفي هذه المعادلة، التي تعتبر قاعدة ومنطلقا وهدفا لكل إعلام معني بتنوير العقول وبرفع الحجر عنها، في وقت بات فيه الإعلام المعولم العصري متعدد الوسائط سلاحا فتاكا ذا حدين، مما يتطلب اعلاما يحمل رسالة لتعميق الوعي والثقافة والرقابة والتنمية والتصدي للفساد والتخريب والاستبداد، وفضح ظلم المحتل ومقاومة الاحتلال، والارهاب االتكفيري في المنطقة من اجل حرية الأوطان والانسان، ومنبرا لصوت الحق والحقيقة، صوت الحرية والكرامة والديمقراطية والعدالة الاجتماعية". وحيا "دور كافة الصحفيين"، معتبرا "أنهم يستحقون منا شهادة عرفان، لاننا توحدنا معا الأرض والتاريخ والقضية والمصير، و نقدم عهدا ووعدا أن نبقى أوفياء لدماء الشهداء، وللأهداف التي قضوا من أجلها ولعذابات الأسرى، وتضحيات شعبنا وأمتنا". ورأى "أننا في هذه المرحلة نواجه تحديين، الأول الاحتلال"، مؤكدا أنه "لا يمكن أن نساوم على أي حق من حقوق شعبنا"، معتبرا أن "الخطر الآخر فهو الانقسام الداخلي، لذلك علينا أن نتوحد لكي نقاوم الاحتلال ولكي نحقق أحلامنا، ونتحرك كحركة تحرر وطني من منطلق مبدأ الدولة الفلسطينية وعاصمتها القدس، وضمان حق العودة لشعبنا في الشتات والمنافي الى دياره وممتلكاته، التي هجر منها وفق القرار الاممي 194". وأشار إلى ان "ما يجري في المنطقة من هجمة امبريالية صهيونية رجعيه تحرك ادواتها من عصابات ارهابية بهدف تفتيت المنطقة الى كانتونات طائفية ومذهبية واثنية، والسطو على ترث ومقدرات وحضارة الشعوب، تتطلب من كافة الصحافيين ووسائل الاعلام فضح وتعرية ما تتعرض له امتنا، وتستدعي من كافة القوى العربية ان تتوحد دفاعا عن عروبتها وكرامتها، لاننا نرى ان انتصار قوى المقاومة في المنطقة، سينعكس إيجابا على القضية الفلسطينية، من موقع تمسكنا بالبعد العربي لقضيتنا". وحيا "شهداء الصحافة وكافة القنوات والمواقع الاخبارية، الذين سقطوا في مختلف الجبهات، ومنهم الصحفيون الذي سقطوا على ارض فلسطين، وفي مواجهة الارهاب في المنطقة، وهم يحملون رسالة الحقيقة والانتماء الصادق، حيث كرسوا دورهم ورسالتهم لإعلاء صوت الحرية، فقدموا انفسهم دفاعا عن رسالتهم، التي من أجلها امتزج الدم بالتراب ليعمد عشق الإنسان لهذه الأرض".  

Tripoli Scope - أخبار طرابلس لبنان - Lebanon News Now 24 | تريبولي سكوب - موقع طرابلسي يتفرد بتسليط الضوء على مدينة طرابلس خاصة والشمال ولبنان عامة. طرابلس ، لبنان ، تريبولي سكوب ، أخبار... - Akkar,lebanon,tripoli,tripoliscope,news,scope,north , Lebanon, News, Middle East, Lebanon News, Middle East News, News in Lebanon, Breaking News Lebanon, Lebanese news portal, Politics, Economy, Sports, Entertainment لبنان ٢٤، لبنان، أخبار، الشرق الأوسط، أخبار لبنان، أخبار الشرق الأوسط، خبر عاجل لبنان، سياسة، إقتصاد، رياضة، ثقافة

Back End Admin
 
تواصل معنا
        
خاص بالإعلانات
آخر الأخبار
 

خاص الموقع