افتتاحية صحيفة "المستقبل" ليوم الأحد في 3/5/2015 | المستقبل: الادّعاء يكشف استراتيجيته: «حزب الله اغتال الحريري بالتنسيق مع الأسد المحكمة: شهادة محورية لجنبلاط غداً   كتبت المسقتبل: نتقل منصة الشهود، صباح غد، إلى «أحد كبار الشخصيات السياسية في لبنان، وفق ما وصف ممثل الادعاء العام في غرفة الدرجة الأولى في المحكمة الخاصة بلبنان غرايم كاميرون، النائب وليد جنبلاط. وتعتبر إفادة جنبلاط في غاية الأهمية في مرحلة « الدافع السياسي، فهو في حقيقة الأمر، ليس شاهد الادعاء العام بل هو «شاهد المحكمة، فمثوله غداً يأتي، بناءً على طلب رئيس الغرفة القاضي دايفيد راي، الذي لفتته محورية «زعيم المختارة في المرحلة الأخيرة من حياة الرئيس الشهيد رفيق الحريري. وبناءً على هذه المحورية التي تجعل من جنبلاط «الشاهد الأول على حقائق العلاقات الداخلية والإقليمية والدولية لرفيق الحريري، طلب راي من الادعاء العام أن يأخذ المبادرة، ويستدعي جنبلاط للإدلاء بإفادته، وقد سارع الأخير إلى إعلان موافقته على المثول أمام المحكمة. وبناءً عليه ، أين تكمن أهمية إفادة جنبلاط؟ في الواقع، إن جميع شهود مرحلة الدافع السياسي تحدثوا عن التهديدات التي تلقاها رفيق الحريري مستندين إلى لقاءات إما حصلت بين الحريري وجنبلاط في قريطم وإما في كليمنصو. ووفق هذه الإفادات، كان الحريري يضع جنبلاط، وبسرعة، بصورة ما يتعرّض له، كما حصل عندما عاد الحريري من لقائه مع بشار الأسد حيث خيّر الحريري بين التمديد لأميل لحود وبين «تكسير لبنان. كما أنه في المرحلة التي أعقبت التمديد، اعتبرت محاولة اغتيال النائب مروان حماده رسالة أمنية مزدوجة إلى كل من رفيق الحريري ووليد جنبلاط اللذين كانا يتساءلان عن الذي سيتم استهدافه أولاً من بينهما. وكان رفيق الحريري ووليد جنبلاط قد وضعا معاً أسس التحالف السياسي الهادف إلى الوصول إلى أكثرية نيابية في مجلس النواب، بالتعاون مع المعارضة المسيحية. كما أن زيارة وليد جنبلاط إلى فرنسا، حيث اجتمع بالرئيس الفرنسي في حينه جاك شيراك، قد حصلت بتدخل إيجابي من الحريري وتركت استياءً كبيراً لدى الأسد وملحقاته في لبنان. وعانى وليد جنبلاط الأمرّين بعد موقفه الرافض للتمديد، وقد حاول النظام الأمني اللبناني السوري أن يفبرّك له ملفات كتلك التي سبق وفبركها لسمير جعجع، ومن بينها على سبيل المثال لا الحصر، السعي إلى اتهامه باغتيال الرئيس الشهيد رينيه معوّض. وقاد جنبلاط بالتنسيق مع الحريري عملية إنهاء تأثير المخابرات السورية على الحياة السياسية اللبنانية، ودعا علناً إلى سحب عنجر إلى سوريا، في إشارة إلى وجوب إنهاء كل تأثير لرستم غزالي - الذي انتقلت جثته إلى ضفة النهر- في صناعة القرار السياسي، بصفته الممثل الأوحد لبشار الأسد في لبنان. وهذه أمور من بين أمور أخرى، مرّ عليها الشهود تباعاً في مرحلة الدافع السياسي، وستكون الكلمة الفصل في تثبيت صدقيتها إلى ما سوف يرويه وليد جنبلاط للمحكمة، فإن كررها أصبحت ثابتة، وإن نفاها فهي يمكن أن تسقط من قائمة الأدلة التي يمكن أن تقبل بها المحكمة في مرحلة إصدار الحكم. ويعطي الادعاء العام أهمية قصوى لتثبيت العداء الأسدي للرئيس الشهيد رفيق الحريري، لأن استراتيجيته كما كشف عليها في خلال استجواب الشاهد النائب عاطف مجدلاني، تقوم على اعتبار أن «حزب الله كان يقوم بعمليات عسكرية لمصلحة النظام السوري، وتثبت الأدلة التي يريد الادعاء العام إظهارها، أن اغتيال رفيق الحريري تمّ في عملية عسكرية كوّن قرارها السياسي العداء الأسدي للحريري، ونفذتها مجموعة أمنية تابعة لـ حزب الله«، ومن ضمن هذه المجموعة يبرز المتهمون الخمسة وعلى رأسهم مصطفى بدر الدين. وكان غرايم كاميرون قد تعرض لمعارضة الدفاع عن المتهم الفار مصطفى بدر الدين، عندما بدأ استجواب مجدلاني عن علاقة «حزب الله« بالنظام السوري والتنسيق الامني والعسكري بين الطرفين، بالحديث عن ان الاسد كان يحول دون انتشار الجيش اللبناني في الجنوب ليتركه بعهدة «حزب الله« والمخابرات السورية، بحيث يظهر ان «حزب الله« يقوم بمهمات عسكرية لمصلحة نظام الأسد. ولما اعترض الدفاع على هذا الاتجاه قال كاميرون الاتي: « في ما يتعلق بالعلاقة ما بين النظام السوري و«حزب الله« فسوف يكون مصدر تعليقات كثيرة من قبل الادعاء في هذه الاجراءات وهذا السبب دعانا أيضاً لتقديم الأدلة والاستماع إلى الشهادات في ما يتعلق بالخلفية السياسية في هذه القضية فنحن نعتبر في الادعاء ان هذا اغتيال سياسي وان الدافع يتعدى الدوافع الشخصية لدى المتهمين، وبغض النظر عن ذلك فالعلاقة ما بين «حزب الله« ككيان عسكري في بيروت ومناطق اخرى في لبنان والشبكة الاستخباراتية السورية والنظام السوري، هذه العلاقة، هي مهمة في هذه القضية. «لم يكن ينوي الادعاء ان يشير يوماً إلى ان الاغتيال نفذ من شخصيات سياسية هذا لم يكن موقفنا ولم نتخذ هذا الموقف الآن. ولكن مع الاستماع إلى هذه الافادة والافادات سوف تكتشفون أنّ الاغتيال جاء نتيجة عملية مخطط لها بشكل جيد ومنفذة بشكل جيد وممولة بشكل جيد وهي بمثابة عملية عسكرية. فالقرار يرتبط بهذه العملية التي خطط لها وتمت بشكل جيد وأدّت إلى اغتيال رئيس الوزراء لدوافع سياسية ولكن ليس من قبل سياسيين، لذا فان الهيئتين الاساسيتين في لبنان كانت سوريا و«حزب الله« في لبنان، وقرار الاتهام اعتبر وحدد المتهمين الخمسة على انهم من مناصري «حزب الله«، لذا فإنّ الرابط بين «حزب الله« وسوريا مهم واساسي في هذه القضية وليس على مستوى الطبيعة السياسية بل أيضاً قدرة الطرفين في المساهمة في عملية اغتيال من ذلك النوع«. وقد أسقط القاضي راي، بناء على هذه التوضيحات من كاميرون، اعتراض فريق الدفاع عن بدر الدين. وكان هذا الفصل المهم للغاية قد فتحه الادعاء العام عندما سأل مجدلاني: بصفتك نائباً في البرلمان اللبناني، هل كنت تعتبر ان «حزب الله« والسوريين كانوا يعملون معاً بالتعاون عسكرياً وأمنياً في جنوب لبنان؟ إذن، مسؤولية كبرى تقع على عاتق وليد جنبلاط، الذي يستدعى لتأكيد أسرار علاقة الأسد التهديدية برفيق الحريري، وبطريقة نظرة الأسد وملحقاته اللبنانية إلى التحالف السياسي الذي كان من شأنه أن ينتج مجلساً نيابياً بأكثرية أعلنت مبادئها في آخر بيان للقاء البريستول حيث كان المطلب الموحد بوجوب خروج سوريا ومخابراتها من كل لبنان. والبارز أن إفادة جنبلاط للمحكمة الخاصة بلبنان وهو من أبرز من عمل على إنشائها - تأتي في وقت يستعد لترك مناصبه الرسمية، لمصلحة بكره تيمور الذي سيكون في لايسندام يتابع إفادة والده.

Tripoli Scope - أخبار طرابلس لبنان - Lebanon News Now 24 | تريبولي سكوب - موقع طرابلسي يتفرد بتسليط الضوء على مدينة طرابلس خاصة والشمال ولبنان عامة. طرابلس ، لبنان ، تريبولي سكوب ، أخبار... - Akkar,lebanon,tripoli,tripoliscope,news,scope,north , Lebanon, News, Middle East, Lebanon News, Middle East News, News in Lebanon, Breaking News Lebanon, Lebanese news portal, Politics, Economy, Sports, Entertainment لبنان ٢٤، لبنان، أخبار، الشرق الأوسط، أخبار لبنان، أخبار الشرق الأوسط، خبر عاجل لبنان، سياسة، إقتصاد، رياضة، ثقافة

Back End Admin
 
تواصل معنا
        
خاص بالإعلانات
آخر الأخبار
 

خاص الموقع