محاضرة للقومي حول "حرية الاختيار والطريق إلى الدولة المدنية" | نظم "الحزب السوري القومي الاجتماعي" محاضرة في "قاعة الشهيد خالد علوان" بعنوان "حرية الاختيار والطريق إلى الدولة المدنية" قدمها الباحث طلال الحسيني، وأدارها عضو المجلس الأعلى في "القومي" خليل خيرالله. حضر الندوة رئيس مجلس النواب السابق السيد حسين الحسيني، نائب رئيس الحزب توفيق مهنا، وشخصيات حزبية ومهتمون. خيرالله وأشار عضو المجلس الأعلى في الحزب خليل خيرالله إلى أن "ما تعتمده دول العالم من أنظمة أحولها الشخصية يشتمل على ثلاث فئات، إما تشريع مدني لا تعترف بسواه، وإما تشريع مختلط بين المدني والديني، وإما تشريع ديني واحد، أو تشريعات دينية لا تعترف سوى بنظامها الطوائفي للأحوال الشخصية، ومن هذه الدول لبنان الذي يعتبر ذلك من الانتظام العام، وانه لا يمكن عقد زواج على الأراضي اللبنانية سوى بالاعتماد على هذه التشريعات، إلى أن نشأت مؤخرا مبادرات تم بموجبها إجراء عقود زواج مدنية أمام كاتب العدل، شرط شطب الإشارة إلى المذهب في سجل النفوس". وقال: "لقد قدم الحزب السوري القومي الاجتماعي مشروعه للأحوال الشخصية الموحدة، وهو ولئن كان اختياريا، فان حرية الاختيار قد تكون طريقا إلى الدولة المدنية". الحسيني واشار الحسيني إلى "أن الطائفية ليست في النفوس (نفوس الأفراد) والنصوص (نصوص النظام السياسي) فحسب، بل هي ماثلة في الأنظمة الرمزية (أنظمة المجتمع)، أي في الثقافة أيضا". وقال: "إن الطائفية والنظام الطائفي يظهران في التاريخ ويزولان بالتالي في التاريخ. وأن كل مشروع وطني يرمي إلى إنهاء النظام الطائفي، ولا يلتفت إلى مستوى وحدة الجماعة الوطنية مصيره الفشل". أضاف: "وحدة لبنان واللبنانيين، بل قيام دولتهم إنما شرطه الأول ارتضاء اللبنانيين لا إكراههم وقلقهم، وشرطه الثاني أمن كيانهم في مجاله الإقليمي، لا وهم هذه الحماية الأجنبية أو تلك". ورأى ان "اشتداد العصبيات الطائفية أو المذهبية هو تعبير عن سقوط النظام الطائفي"، واعتبر أن "إنهاء النظام الطائفي، قانونا، يتعلق بتعديل الدستور ثم بوضع القوانين اللازمة، إذا أردنا إقامة نظام علماني، أو بوضع القوانين اللازمة دون الحاجة إلى تعديل الدستور إذا أردنا إقامة نظام مدني". ودعا إلى خطوات من اجل إقامة نظام لا طائفي وهي "إسقاط الإشارة إلى الطائفة في سجلات النفوس. وهي خطوة صارت ممكنة بعد نضال طويل. فلكل لبناني راشد الحق بأن يتقدم من دوائر النفوس بطلب إسقاط هذه الإشارة، وعلى إدارة النفوس استجابة الطلب، في ظل القوانين الحالية". والخطوة الثانية هي "مواجهة التدخل الأجنبي في شؤون لبنان الداخلية"، والثالثة تكون "برد السلطة إلى اللبنانيين أنفسهم عبر وضع قانون يقضي بانتخاب جمعية تأسيسية، على أساس نظام النسبية، وفي دوائر تسمح بالتمثيل العادل". وختم: "إن مصير اللبنانيين إنما هو بين أيدي اللبنانيين. وتلك هي الصلة بين حرية الاختيار وبين الدولة المدنية، في المستوى الشخصي وفي المستوى السياسي وفي المستوى الوطني".

Tripoli Scope - أخبار طرابلس لبنان - Lebanon News Now 24 | تريبولي سكوب - موقع طرابلسي يتفرد بتسليط الضوء على مدينة طرابلس خاصة والشمال ولبنان عامة. طرابلس ، لبنان ، تريبولي سكوب ، أخبار... - Akkar,lebanon,tripoli,tripoliscope,news,scope,north , Lebanon, News, Middle East, Lebanon News, Middle East News, News in Lebanon, Breaking News Lebanon, Lebanese news portal, Politics, Economy, Sports, Entertainment لبنان ٢٤، لبنان، أخبار، الشرق الأوسط، أخبار لبنان، أخبار الشرق الأوسط، خبر عاجل لبنان، سياسة، إقتصاد، رياضة، ثقافة

Back End Admin
 
تواصل معنا
        
خاص بالإعلانات
آخر الأخبار
 

خاص الموقع