شبكة سلامة المباني و"يازا" تناولا المستودعات في المناطق. | عقدت شبكة سلامة المباني وجمعية "يازا"، مؤتمرا صحافيا مشتركا في مبنى اليازا في الحازمية، بعنوان "المستودعات والمصانع ضمن المناطق السكنية، المباني والزلازل، ومدى جهوز الدولة، هيئة الكوارث بين التشريع والتطبيق"، في حضور مهتمين. عزام وتحدث رئيس الشبكة المهندس يوسف عزام، ومما قال: "تكررت حوادث الحرائق في المستودعات التي تحتوي مواد سريعة الإشتعال ومعظمها في الطبقات السفلى للعديد من المباني السكنية ولا سيما داخل المدن وآخرها كان في منطقة مارالياس الذي أدى الى استشهاد العريفين من فوج اطفاء بيروت". وسأل: "من يرخص لمستودعات الموت هذه؟ و هل يجوز ترخيص استخدامات كهذه ضمن المناطق السكنية والتي تعارض أبسط أعراف قوانين المدن وتنظيمها وتخطيطها، أو هي لا تملك الترخيص وبالتالي من يسمح ببقائها على رغم تكرار نداء المواطنين والجمعيات المعنية. اننا لا ندعو الى اقفالها من دون توفير بديل لكون هذه المستودعات تشكل جزءا من الحركة الاقتصادية و لكن ليس على حساب أرواح المواطنين وممتلكاتهم. وهذا الشيء ينطبق على المصانع و المعامل ولا سيما تلك الخطرة منها والتي كان آخرها حريق الغاز في معمل الزوق والذي يفتح ملف معامل تعبئة الغاز ومحطات الوقود غير المرخصة". وشدد على "أهمية قيام الجهات المعنية بخطوتين اساسيتين: الأولى سريعة تتمثل في القيام بمسوحات للكشف عن واقع حال الاستخدامات الخطرة كالمستودعات ومحطات الوقود والمصانع وغيرها المرخصة و غير المرخصة لمعرفة واقع حالها ومدى مطابقتها للشروط الهندسية والسلامه العامة ثم الزام المالك تطبيق الشروط ضمن فترة زمنية، أما الخطوه الثانية فهي طويلة الأمد عبر البدء بوضع مخططات توجيهية حديثة للمدن الصناعية والشروع في نقل المستودعات والمصانع من داخل المناطق السكنية الى تلك المدن الصناعية عبر حوافز عدة للمالك". وتوقف عند واقع المباني في لبنان و "التي في معظمها لا تستوفي شروط السلامة العامه وتحديدا من ناحية الحرائق والبنى التحتية لها"، سأل: "كم عدد المباني التي يتوافر فيها درج للهروب والذي يستخدم في حالات الاخلاء؟ وتحديدا في المباني المرتفعة و المكتظة كالمدارس والجامعات و المستشفيات والدوائر الرسمية التي يستخدمها المواطنون يوميا". وسأل ايضا عن "واقع حال البنى التحتية في هذه المباني كشبكات المياه التي أصبحت في معظمها قديمة و تسبب الأمراض أو شبكات الصرف الصحي التي تختلط مع مياه الشرب أو شبكات الكهرباء وتداخلها مع شبكات المولدات والتي تؤدي الى حرائق شبه يوميه في مختلف الأراضي اللبنانية". وشدد ان على البلديات أنت تؤدي دورا رئيسيا في الزام كل مبنى انشاء لجنة للبنانية وفق نظام الملكية و تقديم تقرير سنوي الى البلدية يعكس واقع المبنى على أن يتم الكشف الدوري للتأكد من صحة القارير". واوضح ان "85 في المئة من العائلات اللبنانية تسكنن في أبنيه شيدت ما قبل الثمانينات وهي في معظمها تفتقر الى الحد الأدنى من معايير السلامة العامة ومقاومة الزلازل، وفي بيروت وحدها 24 تجمعا للأحياء الفقيرة تقطنها 300 الف نسمة لا تتمتع بالحد الأدنى من المواصفات والبنى التحتية". وطالب ب"اعتبار الحد من اخطار الكوارث أولوية وطنية عبر "وضع أطر سياسية وتشريعية ومؤسساتية للحد من خطر الكوارث وتقويم قدرات الموارد البشرية الموجودة للحد من خطر الكوارث على جميع المستويات ووضع خطط وبرامج لبناء القدرات، وتحديد أولويات واضحة لتخصيص الموارد لوضع السياسات والبرامج والقوانين واللوائح المتعلقة بالحد من خطر الكوارث وتنفيذها في جميع القطاعات والسلطات ذات الصلة على جميع مستويات الإدارة والميزانية. وينبغي أن تظهر الحكومة الإرادة السياسية القوية اللازمة لتعزيز مبدأ الحد من الكوارث وإدماجه في برامجها الإنمائية، وكذلك تعزيز مشاركة التجمعات المحلية في الحد من خطر الكوارث عبر اعتماد سياسات محددة، والنهوض بإقامة الشبكات والإدارة الاستراتيجية لموارد المتطوعين وإسناد الأدوار والمسؤوليات وتوفير الموارد اللازمة". ابراهيم وفي الختام، قال امين سر "يازا" كامل ابراهيم، ومما قاله:" عندما تحصل الكوارث في لبنان، نكون في حاجة الى إعداد خطط لمواجهتها وحصرها وتلافي وقوع عدد كبير من الاصابات ولا سيما من جراء الحرائق ونحن على ابواب فصل الصيف، والزلازل والهزات والانهيارات. ولكي ننطلق يجب ان يكون لدينا اسس متينة لانشاء هيئة خاصة لادارة الكوارث ، كما اننا في حاجة الى وضع آلية عمل وطنية تهتم بالتجهيزات الضرورية للفرق التي تهتم بهذه الحالات مثل الدفاع المدني وفرق الاسعاف والاطفاء وغيرها. ويجب اجراء التدريبات اللازمة في المدارس والجامعات والمستشفيات لحماية السلامة العامة، وفي المقابل يجب تزويد الاجهزة المختصة المعدات الضرورية اللازمة للحفاظ على حياتهم وتعزيز قدرات الدفاع المدني"، مشيرا الى "انه لو وجدت الارادة السياسية الحقيقية لتوافر الدعم والتمويل اللازمان"، وآمل ان "تصل صرختنا الى المعنيين للمواجهة في حال حدوث الكوارث على الصعيد الوطني".  

Tripoli Scope - أخبار طرابلس لبنان - Lebanon News Now 24 | تريبولي سكوب - موقع طرابلسي يتفرد بتسليط الضوء على مدينة طرابلس خاصة والشمال ولبنان عامة. طرابلس ، لبنان ، تريبولي سكوب ، أخبار... - Akkar,lebanon,tripoli,tripoliscope,news,scope,north , Lebanon, News, Middle East, Lebanon News, Middle East News, News in Lebanon, Breaking News Lebanon, Lebanese news portal, Politics, Economy, Sports, Entertainment لبنان ٢٤، لبنان، أخبار، الشرق الأوسط، أخبار لبنان، أخبار الشرق الأوسط، خبر عاجل لبنان، سياسة، إقتصاد، رياضة، ثقافة

Back End Admin
 
تواصل معنا
        
خاص بالإعلانات
آخر الأخبار
 

خاص الموقع