جنبلاط أمام «المحكمة الخاصة»: الاغتيال ضد مصلحة سوريا | حوّل الاستجواب المضاد، الذي أجرته فرق الدفاع لدى «المحكمة الخاصة بلبنان»، شاهد الادعاء النائب وليد جنبلاط من راوٍ لوقائع سياسية معطوفة على الكثير من الاستنتاجات والتحليل، إلى شاهد أمام محكمة يقر بمعطيات وينكر أخرى، وفي الحالتين يؤكد انه لا يملك أدلة «فما أقوله مجرد رأي سياسي». وبين الاتهام السياسي للنظام السوري باغتيال الرئيس رفيق الحريري، على مدى الأيام الأربعة للاستجواب، وتأكيده، رداً على سؤال للمحامي ياسر حسن، وهو من الفريق المكلف حماية مصالح حسين عنيسي، بأن «الاغتيال جاء ضد مصلحة سوريا»، يمكن صياغة نتائج شهادة جنبلاط. وإذا كان رئيس «الحزب الإشتراكي» واضحاً، في قوله بأنه لا يملك أدلة، «وما أقوله مجرد رأي سياسي، أما كشف الجناة فهذه مسؤولية المحكمة»، إلا ان وقائع الاستجواب المضاد، دفعت جنبلاط إلى التراجع عن بعض أقواله السابقة، وإنكار ما تضمنته بعض الوثائق الرسمية من كلام له يخالف السياق السياسي للاتهام الحالي. فقد أنكر جنبلاط ان يكون قد التقى محققاً دولياً في المختارة بتاريخ 31 كانون الثاني 2006، وان يكون قد طلب منه «توخي الحذر من العقيد وسام الحسن»، أو انه قد استغرب قرار تكليف الحسن بمسؤولية شعبة المعلومات، ونفى جنبلاط هذه الواقعة، وقال: لست أفهم لماذا أشكك بالعقيد الحسن وكان من أقرب الناس للحريري؟. كما نفى جنبلاط ما تضمنته وثيقة صادرة عن سفير أميركي سابق في لبنان، جاء فيها ان لديه «مخاوف إزاء تشكيل تيار المستقبل لحركات أو ميليشيات سنية وان هناك حركات جهادية متسربة داخل تيار المستقبل». كما تضمنت الوثيقة التي حملت عنوان: «مشكلة الميليشيات السنية»، قول جنبلاط: «ان السيد سعد الدين الحريري يُشير إلى التدريب السني في لبنان بحوالي 15 ألف عنصر في بيروت وطرابلس»، وأشار إلى ان «أشرف ريفي هو صاحب المبادرة»، وقد علّق جنبلاط على هذه الوثيقة بأنها «من مخيلة السفير الأميركي وأنا لست معنياً بها». وبعد تقديم المحامي محمد عويني لبعض مواقف جنبلاط المتناقضة حيال اتهام سوريا، والعودة عنها، سأل القاضي نيكولا لتييري الشاهد عن تفسيره لتلك المواقف المختلفة، فأجاب جنبلاط: الوقائع السياسية فرضت هذه التسوية، لقد طلب بشار الأسد الاعتذار عن خطاباتي السابقة، فرفضت الاعتذار واخترت كلمة «لحظة تخلٍّ». وأشار إلى «ان السعودية هي التي طلبت من سعد الحريري الذهاب إلى دمشق قبلي». ورداً على سؤال آخر قال جنبلاط: ما من لحظة اعتبرت فيها انني أملك قرائن معينة ومحددة حول جريمة اغتيال الحريري، فهذا شأن المحكمة. من جهته، أضاء المحامي انطوان قرقماز على دور رفعت الأسد في سوريا، في ضوء ما نقله الشاهد عن لسان نائب الرئيس السوري السابق عبد الحليم خدام من ان رفعت الأسد حاول اغتياله بالطريقة نفسها التي جرت فيها محاولة اغتيال مروان حمادة، وسأل قرقماز ما إذا كان الشاهد على اطلاع بموقف صادر عن جورج حاوي يقول فيه: «ان رفعت الأسد كان وراء عملية الاغتيال التي استهدفت والدك»، فنفى جنبلاط علمه بهذا الموقف، مؤكداً على اتهامه النظام السوري. اتهام جنبلاط العام للنظام السوري، كان محور أسئلة للمحامي ياسر حسن الذي عرض شريطا تلفزيونيا يقول فيه جنبلاط انه في مرحلة معينة تعرف على واحد أو اثنين من الذين أمروا باغتيال كمال جنبلاط «وتغديت معهم». وسأل المحامي حسن النائب جنبلاط عن عدم اتخاذه إجراءات قضائية ضدهم، فأوضح: «ان معلوماتي ان القتلة من مخابرات الطيران». وأضاف: «لا أملك دليلاً، فقط الدليل الحسي حول السيارة آنذاك، الكامارو، التي انطلقت من مكتب إبراهيمي الحويجي في بيروت وذهبت إلى مشارف بعقلين واقتادت كمال جنبلاط وقتلته». ووافق جنبلاط، على كلام المحامي حسن من ان القرار 1559 فيه «ثلاثة أحكام إعدام ضد سوريا وحزب الله والجماعات الفلسطينية»، بحسب تفسير الشاهد نفسه، وانه مع الرئيس الحريري كانا ضد القرار أيضاً، ما يجعل الأطراف الخمسة في مواجهة أميركا وفرنسا. ورداً على سؤال: «ما إذا كان الاغتيال قد غيّر المعادلة، وان المعادلة بعد الاغتيال كانت ضد سوريا وضد حزب الله في آن واحد»، أجاب الشاهد: « ضد سوريا».. وهل كان الاغتيال ضد مصلحة سوريا؟، أجاب: «ضد مصلحة سوريا». وفي رده على أسئلة أخرى، أقر جنبلاط بوجود موانع لبنانية في تطبيق الطائف. وعرض الدفاع تصريحا للشاهد جنبلاط في آذار من العام 2005 قال فيه: «انهم اخترعوا موضوع سيارة الميتسوبيتشي ولا توجد سيارة من هذا النوع إنما استقدموا قطعاً لهذه السيارة ورموها في الموقع وليس لذلك علاقة»، وقد استحوذ هذا التصريح على اهتمام القضاة الذين حاولوا معرفة مصدر معلومات جنبلاط، والحيثيات التي دفعته إلى مثل هذا التصريح، فأكد جنبلاط بأنه لم يعد يذكر من هو مصدر المعلومات، وانه «في مرحلة معينة تحوّلنا جميعاً إلى محققين، قبل ان نقرر ونترك هذه القضية للمحكمة».

Tripoli Scope - أخبار طرابلس لبنان - Lebanon News Now 24 | تريبولي سكوب - موقع طرابلسي يتفرد بتسليط الضوء على مدينة طرابلس خاصة والشمال ولبنان عامة. طرابلس ، لبنان ، تريبولي سكوب ، أخبار... - Akkar,lebanon,tripoli,tripoliscope,news,scope,north , Lebanon, News, Middle East, Lebanon News, Middle East News, News in Lebanon, Breaking News Lebanon, Lebanese news portal, Politics, Economy, Sports, Entertainment لبنان ٢٤، لبنان، أخبار، الشرق الأوسط، أخبار لبنان، أخبار الشرق الأوسط، خبر عاجل لبنان، سياسة، إقتصاد، رياضة، ثقافة

Back End Admin
 
تواصل معنا
        
خاص بالإعلانات
آخر الأخبار
 

خاص الموقع