قبلان:التحدي كبير ولا مجال للمناورات والمواقف السجالية شلت المؤسسات | ألقى المفتي الجعفري الممتاز الشيخ أحمد قبلان خطبة الجمعة في مسجد الإمام الحسين، في برج البراجنة، وأبرز ما جاء فيها:"حالة مأساوية تعيشها المنطقة ومنها لبنان، وأهله ما زالوا يدفعون الأثمان بسبب صراع الآخرين. هذا اللبنان الذي له ميزته الخاصة ووضعيته وواقعه لا يمكن أن يكون بمنأى عما يجري من حوله، كما لا يمكن أن يعود له استقراره ورخاؤه وأمنه وسيادته واستقلاله، إلا إذا استطاع أفرقاؤه وأطرافه وكل ما فيه من مكونات وأيديولوجيات وتوجهات إلى إعادة ترسيخ الصيغة التي تجمعهم وتوحدهم وتنقي ذهنياتهم، وتعدل منهجياتهم وسلوكياتهم وممارساتهم في هذا البلد. وما تشهده ساحتنا من انقسامات واشتباكات، ظاهرة وخافية، لا علاقة لها بمصلحة لبنان وأهله، إنما هي صراعات حول السلطة، وحول المناصب، وحول الحصص، وحول المكاسب، صراعات حول المغانم، وحول أرزاق الناس وحقوقهم". أضاف: "أمير المؤمنين في كتابه إلى أحد عماله يقول:"أما بعد فقد بلغني عنك أمر إن كنت فعلته فقد أسخطت ربك وعصيت إمامك وأخزيت أمانتك، بلغني أنك جردت الأرض، فأخذت ما تحت قدميك وأكلت ما تحت يديك، فارفع إلي حسابك، واعلم أن حساب الله أعظم من حساب الناس". نعم لقد أخزيتم الأمانة، وجردتم الأرض، وأكلتم الأخضر واليابس، فأفقرتم ويأستم وأفسدتم وهدرتم المال العام وأقمتم الصفقات وارتهنتم للقريب والبعيد وفرقتم الناس، وتلاعبتم بمصير البلد وأبنائه، بخلافاتكم وانقساماتكم ومزاجياتكم وشهواتكم السلطوية والمناصبية والاستئثارية، فهل من رجعة ومراجعة لكل ما يجري؟ هل من يقظة ضمير؟ وإعادة حساب لكل هذه التصرفات؟ ء الناس والمتلاعبين بأقواتهم؟ أين أنتم في ظل هذه الظروف القاهرة، والأوضاع الاجتماعية والأمنية الصعبة، ونحن أمام تحد كبير، وتهديدات إرهابية وتكفيرية خطيرة، فإلى متى أنتم مصرون على عدم التفاهم والتوافق؟ وعلى تعطيل البلد واستمرار الحراك السياسي على وتيرة المراوحة والمواقف المملة التي فاقمت مآسي اللبنانيين، وزادت من تخوفاتهم وأشعرتهم بأنهم أمام مستقبل مجهول قد يقلب الطاولة على رؤوس الجميع". وحذر قبلان الجميع ودعاهم إلى "التضامن والتعاون، فالمسألة خطيرة، والتحدي كبير، ولا مجال للمناورات، أوقفوا خلافاتكم وصراعاتكم، تخلوا عن نزواتكم ورغباتكم، كونوا معا في هذه المرحلة الحرجة، تكاتفوا من أجل لبنان، ووحدة لبنان، ولا تسقطوا في المشاريع الهدامة، ولا تنزلقوا إلى مراد أعدائنا وأعداء هذه الأمة، فقد آن الأوان كي نتفاهم ونتفق، ونقسم اليمين على الولاء لهذا البلد المقاوم، الذي لن نسمح بأن يكون مصيره ومصير أبنائه سلعة في بازارات البيع والارتهان، كما لن نقبل بأن يعطل دوره المقاوم أو يخطف بأبخس الأثمان، أو يتلاعب بأمنه واستقراره خدمة لمصالح بعض الدول التي تحكمها وتستحكم بها قواعد الخضوع والاستتباع، فلبنان هذا بلد الشهادة والشهداء، لا بلد التجار والفجار ومكاتب السمسرة والمشاريع المتهودة. بدماء شهدائه رسمت سيادته، وبتضحيات أبنائه سيولد لبنان الأمل والآمال وأيقونات الانتصار".  

Tripoli Scope - أخبار طرابلس لبنان - Lebanon News Now 24 | تريبولي سكوب - موقع طرابلسي يتفرد بتسليط الضوء على مدينة طرابلس خاصة والشمال ولبنان عامة. طرابلس ، لبنان ، تريبولي سكوب ، أخبار... - Akkar,lebanon,tripoli,tripoliscope,news,scope,north , Lebanon, News, Middle East, Lebanon News, Middle East News, News in Lebanon, Breaking News Lebanon, Lebanese news portal, Politics, Economy, Sports, Entertainment لبنان ٢٤، لبنان، أخبار، الشرق الأوسط، أخبار لبنان، أخبار الشرق الأوسط، خبر عاجل لبنان، سياسة، إقتصاد، رياضة، ثقافة

Back End Admin
 
تواصل معنا
        
خاص بالإعلانات
آخر الأخبار
 

خاص الموقع