وهبي حاضر في صيدا بدعوة من المستقبل والتقى الحريري: حوار الطرشان مع. | نظمت منسقية تيار "المستقبل" في الجنوب في مقر المنسقية في عمارة المقاصد في صيدا لقاء حواريا مع عضو كتلة المستقبل النيابية النائب امين وهبي عن "التحولات الاقليمية وانعكاسها على الوضع اللبناني " بحضور منسق عام "المستقبل" في الجنوب الدكتور ناصر حمود وفاعليات صيداوية وممثلين عن احزاب وقوى سياسية وهيئات لبنانية وشخصيات فلسطينية ومهتمين. استهل اللقاء بالنشيد الوطني فدقيقة صمت لروح الرئيس الشهيد رفيق الحريري وشهداء ثورة الأرز واحداث السابع من ايار، ثم كان ترحيب من مسؤول دائرة صيدا في تيار المستقبل امين الحريري الذي رأى ان "لبنان يمر بصعوبات سياسية كبيرة تتمثل في شلل مؤسساته الدستورية والاحتضار التدريجي للدولة والكيان، ومن الملاحظ بان لبنان الجمهورية الديموقراطية من دون رئيس منتخب لأن من يزعمون بأنهم حماة الحياة الديموقراطية في لبنان يقاطعون جلسات مجلس النواب لانتخاب رئيس". ثم تحدث وهبي فقال: "7 ايار ذاك اليوم المشؤوم لان قسما من اللبنانيين في ذلك اليوم سمح لنفسه بأن يعتدي على بيروت، ولكنها كانت اقوى واضطروا بعد فترة ان يخرجوا ولقنتهم بيروت الدرس. واليوم نحن نبعد مسافة عن الذكرى العاشرة لاستشهاد الرئيس رفيق الحريري هذا المارد ابن صيدا وصيدا قدمت للبنان الكثير من الرجالات الذين طبعوا تاريخ لبنان كل لبنان ببصماتهم القيمة وكان من اشهرهم ومن اكثرهم التصاقا بمصالح اللبنانيين الرئيس الشهيد الذي جاء الى لبنان هذا البلد الذي شنعته ومزقته الحرب وحولته الى ملل وطوائف متقاتلة، رسمت بداخله الكثير من خطوط التماس. جاء الرئيس الحريري وضخ الحياة في شرايينه واستعاد لبنان الى الساحة الدولية وبدأ وهجه وتأثير ادائه وعصاميته ورؤيته الثاقبة والتصاقه بمصالح شعبه بدأ هذا الوهج يؤرق الطغاة لانه كان يقدم مثالا يقلقهم لان هذا لبنان الصغير في مساحته القليل بعدد سكانه اتى رئيس وبفترة وجيزة اعاد لهذا البلد حضوره واعاد لاقتصاده نموه واعاد لدولته شيء من المعافاة واعاد للبنانيين التواصل وتمرد على خطوط التماس واعاد للدولة بعض الحياة وفتحت امامه كل ابواب دول القرار في العالم، هذا الحضور اقلق الطغاة. وتوقف وهبي عند موضوع الحوار مع "حزب الله" فقال: "ارتضينا مواجهة "حزب الله" مواجهة سلمية وعندما اصررنا على ان الحوار هو مفيد مهما كان، وان حوار الطرشان افضل من اللاحوار، لان الحوار يتم بين متخاصمين ومختلفين وبين رؤيتين لديهما ما يختلفان عليه". ربما يقول قائل اننا حاورناهم في 2006 واخذنا قرارات اجماع وطني ولم ينفذوها وتنكروا لقرارات وافقوا عليها فهذه كانت لنا فرصة جنينا منها الكثير في السياسة ولنا الحق ، وهذا ربح سياسي حلال". وعن معركة القلمون والتمدد الايراني واستحقاق رئاسة الجمهورية قال وهبي: "كما تسمعون الناس تتوقع انه بين لحظة واخرى وبدأنا نسمع اخبارا عن معركة القلمون، كيفما ذهبنا بالامور نرى انفسنا لا زلنا ندور ضمن هذه القضية، القضية الايرانية والدور الايراني وارتداداتها على كل الساحات العربية، في هذا المجال لدي قناعة بان الايرانيين اصيبوا واصابوا معهم كل حلفائهم بمأزق الحمولة الزائدة، الايرانيون حملوا انفسهم اكثر مما يستطيعون، فأصبح التقدم بالنسبة لهم مستحيلا والتراجع مدمرا، لو اخذنا حزب الله وانا برأيي حزب الله اصابته ايران بالعدوى وورطته بهذه العدوى "الحمولة الزائدة" هذا الحزب يستطيع ان يعيق الحياة السياسية اللبنانية ساعة يريد وان يعيق الانتظام العام ساعة يريد وان يهدد السلم الاهلي ساعة يريد وان يلوي ذراع القضاء ساعة يريد ويستطيع ان ينفذ الدستور استنسابيا ساعة يريد ويستطيع ان يجري انتخابات ويفوز بها خصومه السياسيون فيمنع عليهم تشكيل حكومة وفق الاكثرية ساعة يريد. ولكن حزب الله يريد ان يفعل ذلك في لبنان ويريد ان يحارب في سوريا وان يحارب في العراق واليمن ويريد الذهاب الى بلغاريا والى مصر ويريد تعطيل رئاسة الجمهورية وهذا ما يسمى بالحمولة الزائدة". اضاف: "بما ان حزب الله هو حزب شمولي يطعم الناس شعارات ليشد العصب المذهبي وهو لديه تنظيم حديدي عادة هذه الاحزاب لا تستطيع ان تنهزم الا مرة واحدة، وبالتالي حزب الله وصل الى مكان انا اعتقد انه يعيش المأزق، وصل الى مكان ورط نفسه بكثير من الامور ولا يستطيع ان يحسم الا بأمر وحيد، ان يعيق الحياة السياسية في لبنان وان يمنع على اللبنانيين انجاز استحقاقاتهم الدستورية بوقتها، وان يمنع على الدولة اللبنانية ان تعمل بانتظام وان يمنع الانتخابات النيابية من ان تترجم نفسها بان تحكم الاكثرية وتعارض الاقلية، ولكن لا يستطيع حزب الله ان يحمل كل الاحمال الايرانية التي وضعتها ايران على ظهره لان هذه احمال اكبر من طاقته واكبر من طاقة لبنان على حملها". وتابع: "انطلاقا من ذلك نحن نحمل "حزب الله" مسؤولية بقاء الدولة في حالة شلل، ونحمله المسؤولية في كل ما اصاب الاقتصاد اللبناني من تراجع وفي تطيير كل استحقاقاتنا الدستورية وحتى الادارية". واردف: "نحن مؤمنون بأن حزب الله او بالاساس ايران من خلاله تستعمل ورقة انتخابات رئاسة الجمهورية كورقة تضعها في جيبها، وتنتظر اللحظة المؤاتية، اما لابتزاز العالم العربي والاسلامي والعالمي اجمع بهذه الورقة اللبنانية واما لقبض ثمن هذه الورقة بثمن باهظ جدا. ايران تدرك اهمية لبنان وبأن العالم العربي والعالم اجمع يدرك اهمية لبنان ونحن نعيش في عصر امتداد العصبيات نعيش في عصر القاعدة وداعش وفي عصر انتشار العنف المذهبي والطائفي والارهابي والتكفيري في كل العالم. لا زال لبنان يشكل هذا النموذج الذي لا زال فيه التنوع يعاش واقعيا رغم كل شيء، لا زال اللبنانيون يعيشون بشكل مجتمع، انطلاقا من كل هذه الميزات في لبنان وانطلاقا مما يعيشه العالم من ازمة التطرف والارهاب والتكفير اصبحت ايران تعرف بأن هذا النموذج المحقق الذي اسمه لبنان هو نموذج غال جدا لكل العالم الذي لا يستطيع ان يخرج من التنوع وبالتالي يستغل الايرانيون الرغبة الجامحة والهوس المصاب به الحنرال (النائب العماد ميشال) عون ويحاولون ان يستغلوا وان يستثمروا هذا الهوس من اجل تثبيتهم في هذا الموقع ونحن في هذا المجال نحمل مسؤولية لطرف وحيد في ما يخص الاستحقاق الرئاسي هو "التيار الوطني الحر" و"حزب الله". وقال: "الامر الثاني العماد عون يقول انه ربما يكون من الخير بأن نذهب باتجاه مؤتمر تأسيسي وانا برأيي هذا الجنون بعينه، لماذا العماد عون يريد اطلاق مؤتمر تأسيسي انا افهم ذلك لان العماد عون مقتنع وربما يؤمن بنظرية تحالف الاقلية، يعني اذا كان هو مؤمن باتحاد الاقليات هو يرى الامور كالتالي:انا، اي العماد ميشال عون، لدي تمثيل اساسي في الطائفة المارونية متحالفة مع الطائفة الشيعية بتلاوينها، مسلحة ومدربة ومعبأة وممسوك قرارها بيد حديدية، تؤمن له يدا في الساحة اللبنانية حلفا قويا اما يوصله الى رئاسة الجمهورية واما يذهب باتجاه مؤتمر تأسيسي، ونحن نقول اننا ضد المؤتمر التأسيسي، لماذا؟ لاننا متمسكون باتفاق الطائف ونعتبره اتفاقا اتفق عليه اللبنانيون، ويكون مجرما من يتحدث عن تعديل دستوري في ظل وجود السلاح، لا يمكن ان تطرح تعديلا دستوريا في وقت ارتضى اناس لانفسهم ان يتنازلوا عن سلاحهم ويحلوا ميليشياتهم ويعيشوا في كنف الدولة والدستور وناس تمسكوا بسلاحهم وبأمنهم ويأتون الى طاولة الحوار ويضع احدهما مسدسه على الطاولة والثاني اعزل ويقول تعال لنعدل الدستور". وفي الختام كانت مداخلات لعدد من الحاضرين. واثر اللقاء زار وهبي النائبة بهية الحريري في مجدليون بحضور حمود وعدد من اعضاء المنسقية. حيث تم التداول في الأوضاع العامة والمستجدات المحلية والاقليمية.

Tripoli Scope - أخبار طرابلس لبنان - Lebanon News Now 24 | تريبولي سكوب - موقع طرابلسي يتفرد بتسليط الضوء على مدينة طرابلس خاصة والشمال ولبنان عامة. طرابلس ، لبنان ، تريبولي سكوب ، أخبار... - Akkar,lebanon,tripoli,tripoliscope,news,scope,north , Lebanon, News, Middle East, Lebanon News, Middle East News, News in Lebanon, Breaking News Lebanon, Lebanese news portal, Politics, Economy, Sports, Entertainment لبنان ٢٤، لبنان، أخبار، الشرق الأوسط، أخبار لبنان، أخبار الشرق الأوسط، خبر عاجل لبنان، سياسة، إقتصاد، رياضة، ثقافة

Back End Admin
 
تواصل معنا
        
خاص بالإعلانات
آخر الأخبار
 

خاص الموقع