افتتاحية صحيفة "الجمهورية" ليوم الاثنين في 11 / 5 / 2015 | الجمهورية : الحريري في موسكو بعد واشنطن... والحكومة تُكثِّف إجتماعاتها ولا تشريع كتبت صحيفة "الجمهورية" تقول : يشهد الأسبوع جملة استحقاقات ولقاءات مهمّة، تتصدّرها خارجياً القمّة الأميركية ـ الخليجية بين الرئيس الأميركي باراك أوباما وزعماء دوَل مجلس التعاون في كمب ديفيد التي أنابَ خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز وليَّ عهدِه الأمير محمد بن نايف لحضورها. كذلك يتصدّر هذه الاستحقاقات لقاء الرئيس الروسي فلاديمير بوتين مع الرئيس سعد الحريري في موسكو محطتِه التالية بعد واشنطن ومصر وتركيا وقطر. أمّا داخليّاً فتحمل مفكّرة الأسبوع جلسةً جديدة لانتخاب رئيس جمهورية الأربعاء، وجلستين لمجلس الوزراء يتابع خلالهما درسَ مشروع الموازنة العامة للدولة اليوم وبعد غدٍ، ثمّ يَنعقد في جلسة عادية قبل الخميس يتضمّن جدولُ أعمالها 72 بنداً. تتّجه الأنظار إلى موسكو التي يزورها الحريري في الساعات المقبلة قادماً من المملكة العربية السعودية، وسيوافيه الى هناك نائب رئيس مجلس النواب فريد مكاري والنائبان السابقان غطاس خوري وباسم السبع ومدير مكتبه نادر الحريري الذي عاد أمس من باريس. وعلمَت "الجمهورية" أنّ الحريري الذي تبدأ محادثاته الرسمية بعد غد الاربعاء وتستمر حتى الخميس، سيلتقي عدداً من المسؤولين الروس، وفي مقدّمهم بوتين ووزير الخارجية سيرغي لافروف ومجلس الدوما الروسي. وقالت مصادر مطّلعة لـ"الجمهورية" إنّ لقاءات الحريري ستتحدث عن نفسها، خصوصاً لقاؤه مع بوتين الذي سيتناول مجمَل التطورات في المنطقة، من سوريا إلى اليمن، وملفّات لبنان الداخلية وسُبل حمايته ودعم القدرات العسكرية والأمنية للجيش والقوى الأمنية، كذلك سيتناول هذا اللقاء حصيلة زياراته الأخيرة لواشنطن وأنقرة والدوحة ولقاءاته في الرياض مع الرئيس الفرنسي فرنسوا هولاند وقادة مجلس التعاون الخليجي. الاجتماع الأمني وفي هذه الأجواء، تترقّب الأوساط السياسية النتائج المترتّبة على مواجهات القلمون داخل الأراضي السورية وردّات الفعل عليها، على وقعِ ارتياح القادة الأمنيين إلى بقاء هذه المواجهات خارج الأراضي اللبنانية. وأبلغَت مراجع حكومية إلى مَن يعنيهم الأمر من ديبلوماسيين عرب وغربيين أنّ ما يجري هناك لا يعني الحكومة اللبنانية، وذلك ردّاً على أسئلة وُجّهت في الأيام الماضية حول الموقف الرسمي ممّا يجري في القلمون. وفي هذا الإطار، قالت مصادر سياسية وديبلوماسية لبنانية لـ"الجمهورية" إنّ لبنان ردَّ عمَلياً على أسئلة عربية وغربية باجتماعات أمنية ارتقَت من مستوى مجلس الأمن المركزي الذي انعقدَ الجمعة الماضي، الى الاجتماع العسكري والأمني الاستثنائي الموسّع الذي ترَأسَه رئيس الحكومة تمّام سلام بحضور وزراء: الدفاع سمير مقبل والداخلية نهاد المشنوق والعدل إشرف ريفي، والنائب العام التمييزي القاضي سمير حمود، وقائد الجيش العماد جان قهوجي والمدير العام لأمن الدولة اللواء جورج قرعة والمدير العام للأمن العام اللواء عباس إبراهيم، والأمين العام للمجلس الأعلى للدفاع اللواء محمد خير، والمدير العام لقوى الأمن الداخلي اللواء إبراهيم بصبوص، ومدير المخابرات العميد إدمون فاضل، ورئيس فرع المعلومات العميد عماد عثمان. وفي وقتٍ لم يأتِ القادة الأمنيون بأيّ جديد بعد 24 ساعة على اجتماع مجلس الأمن المركزي، تمَّ التشديد على استمرار التنسيق في ما بينهم لضبطِ الوضع الأمني على الحدود وفي الداخل على حدّ سواء، وكذلك التشديد على أهمّية الأمن الاستباقي في ظلّ الظروف التي تعيشها البلاد والمنطقة، وإمكان القيام بأعمال إرهابية تستهدف مصالح لبنانية وغير لبنانية في لبنان. وقدّمَ قهوجي وبصبوص تقريراً وافياً عن الوضع الأمني وما أنجِز على مستوى الخطط الأمنية الجاري تنفيذها في مناطق عدّة. وجدّدَ ابراهيم خلال عرضِه لملف العسكريين المخطوفين لدى "جبهة النصرة" التأكيد أنّ الأمر تجاوَز لوائح التبادل وأقِرّت اللائحة النهائية التي قبلَ بها لبنان والخاطفون، ويَبقى التفاهم على المراحل التنفيذية التي يَنسجها الوسيط القطري. وأوضَح أنّه اعتادَ عقبات اللحظات الأخيرة الهادفة إلى "رفع السعر"، مؤكّداً أنّ لبنان الرسمي يلتزم مرّةً واحدة ما يتعهّد به ولا يخلّ بتعهّدات متى صدقَ الخاطفون. ولم يقدّم أيّ مواعيد محدّدة لعملية التبادل، تاركاً الأمر رهنَ اتّصالات الوسيط القطري والظروف التي تتحكّم بجوانب محدّدة من الملف. القلمون في هذا الوقت، تستمرّ المواجهات في منطقة القلمون بين "حزب الله" والجيش السوري من جهة والمسلحين المتطرّفين من جهة أخرى، وعلى رغم أنّ سيرَ المعارك يُخفي في مطاويه ضبابيةً جرّاءَ ما يحدث بين أطراف النزاع هناك، لكنّ الأكيد أنّ "أمّ المعارك" ستدور رَحاها في جرود عرسال بعد إنجاز عمليات القَضم التي بدأها "حزب الله" في جرود بريتال. مصدر عسكري وفي هذا السياق، رفضَ مصدر عسكري رفيع الدخولَ في التكهّنات حول المواجهات في جرود عرسال إنْ حصلت. وأكّد لـ"الجمهوريّة" أنّ "موقف الجيش أصبح واضحاً ومعلوماً لدى الجميع، وهو أنْ لا تنسيقَ مع الجيش السوري و"حزب الله" في المعركة، لأنّها تحصل داخل الأراضي السورية، وقد عبَّر قائد الجيش العماد جان قهوجي بوضوح عن سياسة الجيش في حماية لبنان من الإرهاب وعدم التدخلّ في الشؤون السورية"، لافتاً إلى أنّ "السلطة المؤلّفة من المجموعات السياسيّة كافّةً، تدعم تحييدَ لبنان عن الحرب السوريّة، والحفاظ على الجيش كمظلّة تحمي السِلم الأهلي". ميدانيّاً، وبَعد السيطرة على جرود طفيل وبريتال وعسال الورد، أحرَز "حزب الله" أمس تقدّماً في جرود القلمون، حيث سَيطر على سهلة المعيصرة وقرنة رزق وتلّة شميس، بعد معارك دارت هناك، بعدما كان سيطرَ على وادي الكنيسة الواقع بين الجبّة وعسال الورد السوريتين لقطعِ طريق الإمداد على المسلحين، والذي يصل إلى جرود بلدات بقاعية. وعلمَت "الجمهورية" أنّ المسلحين الذين أكّدوا صحّة الأخبار عن تراجعِهم وقضمِ الحزب مناطقَ في جرود القلمون، أشاروا إلى أنّ "المعارك تتركّز الآن بين جرود الجبّة وعسال الورد، وأنّهم انسحبوا إلى الخلف "للحفاظ على أرواح مقاتليهم والتمترس في جبال الجبّة الأكثر وعورة"، حسبما قالوا. وذكروا أنّ "الحزب تسَلّلَ من الخلف، أي من الحدود اللبنانية، فاضطرّ المسلحون إلى التراجع لعدمِ الوقوع بين فكّي الكمّاشة"، وأكّدوا أنّ "المعركة انطلقَت وأنّهم دخَلوا في حرب استنزاف مع الحزب". وأوضحوا أنّ "الزبداني تابعة للغوطة الغربية وليست ضمن معركة القلمون"، وأنّ "عناصر "النصرة" تتمركز فيها، والتنسيق قائمٌ مع قوات القلمون لكنْ من دون الإعلان عن ذلك". وأعلنَ حزب الله بلِسان عددٍ من وزرائه وقياديّيه "أنّ المقاومة لن تتخلّى عن مسؤولياتها، ولن تتراجع، وستستمرّ في تأدية دورها. وقال الوزير محمّد فنيش: "ليس مستغرَباً أن نسمع أصواتاً تشبه النواح عندما علِموا أنّ هناك استعداداً للمقاومة من أجل مزيد من تحصين مواقع المواجهة مع التيارات التكفيرية، وإبعاد خطرها أكثر فأكثر عن لبنان، وليس مستغرَباً لأنّنا نعلم أنّ البعض يُصاب بخيبة كلّما خسرَت هذه الجماعات وأحبِط مشروعها، لأنّ رهاناتِهم كانت على الدوام أن تسقطَ سوريا ليغيّروا المعادلات في لبنان، ولذلك فإنّنا نفهم أسباب ارتفاع هذه الأصوات وقلقها وخروجها عن كلّ اتّزان، وعن كلّ الضوابط الأدبية في الخطاب السياسي". ومن جهتِه، طمأنَ النائب علي فيّاض إلى "أنّ لبنان أكثرُ أمناً بعد الإنجازات التي تحقّقت في سلسلة القلمون في محاربة الإرهاب التكفيري، وإنْ كانَ البعض يُجري له انتعاشاً اصطناعياً، إلّا أنّ هذا الإرهاب في طور الانحدار التراجعي والتنازلي". أمّا النائب حسن فضل الله فذكر أنّ "تخَلّي الكثيرين سابقاً عن مسؤولياتهم تجاه القرى في الجنوب دفعَ القوى الحيّة إلى تشكيل مقاومة شعبية بدأت في أوائل الستينات والسبعينيات، ومن ثمّ ركّزها الإمام الصدر، وانطلقَت في العام 1982، ثمّ نشأت المقاومة الإسلامية التي تحمّلت مسؤولياتها يوم كان الكثيرون يعتبرونها فعلاً جنونياً، تماماً كما يحاول البعض أن يعتبرَ مواجهتَنا لهؤلاء التكفيريين سواءٌ في سوريا أو في لبنان فعلاً جنونياً، ولكنّ الجنون هو بتَركِ هؤلاء يتحكّمون بحدودنا ومناطقنا، وبالتخلّي عن المسؤولية الوطنية". التشريع و"القوات" و"التيار" وعلى جبهة التشريع، قال رئيس حزب "القوات اللبنانية" سمير جعجع "إنّنا اتّفقنا مع "التيار الوطني الحر" على مقاطعة أيّ جلسة تشريعية إذا لم يكن على رأس جدول أعمالها قانونا الانتخابات واستعادة الجنسية". ودلالةً على التناغم بين هذين الحزبين المسيحيَين، قال وزير الخارجية جبران باسيل أمس: "لن يكون هناك تشريع في البلد، إذا نحن كنّا على قارعة الطريق، ولن يكون هناك بالمبدأ مجلسٌ نيابيّ بقانون انتخابي لا يعطينا تمثيلنا الحقيقي، حتى في هذا المجلس النيابي، لن يكون هناك تشريع مع القول إنّ المسيحيين يريدون قانونَ الجنسية". وأضاف: "لن تكون هناك حكومة لا تقوم بتعيينات أمنية، لنكن واضحين، ولا تعيينات أمنية ليس لنا الكلمة فيها، هذه القضايا إمّا ان تُحسَم الآن وبوُضوح، أو دَعونا ندخل إلى المشكلة منذ الآن، وأنا لا أتحدّث كوزير خارجية الآن، بل أتحدّث كجبران الذي كان يتظاهر على الطريق ضدّ السوريين. موقع قائد الجيش ماروني، والموارنة لهم الكلمة الأولى فيه، ونحن 19 نائباً مارونياً، وبكلّ بساطة كلّ مَن يقول ممنوع، فريقاً كان أم شخصاً، أو يَجمع بين قيادة الجيش ورئاسة الجمهورية، نقول له ممنوع على شخص يَجمع بين رئاسة الحكومة وقيادة قوى الأمن الداخلي، وممنوع على شخص يَجمع بين رئاسة المجلس النيابي وقيادة الأمن العام، نقولها بكلّ بساطة، ما هو ممنوع علينا ممنوع على غيرنا، وما هو مسموح لنا مسموح لغيرنا، ولن يكون هناك حكومة في لبنان نحن لسنا ممثّلين فيها ولنا كلمتنا، مثلُنا مثلُ غيرنا، ولن يكون هناك رئاسة جمهورية لا يكون فيها رئيس يمثّل المسيحيين، ولن نقبلَ بالفُتات، وحقوقنا في هذا البلد ليست كثيابِ المسيح "اقتسَموها واقترَعوا عليها"، نحن لسنا مشاعاً لتوزيع الحصص، مرحلة توزيع الحصص من التسعينات حتى 2005 انتهَت. "8 آذار" وعلمَت "الجمهورية" أنّ مواقف باسيل لاقت استياءً في أوساط بعض قوى 8 آذار لجهةِ النبرة المذهبية العالية واعتبار قيادة الجيش ورئاسة الجمهورية موضوعَين مسيحيَّين، في حين أنّ 8 آذار تنظر إليهما من موقع وطني جامع. وقالت "إنّ استهداف الحكومة وبالتالي الاستقرار العام في البلاد يفجّر البلد ولا يصبّ في مصلحة أحد، وبالتالي وفي مكان ما إنّ مجلس الوزراء هو من يَبتّ الموضوع". برّي وقال رئيس مجلس النواب نبيه برّي خلال لقاء صباحيّ مع بعض زوّاره أمس: "إنّني أستطيع أن أدعوَ إلى جلسة تشريعية للانعقاد خلال 24 ساعة وفي حضور نصاب يزيد على 70 نائباً يضمّ أطرافاً عدّة ويكون من ضمنه أيضاً نوّاب وكتَل من المقاطعين أنفسِهم، إلّا أنّني لا أقدِم على هذه الخطوة مراعاةً منّي للموقف الماروني وللميثاقية، ورهاناً منّي أيضاً على أن يراجع المقاطعون مواقفَهم ويعودوا إلى التزام الأصول وموجبات العمل التشريعي". وأضاف: "لا أحد يستطيع تعطيلَ التشريع في مجلس النواب ولا أحد يستطيع إسقاط الكيان اللبناني". وانتقد برّي، من جهة أخرى، الغيابَ العربي عن احتفالات روسيا التي وقفَت دَوماً إلى جانب القضايا العربية المحِقّة، منَوِّهاً بمشاركة الرئيسَين المصري عبد الفتّاح السيسي والفلسطيني محمود عبّاس في هذه الاحتفالات. وأشار إلى أنّه يعمل على تحقيق حوار بين حركة "حماس" والسلطة الفلسطينية، وأنّه قدّم مجموعة أفكار لهذه الغاية وتلقّى موافقة الطرَفين عليها، وأنّه سيرعى هذا الحوار في بيروت في حال تمَنَّعَ الجانب المصري عن رعايته.    

Tripoli Scope - أخبار طرابلس لبنان - Lebanon News Now 24 | تريبولي سكوب - موقع طرابلسي يتفرد بتسليط الضوء على مدينة طرابلس خاصة والشمال ولبنان عامة. طرابلس ، لبنان ، تريبولي سكوب ، أخبار... - Akkar,lebanon,tripoli,tripoliscope,news,scope,north , Lebanon, News, Middle East, Lebanon News, Middle East News, News in Lebanon, Breaking News Lebanon, Lebanese news portal, Politics, Economy, Sports, Entertainment لبنان ٢٤، لبنان، أخبار، الشرق الأوسط، أخبار لبنان، أخبار الشرق الأوسط، خبر عاجل لبنان، سياسة، إقتصاد، رياضة، ثقافة

Back End Admin
 
تواصل معنا
        
خاص بالإعلانات
آخر الأخبار
 

خاص الموقع