حمدان: للاسراع بانتخاب رئيس وإسقاط أوراق ضغط تتلاعب بمستقبل الوطن | اعتبر عضو هيئة الرئاسة في حركة "أمل" الدكتور خليل حمدان في كلمة خلال ذكرى أسبوع في الغازية، أن "المرحلة التي نمر فيها حرجة وبالغة الخطورة وخصوصا أن المنطقة تنوء بعبء مؤامرة تستهدف البنى العسكرية والاقتصادية والثقافية والبشرية تحت وطأة الارهاب التكفيري الذي يمارس سياسة محو الذاكرة وقصف العقول، فيما أخذت الأزمة مداها التي تظهر ملامحها بالخسائر الفادحة للأرض والعمران والانسان حتى شواهد الماضي التي تحويها متاحف تم تدميرها وهذا بمثابة الاجهاز على التراث الانساني الذي يهم العالم أجمع وملك الانسانية جمعاء. فالخسائر أكثر من أن تحصى والمستفيد الحصري من الذي يجري على يد الارهابيين والتكفيريين هو العدو الصهيوني". وأضاف: "إن المال الذي يمول الارهاب والسلاح الذي يمد به من قبل دول تقول إنها عريقة في الديموقراطية وتدعي محاربة الارهاب كل هذا ما كان ليتم لولا الرعاية الدولية للتكفيريين والارهابيين، فهل على سبيل الصدفة أن ترفض دول كبرى أن تصنف داعش بالارهاب حقا اننا في زمن شهود الزور أو كما قال الحبر الأعظم فرنسيس الأول اننا نعيش في زمن عولمة اللامبالاة فقتل الناس لم يحرك مشاعر هذه الدول ولا المنظمات الانسانية وقصف أطفال اليمن بات مألوفا عند آخرين يتفاخرون بقتل أطفال وشيوخ اليمن حتى انعدام الحس الانساني بالعبور غير البريء فوق جيش المظلومين لذلك فإن كان قاع الأزمة غير منظور، فإن المخاطر المحدقة بالأرض والانسان تتضاعف وخصوصا على مستوى النتائج الكارثية التي ستحلق بالمؤسسات والبلدان والقضايا المقدسة". وسأل:"هل إن كل ما يجري هو من نتاج بعض الموتورين او الطائفيين والمذهبيين، بطبيعة الحال نقول لا لأن هناك مشروعا كبيرا بحجم الشرق الأوسط يمرر رغبة بالتجزئة والتقسيم لإجهاد المنطقة والاجهاز عليها. من هنا يأتي استهداف سوريا والعراق بمكوناتها العسكرية والاقتصادية والبشرية تحت حجج واهية لا يبررها هذا الاجرام المستمر من قبل ما يسمى بالمعارضة الوافدة من دول عدة". وأضاف:"نحن في لبنان لسنا في منأى عما يجري، لذلك المطلوب تحصين وضعنا الداخلي عبر دفع عجلة الحوار الى الامام رغم كيد الكائدين والمتضررين الذين يتطلعون الى احباط لغة الحوار، لذلك نحن في حركة أمل نؤكد على استمرار الحوار الذي يجري بين الاخوة في "حزب الله" و"تيار المستقبل" كمقدمة لاتساع رقعة الحوار لعله يكون رافعة لعملية النهوض الوطني، وصولا الى حماية مؤسسات الدول وابعاد شبح الفراغ عنها وذلك بانتخاب رئيس للجمهورية في أسرع وقت ممكن لاسقاط كل أوراق الضغط التي تتلاعب بمستقبل الوطن وبخاصة وأن محاولات افشال عمل المؤسسات لايقاعها في الفراغ ما زال موضوع رهان عند البعض الذي يعززون النبرة الطائفية والمذهبية". وختم: "أما رهاننا في حركة "أمل" من خلال خيارات أثبتت نجاعتها وصلابتها في مواجهة التحديات، نعم نراهن على الجيش والشعب والمقاومة ومن لديه خيارات بناءة فليطرحها لأن التخلي عن هذه القاعدة الماسية بمثابة التخلي عن عناصر القوة ففي الزمن الصعب ينبغي أن نسلك سبل النجاة ولا مجال للمراهقة السياسية أو المراهنة على سراب".

Tripoli Scope - أخبار طرابلس لبنان - Lebanon News Now 24 | تريبولي سكوب - موقع طرابلسي يتفرد بتسليط الضوء على مدينة طرابلس خاصة والشمال ولبنان عامة. طرابلس ، لبنان ، تريبولي سكوب ، أخبار... - Akkar,lebanon,tripoli,tripoliscope,news,scope,north , Lebanon, News, Middle East, Lebanon News, Middle East News, News in Lebanon, Breaking News Lebanon, Lebanese news portal, Politics, Economy, Sports, Entertainment لبنان ٢٤، لبنان، أخبار، الشرق الأوسط، أخبار لبنان، أخبار الشرق الأوسط، خبر عاجل لبنان، سياسة، إقتصاد، رياضة، ثقافة

Back End Admin
 
تواصل معنا
        
خاص بالإعلانات
آخر الأخبار
 

خاص الموقع