صفقتا الجنود اللبنانيِّين وحرب القلمــون: 16 مقابل 16 و«النصرة» 40. | تدخل حرب القلمون، بعد إنجاز «حزب الله» المرحلة الأولى من أهدافه فيها، منعطفاً عسكرياً وسياسياً، قد يؤسِّس، في نظر مصدر مطّلع، لدخول الحرب مرحلةً جديدة تتّسم باشتداد لعبةِ المناورات التي يمتزج فيها استخدام الضغط العسكري من ناحية مع التلويح بجزرة «صفقات الحلول الميدانية» غير المعلنة من ناحية ثانية. يقول المصدر عينُه إنّ «حزب الله لم يقرّر عبَثاً خوضَ حرب القلمون وفقَ أسلوب يتقصّد إحاطة روزنامة انطلاقها وسقف أهدافها بالإبهام، وأيضاً وفق نظرية كسبِها بالنقاط وعبر جولات متتالية، وليس بالضربة القاضية التي دونَ تسديدِها هواجس سياسية وعسكرية وكِلفة بشَرية مرتفعة ستبلغ ذروتَها مع وصول الحزب إلى المرحلة الأصعب والمتمثّلة بالسيطرة على التلال الأكثر ارتفاعاً والمشرفة على جزء واسع من كلّ ميدان القلمون. وخلال الساعات الثماني والأربعين الماضية، كان تقدُّم «حزب الله» في القلمون يجعله يقترب من الوصول الى المرحلة الأصعب عسكرياً، حيث بدأت معاركه مع «النصرة» تقترب من سفوح تلّة موسى وتلّتين أخرَيَين لهما أهمّية التلة الأولى الاستراتيجية نفسها. وتؤمّن هذه التلال الثلاث السيطرة بالنار على الجزء الأوسع من كلّ ميدان القلمون. ومع وصول حرب القلمون إلى هذه النقطة، تكون وقائعها قد انفتحت على أفق يقدّم إلى «حزب الله» إغراءات لتجريب وسائل سياسية تُحقّق له غاياته الأساسية في حرب القلمون، من دون أن يضطرّ لدفع كِلفة المرحلة الأصعب فيها. بمعنى آخر أن يوظّفَ الحزب مكاسبَه العسكرية المحقَّقة حتى الآن في الميدان، في خدمةِ مناورات سياسية لجعلِ «النصرة» تقبَل بـ»تفاهم ميداني» في القلمون يكرّر ما حصَل في القُصير، ولكن ضمن شروط تناسِب اختلاف الميدانين. جسّ نبض تفاهُم ميداني وفي معلومات خاصة بـ«الجمهورية» أنّ إرهاصات بَدء المناورات السياسية داخل حرب القلمون المحتدمة بدأت بالظهور فعلاً داخل كواليس صالحة للتواصل بين الطرفين. وتكشف مصادر أنّ الهدف المرتجى يتّجه لإنضاج مناخ يقود لإنجاز تفاهمَين في آن واحد: الأوّل على مستوى حرب القلمون، والثاني على مستوى تنفيذ صفقة الجنود المخطوفين لدى «النصرة». على مستوى المسار الأوّل، تَردَّدَ في أوساط ذات صلة بـ«جبهة النصرة» أنّ الأخيرة تلقَّت اتّصالات لجسّ نبضِها عمّا إذا كانت تقبَل بتفاهم ميداني على جبهة القلمون، يَقضي بوقفِ الحرب الدائرة هناك مقابل موافقتِها والفصائل الحليفة لها على الانسحاب مسافة أربعين كليومتراً وراء الحدود اللبنانية. وبحسَب هذه المعلومات فإنّ هذا الاقتراح طُرح فعليّاً بأسلوب عملية جسّ نبض غير مباشرة، لكنّه حتى الآن لم يتبلوَر جدّياً، عِلماً أنّ «أبو مالك التلّي» أمير «النصرة» في القلمون رفضَه. وثَمَّة تحليل يفيد أنّ رفض التلّي للاقتراح يُعبّر عن رغبته في تجاهل عروض تطالبُه بتقديم تنازلات في وقتٍ مبكر، اعتقاداً منه أنّه لا تزال أمامه فرصة للتثبُّث في مواقعه عند التلال التي تشكّل لـ»حزب الله» التحدّي الأكبر داخل كلّ حرب القلمون. الجنود المخطوفون يتعلق مسار التسوية الثاني بتسريع إنجاز صفقة الجنود المخطوفين لدى «النصرة» وعدم السماح لحرب القلمون بالتأثير سَلباً على تنفيذها. وبات معروفاً أنّ صيغة هذه الصفقة باتت جاهزة للتنفيذ، وما يؤجّلها التباسٌ حول بندٍ واحد فيها، على ما قاله قبل أيام المدير العام للأمن العام اللواء عباس ابراهيم. وكشفَت مصادر لـ«الجمهورية» عن طبيعة هذا البند الذي يُلخّص مضمونه بعنوان «16 مقابل 16» ، أي «إطلاق الجنود اللبنانيين الـ 16 المخطوفين لدى «النصرة» في مقابل إفراج السلطات اللبنانية عن 16موقوفاً لديها، وقد تمَّ تحديد أسماء هؤلاء، والمتبقّي مِن هذه المشكلة، هو أنّ إطلاقَهم لا يزال يحتاج لإكمال إجراءات قانونية بحقّ بعضهم». وأكّدَت المصادر عينُها أنّ اندلاع اشتباكات القلمون خلال الأيام الأخيرة لم يترك تأثيرات سلبية على صفقة إطلاق الجنود المخطوفين لدى «النصرة»، لأنّ الالتزام الإقليمي بتنفيذِها والذي أطلِق خلال شهر شباط الماضي في اجتماعات تركيا في حضور اللواء ابراهيم ومسؤولين قطريين وأتراك ومفوّض عن «النصرة» (أبو عبد الله الشقيري)، له صفةٌ إلزامية وهو نهائيّ ويَنطوي على تعهّد حاسم وغير قابل للرجوع عنه، (وهذا ما كانت أشارَت إليه «الجمهورية» سابقاً). وعلى الرغم من أنّ هذه المصادر تترك مساحةً صغيرة للقلق من احتمال أن تترك تطوّرات معركة القلمون تأثيرات ضارّة على مناخ صفقة إطلاق الجنود، إلّا أنّها تَعتقد أنّ مسار حرب القلمون ذاتَه، قد يدخل بدوره قريباً مناخ التفاهمات الميدانية غير المعلَنة، كما حصل في القُصير، والتي تؤدي لوقفِها من ناحية ضمن شروط معيّنة، ولإطلاق الجنود المخطوفين من ناحية ثانية.

Tripoli Scope - أخبار طرابلس لبنان - Lebanon News Now 24 | تريبولي سكوب - موقع طرابلسي يتفرد بتسليط الضوء على مدينة طرابلس خاصة والشمال ولبنان عامة. طرابلس ، لبنان ، تريبولي سكوب ، أخبار... - Akkar,lebanon,tripoli,tripoliscope,news,scope,north , Lebanon, News, Middle East, Lebanon News, Middle East News, News in Lebanon, Breaking News Lebanon, Lebanese news portal, Politics, Economy, Sports, Entertainment لبنان ٢٤، لبنان، أخبار، الشرق الأوسط، أخبار لبنان، أخبار الشرق الأوسط، خبر عاجل لبنان، سياسة، إقتصاد، رياضة، ثقافة

Back End Admin
 
تواصل معنا
        
خاص بالإعلانات
آخر الأخبار
 

خاص الموقع