افتتاحية صحيفة "النهار" ليوم الخميس في 14/5/2015 | النهار : الحُكم "الصادم" يُحرّر سماحة بعد 7 أشهر! عاصفة قضائية سياسية وريفي يباشر المواجهة     كتبت صحيفة "النهار" تقول : لم يكن ينقص الواقع الداخلي المأزوم مع ارتفاع عدّاد "جلسات الفراغ" الرئاسي الى الرقم 24 قبيل مرور سنة على شغور رئاسة الجمهورية وتحديد موعد اضافي في 3 حزيران لانتخاب رئيس وعلى وقع المعارك المحتدمة قرب الحدود الشرقية في منطقة القلمون السورية سوى هبوب عاصفة قضائية تنذر بتداعيات واسعة بفعل الحكم "الصادم" الذي أصدرته المحكمة العسكرية امس على الوزير السابق ميشال سماحة. هذا الحكم الذي اتسم بطابع مخفض مفاجئ قضى بسجن سماحة الموقوف منذ 9 آب 2012 اربع سنوات ونصف سنة بجرم "محاولة القيام بأعمال ارهابية والانتماء الى مجموعة مسلحة" في قضية نقل متفجرات من سوريا الى لبنان وقررت تجريده من حقوقه المدنية، بما يبقي سماحة مسجونا سبعة اشهر بعد احتساب فترة توقيفه السابقة باعتبار ان السنة السجنية قانونا هي تسعة اشهر. ولعل المفارقة التي واكبت صدور الحكم تمثلت في تزامنه مع توزيع الاعلام السوري الرسمي صورة للضابط علي مملوك الى جانب الرئيس السوري بشار الاسد امس علما ان اسم مملوك ارتبط بقضية الاشراف على الاعداد لنقل سماحة المتفجرات من سوريا الى لبنان والتخطيط لعمليات تفجير واغتيال، وعمد القضاءالعسكري اللبناني الى الشروع في محاكمة سماحة بعدما "تعذر ابلاغ مملوك" مرارا مذكرة احضاره الى التحقيق. هذه المفاجأة أثارت ردود فعل غاضبة انفجر بعضها علنا وفورا، فيما بدأ بعضها الآخر المكتوم يتضح لاحقا. وفي ما يمكن ان يؤشر لصدام غير مسبوق بين وزير العدل اللواء اشرف ريفي والقضاء العسكري بادر الوزير ريفي قبيل انتهاء جلسة مجلس الوزراء المخصصة لاستكمال مناقشة الموازنة الى مغادرة الجلسة وتفجير قنبلة قضائية - سياسية رافعا لواء إلغاء المحكمة العسكرية نفسها. وفي تعليق غاضب على الحكم "نعى" ريفي المحكمة العسكرية قائلا: "انه يوم أسود اضافي في تاريخ هذه المحكمة وما زال الشعب اللبناني يذكر الحكم على العميل فايز كرم. لا علاقة لوزارة العدل بهذه المحكمة وسنعمل بكل الوسائل القانونية لتمييز هذا الحكم الذي يدين كل من شارك فيه وسنعمل بكل الوسائل لتعديل قانون المحكمة العسكرية ونحن ننهي اللمسات الاخيرة على مشروعنا الذي سينقلنا من المحاكم الخاصة الى المحاكم المتخصصة". وإذ وصف الوزير ريفي لاحقا لـ"النهار" الحكم على سماحة بأنه "فضيحة"، لافتا الى ان القرار الاتهامي كان طلب لسماحة الاعدام، كرر ان "هذه المسخرة تستعيد تجربة فايز كرم". وأوضح انه أعطى تعليمات فورية لتمييز الحكم. كما كشف انه تلقى اتصالا من الرئيس سعد الحريري الذي يقوم بزيارة لروسيا وان الحريري استهجن الحكم وقال له "ان موقفك موقفنا وندين الحكم الصادر وهو غير مقبول وهذه قضية وطنية سنناضل من اجلها". كما تلقى اتصالين من الرئيس فؤاد السنيورة والنائبة بهية الحريري بالمعنى نفسه. وأفيد ان الرئيس الحريري اتصل ايضا بوزير الداخلية نهاد المشنوق وبحث معه في سبل مواجهة هذا الحكم. أما في الاجراءات الفورية عقب صدور الحكم، فطلب النائب العام التمييزي سمير حمود من مفوض الحكومة لدى المحكمة العسكرية صقر صقر تقديم استدعاء لتمييز الحكم الصادر عن المحكمة العسكرية بحق سماحة. ولاحقا أحال الوزير ريفي المستشارة المدنية في المحكمة العسكرية القاضية ليلى رعيدي على التفتيش القضائي. "المستقبل" وكان الامين العام لتيار "المستقبل" احمد الحريري وصف الحكم بأنه "مهزلة" قائلا: "نعم لإقفال المحكمة العسكرية بالشمع الاحمر ورحمك الله يا وسام الحسن فليس عدلا ان تموت وان يبقى المجرم حيا". وصرح عضو كتلة "المستقبل" النائب زياد القادري لـ"النهار" أن ميشال سماحة "كان يريد تفجير البلد بأكمله وأقرّ بالامر فهل يعقل أن يحكم عليه بالسجن أربع سنوات؟ ولماذا؟ صحيح أن المحاولة أحبطت، لكنه باشرها وشرع فيها وحمل متفجرات من سوريا الى لبنان . أي أنه كان يؤسس لعمل ارهابي تنطبق عليه أحكام القانون 11-1-1958 الذي جاء ليعدّل بعض المواد في قانون العقوبات واستبدل عقوباتها بعقوبات أشد. نحن نتحدث عن عمل إرهابي خطير بمستوى الخطر الشامل وعن اغتيال شخصيات سياسية ومؤامرة كان من شأنها إحداث فتنة مذهبية في لبنان. كان يجب أن يأتي الحكم منسجما مع الجريمة التي كانت سترتكب، والعقاب يجب أن يكون بمستوى الجريمة. حسنا فعل مدعي عام التمييز بطلبه من النيابة العامة العسكرية تمييز القرار أمام محكمة التمييز العسكرية. فطلب نقض الحكم يؤدي تلقائيا الى إبقاء سماحة موقوفا وبالتالي عدم تخلية سبيله الى أن تقرر محكمة التمييز العسكرية إما تصديق الحكم وإما تصديقه مع تعديله أو نقضه وإعادة المحاكمة من جديد". وذهب عضو كتلة "المستقبل" النائب جمال الجراح الى القول ان "الحكم الذي صدر عن المحكمة العسكرية بحق سماحة يقول لضباط الامن اياكم وكشف اي جريمة تتعلق بقوى 8 آذار والنظام السوري والا سيكون مصيركم الموت". وقد تجمع عدد من أهالي الموقوفين الاسلاميين في طرابلس ليلا في اعتصام احتجاجا على الحكم. تلة موسى على صعيد آخر، سجل تطور ميداني بارز امس في معارك القلمون التي ينخرط فيها "حزب الله " في شكل رئيسي تمثل في سقوط التلة الاستراتيجية المسماة "تلة موسى" في ايدي مقاتلي الحزب مدعوما من كتائب النظام السوري. وتعتبر السيطرة على هذه التلة خطوة بارزة للتحكم بمجموعة تلال ومواقع في المنطقة الجردية الحدودية على السلسلة الشرقية ويبدو ان الحزب استعمل قوة قصف نارية كبيرة في السيطرة عليها كما ساهم في سيطرته عليها استعمال سلاح الجو السوري. ونسب التلفزيون السوري الرسمي الفضل في تحقيق هذا التقدم الميداني الى الجيش السوري و"المقاومة اللبنانية" في اعتراف علني غير معتاد بدور "حزب الله" في المعركة في هذه المنطقة التي تستخدمها فصائل المعارضة لنقل الامدادات بين سوريا ولبنان. وبينما تستمر المعارك في المنطقة لم تتضح حصيلة القتال الضاري امس وترددت معلومات عن سقوط خمسة قتلى في صفوف الحزب. وبرز في المقابل احتدام القتال بين مسلحي "جبهة النصرة" و"داعش" في جرود عرسال حيث خاض التنظيمان معارك ضارية مما ادى الى سقوط عدد كبير من القتلى في صفوفهما وسيطرة النصرة على معبري وادي الزمراني ووادي عجرم. واتخذت وحدات الجيش اللبناني المنتشرة في المنطقة اجراءات مشددة للغاية منعا لتسلل المسلحين وحماية للاهالي.    

Tripoli Scope - أخبار طرابلس لبنان - Lebanon News Now 24 | تريبولي سكوب - موقع طرابلسي يتفرد بتسليط الضوء على مدينة طرابلس خاصة والشمال ولبنان عامة. طرابلس ، لبنان ، تريبولي سكوب ، أخبار... - Akkar,lebanon,tripoli,tripoliscope,news,scope,north , Lebanon, News, Middle East, Lebanon News, Middle East News, News in Lebanon, Breaking News Lebanon, Lebanese news portal, Politics, Economy, Sports, Entertainment لبنان ٢٤، لبنان، أخبار، الشرق الأوسط، أخبار لبنان، أخبار الشرق الأوسط، خبر عاجل لبنان، سياسة، إقتصاد، رياضة، ثقافة

Back End Admin
 
تواصل معنا
        
خاص بالإعلانات
آخر الأخبار
 

خاص الموقع