كلية طب الأسنان في اللبنانية افتتحت المؤتمر العلمي ال 14 بعنوان. | نظمت كلية طب الأسنان في الجامعة اللبنانية، برعاية رئيس مجلس النواب نبيه بري، المؤتمر العلمي الرابع عشر تحت عنوان Upgrade to a modern dentistry الترقية إلى طب الأسنان الحديث، في قاعة المؤتمرات في مجمع رفيق الحريري -الحدث. حضر المؤتمر الرئيس نبيه بري ورئيس الحكومة ممثلا بالنائب الدكتور قاسم هاشم، رئيس الجامعة اللبنانية الدكتور عدنان السيد حسين، وزير الصحة العامة وائل أبو فاعور ممثلا بالدكتور جوزيف الحلو، قائد الجيش العماد جان قهوجي ممثلا بالعقيد الطبيب جوزيف الشاعر، ممثلون عن قادة الأجهزة الأمنية ،الأمين العام لمجلس البحوث العلمية البروفسور معين حمزة، القضاة والعمداء في الجامعة اللبنانية، رئيس اتحاد أطباء الأسنان العرب - نقيب أطباء الأسنان في بيروت البروفسور ايلي معلوف، نقيب أطباء الأسنان في طرابلس الدكتور أديب زكريا، رئيس جمعية كليات طب الأسنان الناطقة جزئيا أو كليا باللغة الفرنسية البروفسور شارل بيليبيلي، رئيس الإتحاد العالمي لعلوم الليزر في طب الأسنان البروفسور سمير نمور، الأمين العام لإتحاد كليات طب الأسنان العربية - عميدة كلية طب الأسنان في جامعة القديس يوسف البروفسور ندى نعمان، نائب رئيس جامعة بيروت العربية للشؤون العلمية وعميد كلية طب الأسنان البروفسور عصام عثمان، وعدد من الأساتذة والوجوه العلمية والأكاديمية والوسائل الإعلامية. بعد النشيد الوطني، ونشيد الجامعة اللبنانية، قدم الإحتفال الدكتور أنطوان شوفاني مرحبا بالحضور، وتحدث عن كلية طب الأسنان وحرصها منذ نشأتها على أن تكون في مصاف الكليات العريقة، وقد نجحت في هذا التحدي بفضل إدارات طموحة تعاقبت عليها وطواقم تعليمية مميزة. الرفاعي وألقى رئيس اللجنة التنظيمية في المؤتمر البروفسور محمد الرفاعي كلمة قال فيها: "ينعقد المؤتمر العلمي الرابع عشر لكلية طب الأسنان في الجامعة اللبنانية، واضعا لنفسه أهدافا كبيرة، ليواكب التطورات العلمية ويضع في متناولكم آخر الأبحاث والإكتشافات العلمية والتقنية في علوم طب الأسنان. وإذا كان البرنامج العلمي للمؤتمر يمثل تحديا أساسيا وطموحا، فإن الشؤون التنظيمية والجوانب الإدارية هي التي تجعل من تطبيقه ممكنا وناجحا". وتابع: "منذ اللحظة الأولى لبدء الإعداد للمؤتمر، عمل أعضاء اللجنة التنظيمية وأساتذة الكلية والإداريون بكل اندفاع وعطاء، على حساب وقتهم وراحتهم. فتم توزيع المهمات والمسؤوليات من أجل تغطية كافة الجوانب الإدارية واللوجستية. وسيبقى كامل الفريق في جهوزية تامة خلال المؤتمر من أجل السهر على حسن سير العمل والإجابة على أسئلتكم واقتراحاتكم". زينون ثم كانت كلمة لرئيس اللجنة العلمية للمؤتمر البروفسور طوني زينون الذي عبر عن أهمية المؤتمر وبرنامجه العلمي الشامل الذي يشكل فرصة فريدة ورائعة لأطباء الأسنان اللبنانيين والعرب والأجانب لكي يسمعوا ويتشاركوا ويناقشوا الإتجاهات الحالية، ويواكبوا التطورات العلمية المعاصرة في مجال علوم الأسنان والفم والوجه والفكين، من أجل رفع معايير طب الأسنان في لبنان والشرق الأوسط والشرق الأدنى. أضاف: "نحن فخورون بشكل خاص بنوعية التعليم المتاح المتعلق بطب الأسنان في الجامعة اللبنانية، ونحن على ثقة تامة بأن المستوى لدينا في مجالي العمل السريري والمنشورات العلمية سينعكس إيجابا على مؤتمرنا هذا، من خلال أداء أفراد هيئة التدريس والقيمين، وإنجازاتهم". أيوب وتحدث عميد كلية طب الأسنان في الجامعة اللبنانية البروفسور فؤاد أيوب عن الدور الأساسي للمؤتمر الذي يكمن في تقديم آخر التطورات العلمية ونتائج الأبحاث والنظريات المختلفة، بالإضافة إلى التعاون مع شركات ومؤسسات القطاع الخاص لتقديم آخر المستجدات التقنية والعلاجية. ودور الجامعة اللبنانية في الرقابة والنقد والتوجيه، لا سيما من خلال البحث العلمي المحايد والمراجعة النقدية والتوجيه الأكاديمي، وهو ما يشكل الطريق الصحيح نحو التقدم والحداثة". وتطرق إلى المجهود الكبير للجنتين العلمية والبحثية في استقطاب أسماء كبيرة ومميزة في المجالات المتنوعة ومن بينهم علماء من أصل لبناني أبدعوا في البلدان التي هاجروا إليها، وتأمين حسن سير الأمور والإشراف على تنفيذها". السيد حسين وتحدث رئيس الجامعة اللبنانية الدكتور عدنان السيد حسين فقال :"هذا المؤتمر الرابع عشر لكلية طب الأسنان في الجامعة اللبنانية، المؤتمر الدولي الذي يتجدد كل سنة بإرادة القيمين عليها، ولولا تميز هذه الكلية لما كان هذا المؤتمر الناجح المتجدد يحمل الرقم الرابع عشر. والشكر لعميد هذه الكلية وعميدها السابق ولأساتذتها وموظفيها الذين أسهموا في إنجاح هذه الكلية وتطورها، وليس سرا ان كلية طب الأسنان في الجامعة اللبنانية تبوأت منذ سنوات مركز الصدارة في العلوم الطبية والبحثية، بدليل ما نشر من أبحاث وما عقد من مؤتمرات في داخل لبنان والخارج، وبشهادة الخريجين الذين يعملون في الداخل والخارج. ونحن نوافق رئيسنا الأسبق الراحل ادمون نعيم بأننا لا نخرج في الجامعة اللبنانية خريجين فقط للبنان إنما للعالم العربي ولسوق الشرق الأوسط، لذلك كان للخريجين والخريجات دور مستمر في الإنتاج القومي وفي الدخل القومي". وتابع: "إننا نقترح من على منبر هذا المؤتمر العلمي أن ينشر ما يتوصل إليه سواء في منشورات الجامعة اللبنانية أو في منشورات عالمية متخصصة، وتكون هذه المادة في عهدة الدولة اللبنانية وخصوصا وزارة الصحة ووزارات أخرى مرتبطة بها، وأنا أوافق ما أشير في هذا المؤتمر إلى أن الحداثة في طب الأسنان ترتبط بالمجتمع ولا تتعلق فقط بمعيار طبي علمي دقيق. هذا المؤتمر منوط به معالجة موضوع الحداثة من عدة زوايا اجتماعية وإقتصادية فضلا عن المنطلق العلمي البحثي المتعلق باختصاص طب الأسنان. ونحن في الجامعة نهدف من هذه المؤتمرات إلى تحقيق الإرتقاء العلمي والبحثي، وستبقى الجامعة اللبنانية جامعة كل اللبنانيين صامدة بسلاحها العلمي والتفوقي والإبداعي". هاشم وألقى النائب الدكتور قاسم هاشم كلمة قال فيها: "شرفني الرئيس نبيه بري فكلفني أن أمثله في رعاية مؤتمركم العلمي الرابع عشر لكلية طب الأسنان في هذه الجامعة الوطنية التي تستحق أن نقف معها دائما، ولنشهد اليوم على حيوية وديناميكية وإنتاجية هذه الكلية مع الإصرار على التطور والرقي العلمي وعلى مواكبة التطورات العلمية والتقنية لرفد هذا القطاع الطبي بكل جديد من أبحاث واكتشافات وإبداعات. ونحن في افتتاح هذا المؤتمر العلمي لا بد من الإلتفات إلى تطلعات اللبنانيين للقطاع الصحي ولا يمكن إلا أن نشدد على ما بات صرخة وأملا في صدورهم وحاجاتهم الملحة وهو حق كل لبناني للحصول على الخدمات الصحية والإستشفائية كافة مهما كانت امكاناته المادية وإلى أي شريحة انتمي، فلا يجوز ان يتحول العلاج والإستشفاء كابوسا يقض مضاجع اللبنانيين ويحولهم إلى مقهورين ومطعونين في كرامتهم بفضل العوز والحاجة والخوف، وهذا الهدف لا يتحقق إلا بتضافر جهود مؤسسات الدولة والجسم الطبي والمؤسسات الضامنة وهيئات المجتمع المدني وتكاملها ضمن خطة صحية شاملة وعصرية تستطيع إزالة شبح الخوف من فاتورة المرض القاسية جسديا وماديا". وقال :"ثقتنا كبيرة بأن مؤتمركم المنعقد اليوم سيأخذ بحدود الجامعة والمهنة إلى آفاق أكثر اتساعا وسيضيف لبنة جديدة لتطور الطب بكل فروعه ويعطي فهما أوضح لصحة الإنسان وميكانيكية جسده في تناسقه ومقدراته. ونؤكد أن مناخ لبنان الفكري والعلمي والحضاري سيظل الحضن الذي تتشابك فيه تيارات الحداثة والثقافة والعلوم وتشع في نفوس اللبنانيين لتمتد إلى بقاع الأرض". وتخلل الحفل فقرات فنية، قدمها تلامذة مدرسة "روى" للامتياز التابعة للجمعية اللبنانية لرعاية المعوقين، وتلامذة مدرسة بعبدا للضرير والأصم، تفاعل معهم الحاضرون وأضفوا البسمة على وجوههم. وفي ختام الحفل، قدم كل من النائب قاسم هاشم والرئيس السيد حسين والعميد فؤاد أيوب، دروعا تذكارية لمجموعة من الأشخاص المتميزين المتفوقين الذين ساهموا في رفع مستوى الكلية، تقديرا لعطاءاتهم وجهودهم الطبية.

Tripoli Scope - أخبار طرابلس لبنان - Lebanon News Now 24 | تريبولي سكوب - موقع طرابلسي يتفرد بتسليط الضوء على مدينة طرابلس خاصة والشمال ولبنان عامة. طرابلس ، لبنان ، تريبولي سكوب ، أخبار... - Akkar,lebanon,tripoli,tripoliscope,news,scope,north , Lebanon, News, Middle East, Lebanon News, Middle East News, News in Lebanon, Breaking News Lebanon, Lebanese news portal, Politics, Economy, Sports, Entertainment لبنان ٢٤، لبنان، أخبار، الشرق الأوسط، أخبار لبنان، أخبار الشرق الأوسط، خبر عاجل لبنان، سياسة، إقتصاد، رياضة، ثقافة

Back End Admin
 
تواصل معنا
        
خاص بالإعلانات
آخر الأخبار
 

خاص الموقع