المؤتمر الشعبي أحيا الذكرى السابعة والستين للنكبة | نظم "المؤتمر الشعبي اللبناني" مهرجانا، لمناسبة الذكرى السابعة والستين للاحتلال الصهيوني لفلسطين، تحت شعار "وتبقى فلسطين قضية العرب الأولى"، في فندق ميرديان كومودور- الحمر، في حضور عدد من الشخصيات اللبنانية والفلسطينية، و تقدم الحضور محمد الخواجة ممثلا الرئيس نبيه بري، الرئيس حسين الحسيني، الشيخ خلدون عريمط ممثلا مفتي الجمهورية الشيخ عبد اللطيف دريان، مطران بيروت وجبل لبنان للسريان الأرثوذكس جورج صليبا، راعي أبرشية طرابلس الأرثوذكسية الأب إبراهيم سروج، النائب مروان فارس، ممثل سفير دولة فلسطين في لبنان المستشار الإعلامي للسفارة حسان ششنية، ممثل السفير المصري في لبنان المسؤول الإعلامي مصطفى عبد الجواد، الناطق الرسمي باسم حركة "فتح" في الضفة الغربية أسامة القواسمة، مفتي فلسطين في الشتات الشيخ محمد نمر زغموت، رئيس إتحاد بيروت الكرامة الشيخ خالد عثمان، منسق الحملة الأهلية لنصرة الشعبين الفلسطيني والعراقي معن بشور، أمين الهيئة القيادية لحركة الناصريين المستقلين "المرابطون" العميد مصطفى حمدان، رئيس اللقاء الوحدوي الإسلامي عمر غندور، أمين عام منبر الوحدة الوطنية خالد الداعوق، أمين عام إتحاد الكتاب اللبنانيين وجيه فانوس، أمين سر حركة "فتح" في بيروت سمير أبو عفش، مسؤول الجبهة الشعبية القيادة العامة في لبنان أبو عماد رامز، خليل بركات ممثلا تجمع اللجان والروابط الشعبية، العميد رسلان حلوي عضو قيادة حزب الحوار الوطني، فتحي صبيح ممثلا المنتدى الإسلامي، وممثلون عن أحزاب وجمعيات ومؤسسات لبنانية وفلسطينية. إستهل المهرجان بالنشيدين اللبناني والفلسطيني، ثم قدم المتحدثين رئيس هيئة أبناء العرقوب ومزارع شبعا الدكتور محمد حمدان. دبور والقى كلمة سفير فلسطين أشرف دبور المستشار الإعلامي في السفارة حسان ششنية الذي سرد المراحل التي سبقت إعلان وقيام الكيان الصهيوني، لافتا الى ان "نكبة فلسطين ما تزال جرحا مفتوحا منذ عام 1948"، مؤكدا "استمرار نضال الشعب الفلسطيني الذي حافظ على الثوابت الوطنية والتمسك بحقه في العودة لبناء دولته المستقلة وعاصمتها القدس الشريف"، مشيرا الى ان "القيادة الفلسطينية استطاعت ان تحقق العديد من الانجازات الهامة لصالح قضيتنا وشعبنا، وجعل القضية على سلم اولويات العالم، وفي هذا الصدد نالت فلسطين صفة الدولة، ووقعت القيادة الفلسطينية على الوثائق القانونية اللازمة للانضمام للمؤسسات الدولية، وتصاعدت الاعترافات الدولية بدولة فلسطين على كل المستويات، وفرض عقوبات اقتصادية ومقاطعة لمؤسسات الاحتلال الاسرائيلي على المستويات الاقتصادية والتعليمية والثقافية، وما اعتراف الفاتيكان وما لها من دلالات دينية ورمزية بالامس بدولة فلسطين الا واحدة من الاعترافات المتتالية". السفير المصري والقى المسؤول الاعلامي في السفارة المصرية مصطفى عبد الجواد كلمة السفير محمد بدر الدين زايد قال فيها: "فلسطين كانت وستظل قضية العرب الأولى، إلى أن تشرق عليها شمس الحرية والتحرير، فلسطين هي بوصلة العرب، إذا ما ضيعوها ضاعوا"، مشيرا الى ان "إلتزام مصر تجاه فلسطين، قضية وشعبا، ليس فقط موقف حكومة أو توجه دولة، إنما هو كل ذلك مضافا إليه حتميات الجغرافيا وحقائق التاريخ ووشائج القربى ووحدة الدم والمصير، واستحضار الذكرى السابعة والستين لاحتلال فلسطين يوجب علينا اكثر من اي وقت مضى التمسك بهويتنا العربية، وتلمس كل الخطوات والطرق التي تقودنا الى مشروع عربي يعبر بصدق وقوة عن وحدة ومصالح شعوبنا الممتدة من الخليج الى المحيط". حركة أمل حيا عضو المكتب السياسي لحركة "أمل" محمد الخواجة بإسم الرئيس نبيه بري المؤتمر الشعبي بقيادة كمال شاتيلا على إحياء هذه المناسبة "في زمن العصبيات المتفلتة، حيث غدا الحديث عن فلسطين وكأنه تغريد خارج الزمان والمكان"، وقال: "لقد حصلت هزيمة عام 1948، لكن في المقابل كانت المجتمعات العربية متماسكة، واستطاعت ان تحاسب الذين سببوا النكبة، فتدحرجت النظم من مصر أم العرب ومنارتهم، وكانت ثورة يوليو بقيادة القائد الخالد جمال عبد الناصر التي لا تزال راياتها مرفوعة حتى اليوم". أضاف "العروبة هي الحل، فلا بديل عن العروبة الجامعة سوى العصبيات التي تفرقنا تارة الى مسلمين ومسيحيين وطورا الى سنة وشيعة، والعروبة الجامعة تكون ببناء الدولة الحديثة القائمة على المساواة والمواطنة والعدالة الاجتماعية وليس على السجون والفشل، ومن الطبيعي ان تكون فلسطين قلب هذه الدولة". المطران صليبا واكد مطران بيروت وجبل لبنان للسريان الاورثوذكس المطران جورج صليبا في كلمته على سقوط شعار "وطن بلا شعب لشعب بلا وطن"، وسقوط نظرية حاييم وايزمن القائلة انه بعد سنوات سينسى العرب والمسلمون فلسطين"، وقال: تعلمنا انه كلما طال مسير القافلة يزداد الوافدون اليها، فمنذ سبع وستين عاما زادت قافلة الملتحقين بالعروبة والقضية الفلسطينية". الاب سروج ودعا راعي أبرشية طرابلس الأرثوذكسية الأب إبراهيم سروج إلى "عدم البكاء على النكبة، إنما العمل والخروج من هذا المقام وإعداد العدة للمواجهة والانتصار"، وقال: "إن الواجب هو أخذ العبر، والتعلم من أخطاء الماضي لتهيئة الثورة التي تعمل على تحرير الاراضي الفلسطينية". شاتيلا وفي ختام المهرجان ألقى رئيس المؤتمر الشعبي كمال شاتيلا كلمة وجه في بدايتها التحية إلى شهداء فلسطين والأمة العربية، وقال: "ان إنشاء الكيان الصهيوني في فلسطين ليفصل المشرق عن المغرب ويمنع وحدتنا التي يعرفون أنها مصدر قوتنا، مشددا على "أن الوجود الصهيوني ليس فقط ضد فلسطين ولكن للحيلولة دون الوحدة العربية، وكل ما نشهده من تقسيمات وضرب للوحدات الوطنية هو بالحقيقة ضرب لمشروع الوحدة العربية". وتابع: "اليوم غير الأمس، اليوم بداية نهوض التضامن العربي الجديد، فمصر بعد ثورة يونيو وانتخاب الرئيس عبد الفتاح السيسي أعادت الأمل القومي في التحرير، فالتضامن العربي والدفاع عن الوحدات الوطنية العربية ونبذ التطرف تشكل أهم عوامل قوتنا. فلسطين قضيتنا المركزية اليومية، داعيا "العمل لتعود الوحدة الوطنية الفلسطينية كي يعود التضامن العربي مع القضية الفلسطينية"، مؤكدا أن "العروبة هي الحل وسنبقى نتمسك بقوميتنا العربية مفتاح القضية، وستبقى فلسطين قضية عربية وصراعا عربيا- اسرائيليا، ومسؤوليتنا جميعا أن نزيل الفاصل بين المشرق العربي ومغربه، فالوحدة هي الاساس وهي الحل". وتخللت المهرجان أبيات شعرية للشاعر طارق آل ناصر الدين عن ذكرى النكبة ومعاناة الشعب الفلسطيني ونضالاته.

Tripoli Scope - أخبار طرابلس لبنان - Lebanon News Now 24 | تريبولي سكوب - موقع طرابلسي يتفرد بتسليط الضوء على مدينة طرابلس خاصة والشمال ولبنان عامة. طرابلس ، لبنان ، تريبولي سكوب ، أخبار... - Akkar,lebanon,tripoli,tripoliscope,news,scope,north , Lebanon, News, Middle East, Lebanon News, Middle East News, News in Lebanon, Breaking News Lebanon, Lebanese news portal, Politics, Economy, Sports, Entertainment لبنان ٢٤، لبنان، أخبار، الشرق الأوسط، أخبار لبنان، أخبار الشرق الأوسط، خبر عاجل لبنان، سياسة، إقتصاد، رياضة، ثقافة

Back End Admin
 
تواصل معنا
        
خاص بالإعلانات
آخر الأخبار
 

خاص الموقع