افتتاحية صحيفة "البلد " ليوم السبت في 16/5/2015 | البلد : عون يمدّد فترة السماح للحكومة والمعارك الى جرود لبنان     كتبت صحيفة "البلد" تقول : ابقت مواقف رئيس تكتل التغيير والاصلاح النائب العماد ميشال عون في مؤتمره الصحافي امس الباب مفتوحاً لاستكمال المشاورات لإيجاد الحلول "الملائمة" لملف التعيينات الامنية، في حين هدأت "ثورة" 14 آذار وتيار المستقبل في وجه المحكمة العسكرية وحكمها الصادر بحق الوزير السابق ميشال سماحة فيما يطل الامين العام لحزب الله السيد حسن نصرالله مساء اليوم تلفزيونياً للحديث عن آخر تطورات معارك القلمون بينما تحدثت معلومات عن إقتراب المعارك من مواقع الجيش في رأس بعلبك وجرود عرسال. وفي ملف سماحة يعكف مفوض الحكومة لدى المحكمة العسكرية القاضي صقر صقر على مراجعة الطعن بالحكم وسيطلب مواجهة سماحة بالتسجيلات المصورة التي سجلها ميلاد كفوري. على خط آخر، خلا المؤتمر الصحافي الذي عقده عون من أي موقف يقلب الطاولة او يهدد ركائز الحكومة ، بل بدا كلامه أشبه بجس للنبض وبتطيير رسائل في أكثر من اتجاه. وفي وقت، لم يفصح "الجنرال" عن أي خطوات عملية لترجمة اعتراضه على عدم اقرار الحكومة التعيينات الامنية، اكتفى بالسؤال "ما الداعي لوجود الحكومة إن تخلّفت عن واجبها الأمني الأول بتأمين الشرعية للقيادات الأمنية؟ غامزا من قناة "تيار المستقبل" بالقول "تهرّب الفريق الذي عقد معنا الاتفاق حول هذه التعيينات، بذريعة أعذارٍ تعيسة سرّبت إلى الإعلام، ومن هذه الأعذار "الخلاقة"، ان المرشح لقيادة الجيش عليه أن يدفع ثمناً بسبب القربى التي ليس لها أي علاقة بكفاءاته أو بأدائه المهني"، متحدثا عن "خطوات عدّة ستَتبع هذا الكلام، والامر مرتبط بمدى التجاوب أم عدمه من قِبَل المسؤولين". اما على الصعيد الرئاسي، فاقترح عون حلولا كاعتماد الانتخابات الرئاسية مباشرة من الشعب، والقيام باستفتاء شعبي ومن ينتخب الشعب ينتخبه المجلس النيابي، أو انتخاب المجلس النيابي قبل انتخاب رئيس الجمهورية. وفي رد اول غير مباشر على مواقف عون اكدت كتلة المستقبل"التمسك باتفاق الطائف الناظم للعيش المشترك في ظل الدولة العادلة المكرسة لهيبتها وسلطة القانون وحصرية السلاح في يدها". واعتبرت ان "هذه الجوانب الميثاقية أكد عليها إتفاق الطائف، كدرع امان للبنانيين جميعا، ويجب العمل من أجل استكمال تطبيق ما لم ينفذ من هذا الاتفاق". وفي انتظار المواقف التي يطلقها السيد نصرالله مساء اليوم معلنا الانتصار في معركة القلمون، واصل الجيش السوري وحزب الله تقدمهما في تلالها امس حيث سيطرا على كامل سلسلة "جبال الباروح" ومعبر "الفتلة" الذي يربط بلدة "رأس المعرة" السورية بجرود "نحلة" اللبنانية. ومساءً افادت قناة المنار ان الجيش السوري وحزب الله سيطرا على كامل جرود رأس المعرة في القلمون ويتقدمان في جرود فليطا. وذكرت معلومات صحافية ان الجيش اللبناني استهدف مساء امس بالمدفعية الثقيلة وقذائف الدبابات تحركات المجموعات المسلحة في جرود رأس بعلبك مع تمشيط بالاسلحة الرشاشة الثقيلة في محيط مواقعه.    

Tripoli Scope - أخبار طرابلس لبنان - Lebanon News Now 24 | تريبولي سكوب - موقع طرابلسي يتفرد بتسليط الضوء على مدينة طرابلس خاصة والشمال ولبنان عامة. طرابلس ، لبنان ، تريبولي سكوب ، أخبار... - Akkar,lebanon,tripoli,tripoliscope,news,scope,north , Lebanon, News, Middle East, Lebanon News, Middle East News, News in Lebanon, Breaking News Lebanon, Lebanese news portal, Politics, Economy, Sports, Entertainment لبنان ٢٤، لبنان، أخبار، الشرق الأوسط، أخبار لبنان، أخبار الشرق الأوسط، خبر عاجل لبنان، سياسة، إقتصاد، رياضة، ثقافة

Back End Admin
 
تواصل معنا
        
خاص بالإعلانات
آخر الأخبار
 

خاص الموقع