بري استقبل ولايتي و قزي ووزير خارجية المكسيك | استقبل رئيس مجلس النواب نبيه بري، قبل ظهر اليوم في عين التينة، مستشار مرشد الجمهورية الاسلامية الايرانية آية الله علي خامنئي السيد علي اكبر ولايتي، والسفير الايراني محمد فتحعلي، وجرى عرض للاوضاع والتطورات في المنطقة. وقال ولايتي بعد الزيارة: "كانت فرصة طيبة وثمينة للغاية جمعتنا بدولة الرئيس بري وهو الصديق العريق لنا وللجمهورية الاسلامية الايرانية. وكما تعلمون فان العلاقات بين بلدينا متينة وطيبة واستراتيجية. ونظرا الى هذه العلاقة فنحن نعتبر انه في كل مرة نزور لبنان الشقيق ونلتقي المرجعيات السياسية تكون مناسبة طيبة للتداول كل ما يتصل بالعلاقات الثنائية وافضل السبل لرفع وتيرة التعاون في المجالات كافة، ولكي تكون ايضا جولة افق حول التطورات الاقليمية والدولية وافاق التعاون الثنائي في المجالات السياسية، وهذا ما كان مدار بحث خلال اللقاء المطول مع الرئيس بري. ونحن نعتبر ان الدور البناء والكبير الذي يقوم به عبر رئاسة المجلس النيابي هو دور حيوي وفعالل وبناء. وفي عراض التطورات السياسية في لبنان نشعر بسرور بالغ وتقدير كبير عندما نرى ان الشعب اللبناني والنخب والشخصيات السياسية القيادية قد استطاعت ان تعمل الى جانب بعضها البعض اولا في مجال توفير وتحصين الوحدة الوطنية بين مكونات المجتمع اللبناني كافة، وثانيا السير قدما في مجال التصدي ومقاومة الاحتلال الاسرائيلي والاطماع الاسرائيلية ومقارعتها، من جهة، والتصدي للقوى التكفيرية المتطرفة الظلامية التي استهدفت لبنان، من جهة اخرى". واضاف: "اننا نشعر بفخر وتقدير بالغين عندما نرى انه طوال الايام الماضية شهدنا المزيد من الانجازات الكبرى والانتصارات المؤزرة التي استطاعت المقاومة اللبنانية الباسلة ان تحققها جنبا الى جنب مع الجيش السوري الباسل في مجال التصدي للمجموعات المسلحة التكفيرية ودحرها في منطقة القلمون. ونحن نعتبر ان هذا الامر يؤدي الى تقوية محور المقاومة والممانعة ليس فقط في سوريا ولبنان، وانما في المنطقة برمتها. ونعتقد ويحدونا الامل ان هذا التماهي بين كل القوى التي تنتمى الى محور المقاومة. كما حققت هذه الانتصارات في سوريا ولبنان ان تتمكن جنبا الى جنب وان تعمل على مستوى كل الدول التي يستهدفها التطرف والارهاب، وان تتمكن من دحر هذه القوى الظلامية في كل ساحات هذه المنطقة. ونأمل، بإذن الله تعالى، ان نرى اللحظة التي تتخلى بعض الدول الاقليمية عن دعمها واحتضانها للقوى الشريرة الظلامية سواء في سوريا او في لبنان، وان تكف عن هذا الاحتضان وهذه الرعاية بالشكل الذي يؤدي الى عودة الوئام والامن والاستقرار الى الربوع السورية واللبنانية". سئل: كيف تنظرون الى اجتماع الرياض الذي خصص لليمن؟ اجاب: "نحن نعتبر انه بما ان الرياض والمملكة العربية السعودية هي في حقيقة الامر احد طرفي النزاع فانها لا تستطيع ان تستضيف مؤتمرا لحل الازمة اليمينة. ونعتقد انه، في المقابل، ينبغي ان تنعقد جلسة وطاولة للحوار الوطني بين كل مكونات المجتمع اليمني فقط بين بعضهم البعض في بلد آخر محايد لا يرتبط لا بالرصاص ولا بسواها من الاطراف المشاركين في هذه الازمة. ونعتقد ان مثل هذه المبادرة بامكان منظمة دولية ان تتبناها كمنظمة الامم المتحدة شرط ان ينعقد الاجتماع في بلد محايد تجاه الازمة اليمنية، وعند ذلك في الامكان الوصول الى الخواتيم المرجوة، وبطبيعة الحال شرط ان تتوقف الغارات العسكرية السعودية الوحشية التي تستهدف ابناء الشعب اليمني الابرياء والآمنين والعزل". وزير خارجية المكسيك ثم استقبل الرئيس بري وزير الخارجية المكسيكي خوسيه انطونيوميد خوري بيرينيا والوفد المرافق والسفير خايميه غارسيا، وجرى عرض للعلاقات الثنائية والتطورات الراهنة. قزي واستقبل بعد الظهر وزير العمل سجعان قزي وعرض معه الاوضاع الراهنة. المر وبعد الظهر، استقبل بري النائب ميشال المر الذي قال بعد اللقاء: "في الظروف الصعبة التي يمر بها لبنان اليوم على الصعد السياسية والامنية والاقتصادية، لا بد من التشاور الدائم مع دولة الرئيس بري لمواقفه الوطنية وخبرته في ايجاد الحلول. الناس لم تعد تحتمل، أكان على صعيد الوضع الامني أم الاقتصادي، ولذلك يجب ايجاد الحلول بدءا بموضوع رئاسة الجمهورية". أضاف: "اليوم هو الذكرى السنوية للشغور الرئاسي، فقد مر عام من دون رئيس للجمهورية، وقد بحثنا هذا الموضوع الاساسي من ضمن المواضيع التي تناولناها مع دولة الرئيس بري، وبالنتيجة اذا لم يكن اليوم فبعد اسبوع او شهر او شهرين، واذا كان مطلوبا تضحية من المرشحين فإنهم لن يقدموا تضحيات، فكل واحد منهم يعتبر انه يجب ان يصبح رئيسا، ولكن الشعب لم يعد يحتمل، وهناك فئة سياسية واعية لكل هذه الامور، وعلى رأسها الرئيس بري، لذلك كان لا بد من التشاور معه في المواضيع السياسية والامنية والاقتصادية". ثم استقبل بري رئيس جماعة علماء العراق والمستشار في رئاسة الجمهورية العراقية الشيخ الدكتور خالد الملا. وكان استقبل رئيس مدرسة الحكمة الأم في بيروت الرئيس الفخري لقدامى الحكمة الخوري عصام إبراهيم على رأس وفد من اللجنة الإدارية الجديدة لجامعة قدامى الحكمة برئاسة المحامي فريد الخوري، الذي قدم الى بري بصفته من قدامى الحكمة "الزر اليوبيلي" في مناسبة ذكرى مرور 140 سنة على تأسيس المدرسة. واستهل اللقاء الذي استمر أكثر من ساعة، الخوري ابراهيم بتقديم ملف يعود إلى الرئيس بري يحتوي على أرشيفه في الحكمة عندما كان طالبا داخليا فيها، وصورة من الكتاب السنوي للمدرسة تعود إلى العام 1953، والتي تعرف فيها رئيس المجلس النيابي الى رفاق الدارسة. وبعد اللقاء قال إبراهيم: "اللقاء مع دولة الرئيس الذي حدثنا عن الحكمة وذكرياته فيها، متعة. شكرناه على عاطفته تجاه مدرسة رعت شبابه وظل بها متمسكا ومتغنيا دائما بأنه من تلامذتها الذين يعملون دائما بوحي من روحها ومبادئها وتعاليمها. الرئيس بري، الذي اعتبر لقاءنا معه من أجمل لقاءاته، فتح لنا قلبه وحدثنا في كل شيء في السياسة والإقتصاد والأمن والإستقرار والمستقبل الذي لا يخشى عليه، ولكن علينا، قال دولته، أن نعمل كل ما في وسعنا ليبقى اللبناني في أرضه، الأرض التي صنع السيد المسيح فيها أولى عجائبه يوم شفى المرأة الكنعانية في صور". وأضاف: "كانت لنا مع دولته، ابن الحكمة، مناسبة وضعناه فيها بكل ما تقوم به المدرسة هذا العام من احتفالات يوبيلية في مناسبة ذكرى مرور 140 سنة على تأسيسها. وسر دولته بالملف الذي سلمناه إياه، وفيه مستندات من أرشيف المدرسة، زمن كان تلميذا فيها". أما المحامي الخوري فقال بعد اللقاء: "إنها الزيارة الأولى التي تقوم بها اللجنة الإدارية الجديدة للقدامى، ونحن نفخر بأن يكون من قدامى مدرستنا سياسي عتيق يؤمن بالحوار والتوافق ليبقى لبنان، والرئيس بري يرى أنه بالحكمة تعالج كل الأوضاع مهما كانت شائكة وصعبة".

Tripoli Scope - أخبار طرابلس لبنان - Lebanon News Now 24 | تريبولي سكوب - موقع طرابلسي يتفرد بتسليط الضوء على مدينة طرابلس خاصة والشمال ولبنان عامة. طرابلس ، لبنان ، تريبولي سكوب ، أخبار... - Akkar,lebanon,tripoli,tripoliscope,news,scope,north , Lebanon, News, Middle East, Lebanon News, Middle East News, News in Lebanon, Breaking News Lebanon, Lebanese news portal, Politics, Economy, Sports, Entertainment لبنان ٢٤، لبنان، أخبار، الشرق الأوسط، أخبار لبنان، أخبار الشرق الأوسط، خبر عاجل لبنان، سياسة، إقتصاد، رياضة، ثقافة

Back End Admin
 
تواصل معنا
        
خاص بالإعلانات
آخر الأخبار
 

خاص الموقع