البطريرك الراعي استقبل نائب وزير خارجية الأرجنتين وسفير استراليا. | إستقبل البطريرك الماروني الكاردينال مار بشارة بطرس الراعي قبل ظهر اليوم، في الصرح البطريركي في بكركي، نائب وزير الخارجية الأرجنتيني ادواردو زوين والسفير الأرجنتيني في لبنان ريكاردو لارييرا في زيارة تم فيها التركيز على ضرورة توطيد العلاقات على كافة المستويات بين البلدين. واذ عبر زوين عن "فخره لكونه لبنانيا مارونيا"، اكد ان "زيارة هذا الصرح العريق مهمة جدا وهي ضرورية للتعرف اكثر الى صاحب الغبطة الذي زار الأرجنتين تاركا انطباعات مؤثرة لدى الجالية اللبنانية هناك بمختلف انتماءاتها ومذاهبها". وأشار زوين الى ان "هذا اللقاء كان ممتازا". وقال: "لقد حضرت الى لبنان للمشاركة في مؤتمر الطاقة الاغترابية الذي تنظمه وزارة الخارجية اللبنانية والمغتربين بعد أيام في بيروت. واردت التماس بركة البطريرك الراعي فشخصية صاحب الغبطة مميزة جدا. وهو لا يعبر عن السلام وحسب وانما عن ذكاء فريد. لقد لمست قلقه الكبير على وضع المسيحيين ليس فقط في لبنان وانما في الشرق ايضا وتأثرت جدا بشخصيته. غبطته على قدر كبير من الإطلاع في ما يختص بالجالية اللبنانية في الأرجنتين كذلك في الوضع الماروني هناك. وكماروني انا فخور جدا بوجود البطريرك الراعي على رأس الكنيسة المارونية". أضاف: "لقد تحدثنا عن عدة مواضيع، منها ما يتعلق بالجالية اللبنانية في الأرجنتين والتي يبلغ عددها نحو المليون نسمة معظمهم من الموارنة وعن تطورها، وأخرى متصلة بالوضع المسيحي وبضرورة ان يتذكر المسيحيون دائما بلدهم الأم سواء كان لبنان ام سوريا ام العراق. ان هدفنا الأساسي هو امكانية ان تقدم الأرجنتين المساعدة للمسيحيين من خلال الكاريتاس. هذه المنظمة مهمة جدا بالنسبة للأرجنتين. لقد تناولنا الوضع بشكل عام وشددنا على اهمية الدور الذي يضطلع به قداسة البابا فرنسيس في هذه الأوقات وبحثنا في الزيارة الأخيرة لغبطته الى الأرجنتين". وختم: "عبرت لغبطته عن اهمية الدور الذي يلعبه الموارنة في الأرجنتين ولا سيما الجالية اللبنانية. انهم يدعمون التطور والتقدم في هذا البلد. ولقد تميزوا بنجاحهم ليس في الحقل الإقتصادي او التجاري وحسب وانما ايضا في مجال الثقافة ونشر القيم. فالجالية اللبنانية في الأرجنتين هي جالية موحدة وهي مدركة تماما للوضع في لبنان وسوريا وهي تود المساعدة". لاكوي ثم التقى الراعي فيرا خوري لاكوي من مندوبية سان لوسي في الأونيسكو التي طلبت بركة الراعي لقرارها الترشح الى منصب مدير عام الاونيسكو في العام 2017. ورأت لاكوي ان "بركة صاحب الغبطة مهمة جدا، فهو لطالما دعم كل ما له علاقة بالثقافة والحضارة واحترام حضارات الشعوب. انطلاقا من هذا وضعت صاحب الغبطة في أجواء ترشحي لهذا المركز وخصوصا انني انتمي الى هذه المنظمة منذ نحو 20 عاما". وفد من المكسيك واستقبل الراعي وفد النادي اللبناني والجامعة الثقافية في المكسيك"، منوها "بعطاءاتهم الكثيرة ومساعدتهم لأهلهم في لبنان". وردا على عدد من الأسئلة المتعلقة بالشأن الداخلي اللبناني ولا سيما الموضوع الرئاسي، اوضح الراعي ان "المطالبة كانت دوما برئيس صنع لبنان، وباركنا هذه المطالبة وايدناها، ولكنهم في الواقع ربطوا انتخاب الرئيس بما يجري في هذا المحيط العربي. كلنا يدرك الإنقسام اللبناني وما نتج عنه من نزاع اضر بلبنان وباللبنانيين على اختلافهم. ولكننا في المقابل نشدد على ضرورة المحافظة على الرابط بين الإنتشار والكنيسة، وبين الإنتشار ولبنان. وفي هذا الإطار اشجعكم على القيام بمشاريع توأمة بينكم وبين بلداتكم اللبنانية فتفيدوها من خبراتكم وبالتالي تستفيدون مما لديها هي ايضا من خبرات في كافة المجالات". وتابع: "نحن نريد ان يبقى اللبنانيون في ارضهم لا أن يرحلوا، لذلك باستطاعتكم القيام بمشاريع إنمائية ومساعدة البلديات ومساعدة الناس للبقاء في أرضهم. ولا يجب ان تنسوا ايضا اهمية تسجيل أولادكم وزيجاتكم، فأنتم لبنانيون اولا وبذلك تحفظون حقوقكم المدنية في لبنان. الأرض باقية لذلك يجب أن تحفظوا حقوق ابنائكم من بعدكم. انتماؤكم اللبناني هام جدا بالنسبة لنا وأهم خدمة تقومون بها للبنان والكنيسة هي تسجيل النفوس لممارسة حقوقكم وهذا الأمر يمنحكم الحق في الإنتخاب او الترشح وبالتالي التعبير عن رأيكم". المطران عطاالله ومن زوار الصرح راعي أبرشية بعلبك ودير الأحمر للموارنة المطران سمعان عطاالله يرافقه حسن يزبك وعائلته الذين قدموا للراعي نسخة عن كتاب "المسيح عيسى بن مريم في القرآن الكريم" مهداة من المؤلف الشيخ محمد يزبك الوكيل الشرعي العام للامام الخامنئي في لبنان، وكانت مناسبة لعرض الاوضاع في منطقة بعلبك. سفير اوستراليا بعدها التقى الراعي السفير الاوسترالي في لبنان غلين مايلز على رأس وفد من غرفة التجارة والصناعة في استراليا ومن لجنة الصداقة اللبنانية - الاوسترالية، وكانت مناسبة تم فيها التطرق الى عدد من المواضيع التي تهم الجالية اللبنانية في اوستراليا كما تم تسليط الضوء على اهمية دور هذه الجالية في البلد الام و في البلد المضيف". وثمن الراعي في كلمة امام الوفد، "الدور الحيوي الذي تقوم به الجالية اللبنانية في استراليا"، لافتا الى "الصداقة العميقة التي تربط بين الأستراليين واللبنانيين". وقال: "نحن نكن كل التقدير لدولة استراليا حكومة وشعبا. ويسعدنا أن نقوي هذه الصداقة الأوسترالية -اللبنانية وخصوصا بين الكنيسة الأوسترالية والكنيسة اللبنانية". وردا على سؤال حول موقف الكنيسة من ترشح شخصيات من الإنتشار الى الإنتخابات الرئاسية اكد الراعي ان" كل ماروني يحمل الجنسية اللبنانية حيثما وجد على وجه الأرض يحق له أن يكون رئيسا للجمهورية. تماما كما يحق لأي مطران ان يكون بطريركا ولأي كاردينال ان يكون بابا، ولكن هذا الأمر يفترض اجراء عملية انتخابية وحدها تظهر النتائج. انطلاقا من هذا الأمر يحق لأي فرد منكم الترشح للانتخابات فانتم حققتم ذواتكم بتفوق في بلدان الإنتشار وبالتالي يمكنكم ان تقدموا الأفضل لبلدكم". زوار واستقبل الراعي كلا من رونالد شاغوري، ثم ليلى فاعور صعب والاب ريمون باسيل النائب العام لابرشية سيدة لبنان في فرنسا في زيارة لإلتماس البركة أعرب في خلالها الأب باسيل عن شكر راعي ابرشية سيدة لبنان المارونية المطران مارون ناصر الجميل، صاحب "الغبطة لتدشينه دار المطرانية في باريس وما اعطتها زيارته للأبرشية من دفع جديد لتثبيت الحضور المسيحي على الخريطة السياسية والكنسية الفرنسية". ==========ع.غ  

Tripoli Scope - أخبار طرابلس لبنان - Lebanon News Now 24 | تريبولي سكوب - موقع طرابلسي يتفرد بتسليط الضوء على مدينة طرابلس خاصة والشمال ولبنان عامة. طرابلس ، لبنان ، تريبولي سكوب ، أخبار... - Akkar,lebanon,tripoli,tripoliscope,news,scope,north , Lebanon, News, Middle East, Lebanon News, Middle East News, News in Lebanon, Breaking News Lebanon, Lebanese news portal, Politics, Economy, Sports, Entertainment لبنان ٢٤، لبنان، أخبار، الشرق الأوسط، أخبار لبنان، أخبار الشرق الأوسط، خبر عاجل لبنان، سياسة، إقتصاد، رياضة، ثقافة

Back End Admin
 
تواصل معنا
        
خاص بالإعلانات
آخر الأخبار
 

خاص الموقع