الرئيس ميقاتي استقبل وفد التغيير والاصلاح: أرحب بأي مبادرة تخرج لبنان. | كنعان: لا نطرح تعديلا دستوريا ولا تعديلا لوثيقة الوفاق   استقبل الرئيس نجيب ميقاتي وفدا من تكتل "التغيير والاصلاح"، بعد ظهر اليوم، في مكتبه بستاركو، وضم النواب: ابراهيم كنعان، ألان عون، وحكمت ديب، وذلك في حضور الوزير السابق نقولا نحاس. وسلم الوفد الرئيس ميقاتي نص المبادرة، التي أعلنها النائب العماد ميشال عون الاسبوع الفائت. وكان الرئيس ميقاتي تشاور في إتصال هاتفي مع النائب أحمد كرامي في الموقف من هذه المبادرة. بعد اللقاء، قال ميقاتي: "سررت بلقاء وفد التيار الوطني الحر. لقد بحثنا في المبادرة التي أطلقها العماد عون، وفي كل النقاط المرتبطة بها. في البداية، أقول إني أرحب بأي مبادرة يمكن أن تخرج لبنان من المأزق الذي نمر به، في ما يتعلق بانتخابات رئاسة الجمهورية. وبرأيي، فإن إتفاق الطائف هو المظلة المطلوب العمل تحتها، بحيث لا يمكن الخروج من هذا الاتفاق في الوقت الحاضر، لأنه إذا فتحنا الباب على بعض الاصلاحات، فلا أحد يعرف الى أين سنصل". أضاف: "لقد حقق لنا إتفاق الطائف الأمن السياسي والاجتماعي وكرس العيش المشترك، الذي هو مطلب جميع اللبنانيين، ولا يمكن أن نسمح لأحد بأن يلعب بهذه المسلمات. صحيح أن بعض الكلمات التي كانت متداولة في القاموس السياسي اللبناني قبل الطائف، مثل الاستئثار والوصاية والغبن والتسلط، لا تزال تستعمل بعد الطائف، مع تغير الجهات التي تستخدمها، وهذا يعني أنه ربما يجب القيام ببعض الاصلاحات الضرورية في اتفاق الطائف، وهو ليس منزلا، ولكن في الوقت الراهن، أعتقد أن الطريقة الفضلى للخروج من الأزمة، هي في الاتفاق على قانون انتخاب عصري يؤمن حسن التمثيل لكل الاطراف، ثم انتخاب رئيس الجمهورية فورا". وتابع: "بعد انتخاب رئيس جديد، يتم حل مجلس النواب، وتجرى انتخابات نيابية على أساس القانون المقر، ثم يصار تحت قبة البرلمان إلى البحث في كل الاصلاحات الضرورية المطلوبة لكي يكون الحل لبنانيا - لبنانيا من دون تدخل أحد، ويعكس هذا الحل التمثيل الصحيح ويحقق الاصلاحات الضرورية لبناء لبنان. قلت للزملاء النواب ليس الموضوع أن نتحدث عن مصالح هذه الطائفة أو تلك، بل المهم أن يكون لنا وطن جامع ومواطنية صحيحة وعدالة كاملة، لكي نؤمن للاجيال المقبلة مستقبلا في هذا الوطن، ولكي يبقى هذا الوطن منارة في الحرية والمعرفة والديموقراطية". من جهته، قال كنعان: "شكرنا دولة الرئيس على استقباله وعلى الايجابية في النقاش الذي حصل حول مبادرة العماد عون. وقد اكدنا، للمرة الخامسة منذ بدء الجولات التي نقوم بها، أننا لا نطرح تعديلا دستوريا ولا تعديل وثيقة الوفاق الوطني، بل نطرح فقط اربعة مخارج لا غير لأزمة سياسية كبيرة ومستعصية، تقوم على الاستفتاء، بمعنى العودة بشكل او بآخر الى خيار الناس. ومن هنا، التقينا مع دولة الرئيس على البند الرابع في هذه المبادرة، وهذا ما عبر عنه الآن دولة الرئيس، وهو قانون جديد للانتخابات وإجراء انتخابات نيابية وفق هذا القانون بحسب الدستور، أي بالمناصفة والشراكة الوطنية التي تحمي لبنان، وفي الوقت ذاته، اجراء انتخابات رئاسية تعطي كل الشرعية الدستورية والشعبية والميثاقية المطلوبة لموقع رئاسة الجمهورية". أضاف: "دولة الرئيس شدد، ونحن معه، على ضرورة عصرنة قانون الانتخاب والخروج من الزواريب الضيقة كالمحاصصة وسواها، ولكن في الوقت ذاته نريد أن نشدد على أن ما نطرحه هو ناتج من الواقع الذي وصلنا اليه بسبب التمديد الذي حصل مرتين. هناك شرعية شعبية مطلوبة لنحسن الاختيار كنواب، وليس هناك في هذه المبادرة أي طرح لتعديل دستوري أو لتعديل وثيقة الوفاق الوطني. ونتمنى أن نتوصل في نهاية هذه الجولات غدا الى قواسم مشتركة وطنية حقيقية وفعلية بيننا نحن اللبنانيين، لكي نصوغ لمرة واحدة منذ 24 عاما اتفاقا ذاتيا ونخرج من الأزمة الراهنة بخيار لبناني يرضى عنه اللبنانيون".

Tripoli Scope - أخبار طرابلس لبنان - Lebanon News Now 24 | تريبولي سكوب - موقع طرابلسي يتفرد بتسليط الضوء على مدينة طرابلس خاصة والشمال ولبنان عامة. طرابلس ، لبنان ، تريبولي سكوب ، أخبار... - Akkar,lebanon,tripoli,tripoliscope,news,scope,north , Lebanon, News, Middle East, Lebanon News, Middle East News, News in Lebanon, Breaking News Lebanon, Lebanese news portal, Politics, Economy, Sports, Entertainment لبنان ٢٤، لبنان، أخبار، الشرق الأوسط، أخبار لبنان، أخبار الشرق الأوسط، خبر عاجل لبنان، سياسة، إقتصاد، رياضة، ثقافة

Back End Admin
 
تواصل معنا
        
خاص بالإعلانات
آخر الأخبار
 

خاص الموقع