باولي وحمد أطلقا ورشة عمل عن الأماكن العامة في بيروت وأكدا أهمية. | أطلق السفير الفرنسي باتريس باولي ورئيس المجلس البلدي لمدينة بيروت المهندس بلال حمد ورشة عمل تحت عنوان: "الأماكن العامة في بيروت: حياة، موت أو ولادة جديدة"، التي ستعقد على مدى أربعة أيام من 20 إلى 23 الحالي، بالتعاون مع المركز الفرنسي ومعهد الدراسات الفرنسي للشرق الأدنى وبلدية بيروت وبمشاركة مركز بيروت للفن ومؤسسة اشكال والوان. بعد كلمة ترحيبية لرئيس المعهد الفرنسي هنري لوبروتون، ألقى حمد كلمة قال فيها: "انتخبنا من المجتمع المدني لنمثل مصالح مجتمعنا وندافع عنها، ومن أهم الأمور التي نعمل عليها منذ انتخابنا المساحات العامة والخضراء. ومن يريد أن يعرف صورة المجلس البلدي الذي أترأسه فليزر حديقة الرئيس رينيه معوض في الصنائع وحديقة كرم العريس، ولير التصاميم التي وضعت من قبل اصدقائنا من المجتمع المدني لحديقة مار نقولا وحديقة المطران عودة، التي ستبصر النور قريبا في شارع لبنان بجانب الكنيسة على أرض استملكناها ودفعنا ثمنها 18 مليون دولار من دون الضريبة على القيمة المضافة، وهي ستكون مواقف سيارات وتعلوها حديقة، والتصاميم أصبحت جاهزة، وسنطلق قريبا مناقصة، وهناك تصميما حديقتي السيوفي والكرنتينا اللذان ووافقنا عليهما". أضاف: "عملنا في بلدية بيروت على الساحات العامة، بالتعاون مع منطقة إيل دوفرانس والأصدقاء في السفارة الفرنسية وسعادة السفير وبلدية باريس. كما عملنا على بيت بيروت الذي ستبقى واجهته كما هي، لتذكرنا بأيام الحرب ويكون متحفا لذاكرة بيروت. وهناك أيضا مبنى ثان تابع له في شارع مونو سينتهي العمل به الخريف المقبل". وتابع: "هناك مشاريع كثيرة تعنى بذاكرة بيروت والمساحات العامة، وهناك مشروع عملنا عليه مع منطقة ايل دو فرانس يتعلق بتنظيم الساحات العامة والمساحات الخضراء وخط المشاة من هنا حتى وسط بيروت. هناك الكثير من الأمور التي نعمل عليها بمساعدة اصدقائنا الفرنسيين، وبجهد خاص من المجلس البلدي، تعكس رؤية المجتمع المدني لبيروت التي نحب ونريد، هناك أمور نفذت وأخرى لم تنفذ، كحرش بيروت مثلا هناك اناس يتهموننا بأننا نغلقه فهذا غير صحيح، نحن ورثناه مغلقا من المجلس البلدي السابق، وهو مغلق لأن لا وجود لجهاز اطفاء فيه لغاية الآن، فإذا شب حريق لا سمح الله يذهب هباء كل ما عملنا عليه مع اصدقائنا الفرنسيين منذ 25 سنة. لذلك، أعلن اليوم اننا أقررنا لحرش بيروت مخططا توجيهيا، بالتعاون مع مكتب رائد ابي اللمع ودفتر شروط مع شركة "اباف" لتنفيذ المخطط التوجيهي وتلزيم شركة ادارة وصيانة وحماية النظام داخل الحرش". وأردف: "لن أفتح الحرش حتى لا تتم استباحته ونندم على عمل عمره 25 سنة من العمل بدأ ايام الرئيس رفيق الحريري مع السفارة الفرنسية ومدينة باريس ودولة فرنسا في عهد الرئيس جاك شيراك. لذلك، سينجز دفتر الشروط وسنطلق المناقصة خلال الصيف". وشكا حمد من "الروتين الإداري في بلدية بيروت، كما في الإدارات اللبنانية"، لافتا إلى أن "الإدارة المهترئة تلزمها ثورة لتحديثها وترشيدها". وأعلن باولي أن "هدف ورشة العمل الإضاءة على أهمية مدينة بيروت، التي عرفت سنوات طويلة من الحرب وأعيد تشكيلها بفضل العديد من المبادرات الخاصة من اجل تأمين اماكن عامة مشتركة لسكانها أي اماكن يتشارك فيها الجميع، وهذا أمر ينطبق على كل المدن". ورأى أن "المساهمة التي قدمتها منطقة إيل دو فرانس، بمساندة الوكالة الفرنسية للتنمية ووزارة الخارجية الفرنسية لتنفيذ دراسات لبلدية بيروت لمشاريع اعادة تنظيم المساحات العامة، حيث بلغت كلفة البرامج منذ عام 2009 حتى عام 2013 مليون ونصف اورو، وتم وضع ثلاث دراسات للتخطيط الحضري ودراسات تربط بين حرش بيروت ووسط بيروت ومشروع للغابات والتشجير"، وقال: "بعيدا عن خصوصية كل مدينة، فإن التخطيط الحضري لكل مدينة أو عاصمة يجب أن يلحظ التنمية المستدامة في المجال الإقتصادي والبيئي وايجاد اماكن عامة تسمح بالترويج واللقاء والحوار والإختلاط أي ديمومتها كمدينة منتجة للثقافة وللمبادرات. وان تطوير مدينة بيروت يستلزم التفكير بتكوين مساحات عامة مشتركة من اجل الخير العام والحياة المشتركة". وتمحورت النقاشات في الطاولة المستديرة الأولى، التي أدارها المهندس مازن حيدر وتحدث فيها المهندسان برنارد خوري ويوسف طعمه على مواقع من الخط الساحلي، ومن الشرق إلى الغرب، حيث توجد أماكن عامة فريدة من نوعها لجهة الأنشطة التي تقدمها، إلى جانب المزيج الاجتماعي الذي تستضيفه، فضلا عن الأماكن المخصصة لبعض مشاريع التطوير العقاري. كما تطرق الحديث الى حرش بيروت وال"صيفي فيلاج". وفي الإطار ذاته، أعلنت السفارة الفرنسية في بيان أن "ورشة العمل هذه، تقترح إشراك مختلف الجهات الفاعلة والمحللين وأعضاء المجتمع المدني في النقاش، وسيتم عرض وجهات النظر المختلفة ومناقشتها مع جمهور واسع، حول بعض الأماكن الرمزية في بيروت، التي تم اختيارها كمحور للنقاش في مواضيع عدة: تأثير القطاع الخاص على التجدد الحضري، دور الدولة في التكوين الحالي للمدينة، تدخل العوامل السياسية أو الصراعات في الممارسات الحضرية، وهيكلة الفضاء العام من خلال الممارسة الشعبية".

Tripoli Scope - أخبار طرابلس لبنان - Lebanon News Now 24 | تريبولي سكوب - موقع طرابلسي يتفرد بتسليط الضوء على مدينة طرابلس خاصة والشمال ولبنان عامة. طرابلس ، لبنان ، تريبولي سكوب ، أخبار... - Akkar,lebanon,tripoli,tripoliscope,news,scope,north , Lebanon, News, Middle East, Lebanon News, Middle East News, News in Lebanon, Breaking News Lebanon, Lebanese news portal, Politics, Economy, Sports, Entertainment لبنان ٢٤، لبنان، أخبار، الشرق الأوسط، أخبار لبنان، أخبار الشرق الأوسط، خبر عاجل لبنان، سياسة، إقتصاد، رياضة، ثقافة

Back End Admin
 
تواصل معنا
        
خاص بالإعلانات
آخر الأخبار
 

خاص الموقع