مقدمات نشرات الأخبار المسائية ليوم الأربعاء في 20/5/2015 | * مقدمة نشرة أخبار "تفزيون لبنان" الجو الطبيعي الى إنحسار موجة الحر تدريجا وتوقع تراجع درجات الحرارة الى العشرينات غدا. أما الجو السياسي فهو حار في التعيينات الأمنية وبارد في الإنتخاب الرئاسي، ومجلس الوزراء انعقد على قاعدة الموازنة وفي جلسته خبر سار أعلن عنه وزير السياحة ميشال فرعون بإختيار مدينة جبيل كأفضل مدينة سياحية عربية للعام 2016. وفي السياسة واصل تكتل التغيير والإصلاح تشاوره مع القيادة حول مبادرة العماد ميشال عون، والرئيس السنيورة شدد أمام وفد التكتل على أهمية التوافق المسيحي في الإنتخاب الرئاسي، والنائب فتفت أشار الى تباين في مسألة التعيينات الأمنية، والرئيس ميقاتي أشار الى توافق على أهمية الوصول الى قانون انتخاب جديد، وكتلة الوفاء للمقاومة أبلغت وفد التكتل تأييد ترشيح العماد عون. وفي الخارج الحروب مستمرة في اليمن والعراق وسوريا وليبيا في وقت أعلنت الخارجية الفرنسية عن مؤتمر في باريس في مطلع حزيران مخصص لدرس سبل إنهاء أزمات الشرق الأوسط. نبدأ من مجلس الوزراء واجواء الجلسة في السرايا الحكومية. ============================== * مقدمة نشرة أخبار ال "ام تي في" انه شعور عظيم بالنشوة يصيب عددا لا يستهان به من اللبنانيين عندما ينجحون في كسر قانون او تجاوز معايير صحية او دستورية او سياسية او اخلاقية او طبية ولو عرضوا مئات الاطفال للخطر كما حصل في قضية البانادول او الى جرف بلدة بحقولها ومنازلها كما حصل في فيضان برك لتجميع المياه في اعالي العاقورة. والفارق بين ما تقوم به داعش وهؤلاء ان تحالفات تتشكل لردع التنظيم بينما لا يتشكل تحالف لبناني يوقف الفساد الذي قضى على الجمهورية والدولة والأمن والبيئة والسياحة والآثار وشرد الأوادم في اصقاع الأرض. وفي انتظار استكمال التفليسة البحث عن رئيس للجمهورية وقائد للجيش يتواصل في كل الأمكنة الا في المجلس النيابي والحكومة. في السياق يواصل وفد التيار الوطني الحر جولته على المرجعيات تسويقا لمشروعه الرئاسي فزار للغاية اليوم المستقبل والرئيس ميقاتي وكتلة الوفاء ليكتشف الآتي: حزب الله يؤيده، المستقبل أزرق والتيار برتقالي والطائف بينهما. الرئيس بري يؤيد الجنرال في الاستراتيجيا وتباعد بينهما التفاصيل. الكتائب لا تؤيد مغامرة مجانية بالدستور، والقوات لم تعف على بند رئاسي يلزمها في ورقة النيات. في نظر اللبناني المجرب عدة المشكل اكتملت. ============================= * مقدمة نشرة أخبار "المنار" على زخمها معارك القلمون، وعلى همتهم العالية رجال الجيش العربي السوري ورجال الله، وعلى عادتهم يلوذ قاعديو سوريا بالهرب. وجهة المعركة اليوم جرود فليطة والجراجير، تقدم جديد حققه الجيش السوري والمقاومون يضاف الى رصيد ضخم من الانجازات في وقت قياسي، مقارنة بما حدد لكل مرحلة من مراحل المعركة. غاب اعلام التكفيريين عن السمع، فهل يعقل ان احدا يمكن أن يوثق هزيمته؟ فيما الاعلام المقابل ينقل بالصوت والصورة مجريات الميدان واعتلاء المقاومين تلالا وجبالا فوق السحاب. وكلمة للاعلام الذي ما زال يطلق على التكفيريين لقب الثوار أن يتذكر معركة نهر البارد في ذكراها الثامنة، المعركة التي فرضت على الجيش اللبناني في العشرين من ايار من العام الفين وسبعة تقرب المشهد الذي كان سيسود لبنان في حال نجح اعداء الحياة والدين في اختراق الحدود. في اليمن، اعداء الحياة والدين يكثفون غاراتهم على الشعب، ارتفاع في حدة الغارات على العاصمة صنعاء، غارات وصفت بالاعنف ما دفع بالالاف من المدنيين لترك منازلهم بحثا عن الامان، امان باتت تفتقده ايضا المواقع العسكرية السعودية على الحدود، شريط مصور يظهر ابناء المناطق اليمنية وهم يدكون هذه المواقع بالنيران، ويتقدمون ليسيطروا على بعضها فيما يولي من تبقى من جنود سعوديين الادبار. ============================== * مقدمة نشرة أخبار ال "او تي في" اليوم عشرين أيار. تاريخ لا يجب أن يمر مرور الكرام. إنه الذكرى الثامنة لمجزرة نهر البارد، التي ارتكبها الإرهابيون ضد أبطال الجيش اللبناني. في مثل هذا اليوم من العام 2007، قيل أن إرهابيين ذهبوا ليسرقوا شيكات من أحد المصارف... ولم يسأل أحد كيف لإرهابي أن يصرف شيكا سرقه؟؟؟ بعدها تحرك أحدهم لتصفية المجموعة على السكت، من دون إبلاغ الجيش، ولا مجرد إعطائه علما أو خبرا. فذبح شهداؤنا واندلعت المعركة. مئة وستة أيام من المعارك. مئة وثمانية وستون شهيدا. بعدهم جاء دور عمادهم البطل فرانسوا الحاج... ولا حقيقة. مئتان وإثنان من الإرهابيين الموقوفين... ولا محكمة، ولا حكم قضاء. كأنه القدر يأخذ أبناءنا وأبطالنا وشهداءنا وسيادتنا ووطننا، إلى بطن الحوت، إلى سكين الوحش، إلى إجرام التكفيريين، لنأخذ نحن رئيسا خلافا للدستور وانتهاكا للميثاق... ثمانية أعوام على المذبحة، ولا من يسأل من المسؤول عن تلك الكارثة؟ كيف تمت تصفية أبو هريرة، وبعده أبو جندل؟ أين أصبح أبو سليم طه، المفترض موقوفا؟ كيف صودف أن صدام الحاج ديب الذي صفي في شارع المئتين، هو نفسه المطلوب بتهمة تفجير قطارين في ألمانيا؟ من يسأل عن تسجيلات هاتف بلال دقماق؟ كيف هرِب شاكر العبسي؟ من أشرف على الصفقة؟ من حاول تضليل التحقيق بالإتيان بزوجته ورجل دين، للشهادة زورا على جثة مزورة أنها جثته؟؟ آلاف الأسئلة التي تتهم وتدين وتجرم وتحكم... لا تزال بلا أجوبة، في دولة الكذب والنفاق والسمسرة على دماء الأبطال... في 20 أيار 2015، نتذكر كل ذلك، على الأقل كي نصرخ معا، ومع الجيش، أنه ممنوع تكرار مذبحة نهر البارد، في مسخرة الإرهابيين في جرود عرسال... صرخة تشكل حالة وطنية. كي لا يترك شعبنا وحيدا، كما ترك نسيم المسكين، في حالته الإنسانية البائسة وحيدا. ================================= * مقدمة نشرة أخبار "المستقبل" ربما يكون هذا اليوم هو الاهم في جلسات الاستماع الى الشهود من قبل المحكمة الدولية. فهذا اليوم كشف عمق العلاقة التنسيقية في الامن والسياسة بين النظام السوري وقيادة حزب الله. فهاني حمود مستشار الرئيس الشهيد رفيق الحريري الذي كان يلتقيه مرات عديدة في اليوم الواحد كشف ان حسين خليل، المعاون السياسي للامين العام لحزب الله السيد حسن نصر الله، نقل الى الرئيس الحريري تهديدا مباشرا بالقتل، قبل اسبوع من اغتياله. وقال خليل للحريري ان نظام الاسد سيقتله اذا لم يسم مرشحين تابعين للاسد في لوائحه الانتخابية، واذا لم يخرج من لقاء البريستول المعارض للاحتلال السوري للبنان. هذا جزء من معلومات في غاية الاهمية قدمها هاني حمود الى المحكمة. وهي قد تكون الشهادة الاغنى والاكثر دقة في المعلومات وهي مفصلية لانها ربطت عدائية بشار الاسد ضد رفيق الحريري بالقرار الاتهامي الذي يوجه اصابعه نحو 5 ينتمون الى الجهاز الامني في حزب الله. ومن العدالة الدولية في لاهاي الى العدالة المفقودة في بيروت، حيث اعتصم شباب قوى 14 آذار أمام المحكمة العسكرية للاعتراض على الحكم بحق مجرم الصبير ميشال سماحة، الذي يشبه البراءة أكثر مما يشبه القصاص الحقيقي لمن اراد تفجير لبنان والفتنة بين اللبنانيين. وفي العدالة المفقودة ايضا شيع لبنان قبل قليل شهيدة جديدة للعنف الاسري، هي سارة الامين، التي قتلها زوجها امام اطفالها في عرمون. سارة الام هي ضحية جديدة من ضحايا فوضى السلاح وغياب مفهوم العدالة وانتشار فكرة الافلات من العقاب، في بلد يشبه حارة كل من ايدو الو. ================================ * مقدمة نشرة أخبار ال "ان بي ان" كلما سخنت الاجواء السياسية في لبنان بردتها عين التينة بحوار يفرض تقريب المسافات وخطوات للرئيس نبيه بري ترأب الصدع وتحث على عدم جواز المضي في اضاعة الفرص الداخلية جراء الواقع السياسي والمؤسساتي، لان ذلك يؤدي الى اضرار وخسائر كبيرة في ملفات استراتيجية وحيوية ومنها ملف النفط العالق. الرئيس بري وامام ما يثار في بعض وسائل الاعلام اعاد التاكيد ان لا خلاف استراتيجيا مع العماد ميشال عون، مشيرا الى ان هناك اختلافات حول تقدير بعض المصالح في ادراة الدولة، وهذا امر يحصل بين وزراء الصف الواحد احيانا. مبادرة العماد عون واصلت جولتها على الكتل ورغم ان هذه الكتل تحدثت عن ضرورة الوفاق الوطني للسير بأي طرح، فان موقف كتلة المستقبل كان التوجه نحو دراسة المبادرة بعناية انما انطلاقا من شرطين. اتفاق الطائف وعدم امكانية تعديل الدستور في المرحلة الحالية فهل هذا يعني انتهاء صلاحية المبادرة؟ في جديد قضية المخطوفين العسكريين رشحت اجواء توحي بان القضية شارفت على نهايتها في ما توقع المدير العام للامن العام اللواء عباس ابراهيم انفراجا قريبا. في سوريا كان الجيش السوري والمقاومة يواصلان التقدم بشكل كبير في جرود فليطا وباتجاه الجراجير، اما في تدمر فجهدت دمشق لحماية الاثار من العبث الممنهج لداعش بها الا انها قوبلت بمجموعات داعشية كبيرة تسللت الى المدينة ولاقت مواجهة، هذا في وقت اكتفت به منظمة الاونيسكو بابداء القلق من الدخول الداعشي ودعت الى وقف فوري لاطلاق النار. ============================== * مقدمة نشرة أخبار "الجديد" تنظيم داعش.. وحش الحضارة الذي لا يشبع أصبح في قلب تدمر على زمان لا زنوبيا فيه ولا عرب يحمون أسوار مدينتهم وهياكلها المرتفعة بمجد نصر عمرته إمرأة.. ويحطمه اليوم أشباه رجال هي تدمر.. وستقرأ داعش الاسم فتدمر.. وتنهزم مدينة قهرت الرومان.. وسيسجل العرب أنهم حققوا تقدما بالثياب السود عندما ترتفع رايات الدولة الإسلامية على قوس النصر وهيكل الموتى وكنائس القرن الخامس ومعبد التترابيل ومبنى مجلس الشيوخ وقصر فخر الدين المعني ولن يكون أمام منظمة اليونسكو إلا أن تبدي الأسف.. وأن يداوينا بانكي مون بحزمة الإعراب عن القلق.. وأن ترفد الغزوة أرباب الثورة بنفس عميق فيشعرون بأنهم شخصيا وفردا فردا اقتحموا مدينة تدمر واستولوا عليها بالسيف والترس والمنجنيق لكنه في واقع الأمر ستكون المدينة الأثرية قد أصبحت تحت خطر الدولة الإسلامية التي باتت تسيطر على ثلث تدمر. غبار الآثار القديمة تمتد إليه النار.. في مقابل غبار تنفض لبنانيا على ملف يبدو أنه يسلك آخر مراحله ليختتم جرح آب الملتهب.. فالمؤشرات المتداولة في قضية العسكريين المخطوفين لدى النصرة تعكس كلها نورا بعد عتمة. وإلى النور.. اهتدى سياسيا نواب ووزراء التيار الوطني الحر.. فتخلى التكتل عن قرار المقاطعة أو العصيان ووفدهم استكمل اليوم السباحة السياسية في المبادرة الرباعية وفيما أعلن الرئيس نبيه بري أن لا خلاف إستراتيجيا مع عون.. انتقد الاستمرار في إضاعة الفرص والمواقف التي لم يعلنها رئيس المجلس أداها عملانيا وزير المال علي حسن خليل باستقباله وفدا رفيع المستوى من البنك الدولي.. ليعقب ذلك إشعار رسمي من أعلى مؤسسة مالية دولية تتحدث عن خسارة لبنان فرص تمويل تفوق مليار دولار ما لم يقر مجلس النواب الاتفاقيات الموقعة بري يروض السياسيين بهز عصا خليل.. ويعطي في المقابل إشارة الموافقة على التمديد أمنيا إذا تعذر التعيين. ولأن النهار لا يكتمل إلا بعروض مشوقة على مسرح المحكمة الدولية.. فقد استكملت لاهاي اليوم الاستماع إلى شهادة المستشار الإعلامي هاني حمود مستشار عاش على لقب الرجل الذي يعرف.. كان اليوم صحافيا لا يعرف.. فهو لا يطلع على الأمور المالية ولم تصل إليه أنباء دفع رشى درء المخاطر من الحريري إلى رستم غزالة. ========================================================  

Tripoli Scope - أخبار طرابلس لبنان - Lebanon News Now 24 | تريبولي سكوب - موقع طرابلسي يتفرد بتسليط الضوء على مدينة طرابلس خاصة والشمال ولبنان عامة. طرابلس ، لبنان ، تريبولي سكوب ، أخبار... - Akkar,lebanon,tripoli,tripoliscope,news,scope,north , Lebanon, News, Middle East, Lebanon News, Middle East News, News in Lebanon, Breaking News Lebanon, Lebanese news portal, Politics, Economy, Sports, Entertainment لبنان ٢٤، لبنان، أخبار، الشرق الأوسط، أخبار لبنان، أخبار الشرق الأوسط، خبر عاجل لبنان، سياسة، إقتصاد، رياضة، ثقافة

Back End Admin
 
تواصل معنا
        
خاص بالإعلانات
آخر الأخبار
 

خاص الموقع