افتتاحية صحيفة "العربي الجديد" ليوم الخميس في 21/5/2015 | العربي الجديد : الحوثي يعلن دعم جماعته للحوار وهادي يلتقي البشير     كتبت صحيفة "العربي الجديد " تقول : أعلن زعيم جماعة أنصار الله، عبد الملك الحوثي، عن تأييد جماعته لاستئناف الحوار بين الأطراف اليمنية برعاية الأمم المتحدة، في وقت التقى فيه الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي، الرئيس السوداني عمر البشير، وشدد على أن "مؤتمر الرياض هو المخرج الوحيد والضامن لخروح اليمن من محنته الراهنة". وجاء كلام الحوثي في خطاب متلفز، بثته قناة "المسيرة" التابعة للجماعة، مساء اليوم، وهو ثالث ظهور للحوثي منذ بدء عمليات التحالف العربي في اليمن، والأول منذ شهر، وأتى بعد شائعات تتحدث عن احتمال إصابته أو مقتله بغارة جوية. وركز الحوثي خطابه للهجوم على دولالتحالف ـ السعودية على وجه التحديد ـ واعتبر أن لا أفق لما وصفه بـ"العدوان" ولا مكاسب حقيقية تحقق أهدافهم بل هناك نتائج لا تصب في مصلحتهم. واتهم الحوثي التحالف باستهداف الجيش اليمني، ودعا إلى الحفاظ على وحدة الجبهة الداخلية، وفتح باب التجنيد وإنشاء وحدات عسكرية جديدة، وقال: "نفسنا طويل وخياراتنا المفتوحة متعددة"، وأضاف: "نحن في موقع القوة من واقع مظلوميتنا". كما هاجم الحوثي المشاركين في مؤتمر الرياض، معتبراً أنه "يعكس رغبة السعودية". وتعليقاً على تصريحات الرئيس عبد ربه منصور هادي بأنه سيرفع علم الجمهورية اليمنية في مران (مسقط رأس زعيم الجماعة)، رد الحوثي بأن العلم الجمهوري مرتفع في مران وليس هناك أي علم آخر، بل إن أتباع هادي في عدن هم من يرفع علم "القاعدة". وأكد الحوثي أن "هناك حلاً وحيداً للمشكلة السياسية في اليمن من خلال الذهاب إلى حوار برعاية الأمم المتحدة في دولة محايدة"، في إعلان واضح عن دعم جماعته للحوار الذي دعا الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون إلى عقده في جنيف في الـ28 من الشهر الجاري. في المقابل، أعلن الرئيس عبد ربه منصور هادي أن "مخرجات مؤتمر الحوار الوطني والمبادرة الخليجية ومؤتمر الرياض هي المخرج الوحيد والضامن لخروح اليمن من محنته الراهنة". وجاء كلام هادي خلال لقائه الرئيس السوداني عمر البشير الذي يزور الرياض حالياً. وبحث الرئيسان، خلال لقائهما، مجمل الأوضاع والأحداث، خصوصاً الأحداث على الساحة اليمنية وممارسات المليشيات الحوثية وأنصار المخلوع علي عبدالله صالح. من جهته، أكد البشير "وقوف السودان إلى جانب الشرعية"، واستعداده لـ"تقديم كافة أوجه الدعم والعون للجمهورية اليمنية". وحول مؤتمر جنيف، قال المتحدث الرسمي باسم الحكومة اليمنية، راجح بادي، لوكالة الأنباء اليمنية الرسمية، "سبأ"، إن "الحكومة اليمنية برئاسة خالد بحاح عقدت، اليوم، اجتماعاً حول مؤتمر جنيف"، مؤكداً أن "الحكومة ما زالت في طور التشاور مع الأطراف اليمنية والأحزاب السياسية حول مؤتمر جنيف". ودعا إلى "توفير الأجواء الإيجابية من خلال انسحاب المليشيات الحوثية وأنصار صالح من محافظة عدن وبقية المحافظات اليمنية، والسماح بتسهيل دخول المساعدات الإنسانية إلى كافة المناطق دون تمييز، وأن يكون اللقاء أو التفاوض مع الحكومة، الممثل الشرعي والوحيد لليمنيين وفقاً لاختيار الشعب، وأن تكون مرجعيات اللقاء أو التفاوض على أساس قرارات مجلس الأمن الدولي وآخرها القرار 2216 إلى جانب مخرجات الحوار الوطني الشامل وإعلان الرياض، وأن يكون التفاوض على أساس انسحاب المليشيات وتسليم الأسلحة".  

Tripoli Scope - أخبار طرابلس لبنان - Lebanon News Now 24 | تريبولي سكوب - موقع طرابلسي يتفرد بتسليط الضوء على مدينة طرابلس خاصة والشمال ولبنان عامة. طرابلس ، لبنان ، تريبولي سكوب ، أخبار... - Akkar,lebanon,tripoli,tripoliscope,news,scope,north , Lebanon, News, Middle East, Lebanon News, Middle East News, News in Lebanon, Breaking News Lebanon, Lebanese news portal, Politics, Economy, Sports, Entertainment لبنان ٢٤، لبنان، أخبار، الشرق الأوسط، أخبار لبنان، أخبار الشرق الأوسط، خبر عاجل لبنان، سياسة، إقتصاد، رياضة، ثقافة

Back End Admin
 
تواصل معنا
        
خاص بالإعلانات
آخر الأخبار
 

خاص الموقع