حتى يكتمل تحرير الوطن | يحتفي اللبنانيون يوم الاثنين 25 أيار من كل عام بيوم تحرير البلاد من الاحتلال الإسرائيلي وعودة السيادة والاستقلال بعد حوالى العقدين من الزمن وصل خلالها العدو الى أول عاصمة عربية قاومت هذا الاحتلال وتصدّت له بتعاون قوى الشعب اللبناني وعزيمته وصموده. ولقد كان تحرير البلد من هذا الاحتلال ضرورياً وأمل الغالبية العظمى من اللبنانيين ولكنه ليس كافياً ونهائياً أمام بقاء عدة أنواع من الاحتلالات تهدد أمن الوطن وتنسف الاستقرار والأمان والمؤسسات والعدالة الاجتماعية فيه. إن المطلوب ليستقيم هذا البلد تحرير السجون من المعتقلين الإسلاميين الموقوفين دون محاكمة وفيهم من انتهت مدة محاكمته، ولا يجوز في هذا العصر توقيف مئات المواطنين ومعظمهم بتهم ملفقة تحت الشبهة ومعاملتهم بوحشية أمام صمت منظمات حقوق الإنسان التي تغافلت عن هذه القضية الانسانية المحقة، وربما غفل المسؤولون عن نتائج هذا الظلم الذي يولد مزيداً من الناقمين والمعادين للسلطات والخارجين عن القانون. وفي المناسبة لا ننسى الدعوة الى تحرير السجون العربية ودهاليزها ومعتقلاتها اللاإنسانية وبخاصة في سوريا التي بلغت أرقام قياسية في عدد المعتقلين من آلاف المواطنين دون ذنب ليقضوا في هذه المعتقلات أبشع أيامهم فيما النظام الوحشي يقمع حريات المدنيين بالقضاء عليهم وهم في منازلهم بالبراميل المتفجرة وغاز الكلور السام. المطلوب أيضاً تحرير القضاء من بعض الذين إما انهم يتعرّضون لضغوطات من هنا وهناك، أو أنهم من الموالين لنظام الوصاية البائد والذي دفع ببعضهم الى اصدار حكم مخفف على من حاول وشرّع قتل اللبنانيين واحداث فتنة طائفية في البلاد باعترافاته بالصوت والصورة واقراره بمعرفة رئيس النظام السوري لهذه العملية الاجرامية. أجل ان الحكم على الارهابي المجرم ميشال سماحة بأربع سنوات ونصف السنة يدلّ على تواطؤ بعض القضاة ما يدعونا الى تحرير القضاء اللبناني من أمثالهم. ولن يستقيم أمر هذا البلد إلا بتحريره من ارتهان البعض لقوى اقليمية وتبعيتهم للمحور الإيراني أولاً وخدمة مصالحه وتنفيذ مشاريعه وقتال الشعب السوري في أرضه بعد أن تجاهلوا أمر العدو الصهيوني الذي زعموا أنهم حملوا السلاح لقتاله. المطلوب أيضاً تحرير النفوس من المشاعر الطائفية والمذهبية التي تهدد السلم الأهلي وتنذر بعواقب وخيمة فيما لو استمرت هذه المشاعر تنخر في الجسد اللبناني وتدكّ أسسه وثوابته وتحيل البلد الى مربعات مذهبية مسلحة سبقتنا إليها فئة لبنانية عززت كيانها واستقلالها الذاتي بعيداً عن مؤسسات هذا الوطن، والتي انقضت عليها جهاراً نهاراً لصالح أبنائها وجماعتها. وينبغي ألا نقلل من أمر تحرير الدوائر الرسمية والجمارك خاصة، من السماسرة والموظفين المرتشين الذين يسرقون المال العام رغم «همروجة» الكشف عن بعض الموظفين الذين لم نعد نعلم عنهم شيئاً، فيما «شبيحة» المرفأ الذين يدمرون الاقتصاد اللبناني بحرمانه من الرسوم الجمركية التي ستبلغ أكثر من ملياري دولار. وأخيراً وليس آخراً، إن تحرير العسكريين المخطوفين من قبل جبهة النصرة وداعش واجب وأمانة تقتضي من المسؤولين العمل على متابعة الاتصالات من أجل الافراج عنهم وإعادتهم الى أهاليهم سالمين. نعم إن تحرير الوطن من الاحتلال الإسرائيلي أمر واجب وضروري لإستعادة السيادة ولكن هذه السيادة لا تكتمل إلا بمجموعة من التحريرات تتناول العديد من القضايا الهامة التي لا يستقيم أمر الوطن بدونها. بلى ان المهمة صعبة ولكنها ليست مستحيلة إذا ما تضافرت جهود العقلاء والحكماء من مختلف الفئات اللبنانية من أجل تعزيز المواطنة في النفوس اللبنانية كافة وفك الارتباط بالخارج. 

Tripoli Scope - أخبار طرابلس لبنان - Lebanon News Now 24 | تريبولي سكوب - موقع طرابلسي يتفرد بتسليط الضوء على مدينة طرابلس خاصة والشمال ولبنان عامة. طرابلس ، لبنان ، تريبولي سكوب ، أخبار... - Akkar,lebanon,tripoli,tripoliscope,news,scope,north , Lebanon, News, Middle East, Lebanon News, Middle East News, News in Lebanon, Breaking News Lebanon, Lebanese news portal, Politics, Economy, Sports, Entertainment لبنان ٢٤، لبنان، أخبار، الشرق الأوسط، أخبار لبنان، أخبار الشرق الأوسط، خبر عاجل لبنان، سياسة، إقتصاد، رياضة، ثقافة

Back End Admin
 
تواصل معنا
        
خاص بالإعلانات
آخر الأخبار
 

خاص الموقع