أبي رميا ممثلا بري في إطلاق كتاب "مرصد الشباب يحاسب":. | برعاية رئيس مجلس النواب نبيه بري ممثلا بالنائب سيمون ابي رميا، نظمت جمعية" مسار" ومؤسسة "فريدريش ايبرت" حفل اطلاق كتاب "مرصد الشباب يسائل ويحاسب"، الحادية عشرة قبل ظهر اليوم في قاعة المحاضرات في مجلس النواب. حضر الحفل النائب خالد زهرمان والمدير المقيم في مؤسسة "فريدريش ايبرت" اخيم فوغت، رئيس جمعية " مسار" كمال شيا، وممثلون عن جمعيات الشبابية. ابي رميا إفتتح ابي رميا الحفل فقال: "شرفني دولة رئيس مجلس النواب نبيه بري بتمثيله في هذا الحفل الكريم، وها نحن نلتقي مرة اخرى لتعزيز دور الشباب اللبناني في الحياة العامة، انما اليوم ضمن اطار حفل اطلاق كتاب بعنوان: "مرصد: الشباب يسائل ويحاسب". وان كانت المساءلة والمحاسبة من خلال انتخابات نيابية دورية تشكل المسار الطبيعي لاستمرار الحياة الديمقراطية، فإنها في لبنان تشكل المدخل المفقود لانتظام الحياة العامة.كما وان نمكن الشباب من المساءلة والمحاسبة يعني ان نحول دورهم من مجرد مشاركين في الحياة السياسية الى شركاء فعليين في صنع القرار السياسي". أضاف: "لذلك فسوف اتطرق في كلمتي الى عنوانين رئيسيين: اولا اهمية المساءلة والمحاسبة وموقعها في النظام الديمقراطي، وثانيا تفعيل دور الشباب اللبناني في المساءلة والمحاسبة. اولا: في اهمية المساءلة والمحاسبة وموقعها في الانظمة الديمقراطية: الديمقراطية بتعريفها البسيط تعني "حكم الشعب بالشعب وللشعب" وهي في وجهها الحديث يعبر عنها بالديمقراطية التمثيلية والتي بموجبها تقوم مجموعة من اشخاص منتخبين بتمثيل المواطنين بالمجمل في مجالس تمثيلية حفاظا على حقوقهم الخاصة وعلى المصلحة العامة. وقد حددت المادة 21 من الاعلان العالمي لحقوق الانسان انه: "لكل فرد الحق في الاشتراك في ادارة الشؤون العامة لبلاده إما مباشرة واما بواسطة ممثلين يختارون اختيارا حرا. وبهذا المعنى تابعت المادة 25 من العهد الدولي الخاص بالحقوق المدنية والسياسية لتعطي الحق لكل مواطن "ان ينتخب وينتخب" في انتخابات نزيهة تجري دوريا بالاقتراع العام وعلى قدم المساواة بين الناخبين وبالتصويت السري، تضمن التعبير الحر عن ارادة الناخبين". وتابع: "مفاد هذه المواد القانونية وغيرها ان الوسيلة المتاحة لممارسة الديمقراطية هي المساءلة والمحاسبة الدورية المعبر عنها بانتخابات حرة ونزيهة. وهذا يعني ان الديمقراطية الحديثة تقوم بمجملها على فكرة المساءلة والمحاسبة المتجسدة في انتخابات دورية والتي من دونها لا يمكن الحديث عن نظام ديمقراطي. اذن، هذا هو المبدأ أما الواقع اللبناني فمختلف تماما. حيث مدد مجلس النواب لنفسه مرة اولى ثم مرة ثانية، فأين حق الشعب في المساءلة والمحاسبة؟ واين ديمقراطية النظام اللبناني؟ حتى في الفترة التي كانت تجرى فيه الانتخابات النيابية لم يكن حال الديمقراطية اللبنانية افضل بكثير. فقد كرس الدستور اللبناني المناصفة، في المادة 24 منه وقد جاء فيها: "يتألف مجلس النواب اللبناني من نواب منتخبين يكون عددهم بالتساوي بين المسلمين والمسيحيين.غير ان المناصفة المذكورة وهي احدى الحسنات الحاضرة في اتفاق الطائف تحولت من مناصفة فعلية الى مناصفة مزيفة وشهادة زور بفعل قوانين انتخاب فرغتها من مضمونها. (فوداعا للمساءلة والمحاسبة.. وداعا للميثاقية.. وداعا للديمقراطية اللبنانية)". واردف رميا: "وثانيا تفعيل دور الشباب اللبناني في المساءلة والمحاسبة: للوهلة الاولى قد يبدو الشباب اللبناني "مسيسا" الى حد كبير ومنخرطا في الحياة العامة، غير ان دور الشباب في الحياة السياسية يقتصر على المشاركة السياسية من دون ان يرتقي الى مستوى الشراكة في صنع القرار السياسي وابرز اسبابه ما يلي: اولا: تدني مستوى وجود "الشباب اللبناني" (اي الذين هم تحت سن الثلاثين) في المجالس النيابية المتعاقبة وهي في مجلس النواب الحالي اقل من 3% وهذه النسبة هي الادنى في المنطقة العربية. ثانيا: عدم تمثيل الشباب في القيادات الحزبية بالشكل المناسب وقد اثبتت الفروع الشبابية والطلابية فعاليتها في تعزيز الانتماء الحزبي لدى الشباب الا ان هذه التنظيمات غير ممثلة في الاطر القيادية الحزبية واذا تمثلت فهي اعجز من ان تؤثر على القرار الحزبي. ثالثا: انتماء الشباب الى احزاب طائفية عائلية: لدى معظم الاحزاب اللبنانية ما عدا قلة قليلة صبغة طائفية او عائلية وهي في اكثر الحالات طائفية وعائلية في آن معا ما يجعل اي عملية محاسبة حزبية داخلية شبه معدومة امام تحكم مجموعة صغيرة من الحزبيين بقرار الحزب بكامله. رابعا: غياب التنشئة السياسية السليمة حيث انه في ما عدا "كتاب التربية الوطنية والتنشئة المدنية" الذي يعلم في المدارس فقط، وهو قديم نسبيا نلاحظ غيابا كليا في اكتساب الشباب المبادىء والمفاهيم الديمقراطية السليمة". أما عن الحلو المقترحة، فقال أبي رميا إن ابرزها الآتي: "اولا: تحول مشاركة الشباب السلبية القائمة على هامش عملية صنع القرار السياسي الى مشاركة فاعلة يؤثر من خلالها الشباب على صنع القرار السياسي (يعني دور الشباب مش بس يزقفوا ويصرخوا بالمهرجانات او ينزلوا على الشارع لمن نطلب منهم - هني العامود الفقري للاحزاب وبيستأهلوا يكونوا شركا بالقرار السياسي) ثانيا: العمل على تأمين نظام انتخابي حزبي ونيابي يحقق عدالة تمثيل الشباب في المجالس الحزبية. ثالثا: تعزيز دور الشباب غير الحزبي ودور المجتمع المدني من خلال توفير قنوات رسمية وغير رسمية تتيح مشاركة هؤلاء في العمل التشريعي وتمكينهم من الوصول الى النواب لعرض افكارهم والمشاركة في بلورة القرارات المتعلقة بهم. في النهاية، تمكين الشباب يعني تثقيف الشباب وتزويده بالمعلومات الدقيقة لتمكينه من تحديد خياراته. وبالفعل فقد حرص كتاب "مرصد: شباب يسائل ويحاسب" على منح الشباب اللبناني صورة شاملة عن مختلف الاحزاب والشخصيات اللبنانية في مواضيع مختلفة وهي: "المشاركة السياسية والمدنية، السلطة القضائية ومكافحة الفساد، السلطة التشريعية، التربية، والنظام الضريبي، الحريات العامة والخاصة، حقوق المرأة والمواطنية الكاملة، حقوق الاشخاص ذوي الاحتياجات الخاصة، الصحة، المشاركة الاقتصادية والسكن". أضاف: "هذه المواضيع وبالرغم من شموليتها وقدرتها على تحفيز الشباب على المحاسبة والمساءلة، إلا ان فعل المحاسبة والمساءلة الحقيقي يبدأ من الذات يا شباب لبنان. علينا ان نسأل انفسنا ماذا فعلنا لبناء الدولة؟ واين نقف من المبادىء التي بنى عليها المؤسسون الدولة اللبنانية؟". وختم: "اخيرا، بالنسبة للبعض، فالشباب اللبناني مسيس ولكنه غير قادر على التغيير، اما بالنسبة لي، فأنا مؤمن ان التغيير لا يمكن ان يحصل الا عبر الشباب لما يمتلكون من استقلالية وقرار ذاتي وطاقات لا يمكن تحجيمها. انا مؤمن ان الاوطان لا تبنى الا بعزيمة شبابها. وانا مؤمن ان التغيير لا يحصل الا بسواعد الشباب، وان التغيير آت لا محالة". فوغت ثم تحدث المدير المقيم في مؤسسة "فريدريش ايبرت" فاعتبر "ان تقدم المجتمع وازدهاره لا يكون الا من خلال انخراط الشباب ومشاركته في الحياة العامة بما يتيح للنظام الديمقراطي تأمين الفرص المتساوية لأبناء الشعب"، وقال: "يجب ان نؤمن الشباب التعليم الصحيح والحرية في التفكير والتعبير والتمثيل". شيا بعدها كانت كلمة رئيس جمعية "مسار" الذي قال: "نعمل في جمعية "مسار" في مجال التنمية على مستويين: التنمية الشبابية المجتمعية والسياسة الشبابية الوطنية، نؤمن في "مسار" ان التنمية الشبابية لا تستوي الا بتكامل المستويين، اي العمل مع الشباب وتحفيز مشاركتهم على مستوى صناعة القرار في كافة الامور التي تؤثر على حياتهم والتي يجب ان تصب في ايجاد سياسية شبابية وطنية. تعمل جمعية مسار في مناطق متعددة في الشمال والبقاع والجنوب وبيروت وضاحيتها من خلال تحريك وتمكين مبادرات شبابية تنشط في مجال التنمية المحلية. اما على مستوى السياسة الشبابية الوطنية، تعمل مسار من خلال "منتدى الشباب حول السياسات الشبابية" وهي تستضيف سكريتريا المنتدى حاليا". أضاف: "بدأ العمل على السياسة الشبابية في العام 2000 واقرت السياسة الشبابية في 3 نيسان 2012 في مجلس الوزراء وتبنتها لجنة الشباب والرياضة النيابية في 10 نيسان 2012. ونحن نعمل اليوم على تطبيقها بالتعاون مع المجلس النيابي ومجلس الوزراء والوزارات والادارة العامة. وتحتوي وثيقة السياسة الشبابية على حوالي 136 توصية، مصنفة في خمسة قطاعات. ومن اجل تطبيقها، تتطلب هذه التوصيات استحداث قوانين، او قرارات ادارية او وزارية او قرارات مجلس وزراء. كما ان عددا محددا من هذه التوصيات يتطلب تعديلا دستوريا. ان المهم في اقرار السياسة الشبابية الوطنية هو انه حول المجتمع المدني (الشباب، الجمعيات والمنظمات السياسية) من مطالبين الى مفاوضين، كما اصبح هناك رؤية للدولة حول كيفية التعاطي مع واقع الشباب وقضاياهم". وأوضح شيا ان "مشروع "مرصد" مع مؤسسة فريدريش ايبرت، "هو في اطار توجه العمل هذا لجمعية مسار كتاب "مرصد" هو اداة تمكين للشباب والشابات للوصول الى المعلومات، وليلعبوا دور المراقبة والمساءلة والمحاسبة، من اجل ان يكون اختيارهم لممثليهم في مجلس النواب على اساس مواطني صحيح". وختم: "اخيرا، نود في جمعية "مسار" ان نكمل هذا المشروع وان نعمل على مأسسته من خلال جعله الكترونيا مستداما حيث يستطيع اي مرشح الولوج الى الموقع الالكتروني وملء الاستمارة، فتتغير الاحصاءات تلقائيا، وحيث يستطيع المواطنون متابعة آراء هؤلاء المرشحين، ومساءلتهم بشكل تفاعلي ومحتل (updated) نريد لهذا المرصد ان يكون اداة تتيح للمواطنين اعتبار ممثليهم في مجلس النواب بشكل افضل". ومن ثم جرى عرض لمحتوى الكتاب ونقاش بين الحاضرين.  

Tripoli Scope - أخبار طرابلس لبنان - Lebanon News Now 24 | تريبولي سكوب - موقع طرابلسي يتفرد بتسليط الضوء على مدينة طرابلس خاصة والشمال ولبنان عامة. طرابلس ، لبنان ، تريبولي سكوب ، أخبار... - Akkar,lebanon,tripoli,tripoliscope,news,scope,north , Lebanon, News, Middle East, Lebanon News, Middle East News, News in Lebanon, Breaking News Lebanon, Lebanese news portal, Politics, Economy, Sports, Entertainment لبنان ٢٤، لبنان، أخبار، الشرق الأوسط، أخبار لبنان، أخبار الشرق الأوسط، خبر عاجل لبنان، سياسة، إقتصاد، رياضة، ثقافة

Back End Admin
 
تواصل معنا
        
خاص بالإعلانات
آخر الأخبار
 

خاص الموقع