المطران درويش في عيد القديسة ريتا : علامة من علامات قداسة الكنيسة في. | ترأس راعي ابرشية الفرزل وزحلة والبقاع للروم الملكيين الكاثوليك المطران عصام يوحنا درويش قداسا احتفاليا في كنيسة القديسة ريتا في قب الياس تلبية لدعوة من كاهن ومجلس الرعية، شاركه فيه المطران اندره حداد وعاونه خادم الرعية الأب ايلي ابو شعيا، الآباء اليان ابو شعر واومير عبيدي. حضر القداس رئيس بلدية قب الياس ضرغام توما واعضاء من المجلس البلدي، كهنة قب الياس من كل الطوائف، رهبان وراهبات وجمهور غفير من المؤمنين. بعد الإنجيل المقدس الذي تلاه المطران حداد القى المطران درويش عظة توجه فيها بالمعايدة من كل الذين يحتفلون بعيد القديسة ريتا وقال:"احييكم جميعا في هذا العيد المبارك عيد القديسة ريتا شفيعة هذه الرعية، كما احيي اخي صاحب السيادة المطران اندره حداد صاحب المبادرة في بناء هذه الكنيسة المباركة، واحيي جميع الكهنة المشاركين معنا من كل الطوائف، بوجودكم معنا اليوم تبرهنون ان الكنيسة واحدة، وهذه البلدة تشهد على محبة بعضنا لبعض، نحن في النهاية كنيسة واحدة نريد ان نكون مثالا لكل الرعايا والكنائس في هذا البقاع الرحب، كما احيي رئيس البلدية الصديق والعزيز ضرغام توما ومعه المجلس البلدي واحيي كل من يعمل مع كاهن الرعية الأب ايلي ابو شعيا، واحيي عائلة القديسة ريتا التي سيتلو الأب ابو شعيا بعد قليل المرسوم بإنشائها وادعو الجميع الى الإنضمام اليها." وتابع:"القديسة ريتا هي علامة من علامات الزمن، ومن علامات قداسة الكنيسة في هذا الزمن، وفي ايقونة القديسة ريتا نراها تحمل الصليب في يمينها والكنيسة في يسارها. تحمل الصليب وكأنها تريد ان تقول لنا انها عندما كانت تمر بعذابات وصعوبات مع عائلتها والمجتمع كان يسوع المصلوب يقويها، وكان معها يشهد للعالم بأن العذاب هو مقدمة للإنتصار والقيامة، هكذا نحن اليوم عندما نحمل صليبنا نريد ان نشهد للعالم بأن هذا الصليب هو رمز الإنتصار ورمز الإيمان المسيحي. والقديسة ريتا تحمل بيسارها الكنيسة ومن في الكنيسة، هي حامية الكنيسة وحامية العائلة الموجودة في الكنيسة، تريد ان تقدم لنا الحماية وكلنا اليوم نريد حماية القديسة ريتا المعروفة بأنها شفيعة الأمور المستحيلة، ووطننا اليوم يمر بصعوبات كثيرة وأمور صعبة ومستحيلة، ونحن نعلم ان لا شيء مستحيل لدى الله، ولنا شفيعة القديسة ريتا تعمل معنالكي نذلل صعوبات هذه الحياة فتكون كل امور حياتنا سهلة مع الرب". اضاف:"هذه السنة يأتي عيد القديسة ريتا بين عيدين كبيرين: عيد الصعود وعيد العنصرة ونحن بإنتظار هذه العنصرة، بإنتظار حلول الروح القدس علينا، والعنصرة تذكرنا بأن القداسة هي عمل الروح القدس، وانا ادعوكم ان تتعرفوا الى مواهب الروح القدس وان تصلوا اليه لكي يمنحكم القداسة وان تكونوا شهودا ليسوع المسيح. اليوم نحن بحاجة الى عائلة مسيحية تشهد لعمل الروح القدس في هذا العالم، ولا يمكن ان نبني العائلة او البيت اذا لم يكن مبنياً على صخرة يسوع المسيح وعلى عمل الروح القدس في بيوتنا. وهنا اكرر ما قاله قداسة البابا بأن العائلة هي خميرة الكنيسة والتي انطلاقا منا يمكن ان نعيش مسيحيتنا" والقى خادم الرعية الأب ايلي ابو شعيا المرسوم الأسقفي الذي بموجبه انشأت عائلة القديسة ريتا في الرعية. وفي نهاية القداس بارك المطران درويش والمطران حداد القرابين وانتقل الجميع الى صالون الكنيسة حيث تبادلوا التهنئة بالعيد.  

Tripoli Scope - أخبار طرابلس لبنان - Lebanon News Now 24 | تريبولي سكوب - موقع طرابلسي يتفرد بتسليط الضوء على مدينة طرابلس خاصة والشمال ولبنان عامة. طرابلس ، لبنان ، تريبولي سكوب ، أخبار... - Akkar,lebanon,tripoli,tripoliscope,news,scope,north , Lebanon, News, Middle East, Lebanon News, Middle East News, News in Lebanon, Breaking News Lebanon, Lebanese news portal, Politics, Economy, Sports, Entertainment لبنان ٢٤، لبنان، أخبار، الشرق الأوسط، أخبار لبنان، أخبار الشرق الأوسط، خبر عاجل لبنان، سياسة، إقتصاد، رياضة، ثقافة

Back End Admin
 
تواصل معنا
        
خاص بالإعلانات
آخر الأخبار
 

خاص الموقع