افتتاحية صحيفة "الشرق" ليوم السبت في 23/5/2015 | الشرق : "المستقبل": تهديدات رعد اعتداء على السلم الأهلي وقهوجي في أمر اليوم: مصاعب كبيرة والمطلوب كثير     كتبت صحيفة " الشرق" تقول : حطّ التفجير الانتحاري في مسجد الامام علي في محافظة القطيف شرق المملكة العربية السعودية، متزامناً مع تفجير انتحاري آخر استهدف مسجداً يرتاده الحوثيون في العاصمة اليمنية صنعاء، وتسببا بسقوط عشرات القتلى والجرحى واثار ادانات لبنانية أبرزها من مفتي الجمهورية الشيخ عبد اللطيف دريان ووصفه بأنه مشروع فتنة بين المسلمين.. بكامل ثقلهما على الوضع اللبناني المأزوم، سياسياً وأمنياً واقتصادياً واجتماعيا... لتحل الذكرى الـ15 للمقاومة والتحرير بعد غد الاثنين باردة، في ظل "حماوة" غير مسبوقة بين "تيار المستقبل" و"حزب الله"، تعززت بـ"لغة التهديد والوعيد" التي أطلقها رئيس كتلة "الوفاء للمقاومة" النائب محمد رعد، في حق الوزير اشرف ريفي وأمين عام "تيار المستقبل" احمد الحريري، واستدعت رداً من كتلة "المستقبل" يوم أمس، رأت فيه "ان كلام رعد الاستعلائي والتهديدي... يضرب بعرض الحائط كل المواثيق والاعراف والتقاليد التي عاش عليها لبنان..." ورأت "ان هذا التهديد يشكل اعتداء على السلم الأهلي، وهو الوجه الآخر لحركات التشدد والتطرف والارهاب التي تتفشى في المنطقة..." وحملت رعد وحزبه "مسؤولية ما قد يتعرض له ريفي والحريري"... لتخلص الى القول: "ان حساب "حزب الله" سيأتي في ما بعد مع الشعب اللبناني" واصفة كلام رعد بأنه "معيب، معيب ودليل افلاس وفقدان توازن..."، الأمر الذي فتح باب الأسئلة والتساؤلات حول مصير الحوار بين "المستقبل" و"حزب الله" الذي يرعاه الرئيس نبيه بري في عين التينة. مقبل عند بري: للفصل بين التعيينات وإذ ينهي لبنان بعد غد الاثنين عامه الاول على الشغور الرئاسي ويبدأ مسيرة العام الثاني، فإن المراوحة بقيت سيدة المواقف، ولم يظهر في المعطيات المتوافرة ما يؤشر الى حلول في المستقبل القريب، على الرغم من الحديث عن "لقاء مسيحي موسع" تحتضنه بكركي في الأيام المقبلة... وبقيت الملفات عالقة على تطورات الأيام المقبلة، وفي طليعتها التعيينات في المراكز العسكرية والأمنية... وفي السياق، فقد حضرت "القضايا الضاغطة الموزعة بين العسكرية والسياسية وغيرها" في اللقاء الذي تمّ في عين التينة أمس، بين الرئيس نبيه بري ونائب رئيس مجلس الوزراء، وزير الدفاع سمير مقبل، وجرى تبادل المعلومات والقراءات حول سائر القضايا المطروحة من بينها الوضع الأمني، وموضوع عرسال والتعيينات". وكانت "النتائج ايجابية على ما قال مقبل الذي أكد "ان الجيش في جهوزية كاملة، وهو موجود على التلال الاستراتيجية من عرسال الى رأس بعلبك، ويتخذ كل الاحتياطات اللازمة لصد أي هجوم او أي اعتداء على الاراضي اللبنانية..." لافتاً الى ان "الحدود كلها منضبطة، والجيش حاضر لصد أي هجمات". أما بالنسبة للتعيينات فقال مقبل "ان المستجد قريباً هو موضوع تعيين المدير العام لقوى الأمن الداخلي، وهو يخص وزارة الداخلية ويعالجه وزير الداخلية ومنفصل عن التعيينات في الجيش التي ستحصل بعد ثلاثة او أربعة أشهر، وكما قلت وأردد اليوم "لنوصل عليها منصلي عليها...". من جهته اعتبر وزير العمل سجعان قزي "ان كل المؤسسات الدستورية، وليس الحكومة فقط، في حالة مرضية بحكم شغور منصب رئاسة الجمهورية... وهي تعمل بالحد الأدنى...". ولفت الى "ان جلسات مجلس الوزراء لاتزال تجري في جو طبيعي، ولكن الأمر يمكن ان يتوقف في أي لحظة، اذا قرر فريق سياسي ان يعيد النظر بمشاركته في الحكومة لأسباب معينة". وأشار الى ان "البعض يريد فتح ملف عرسال ليفتح ملف الجيش وهذا ما نرفضه"، مبدياً الاستعداد للبحث في كيفية ضبط الأمن داخل الحدود الشرقية، لكن أيضاً يجب ان نعلم ماذا يفعل "حزب الله" في القلمون. قهوجي وأمر اليوم: المطلوب كتير وبمناسبة الذكرى الـ15 للمقاومة والتحرير، فقد وجه قائد الجيش العماد جان قهوجي "أمر اليوم الى العسكريين"، فأشار الى ان "لا مكان في صفوف المؤسسة العسكرية للفئوية والتجاذبات السياسية او للحسابات الخاصة مهما كان شأنها..." داعياً العسكريين "الى الاستمرار على هذا النهج الوطني الجامع الذي وحده يحمي لبنان ويمنع اعداءه من استدراجه الى اتون الفوضى والتشرذم والانحلال... ان المصاعب أمامكم كبيرة، والمطلوب منكم الكثير...". وإذ حيا أرواح شهداء الجيش و"الأبطال المختطفين لدى التنظيمات الارهابية" خلص معاهداً "بأن قضيتهم ستبقى أمانة في أعناقنا حتى تحريرهم... وبأننا لن نستكين حتى تحرير آخر شبر من ترابنا الوطني المحتل...". عرسال "خط احمر" إلى ذلك، بقي الوضع في جرود عرسال، وما أحدثه من مخاوف وقلق في نفوس الأهالي، موضع متابعات علي غير صعيد، خصوصاً بعدما بلغ السجال السياسي - الاعلامي بين "المستقبل" و"حزب الله" أوجه ورد الرئيس سعد الحريري "ان عرسال لن تكون مكسرا لعصيان حزب الله"... وفي السياق، فقد عقد في مبنى بلدية عرسال اجتماع حضره رئيس بلدية عرسال علي الحجيري، ومنسق "تيار المستقبل" في البلدة، وعدد من ممثلي القرى السورية التي نزح أهلها الى داخل البلدة... خلص الى تشديد المجتمعين على "ان عرسال بلدة لبنانية خاضعة للجيش اللبناني (الذي) هو الجهة الوحيدة المخولة ضبط الأمن..." وشدد المجتمعون على ان "عرسال خط أحمر..." وطالبوا "الجهات المعنية باسكات الأصوات التي تحرض وتروج على ضرب المدينة...". وفي هذا، أكد وزير الشؤون الاجتماعية رشيد درباس "ان الجيش لديه الأوامر منذ بدأت الأحداث في عرسال وجوارها، ولسنا في حالة اصدار أوامر يومية...". دريان: لتوحيد الكلمة ومكافحة الفقر وأمام التطورات المتلاحقة وما تثيره من تداعيات سلبية على أرض الواقع وحساسيات طائفية ومذهبية، فقد شدد مفتي الجمهورية الشيخ عبد اللطيف دريان - في اجتماع عقده "المجلس الشرعي الاسلامي الأعلى" الجديد، وحضره رئيس الحكومة تمام سلام، والرئيسان فؤاد السنيورة ونجيب ميقاتي - على "توحيد كلمة المسلمين، واعادة بناء دار الفتوى من الداخل، وتجديد الخطاب الديني، والاعلام الديني، وإصلاح التعليم الديني..." داعياً الى اعطاء الأولوية للملف الاجتماعي والتنموي والسياسي مذكراً بـ"التلازم بين الفقر والتطرف..." وداعياً الى "مكافحة الفقر للقضاء على التطرف..." منبهاً الى "خطورة المسائل الأمنية والاجتماعية في طرابلس وعرسال..." ثم كانت كلمات للرؤساء سلام والسنيورة وميقاتي أجمعت على أهمية العمل "من أجل حماية دار الفتوى ووحدة المسلمين..." وشددت على "العمل المؤسسي والشوروي والديموقراطي الذي أدى الى انتخاب المفتي والمجلس الشرعي والمجالس الادارية". خطباء الجمعة: لانتخاب رئيس وملء الشغور إلى ذلك، فقد حضرت التطورات في خطب يوم جمعة أمس، حيث طالب نائب رئيس المجلس الاسلامي الشيعي الأعلى الشيخ عبد الامير قبلان "اللبنانيين بتحصين وحدتهم وتعميق تضامنهم..."، والمسؤولين بـ"ان يتعاونوا لحفظ الوطن وشعبه... ويدعموا الجيش اللبناني، الذي هو خشبة الخلاص، بالعدة والعتاد ليبقى لبنان صامداً في وجه اعداد الأمة...". كما دعا السياسيين الى "ان يتفقوا وينتخبوا رئيساً للجمهورية جامعاً لكل اللبنانيين، ويكون راعياً صالحاً لهذا الوطن...". أما العلامة السيد علي فضل الله، وعلى خلفية "الذكرى الـ15 للتحرير" فقد أكد "ان مواجهة الخطر الجديد لا يمكن ان تتم بطائفة او مذهب او موقع سياسي معين، بل بموقف جامع من كل اللبنانيين، حتى لا تأخذ بعدها المذهبي والطائفي، خصوصاً ان هناك من يسعى لاعطائها هذا البعد". داعياً "الى أخذ المبادرة في علاج هذا الخطر من قبل الدولة اللبنانية بالتنسيق مع كل القوى الفاعلة (...) والخروج من كل الحسابات الخاصة والصغيرة... وتجميد كل ما يثير الحساسيات..." ورأى ان على المسؤولين ان يستفيدوا من انشغال العالم عنهم وبقاء لبنان حتى الآن خارج الصراع، لترتيب بيتهم الداخلي في التشريع، وفي التعيينات في المواقع الحساسة، هو طابع الحياة اللبنانية...".    

Tripoli Scope - أخبار طرابلس لبنان - Lebanon News Now 24 | تريبولي سكوب - موقع طرابلسي يتفرد بتسليط الضوء على مدينة طرابلس خاصة والشمال ولبنان عامة. طرابلس ، لبنان ، تريبولي سكوب ، أخبار... - Akkar,lebanon,tripoli,tripoliscope,news,scope,north , Lebanon, News, Middle East, Lebanon News, Middle East News, News in Lebanon, Breaking News Lebanon, Lebanese news portal, Politics, Economy, Sports, Entertainment لبنان ٢٤، لبنان، أخبار، الشرق الأوسط، أخبار لبنان، أخبار الشرق الأوسط، خبر عاجل لبنان، سياسة، إقتصاد، رياضة، ثقافة

Back End Admin
 
تواصل معنا
        
خاص بالإعلانات
آخر الأخبار
 

خاص الموقع