إطلاق "منتدى وجوه حوارية 2015" برعاية الراعي في القلبين. | أقام مركز التربية الدينية لراهبات القلبين الاقدسين، وبالتنسيق مع مدارس المبرات ومدارس جمعية المقاصد الخيرية الاسلامية في بيروت، اللقاء الاحتفالي الثالث، برعاية البطريرك الماروني الكاردينال مار بشاره بطرس الراعي ممثلا بالمونسينيور القاضي جورج قزي، قبل ظهر اليوم في مدرسة راهبات القلبين الأقدسين - عين نجم. تم خلاله إطلاق "منتدى وجوه حوارية 2015"، بحضور الرئيسة العامة لراهبات القلبين الأقدسين الأم دانييلا حروق وأعضاء لجنة الحكم المطران ميشال أبرص، الشيخ محمد النقري، الأب جورج مسوح، السيدة آيات نور الدين والسيدة باسكال لحود، رئيسة الدير الأخت روز أنطوان قرطباوي، مديرة الثانوية الأخت جورجيت أبو رجيلي وحشد من الاساتذة والراهبات والطلاب من المدارس المشاركة. واللقاء هو منتدى شبابي يجمع هذه السنة بين تلامذة مدارس التقوا ضمن ثنائيات فتعارفوا وبنوا جسور فعلية فيما بينهم وعاشوا تجربة حية مع الآخر، وثقوها في أفلام مشتركة يتنافسون في عرضها، ويلقي الضوء على شخصيات دينية أو مدنية تميزت بروح الانفتاح والحوار عبر إعداد طلاب ليكونوا نشطاء في بيئاتهم ومجتمعهم. استهل اللقاء بالنشيد الوطني ثم كلمة ترحيبية ألقاها الاستاذ ميشال حداد والسيدة باسكال شمالي عرفا من خلالها بأهمية اللقاء ودوره على الصعيدين التربوي والوطني، كما عرفا بالمدارس المشاركة. مكسور ثم القت منسقة أعمال اللقاء الأخت وردة مكسور كلمة رحبت فيها بالحضور، وقالت:" في لقائنا اليوم نضيء ثلاث شموع عن ثلاث سنوات من عمر منتدانا الشبابي الذي اردناه منذ البداية وسيلة متواضعة للانفتاح وواحة تلاق يتماشى مع خط رهبانيتنا الرسولية في جوهرها والمعروفة بانفتاحها منذ نشأتها، كي تكون كلا للكل بدون اي تفرقة بين الاديان والجنسيات وتعترف بما للاديان غير المسيحية من قيم دينية صحيحة وتعمل على تنميتها بالحوار والتعاون كما يقول دستورنا الرهباني". أضافت:" في السنتين الماضيتين تجرأنا السير عكس تيار التعصب والارهاب، وكلما كانت تشتد الازمة في بلدنا ومحيطنا نزداد عزما للمضي في مشروع الحوار والانفتاح، والوقع ان تجربتنا زرعت الفرح والتغيير ليس فقط في التلاميذ الذين انجزوا المهمة ولكن في كل المدارس، اساتذة وتلامذة ومسؤولين". وتابعت:" نحن هنا اليوم لكي نجدد مع شبابنا الولاء للوطن والرسالة، ولنؤكد معهم رفضنا القاطع لكل أشكال العنف والكراهية والتعصب والتكفير، ولكي نعلن ان القيم التي تجمعنا كانت وستبقى ولن تضعف ابدا. وهمنا ان نؤسس للالفة والوئام وان نفعل القيم الحوارية على المستوى المحلي والوطني للتضامن ، لأنه لا حياة للانسان دون التضامن ودون الوطن". وختمت: "نحن لا نخفي ما تعرضنا له من حواجز وصعوبات في تنفيذ هذا المشروع، ولكننا عملنا بثقة وايمان بالقيم التي نحملها". ثم تم عرض للأفلام الوثائقية التي قام بها الطلاب من المدارس المشاركة، وكل هذه الأفلام تتناول العيش المشترك والحفاظ على قيمنا الوطنية والانسانية وتلقي الضوء على قيم التسامح والمحبة عند مختلف الاديان. تلاه فاصل فني واستكمال لعرض الافلام الوثائقية. حروق ثم ألقت الأم حروق كلمة قالت فيها: "أشكر العناية الربانية على هذا اللقاء تحت شعار "وجوه حوارية"، مرحبة بكل المشاركين والحضور والعاملين في هذا الصرح الثقافي". أضافت: "أتينا بغيرة الرسول طلاب حوار بعقل نير وبقلب يعتمره الرجاء نتحاور...كيف لا، ونحن نخوض غمار هذه المبادرة برعاية ابينا صاحب الغبطة مار بشاره بطرس الراعي. نحن في هذا الشرق المتخبط في نزاع دموي وبين داعش والنصرة نتطلع الى رب السلام فهو يغذي ايماننا وببركة الروح القدس وآفاق الانجيل والقرآن سنعيش التحدي بروح الانفتاح والإصغاء وتبادل الخبرات ، فهذا الجهاد عشناه لمئة وستين سنة في التربية والعمل التمريضي والاستشفائي والاجتماعي والرسولي في لبنان وفي كل الاقطار المنتشرة فيها عائلتنا الرهبانية مع معاونينا، فكنا وسنبقى رسل وحدة وترقية للانسان وكل انسان على اختلاف انتماءاته ومشاربه". وتابعت: "أتمنى لهذه الدورة الجرأة والإقدام والاستمرار، فلقد حضرنا مركزنا التربوي الديني بدقة وجدارة تحت اشراف اختنا وردة مكسور مع طاقمها المميز، شاكرة لكل من ساهم في انجاح هذا المهرجان الحواري واضفى عليه رونق تبادل الافكار والخبرات والارادة المصممة على تثبيت عرى الود بين رهبانيتنا ومدارس المبرات والمقاصد حيث نشكل ثالوثا متناغما بروح الايمان وأنسنة العلاقات وارادة بناء لبنان وطنا نموذجا حضاريا، فلا تحد ولا تشنج ولا عداء بل إصغاء وتوضيح واحترام، وهذه كلها ركائز متينة تثبت عوارض بيتنا على اسس راسخة على الايمان والرجاء والمحبة". تلى ذلك ، مداولات لجنة الحكم تمهيدا لاعلان النتائج. ثم اعلنت الام حروق النتائج وجاءت على الشكل الآتي: الجائزة الاولى : راهبات القلبين الاقدسين - كفرحباب وثانوية الكوثر. الجائزة الثانية: المبرات والقلبين الأقدسين - جزين. الجائزة الثالثة: مدرسة عمر بن الخطاب - المقاصد الاسلامية بيروت وراهبات القلبين الأقدسين - بيت شباب. تلى ذلك احتفال بالمناسبة.

Tripoli Scope - أخبار طرابلس لبنان - Lebanon News Now 24 | تريبولي سكوب - موقع طرابلسي يتفرد بتسليط الضوء على مدينة طرابلس خاصة والشمال ولبنان عامة. طرابلس ، لبنان ، تريبولي سكوب ، أخبار... - Akkar,lebanon,tripoli,tripoliscope,news,scope,north , Lebanon, News, Middle East, Lebanon News, Middle East News, News in Lebanon, Breaking News Lebanon, Lebanese news portal, Politics, Economy, Sports, Entertainment لبنان ٢٤، لبنان، أخبار، الشرق الأوسط، أخبار لبنان، أخبار الشرق الأوسط، خبر عاجل لبنان، سياسة، إقتصاد، رياضة، ثقافة

Back End Admin
 
تواصل معنا
        
خاص بالإعلانات
آخر الأخبار
 

خاص الموقع