إفتتاحية صحيقة المستقبل ليوم الأحد 24/5/2015 | المستقبل: سلام يوجّه الثلاثاء كلمة الى اللبنانيين تحذّر من مخاطر استمرار الشغور المشنوق لقاسم: يريد تدمير عرسال لا تحريرها كتبت المستقبل: بلغت تهديدات «حزب الله لعرسال، أمس، حدوداً غير مسبوقة مع تأكيد نائب الأمين العام للحزب الشيخ نعيم قاسم «تصميم الحزب و«عزمه على مواجهة التكفيريين في الجرود «لتحرير الأرض، مستشهداً بتجربة الرمادي في العراق ردّاً على مَن «يقول لنا إجلسوا جانباً والقوى المسلّحة الرسمية تقوم بالواجب، ما استدعى ردّاً من وزير الداخلية والبلديات نهاد المشنوق أكد فيه أنّ كلام قاسم يدعو إلى «تدمير عرسال وليس إلى تحريرها. وأضاف المشنوق في تصريح خاص بـ«المستقبل أنّ تحرير عرسال «لا يتمّ من خلال هجوم مذهبي، مؤكداً أنّ هذه المهمّة هي من مسؤولية الدولة و«الجيش اللبناني والقوى الأمنية الرسمية هم الوحيدون المعنيون بتحرير عرسال أو تحرير أي شبر من أرض لبنان، وثقتنا بالجيش وقائده كبيرة ومستمرة ورأى أنّ مواقف قاسم وما نسب قبله إلى الأمين العام للحزب السيد حسن نصرالله «لا يمكن إلاّ أن تؤثّر على أجواء الحوار الجاري بين تيّار «المستقبل و«حزب الله. وردّاً على سؤال عن نتائج لقائه برئيس تكتّل «التغيير والإصلاح النائب ميشال عون حول تعيين مدير عام جديد لقوى الأمن الداخلي أو التمديد للواء ابراهيم بصبوص، قال المشنوق إنّ العماد عون «أبدى تفهّماً لكنه لم يلتزم ولم يتعهّد بأي شيء، وفي كل الأحوال لن يحسم أي قرار في هذا الشأن قبل الرابع من حزيران المقبل، أي قبل 24 ساعة من موعد انتهاء ولاية بصبوص. وكان قاسم قال إنّه كما أنّ هناك أرضاً (لبنانية) محتلة من إسرائيل «هناك أرض محتلة من التكفيريين، وحزب الله صمَّم أن يواجه هؤلاء لتحرير الأرض ورغم اعتراف أكثر من مسؤول عراقي، وآخرهم وزير الدفاع الذي قال أمس إنّ انسحاب القوّات العراقية من الرمادي «لم يكن مبرّراً، استشهد قاسم بتجربة الرمادي داعياً إلى عدم تكرارها في لبنان، وقال: «قالوا لا نريد الحشد الشعبي أن يقاتل حتى لا تكون هناك حساسيّة بين السنّة والشيعة، فجلس الحشد الشعبي جانباً وبدأ القتال في الرمادي فدخلت داعش إلى المنطقة وأصبحت كل المنطقة بيدها كلمة سلام ورغم تهديد «حزب الله ووعيده، المتواصلَين على مدار الساعة، لحجب الأنظار عن الاستحقاقات اللبنانية المعلّقة وفي مقدّمها استحقاق انتخاب رئيس للجمهورية، بقي همّ الشغور طاغياً على ما عداه من هموم عشيّة حلول ذكراه السنوية الأولى يوم غد، وسط استعدادات في بكركي لاستقبال تظاهرة نيابية من قوى 14 آذار يوم الثلاثاء من أجل إعلان موقف ضدّ الشغور، تقابلها كلمة سيوجّهها رئيس مجلس الوزراء تمام سلام في اليوم نفسه للمناسبة. وكشفت أوساط الرئيس سلام لـ«المستقبل أنّه سيوجِّه كلمة إلى اللبنانيين في هذا الصدد يحذّر فيها من مخاطر استمرار الشغور في موقع الرئاسة الأولى وسلبيّاته، ويدعو إلى حلّ معضلة هذا الشغور بوصفه «واجباً وطنياً يُبعد عن لبنان خطر الفراغ في المؤسّسات. كما ستكون هذه الكلمة مناسبة حسب الأوساط لعرض الواقع الحكومي خلال عام. في المقابل، وُضعت اللمسات الأخيرة أمس على برنامج اللقاء النيابي الموسَّع لقوى 14 آذار في بكركي الثلاثاء المقبل. وابلغت مصادر نيابية «المستقبل أنّ اللقاء سيُتوَّج بكلمة للبطريرك الماروني مار بشارة بطرس الراعي يحثّ فيها المعنيين على انتخاب رئيس، كما ستُلقى كلمات لممثّلين عن الكتل النيابية المشارِكة في هذا اللقاء. وعشيّة هذه المناسبة، قال البطريرك الراعي إنّ الجسم من دون رأس «يعني الموت، وأضاف خلال زيارة أمس لقضاء البترون: «عبثاً نتحدّث بلغة أخرى، لا نستطيع أن نكون من دون رأس.. لا يمكن أن نقبل بأن يتفكّك وطننا نتيجة عدم وجود رأس له لأنّه بقبول عدم وجود رأس للجسم نقبل تفكّكه وختم الراعي قائلاً: «عيب علينا وحيف على وطننا وعلى المسؤولين السياسيين أن نبدأ سنة جديدة من الفراغ الرئاسي. حقوقيو 14 آذار على صعيد آخر، تداعى أمس حقوقيو قوى «14 آذار إلى مؤتمر في البيال شارك فيه نوّاب وشخصيات سياسية ومحامون وممثلون لجمعيات «حقوق الإنسان رفضاً لـ«الحكم المهزلة الذي أصدرته المحكمة العسكرية ضدّ الوزير السابق ميشال سماحة. فقد أكد عضو كتلة «المستقبل النائب زياد القادري في كلمة له في افتتاح المؤتمر أنّ «حكم سماحة شكّل صدمة وطنية لن تهدأ قبل قبول طلب نقض الحكم وإعادة المحاكمة أمام محكمة التمييز، ودعا إلى «الشروع في مناقشة هادفة وعلمية ومسؤولة للأحكام الناظمة لعمل المحكمة العسكرية ورأى عضو كتلة «القوّات اللبنانية النائب إيلي كيروز أنّ «المحاكم الاستثنائية لا تتماشى مع المعايير الطبيعية للعدالة، داعياً إلى «الرجوع إلى القضاء العدلي الذي يحكم بين الناس من دون تفرقة. أمّا عضو كتلة «الكتائب النائب إيلي ماروني، فلفت إلى أنّ «قضية العميل ميشال سماحة هي خير دليل على مَن لا يريد أن تقوم مؤسّسات الدولة، ورأى أن «لا بد من إعادة جدولة صلاحيات المحكمة العسكرية وتنظيمها. كما كانت كلمة لنقيب المحامين في طرابلس فهد المقدم الذي طالب بـ«إنهاء الصلاحيات الواسعة للمحاكم العسكرية في لبنان لأنّها تخالف مبادئ العدالة والقانون. في حين رأى ممثّل «هيئات حقوق الإنسان لقمان سليم أنّ «واقع المحكمة العسكرية في لبنان يجعل منها عنواناً من عناوين التراحم بين مشروعين، مشروع دولة القانون ومشروع دولة الاستثناء على القانون. وختمت الكلمات بمداخلة للنائب سيرج طورسركيسيان وصف فيها المحكمة العسكرية بـ«المسيّسة، ودعا إلى «إدخال التعديلات اللازمة عليها. في حين شدّد النائب بدر ونّوس على مواصلة النضال لإيقاف ما يحصل في المحكمة العسكرية. ===========  

Tripoli Scope - أخبار طرابلس لبنان - Lebanon News Now 24 | تريبولي سكوب - موقع طرابلسي يتفرد بتسليط الضوء على مدينة طرابلس خاصة والشمال ولبنان عامة. طرابلس ، لبنان ، تريبولي سكوب ، أخبار... - Akkar,lebanon,tripoli,tripoliscope,news,scope,north , Lebanon, News, Middle East, Lebanon News, Middle East News, News in Lebanon, Breaking News Lebanon, Lebanese news portal, Politics, Economy, Sports, Entertainment لبنان ٢٤، لبنان، أخبار، الشرق الأوسط، أخبار لبنان، أخبار الشرق الأوسط، خبر عاجل لبنان، سياسة، إقتصاد، رياضة، ثقافة

Back End Admin
 
تواصل معنا
        
خاص بالإعلانات
آخر الأخبار
 

خاص الموقع