الفوعاني: المقاومة حريصة على القيام بواجبها بعيدا عن المهاترات. | استضاف مركز باسل الأسد الثقافي الاجتماعي، المسؤول التنظيمي لحركة "أمل" في إقليم البقاع مصطفى الفوعاني، في لقاء لمناسبة عيد النصر والتحرير، حضره وزير الأشغال العامة غازي زعيتر، عمار أنطون ممثلا النائب العماد ميشال عون، النائبان مروان فارس وكامل الرفاعي، الوزير السابق علي عبدالله، النائب العام القاضي كمال المقداد، الرائد غياث زعيتر ممثلا المديرية العامة للأمن العام، محافظ بعلبك الهرمل بشير خضر، عضو هيئة الرئاسة في حركة "أمل" العميد عباس نصرالله ورؤساء بلديات وفعاليات سياسية واجتماعية وتربوية. بداية النشيد الوطني والوقوف دقيقة صمت إجلالا لأرواح الشهداء، فكلمة باسم المركز للدكتور هولو فرج حول مناسبة الخامس والعشرين من أيار التي "أرخت عام ألفين لانتصار المقاومة في لبنان على العدو الإسرائيلي، وإجبار قوات الاحتلال على الانسحاب تجر أذيال الخيبة والهزيمة والهوان". الفوعاني واعتبر الفوعاني أن "انتصار المقاومة في أيار عام 2000 وفي آب 2006، قوض المشروع الأميركي، وتحول اجتماع روما في 26 تموز 2006 من اجتماع لوضع شروط هزيمة لبنان إلى اجتماع لإنتاج القرار 1701 الذي تضمن انسحاب قوات الاحتلال الاسرائيلي دون قيد أو شرط". ورأى "أن هناك محاولة لتفكيك الجيوش العربية ونشر النزاعات المذهبية التي جندوا لها وحوش الطائفية والمذهبية من أسماء القاعدة وداعش والنصرة وغيرها من تسميات لا تمت إلى الإسلام بصلة لا من قريب ولا من بعيد، وحاولوا إيجاد عدو آخر بدل إسرائيل، فسوقوا لفكرة العداء في وجه إيران". وأكد أن "الحوار بين حزب الله وتيار المستقبل أنتج ارتياحا عاما لمسنا الكثير من مفاعيله من نجاح خطة أمنية في البقاع وصولا إلى طرابلس وصيدا والضاحية الجنوبية وعلى مساحة كل لبنان". ونوه الفوعاني "ببطولات الجيش اللبناني والمؤسسة الأمنية في ضبط الإرهاب المتنقل على مساحة كل لبنان، إن كان عبر الكشف المبكر للخلايا النائمة، أو التصدي البطولي لموجات الإرهاب. وهكذا استطاع الجيش اللبناني أن يوحد اللبنانيين حول قضية واحدة، الضبط الأمني، في ظل ما نشهده من شغور لمقام رئاسة الجمهورية وتعطيل عمل المؤسسات". ودعا الجميع إلى "ملاقاة دعوة الرئيس نبيه بري إلى التوافق على رئيس للجمهورية يقف على رأس القرار في هذه المرحلة المصيرية". وتطرق إلى معركة القلمون، فاعتبر أن "التوافق الوطني بين المقاومة والجيش وأبناء البقاع خاصة واللبنانيين عامة، شكل الغطاء السياسي والأمني والعسكري لهذه المناطق التي لم تبخل بأن تقدم أعز ما لديها من خيرة أبنائها للدفاع عن الحدود الجبلية والجردية وعن البلدات والقرى البقاعية، ومعركة القلمون تؤكد للملأ بأن المقاومة ومعها كافة الشرفاء والمؤمنين، حريصة على القيام بواجبها الوطني بعيدا عن المهاترات السياسية الداخلية وألاعيب بعض القوى المحلية، من خلال إثارة النعرات الطائفية، وصولا إلى اتخاذ خيارات خاطئة ليست من عاداتنا ولا من أخلاقنا، عبر محاولات تبرير ما يقوم به الإرهابيون". ورأى أن "الانتصارات التي تحققت في مواجهة الإرهابيين التكفيريين لن تكون لطائفة أو لمذهب أو لفئة، بل هي انتصارات لكل الوطن". وختاما وزع زعيتر وخضر والفوعاني وفرج دروع تقدير وتكريم "لمن ساهموا في إنجاح دور المركز ثقافيا واجتماعيا وصحيا وتربويا وإعلاميا في البقاع".  

Tripoli Scope - أخبار طرابلس لبنان - Lebanon News Now 24 | تريبولي سكوب - موقع طرابلسي يتفرد بتسليط الضوء على مدينة طرابلس خاصة والشمال ولبنان عامة. طرابلس ، لبنان ، تريبولي سكوب ، أخبار... - Akkar,lebanon,tripoli,tripoliscope,news,scope,north , Lebanon, News, Middle East, Lebanon News, Middle East News, News in Lebanon, Breaking News Lebanon, Lebanese news portal, Politics, Economy, Sports, Entertainment لبنان ٢٤، لبنان، أخبار، الشرق الأوسط، أخبار لبنان، أخبار الشرق الأوسط، خبر عاجل لبنان، سياسة، إقتصاد، رياضة، ثقافة

Back End Admin
 
تواصل معنا
        
خاص بالإعلانات
آخر الأخبار
 

خاص الموقع