مهنا في احتفال بعيد التحرير في شارون: لنعترف بأن تحرير الأرض غير كاف. | أحيت منفذية الغرب في الحزب "السوري القومي الاجتماعي" عيد المقاومة والتحرير، باحتفال أقامته في قاعة الاستشهادي وجدي الصايغ في بلدة شارون، في حضور رئيس المجلس الأعلى الوزير السابق محمود عبد الخالق، نائب رئيس الحزب توفيق مهنا، وكلاء ومندوبين سياسيين ومنفذين عامين في الحزب، بلال داغر ممثلا "حزب الله"، علي القاضي عن حركة "أمل"، سلطان فياض وغابي صادق عن التيار "الوطني الحر"، غسان الصايغ على رأس وفد من الحزب "الديمقراطي اللبناني"، الشيخ حسان حلاوي ممثلا مؤسسة الشيخ أبو حسن عارف حلاوي، الشيخ أكرم الصايغ ممثلا الشيخ أمين الصايغ، جمع من رجال الدين، ومدراء المدارس، عدد من رؤساء البلديات والمخاتير في الجرد الأعلى وحشد من القوميين والمواطنين. بداية، النشيد الوطني ثم الحزبي، فالوقوف دقيقة صمت عن روح عميد الداخلية الأمين صبحي ياغي، وأدت ثلة من الزهرات والأشبال أغنية "الحق سلاحي". تى ذلك تعريف من ربيع البنا، ثم ألقت رشا إسماعيل حسان كلمة باسم الطلبة القوميين الاجتماعيين، وكانت للشاعر عادل خداج مشاركة وجدانية عبر قصيدة ألقاها من وحي المناسبة. مهنا وألقى مهنا كلمة باسم الحزب، فاستهلها قائلا: "هذا يوم النصر والانتصار، يوم الفرح والافتخار، هذا يوم الشهداء والجرحى والمعوقين والمقتلعين من أرضهم بفعل مؤامرة الاغتصاب والاحتلال لأرضنا، هذا يوم كل المقاومين، وكل من احتضن خيار المقاومة قدرا ونهجا في مواجهة أعداء الأمة"، سائلا "هل هناك أبلغ من الانتصار إثباتا ودلالة على صحة العقيدة، التي بعثها سعادة في ثقافتنا ووجداننا وإرادتنا؟. ورأى أن "قوة المقاومة والشهداء تغير وجه التاريخ ومجراه. فانظروا إلى عدونا يعيش أزمة داخلية، تطاول كيانه بمستوياته ومؤسساته". وقال: " بعض القوى تصر على تغييب هذا العيد. فالمقاومة التي انجزت التحرير هي مقاومة كل لبنان، والذين يتحدثون عن هوية حزبية أو طائفية أو مناطقية لهذه المقاومة، يبررون تنكرهم لفعل المقاومة وتضحيات المقاومين. وليعرف الجميع بأننا في الحزب السوري القومي الاجتماعي، نرى أن هوية المقاومة هي شهداؤها، والمقاومة بكل مشاربها، وعقائدها هي تعبير حي عن إرادة امتنا وشعبنا في مقاومة الغزاة والمحتلين، والمقاومة واحدة ضد العدو الصهيوني وأدواته من قوى إرهابية أو سواها، ومن يقف في خندق المواجهة لهذه المؤامرة له وحده شرف التعبير عن الانتماء الوطني والقومي، وهو اللبناني الصميم". ورأى أن "المقاومة واحدة من فلسطين إلى لبنان إلى الشام إلى العراق، للرد على المؤامرة الجديدة التي تستهدف الهلال الخصيب، فالهلال الخصيب سورية الطبيعية تتعرض من جديد لمؤامرة تجزئة سايكس ـ بيكو، تتناسخ مشروع شرق أوسط جديد في زاوية منه الكيان الصهيوني الغاص،ب وفي زوايا أخرى دويلات مذهبية طائفية ودولة خلافة مزعومة"، معتبرا أنه "لا معنى لأي نأي بالنفس لا على مستوى الأمة أو الأحزاب أو الطوائف، ومن يفترض أن لبنان ينجو بالنأي بالنفس خاطئ وواهم، ومن يفترض أن تحييد أي طائفة بعينها عن هذا الصراع المصيري ينجو من خطر هذه المؤامرة، فهو خاطئ ومشبوه في خياراته". وقال: "نحن منحازون إلى خط المقاومة ولا يمكن أن تضيع بوصلتنا عن فلسطين أو دمشق أو بغداد، نحارب مشروع الإمبراطورية الإسرائيلية أو العثمانية المتجددة، أو مشروع دولة الخلافة المزعومة، من منظور قومي يحمي مصالحنا القومية، لكن فلنعترف بأن تحرير الأرض شرط ضروري، لكنه غير كاف، إذا لم نغير النظام الطائفي السياسي". وخاطب الحضور: "انظروا واقع لبنان الممزق والمتشظي، نظامه السياسي فشل وإمكانية تعويمه أو تطويره لا جدوى منها، لذلك وفي يوم المقاومة، ندعو كل الأحزاب والقوى في خط المقاومة وقوى المجتمع المدني والقوى المتنورة إلى التكاتف معا للسير في خطة واحدة لتغيير هذا النظام". وختم "لا تصدقوا أن القوى الدولية وأدواتها يريدوننا أن نتخلص من داعش والإرهاب، فهذه القوى ترعى داعش والنصرة وأخواتهما، ويرعون تقسيما جديدا لبلادنا، لمصلحة العدو الصهيوني، والإدارة الأميركية، وتحت غطاء التحالف الدولي المزعوم، ترعى مؤامرة تقسيم العراق توطئة لتقسيم كل المنطقة". =========ب.ف.

Tripoli Scope - أخبار طرابلس لبنان - Lebanon News Now 24 | تريبولي سكوب - موقع طرابلسي يتفرد بتسليط الضوء على مدينة طرابلس خاصة والشمال ولبنان عامة. طرابلس ، لبنان ، تريبولي سكوب ، أخبار... - Akkar,lebanon,tripoli,tripoliscope,news,scope,north , Lebanon, News, Middle East, Lebanon News, Middle East News, News in Lebanon, Breaking News Lebanon, Lebanese news portal, Politics, Economy, Sports, Entertainment لبنان ٢٤، لبنان، أخبار، الشرق الأوسط، أخبار لبنان، أخبار الشرق الأوسط، خبر عاجل لبنان، سياسة، إقتصاد، رياضة، ثقافة

Back End Admin
 
تواصل معنا
        
خاص بالإعلانات
آخر الأخبار
 

خاص الموقع