سلام يعطّل «مدافع» الوزراء.. من «عرسال» إلى «التعيينات» | حالت الاتصالات التي جرت، ليل امس الاول، بين القوى السياسية، وموقف النائب وليد جنبلاط المؤيد لتعيين العميد شامل روكز قائداً للجيش، وحسن إدارة رئيس الحكومة تمام سلام لجلسة مجلس الوزراء العادية، أمس، دون انفجار الحكومة على خلفية مناقشة موضوعي موقف الدولة من الوضع في عرسال والتعيينات الأمنية والعسكرية. ومرت الجلسة بردا وسلاما برغم البدء في مناقشة الموضوعين، بل انها أقرت تعيين أربعة أعضاء في مجلس القضاء الأعلى من خارج جدول الاعمال، وأكثرية البنود الادارية والمالية العادية. وتقرر استكمال مناقشة موضوعي عرسال والتعيينات في جلسة خاصة بلا جدول أعمال، في الرابعة من عصر الاثنين المقبل. وعكس كلام وزير العدل أشرف ريفي الأجواء الهادئة للجلسة بالقول ممازحا بعد انتهائها: «دخلنا وقد جهز كل طرف مدافعه لكننا لم نضطر إلى استعمالها، ومرت الامور على خير»، فيما أكد الوزراء الياس بو صعب ورشيد درباس ونبيل دو فريج أن الفضل في الأجواء الهادئة التي سادت الجلسة يعود للرئيس سلام الذي نزع فتيل التفجير واستوعب الامور وأدار النقاش بسلاسة، لاعباً دور الاطفائي. أما وزير الصحة وائل ابو فاعور، فأكد، رداً على سؤال لـ «السفير»، أن «هناك اتصالات سبقت الجلسة وساهم بها النائب وليد جنبلاط لتبريد الأجواء المحمومة، فلا مصلحة لأحد بهدم البيت الحكومي». وأوضحت مصادر وزارية أن وزير الخارجية جبران باسيل استهل الجلسة بطلب بحث موضوعي عرسال والتعيينات الامنية، لكن سلام وابو فاعور تمنيا ان يتم البحث في بعض بنود جدول الاعمال المهمة والتي لا تحتمل تأجيلا، فوافق الجميع، ما أدى الى تنفيس الاحتقان فوراً. وأقرت بنود عامة كثيرة «دوكمة»، ومنها، من خارج جدول الاعمال، طلب وزير العدل أشرف ريفي تعيين أربعة أعضاء في مجلس القضاء الاعلى من بين عدة أسماء اقترحها الوزير. بعدها دخل المجلس في مناقشة موضوعي عرسال والتعيينات واستغرق البحث بهما ساعة من الوقت، فعرض الوزير حسين الحاج حسن نظرة «حزب الله» الى المخاطر المترتبة عن وجود مسلحين إرهابيين في جرود عرسال وعند أطرافها «ما يعني ان البلدة محتلة وعلى الدولة أن تحسم أمرها». كما طلب الوزير باسيل «تحديد المعطيات وكيفية تعامل الدولة مع هذا الخطر». ورد سلام ووزير الدفاع سمير مقبل ووزير الداخلية نهاد المشنوق بالقول إن «الخطر موجود ولا يهمله أحد، لكنه ليس خطراً مستجداً بل هو قديم». وعرض مقبل مطولا إجراءات الجيش في المنطقة واستعداده التام لرد أي خطر عن البلدة والأهالي. وقال ان الجيش يضبط المعابر والمداخل، لكنه اعتبر ان «الدخول الى بلدة عرسال بالقوة لطرد المسلحين من داخلها ومن المخيمات قد يكون مكلفا بالنسبة للأهالي، وقد يسقط ضحايا، وهو أمر بحاجة لقرار سياسي، والجيش هو يقرر ساعتها متى وكيف ينفذ». وأوضح أن 10% فقط من المسلحين الذين انسحبوا من القلمون وصلوا الى جرود عرسال وأن الباقين بقوا في جرود الطفيل والقلمون. واعتبر الوزير المشنوق ان الخطر قديم وقد تمادى الآن نتيجة رفض بعض القوى السياسية ومنها («حزب الله» و «التيار الوطني الحر») منذ ثمانية أشهر، تفكيك ونقل مخيمات النازحين من عرسال، ولو فعلنا يومها ذلك لما تمادت القضية وكبرت، أما وقد وافق الطرفان الآن على نقل المخيمات، فقد أصبحت المشكلة أكبر. وأكد أن عرسال محتلة ولكن ولاء أهل عرسال، بنسبة 95 في المئة، هو للدولة وللجيش، مشيراً إلى ان عدد المسلحين الذين انسحبوا من جرود القلمون هو بالمئات وليس بالآلاف. وقال سلام: «المشكلة كبيرة ويجب أن نعالجها، والاجهزة الامنية تسهر على أمن الناس، ويجب أن تعالج الحكومة هذين الملفين بمسؤولية ولا يحتملان تأجيلا». وأكد أن «الحكومة لا تتهرب من مسؤولياتها وهي المتنفس الوحيد المتاح، والكل حريص على تطبيق القانون وحماية الناس. وسنخصص جلسة يوم الاثنين لمتابعة هذين الملفين حصرا بدون جدول أعمال». وأشار إلى أن كل الاجهزة الامنية تعمل ما وسعها. وأيده الوزراء، لا سيما وزراء «حزب الله «، بأن كل الاجهزة تعمل بجد. وشددت المصادر الوزارية على عبارة «كل الأجهزة». وقال الوزير بوصعب ان «لدينا الكثير من الاسئلة على المعطيات التي عرضها وزير الدفاع وسنطرحها في الجلسة المقبلة، لأن الوزير مقبل يقلل من خطر المجموعات المسلحة في عرسال وجرودها، وربما نسي ان مجلس الوزراء سبق واتخذ قرارا بدخول عرسال وحسم الموقف وتحرير أي ارض محتلة»، وأيده في ذلك الوزير حسين الحاج حسن، الذي أكد وجود «اختلاف في تقدير حجم الخطر». وطرح باسيل والحاج حسن ضرورة إجراء التعيينات الامنية، فرد الرئيس سلام والوزير المشنوق ان الموضوع يبحث في وقته ونتخذ القرارات المناسبة، وانتهى النقاش عند هذا الحد. ورفع سلام الجلسة وبقي على لائحة طالبي الكلام في موضوعي عرسال والتعيينات تسعة وزراء، من دون طرح بند إحالة قضية الوزير الاسبق ميشال سماحة الى المجلس العدلي، فيما رأت مصادر وزارية من فريق «8 آذار» انه من الصعب ان يمر هذا البند، «ولا ندري لماذا يصر عليه الوزير ريفي مع أنه خلافي بدرجة كبيرة». القرارات الرسمية وأعلن وزير الإعلام رمزي جريج، إثر الجلسة، أن الحكومة وافقت على تعيين القضاة: ميشال طرزي، طنوس مشلب، محمد المرتضى ومروان كركبي أعضاءً في مجلس القضاء الأعلى، إضافة الى الأعضاء الحكميين والعضوين المنتخبين. وأكد جريج ان الجو كان هادئا وكذلك النقاش كان رصينا وكل وزير أبدى وجهة نظره بثبات. وقال: أعتقد أن الأمور ذاهبة الى الاتفاق على موقف موحد من قضية عرسال وكذلك من موضوع التعيينات. وعما إذا كان وزير الداخلية سيطرح موضوع التعيينات الأمنية في جلسة يوم الاثنين المقبل، قال إن «هناك استحقاقاً لتعيين مدير عام قوى الأمن الداخلي ويُفترض أن يقوم وزير الداخلية بعرض هذا الموضوع قبل موعد الاستحقاق، وقيادة الجيش غير مرتبطة بهذا الموضوع ولا أعرف اذا كان وزير الدفاع سيقوم بعرضه في الوقت المناسب». جورج معراوي مديراً عاماً لـ «العقارية» عيّن مجلس الوزراء في جلسته، أمس، جورج معراوي مديراً عاماً للشؤون العقارية في وزارة المالية بناء لاقتراح وزير المالية علي حسن خليل. جورج معراوي ليس طارئاً على الشؤون العقارية، فهو تولى مهام عديدة في وزارة المالية، من رئيس دائرة الالتزام الضريبي الى رئيس مالية محافظة جبل لبنان وصولا الى عمله كمدير عام بالإنابة في المديرية العامة للشؤون العقارية. معراوي المولود في الاول من كانون الثاني من عام 1973 حائز على إجازة في إدارة الأعمال - علوم مالية ومحاسبة من كلية إدارة الأعمال ـ الجامعة اللبنانية وعلى شهادة ماجستير في إدارة الأعمال من جامعة UQAM-ESIG الكندية في لبنان. عمل معراوي على تفعيل المهام الضريبية وتقديم النصح إلى المكلفين حول المسائل المرتبطة بالضرائب المباشرة وغير المباشرة، وتنظيم المالية لتكون مثالاً يقتدى به، فيما قضت مهامه، كرئيس فريق دائرة الالتزام الضريبي في مديرية الضريبة على القيمة المضافة، بإعداد خطط التدقيق، وتحليل المعلومات المتوفرة عن المكلفين، وملاحقة المكتومين وغير الملتزمين. شارك في عملية استحداث الضريبة على القيمة المضافة في لبنان وتطويرها، وتحديداً في مرحلة التصميم. استاذ محاضر في الجامعة اللبنانية حول معايير المحاسبة الدولية ومقارنة أنظمة المحاسبة والمالية العامة، كما هو استاذ محاضر في المعهد الفني التربوي حول الخبرة التدريبية. عمل كمستشار ضريبي للبنك الدولي ولصندوق النقد الدولي ولمؤسسة التمويل الدولية (IFC) .

Tripoli Scope - أخبار طرابلس لبنان - Lebanon News Now 24 | تريبولي سكوب - موقع طرابلسي يتفرد بتسليط الضوء على مدينة طرابلس خاصة والشمال ولبنان عامة. طرابلس ، لبنان ، تريبولي سكوب ، أخبار... - Akkar,lebanon,tripoli,tripoliscope,news,scope,north , Lebanon, News, Middle East, Lebanon News, Middle East News, News in Lebanon, Breaking News Lebanon, Lebanese news portal, Politics, Economy, Sports, Entertainment لبنان ٢٤، لبنان، أخبار، الشرق الأوسط، أخبار لبنان، أخبار الشرق الأوسط، خبر عاجل لبنان، سياسة، إقتصاد، رياضة، ثقافة

Back End Admin
 
تواصل معنا
        
خاص بالإعلانات
آخر الأخبار
 

خاص الموقع