قبلان في خطبة الجمعة دعا لضبط الأوضاع والبقاء تحت سقف الحفاظ على أمن. | ألقى المفتي الجعفري الممتاز الشيخ أحمد قبلان خطبة الجمعة في مسجد الإمام الحسين في برج البراجنة، أكد فيها "على ضرورة الاستمرار بضبط الأوضاع، من خلال بقاء الجميع، مسؤولين وقيادات، تحت سقف الحفاظ على أمن البلاد واستقرارها، وعدم اندفاعهم بعيدا في الخطابات والمواقف". اضاف: "ونقول لهم: أوزنوا أعمالكم واعملوا عقولكم بدل هذا الشطط وهذا التهور، وهذا اللعب بالغرائز والنعرات الطائفية والمذهبية، لا سيما في مرحلة هي الأشد والأصعب، فهي تتطلب جهودا استثنائية، وقرارات شراكة تاريخية، وتحملا للمسؤولية الوطنية، لأن الشعر لا يصنع وطنا، والتنظير لا يساعد على بناء الدولة، بل وحده العمل الجاد والتعاون المطلق والتضامن يمكننا من اجتياز هذا المعبر الخطير، والتغلب على ما نواجه من تحديات واستحقاقات، تستدعي تضافرا وتكاملا وتجاوزا لكل الخلافات التي فاقمت محنة اللبنانيين وآذتهم، وجعلتهم على درجة عالية من اليأس والبؤس، وأفقدتهم الأمل بأن بلدهم هذا - الذي أحبوه وأرادوه بلد وئام وسلام وتعايش وتشارك ووحدة كاملة متكاملة - أصبح معرضا لمخاطر كبرى، قد تطيح بكل معاييره ومقاييسه ومعانيه كوطن له حدوده وصيغته وميزته ورسالته في المنطقة والعالم". أضاف: "إن ما يجري في المنطقة من هجمة داعشية تكفيرية ظلامية خطير جدا، يهدد صيغتنا وميثاقنا ووحدتنا وتنوعنا. لذا فالواجب الوطني والأخلاقي والإنساني يحتم علينا الدفاع عن هذا الكيان اللبناني، ومسؤولياتنا كبيرة في مواجهة هذا التحدي، وإفشال هذه الهجمة الهمجية البربرية التي باتت تشكل خطرا فعليا على لبنان واللبنانيين وليس على عرسال وحدها. فعرسال بلدة لبنانية وأهلها لبنانيون، وعلى الحكومة أن تتخذ كل القرارات والإجراءات التي تحميها وتحمي أهلها، وتعيد لها أمنها واستقرارها، بعيدا عن المزايدات والتوظيفات السياسية والمذهبية الخطيرة". وتابع: "من تغشت بصائرهم، وتضللت رؤاهم، ونقول لهم: تعالوا إلى خيار يوحدنا، ويغلب فينا روح الوطنية الجامعة، والمصالحة الشاملة، تعالوا إلى خيار نكون فيه إلى جانب جيشنا في مسيرة تحصين الوطن، والتصدي للارهاب، وإسقاط كل المخططات العدائية والمشاريع العدوانية التي استنزفتنا، وفرقتنا وتحاول الدفع بنا إلى الفتن الطائفية والمذهبية". وقال: "نعم أيها السياسيون وأيها المتلاعبون بمصير الوطن، والمتصارعون على ما تبقى من الدولة ومؤسساتها وإداراتها، تعالوا إلى ما يبني لا إلى ما يهدم، تعالوا إلى ما يجمع لا إلى ما يفرق، تعالوا إلى ما ينقذ الوطن لا إلى ما يزيد في تفتيته وتفريق أبنائه وتمزيق صيغته وضرب ميثاقه، تعالوا بسرعة ومن دون تردد إلى هذه العناوين الكبرى، بدل التلهي بصراعات ونزاعات، أضعفت الجميع، وتكاد تلغي الدولة بدءا من رئاسة الجمهورية وليس انتهاء بالمناصب العسكرية والأمنية، ولا بظروف الناس الحياتية والمعيشية التي أصبحت مزرية، وتثير الكثير من القلق والمخاوف، لأن الفقر إذا حل بقوم أفسد فيهم كل شيء، وما نشهده يلامس هذا الواقع وينذر بأسوأ العواقب". وحذر المفتي قبلان من "مغبة التمادي في المشاحنات والاستمرار في لعبة الالتفافات غير المحمودة، فطريق الحلول واضحة، والتوصل إلى توافقات وتفاهمات لانتخاب رئيس للجمهورية وانطلاق مسار الدولة ليس بالأمر المستحيل، إذا ما صفت النيات وتوافرت الإرادة الطيبة. فسارعوا إلى التلاقي والتوافق، وكونوا بصدق مع قيام الدولة وانتظام عملها، وضاعفوا الجهود من أجل أن نجنب أنفسنا وبلدنا مصيرا ليس له قرار".  

Tripoli Scope - أخبار طرابلس لبنان - Lebanon News Now 24 | تريبولي سكوب - موقع طرابلسي يتفرد بتسليط الضوء على مدينة طرابلس خاصة والشمال ولبنان عامة. طرابلس ، لبنان ، تريبولي سكوب ، أخبار... - Akkar,lebanon,tripoli,tripoliscope,news,scope,north , Lebanon, News, Middle East, Lebanon News, Middle East News, News in Lebanon, Breaking News Lebanon, Lebanese news portal, Politics, Economy, Sports, Entertainment لبنان ٢٤، لبنان، أخبار، الشرق الأوسط، أخبار لبنان، أخبار الشرق الأوسط، خبر عاجل لبنان، سياسة، إقتصاد، رياضة، ثقافة

Back End Admin
 
تواصل معنا
        
خاص بالإعلانات
آخر الأخبار
 

خاص الموقع