اللواء ابراهيم افتتح مركزا للأمن العام في غزير: الأمن العام هو جهاز. | افتتح المدير العام للامن العام اللواء عباس ابراهيم، مركز غزير الاقليمي للامن العام، في احتفال حضره ممثل الرئيس ميشال سليمان العميد اسعد مكاري، ممثل البطريرك الماروني الكاردينال مار بشاره بطرس الراعي المونسينيور عصام أبي خليل، ممثل رئيس تكتل التغيير والاصلاح ميشال عون روجيه عازار، ممثل وزير العمل سجعان القزي مسعود مراد، النائبان نعمة الله ابي نصر، فريد الياس الخازن، ممثل النائب سامي الجميل سامي خويري، ممثل قائد الجيش العماد جان قهوجي العميد الركن سعد الله الحمد، ممثل المدير العام لقوى الامن الداخلي العميد جورج وهبة، ممثل رئيس حزب "القوات اللبنانية" النائب فادي كرم، ممثل محافظ جبل لبنان قائمقام كسروان - الفتوح جوزف منصور، رئيس اتحاد بلديات كسروان - الفتوح فؤاد نوفل، قائد سرية جونيه المقدم جوني داغر، رئيس فرع مخابرات كسروان العميد انطوان جريج، اضافة الى رئيس بلدية غزير ابراهيم الحداد والمجلس البلدي وحشد من رؤساء البلديات والمخاتير وشخصيات سياسية وعسكرية. بعد النشيد الوطني ونشيدي الامن وغزير، كلمة ترحيبية لعضو المجلس البلدي في غزير شارل الحداد اشاد فيها بمزايا اللواء ابراهيم ومديريته الوطنية والعسكرية ونضاله من اجل خدمة الوطن.   ثم كانت قصيدة للشاعر موسى زغيب من وحي المناسبة. الحداد بعدها، تحدث رئيس بلدية غزير عن أهمية جهاز الامن العام، مثنيا على دوره في الانضباط وتحمل المسؤولية. وتوجه الى اللواء ابراهيم بالقول: "لقد نهضتم بالواجب والمسؤولية معا، وفي غمرة الاوقات الشاقة تستلم اشرف مهمة وتبذلون الجهود المستمرة للحفاظ على الوطن وحماية الشعب، فاكتسبتم ثقة المسؤولين والمواطنين، وأعدتم الامن العام الى ذروة مجده". اضاف: "انتم اليوم في غزير، مسقط رأس اول لواء وهو اللواء فؤاد شهاب الذي به نفخر ونعتز بقدر ما نفخر بكم ونعتز، فشكرا لروحكم الوطنية، غزير والمنطقة شاهدة على مواقفكم المتسمة بالحكمة والجرأة قل نظيرها في هذا الوطن". ثم قدم الدكتور حداد للواء ابراهيم هديتين عبارة عن الانجيل المقدس والقرآن الكريم، كما اهداه صورة لمريم العذراء وكتابا عن تاريخ غزير. بدوره، قدم اللواء ابراهيم لرئيس بلدية غزير الجزء الاول من كتاب "سر الدولة" الذي يسرد تاريخ الامن العام اللبناني منذ العام 1945 حتى 1977 ، كما قدم له درع الامن العام تكريما لعطاءاته. ابراهيم   من جهته، قال اللواء ابراهيم: "من غزير... مدينة اللواء الامير... باني الجيش... مؤسس الحداثة في دولة الإستقلال... صاحب البصمات الإصلاحية في إداراتها وأجهزتها، الذي شق الطريق أمام النخب البارزة في ميادين إختصاصها لكي تؤدي دورها في خدمة الوطن، الذي شاءه لائقا بتاريخه العريق وحضارته المتوهجة". اضاف: "من بوابة فتوح كسروان الفاتنة، الغارقة في الجمال، كعروس مستورة بالجبال الخضراء، تلامس اقدامها زرقة الخليج. من هذه البلدة المميزة بتاريخها وحاضرها أحييكم، وأعلن إفتتاح مركز جديد للأمن العام، هو الثالث بعد مركزي جونية وريفون في هذه المنطقة الغالية من لبنان، وذلك في إطار المخطط التطويري الذي اعتمدته المديرية العامة للامن العام، والذي يهدف، في بعض جوانبه، الى افتتاح مراكز جديدة في المناطق اللبنانية لتسهيل أمور المواطنين والمقيمين، وتخفيف الضغط عن المراكز الإقليمية الاخرى، خصوصا بعد تزايد اعداد الوافدين الى لبنان، ما رتب على العسكريين أعباء إضافية مرهقة". وأعلن ان "هذا المركز يتيح لأبناء منطقة كبيرة كـ فتوح كسروان وساكنيها إنجاز معاملاتهم من دون تكبد الانتقال الى مركز جونيه، او الإنتظار طويلا، وهو ما ينشده كل مواطن". وقال: "إذا لم تكن الدولة في خدمة مواطنيها: فبخدمة من تكون، ولا سيما أن الأمن العام هو جهاز في خدمة اللبنانيين، إضافة إلى كونه قلب الوطن النابض وعينه الساهرة أبدا. هذا الدور المناط به هو دليل الدولة، بل خارطة الطريق التي تضيء على مكامن القوة والضعف في المجتمع، وإجتناب الوقوع في الخطأ وتلافي الاخطار". واضاف: "نهنىء ابناء بلدات فتوح - كسروان العزيز على هذا الإنجاز الذي تمثل بافتتاح مركز جديد للأمن العام، يكون منذورا للخدمة العامة، وننتهز المناسبة لشكر رئيس البلدية الدكتور إبراهيم حداد الذي سعى جاهدا بالتعاون مع الامن العام على توفير هذا المقر اللائق. وربما قيل: "من نعم الله عليك حاجة الناس اليك", وهذا شرف عظيم ان يبقى الامن العام الى جانب اللبنانيين, جميع اللبنانيين، يلبي حاجاتهم ويتطلع الى مستقبل ابنائهم. فالشكر لكم ولكل من ساهم في انشاء هذا المركز، وعسى أن يكون هذا الحدث اليوم، مناسبة لتأكيد الولاء للبنان وحقه - كما حق أبنائه - في الحياة بسلام وأمن ورفاهية بعيدا عن الأخطار التي تدق بابه، والعواصف العاتية التي تهدده باستمرار". وختم كلمته بالقول: "ليس اقتداء بأحد بل نزولا عند قناعاتي، اتمنى ازالة الصور واليافطات المرحبة على طول الطريق الى غزير، ووضع العلم اللبناني مكانها". وكان اللواء ابراهيم وصل الى بلدة غزير عند الحادية عشرة من قبل الظهر بعد عبوره الاوتوستراد الساحلي وسط اليافطات المرحبة ب"مخلص راهبات ملولا" وصوره واقواس النصر وصولا الى غزير حيث اقيم له استقبال شعبي على وقع الزفة وتصفيق الحاضرين.  

Tripoli Scope - أخبار طرابلس لبنان - Lebanon News Now 24 | تريبولي سكوب - موقع طرابلسي يتفرد بتسليط الضوء على مدينة طرابلس خاصة والشمال ولبنان عامة. طرابلس ، لبنان ، تريبولي سكوب ، أخبار... - Akkar,lebanon,tripoli,tripoliscope,news,scope,north , Lebanon, News, Middle East, Lebanon News, Middle East News, News in Lebanon, Breaking News Lebanon, Lebanese news portal, Politics, Economy, Sports, Entertainment لبنان ٢٤، لبنان، أخبار، الشرق الأوسط، أخبار لبنان، أخبار الشرق الأوسط، خبر عاجل لبنان، سياسة، إقتصاد، رياضة، ثقافة

Back End Admin
 
تواصل معنا
        
خاص بالإعلانات
آخر الأخبار
 

خاص الموقع