المطران مطر من الناعمة: نأمل ان تحذو المنطقة حذو لبنان فيسقطوا السلاح. | إحتفل رئيس أساقفة بيروت للموارنة المطران بولس مطر، بتدشين مزار السيدة العذراء في باحة كنيسة سيدة النجاة في بلدة الناعمة، والذي قدمه احد ابناء البلدة ميلاد امين مطر عن روح والده، حيث ترأس المطران مطر قداسا احتفاليا في باحة الكنيسة عاونه فيه لفيف من الكهنة والرهبان، وحضره ممثل الرئيس أمين الجميل والنائب سامي الجميل ساسين ساسين، ممثل الرئيس العماد ميشال عون الوزير السابق ماريو عون، النائب جورج عدوان، النائب ايلي عون، جميل حمود ممثلا النائب علاء الدين ترو، وكيل داخلية الحزب التقدمي الاشتراكي في الشوف رضوان نصر ممثلا تيمور جنبلاط، جوزف تابت ممثلا رئيس حزب القوات اللبنانية سمير جعجع، المقدم كمال صفا ممثلا المدير العام للامن العام اللواء عباس ابراهيم، المقدم جوزف غنوم ممثلا المدير العام لقوى الامن الداخلي اللواء ابراهيم بصبوص، النقيب لبيب سعد ممثلا المدير العام لامن الدولة اللواء جورج قرعة، قائد قطاع الليطاني العميد الركن شربل ابو خليل، رئيس بلدية الناعمة - حارة الناعمة أمين فخر الدين ورئيسها السابق العميد خليل مطر وحشد من ابناء البلدة والجوار وفاعليات من حارة الناعمة وممثلون عن الاحزاب ورؤساء بلديات ومخاتير ووفد من لقاء الأحزاب والقوى الوطنية والإسلامية في إقليم الخروب ورجال دين وكهنة واهال. مطر ولدى وصول المطران مطر، توجه مباشرة الى المزار، يرافقه رئيس دير مار جرجس في الناعمة الأب إدمون مطانيوس وعدد من الرهبان، حيث بارك المزار ورشه بالمياه المباركة، ثم أزاح الستار عن ثمثال العذراء قبيل ترؤسه الذبيحة الإلهية. وبعد تلاوة الإنجيل المقدس القى المطران مطر عظة جاء فيها:"اليوم هو يوم فرح عظيم لنا في الناعمة والمنطقة، حيث تظللنا العذراء مريم أمنا جميعاً بظلال رحمتها ومحبتها، وهي ترسل الينا من أعالي هذا التمثال الجديد لها، رسالة بالمحبة والاخوة والتعاون في هذه المنطقة العزيزة وبكل لبنان، لا بل في كل منطقة الشرق الأوسط والعالم، نحن نؤمن بأن هذه المحبة وحدها تخلص العالم دون سواها. يسوع من على صليبه أوصى مريم بيوحنا وكان على اقدام الصليب، وقال لمريم "هذا ابنك"، وكان يوحنا حينذاك يمثل البشرية كلها. وكما قال ليوحنا هذه امك، ويقول الكتاب المقدس منذ ذلك الحين اخذ يوحنا الى بيته وصارت اما له وأما للبشرية كلها، فهي ام الكنيسة وكنز الرحمة والمعونة، تدل على ان الله ارادنا ان نكون من كل الشعوب اخوة متضامنين متساويين". أضاف: "ان نظرتنا الى الكون هي كما قال البابا فرنسيس في رسالته الاخيرة الى الاعلامين، نظرتنا هي ان جميع الناس هم افراد عائلة واحدة، ونحن نقدر كل الذين يقولون ان الخلق كلهم عيال الله، وهذا يعني ان ليس في الدنيا غريب، لا احد غريب عن احد، ما دمنا كلنا اخوة، ولذلك لا نؤمن ابدا بالمسافة بين الناس والناس، ولا بين الشعوب والشعوب، ارادة الله ان نكون كلنا في النهاية شعبا واحدا له يتضرع ويصلي وينال نعمته وبركاته. حبذا لو ننتقل ونعبر هذه المسافة التي تفصلنا عن هذه الرؤية، طبعا ان العالم مقسم والحروب تملأ الارض والمنطقة بصورة خاصة، ولكننا نقول هذه كلها ليست من الله، الله خير كله وحب كله، اراد لبني الانسان ان يكونوا متحدين وان يتعارفوا ويتحابوا، ولذلك اعتبر ان العداوة ليست من البدايات ولا من النهايات، هي ظلال عابرة وليست من الله، والرب عندما قال، أحبوا اعداءكم، فقد قال هذا الكلام وعناه بكل قوته، أي أن الذين هم أعداء هم ربما أعداء نفوسهم قبل كل شيء، ونريد أن نزيل العداوة من كل الصدور، فيتحول العدو الى أخ كما خلقه الله بالنسبة الينا جميعا". وتابع المطران مطر" نعمل من أجل جمع الصفوف بدءا من وطننا العزيز لبنان. نحن شعب متنوع ولكننا شعب واحد، نحن شعب نريد بعضنا بعضا ان يكون كل منا عابدا لربه على طريقته دون ان يتدخل معه احد، ولكننا نحمل مصيرا واحدا ونظرة واحدة في المستقبل. هذه هي قيمة لبنان ان نكون مسلمين ومسيحيين حاملين في قلوبنا مشعل حضارة، حضارة اللقاء بين جميع هؤلاء الناس المؤمنين بربهم إيمانا كبيرا، وانهم يمكنهم ان يعيشوا في وطن واحد وبقلب واحد ومحبة واحدة، هذا هو معنى هذا الوطن العزيز من البداية الى النهايات، والى ما لا نهاية ان شاء الله. وطن اراده اباؤنا واجدادنا خميرة صالحة في كل عجين هذه المنطقة بأسرها ليصيروا هم كما نحن عليه وان يقبلوا بعضهم بعضا مذاهب متعددة، لاننا نؤمن بالله الواحد عز الوجل، ونحن ابناء عائلة واحدة هي عائلة البشرية كلها، ولذلك نحافظ على هذا الوطن العزيز الغالي، ونعمل لأجله لا لنكون قرجا عاجيا ننظر الى الناس من بعيد، بل لنكون خميرة صالحة من اجل جميع الناس". اضاف:"لذلك يترتب علينا مسؤولية كبيرة، ان نحمل هذا الهم في قلوبنا، وهذه الرسالة على ايدينا وشفاهنا منبثقة من قلوبنا الصافية البيضاء، هكذا نقرأ تاريخنا في هذه المنطقة العزيزة وفي كل لبنان، هذه الكنيسة المبنية من حجر صلب والمتواضعة، كانت تتسع اهل ضيعتنا منذ 300 سنة، فهنا زرعوا الارض مع اخوانهم جميعا، عملوا معا للرغيف الواحد، وصلوا كل في مصلاه، وكانوا اخوة متعاونين في الصراء والضراء، انتقلوا الى هذه السهول من جبال جبيل واهدن وتنورين، أتوا هنا ليعيشوا هذه الحياة المشتركة ويعيشوها بكل صدق وامانة ومحبة واخلاص، والى جانب هذه الكنيسة بنوا غرفة واحدة مدرسة لهم ولأولادهم، هكذا تلازمت الكنيسة والمدرسة، الإيمان والعلم، العقل والقلب. لا نفصل العلم عن القلب، ولا العقل عن الإيمان، نتعاون في الصراء والضراء، والمجمع اللبناني الذي انعقد سنة 1736، أمر بالتعليم العام لكل ابنائنا رجالا ونساء اولاد دون استثناء، وكان في ذلك ثورة جديدة، ثورة العلم سبقت كل ثورات العلم في المنطقة بأسرها، لأننا نؤمن بان العلم هو من الله والايمان من الله، وعلى الانسان ان يكون عالما بذاته وبربه اولا، وعالما بان الناس اخوته وان يقرأ الأحداث والظروف كلها في ضوء الإنجيل والكتب المقدسة، هكذا عشنا وهكذا تربينا وربينا وهكذا كبرنا في ظلال هذه الكنيسة العزيزة التي تناولت فيها القربان المقدس للمرة الاولى". أضاف:"اليوم، ابن من الناعمة،العزيز ميلاد امين مطر الذي الهمه، الله بنية موحية إليه أن يبني هذا التمثال وقاعدته وفاء لذكرى المرحوم والده وعلى نية، عائلته كلها أحياء وأمواتا، وقدم هذا المقام للعذراء مريم، هدية محبّة وإكرام صادرة عن قلب طاهر ومحب. نشكر الله عليه انه قام بهذا العمل الايماني الذي يساعد على تجديد الايمان لدى كل الناس الذين يرون العذراء مريم، تنظر اليهم بحنان وانتم تعرفون اننا في لبنان اتخذنا قرارا حكوميا باعتبار 25 من شهر آذار عيدا وطنيا لجميع اللبنانيين، عيد البشارة مريم، حيث اجمع المسلمون والمسيحيون على ذلك وقالوا بتكريم مريم وابنها". وتابع:"نحن نقول طوبا لهذا الوطن الذي قام بخطوة لم يقم بها احد في العالم، وكان في ذلك سباقا بإكرام مريم العذراء من قبل جميع الناس مسلمين ومسيحيين، لعلنا في ذلك ندرك واجباتنا بمحبة بعضنا البعض، واجباتنا في إنقاذ لبنان من ما يتخبط به، واجباتنا في تقديم لبنان مثالا لجميع الذين يبحثون عن حياة، ونقول لكل اخوننا انظروا الى هذا الوطن الناس يعرفون بعضهم بعضا يقبلون بعضهم بعضا، يحبون بعضهم بعضا دون ان يكونوا ملائكة، نحن بشر لكن الله أوجدنا بشرا وهو ينقذنا ويلهمنا الى كل عمل صالح. نحن نريد لكل المنطقة أن تحذو حذو لبنان، وأن يقبل الناس فيها بعضهم بعضا، يسقطوا الحرب والسلاح من أيديهم ويتلاقوا على الحوار والمحبة والتفاهم.الأرض لكل الناس، وهذا الشرق لكل أبنائه، الأديان تعلمنا الحب والسلام. وفي السنة المقبلة، بدءا من كانون الاول يعلن البابا سنة للرحمة الإلهية، لعلنا نتعلم من جديد ويرحم بعضنا بعضا". بورك هذا التمثال وهذا العمل المقدس حول مريم وفي ظلال محبتها." ميلاد مطر وبعد القداس القى جورج مطر كلمة باسم شقيقه ميلاد مطر كلمة، وتلاه الأب جان مارون باسم رعية البلدة فشكرا الجميع والمطران مطر على رعايته وحضوره لهذا "اليوم المفرح لقلوب أهالي الناعمة". وختاما اقيم كوكتيل بالمناسبة.

Tripoli Scope - أخبار طرابلس لبنان - Lebanon News Now 24 | تريبولي سكوب - موقع طرابلسي يتفرد بتسليط الضوء على مدينة طرابلس خاصة والشمال ولبنان عامة. طرابلس ، لبنان ، تريبولي سكوب ، أخبار... - Akkar,lebanon,tripoli,tripoliscope,news,scope,north , Lebanon, News, Middle East, Lebanon News, Middle East News, News in Lebanon, Breaking News Lebanon, Lebanese news portal, Politics, Economy, Sports, Entertainment لبنان ٢٤، لبنان، أخبار، الشرق الأوسط، أخبار لبنان، أخبار الشرق الأوسط، خبر عاجل لبنان، سياسة، إقتصاد، رياضة، ثقافة

Back End Admin
 
تواصل معنا
        
خاص بالإعلانات
آخر الأخبار
 

خاص الموقع