ورشة عمل حول مستقبل التعلم الإلكتروني في لبنان أوصت بالتعاون مع وزارة. | رعى المدير العام للتعليم العالي الدكتور أحمد الجمال ورشة عمل في جامعة سيدة اللويزة، بعنوان "مستقبل التعلم الإلكتروني في لبنان"، نظمها فريق خبراء "إراسموس بلاس" لتطوير التعليم العالي في إطار برنامج "إراسموس الأوروبي"، بالتعاون مع الوكالة الجامعية الفرنكوفونية في الشرق الأوسط AUF واليونسكو، في حضور ثلاثة وسبعين ممثلا لعشرين جامعة ومؤسسة تعليم عال في لبنان، هي: الجامعة اللبنانية، الجامعة الأميركية في بيروت، جامعة القديس يوسف، جامعة بيروت العربية، جامعة الحكمة، جامعة الروح القدس - الكسليك، الجامعة اللبنانية - الأميركية، جامعة البلمند، الجامعة الإسلامية في لبنان، الجامعة الأنطونية، الجامعة العالمية، الجامعة العربية المفتوحة، جامعة المنار في طرابلس، جامعة رفيق الحريري، جامعة الآداب والعلوم والتكنولوجيا في لبنان، الجامعة الحديثة للادارة والعلوم، الجامعة اللبنانية الكندية، الجامعة اللبنانية - الألمانية، المعهد العالي للعلوم التطبيقية والإقتصادية المرتبط بالجامعة اللبنانية والكونسرفتوار الوطني للفنون والمهن في باريس، وجامعة سيدة اللويزة. وبعد ترحيبه بالخبراء والجامعيين المشاركين، ألقى رئيس جامعة سيدة اللويزة الأب وليد موسى كلمة قال فيها: "إن الحاجة الملحة لاستكشاف هذا الموضوع من شأنها أن تجدد في الطرائق التربوية المستخدمة في التعليم العالي من دون أن تغير في دور الجامعة، فعالم اليوم أصبح قرية عالمية ومجتمعا عالميا، وإن جامعة اليوم مدعوة إلى خدمته. إن التكنولوجيا ليست تهديدا، بل بالأحرى هي فرصة، فدعونا نتعلم مع التكنولوجيا وليس من التكنولوجيا". وافتتح المنسق الوطني لمكتب "إيراسموس بلاس" الدكتور عارف الصوفي ورشة العمل، شاكرا ل"المدير العام رعايته وجامعة سيدة اللويزة استضافتها والخبراء والمشاركين"، وقال: "حان الوقت لإنطلاق الحوار حول هذا الموضوع، الذي حظي بنقاشات ساخنة ضمن الفريق، ولكننا لا نستطيع غض النظر عن موضوع يشكل أحد التوجهات العالمية المعاصرة. ولذلك، قررنا فتح الحوار على الصعيد الوطني. إنها في الحقيقة الخطوة الأولى في نقاش طويل. وأبلغ المشاركين في الورشة تشجيع رئيسة بعثة الإتحاد الأوروبي في لبنان السفيرة أنجلينا ايخورست ودعم الإتحاد الأوروبي للتربية في لبنان". ورأى المدير الإقليمي للوكالة الجامعية الفرنكوفونية إرفيه سابوران أن "العالم الجامعي في تغير مستمر، وهو الجهة المؤثرة بفعالية في تطور المجتمعات"، داعيا إلى "تأقلم مؤسسات التعليم العالي مع عصر التطور التكنولوجي واستخدام وسائط جديدة لمواكبة التحديات الكبيرة في التربية والبحث العلمي"، وقال: "إن الوكالة الفرنكوفونية وضعت سياسة طموحة في تطوير التعليم الرقمي ومساندته". من جهته، قال الجمال: "لقد عودنا فريق خبراء تمبوس سابقا وإراسموس اليوم عقد لقاءات تجمع الوزارة ومؤسسات التعليم العالي حول ضمان الجودة ومخرجات التعليم وخدمات الطلاب. ورغم أن أولويات الوزارة ضمان الجودة والحكامة، فإن موضوع اليوم يستحق أن نبذل جهودا حوله لنتعاون ونفكر معا من جهة حول المفاهيم المشتركة والإعتراف بهذا النمط من التعليم، ومن جهة ثانية لتبدأ الجامعات بتدريب الأساتذة وتحضير البنية التحتية وإبداء رأي علمي حول تقويم الطلاب". وأشار إلى أن "الوزارة ليست ضد التجدد التربوي"، وقال: "على العكس، نحن شركاء في مشاريع عدة. والوزارة تؤيد وتدعم التعاون الجامعي، ولكن لم تكن لديها حتى اليوم المعايير التي تمكنها من إدارة هذا النوع من التعليم وتنظيمه. نعم، كانت الوزارة تحاول سد الطريق المخيف لبائعي الشهادات، وإن هدفنا حماية طلابنا والمجتمع، ولكننا نحن مع الحلول البناءة". وأكد رئيس جامعة "المنار" في طرابلس الوزير السابق الدكتور سامي منقارة "أهمية دور الجامعات في تنشئة المواطن المثقف والمتعلم والصالح"، داعيا رابطة جامعات لبنان إلى "تبني متابعة العمل وتنظيم ورش عمل عدة لوضع خطة مفصلة مع مديرية التعليم العالي". وعرض مدير العلاقات الدولية في جامعة سيدة اللويزة والخبير الأوروبي لتطوير التعليم العالي الدكتور بيار جدعون "نماذج تطور التعليم والتعلم منذ إدخال التعليم بالمراسلة، وصولا إلى العصر الرقمي"، داعيا مؤسسات التعليم العالي في لبنان إلى "الإدخال التدريجي للتعلم المدمج أو الممزوج (Blended learning) في المقررات والشهادات الجامعية بنسبة 50 في المئة للتعليم الحضوري و50 في المئة للتعلم الرقمي عبر الإنترنت في المرحلة الأولى"، مشددا على أنه "يتم حاليا التقويم في شكل حضوري، حتى لو كانت نسبة التعلم الرقمي عن بعد تصل إلى 95 في المئة". ونوه ب"التجارب التي يعمل بها، بالتعاون مع كبرى الجامعات في فرنسا وكندا وبلجيكا، والمبنية على إثبات الكفايات عند المتعلم في محفظة رقمية عبر الإنترنت (e-portfolio)". وفي الختام، صدر عن المجتمعون سلسة توصيات أبرزها: 1 - التعاون مع وزارة التربية والتعليم العالي لوضع معايير ضمان جودة للتعلم الرقمي. 2 - الإدخال التدريجي للتعلم الرقمي في المقررات الجامعية من خلال التعلم المدمج أو الممزوج (Blended learning). 3 - الحاجة إلى استمرار النقاش ومتابعة التعاون الجامعي من خلال تنظيم ورش عمل أخرى ومؤتمرات وندوات جامعية من أجل تبادل الأفكار والتركيز على التجارب الناجحة والوصول إلى معايير تنظيمية مشتركة، فبرامج تمبوس بروغريين وأديب تشكل أمثلة رائدة في الإبتكار والتجدد التربوي. 4 - إن تدريب الأساتذة والتعلم المستمر والتعلم مدى الحياة تشكل حقولا ذات أولوية للتعلم الرقمي في لبنان". ثم أكد الدكتور الجمال الحاجة إلى "تحليل معمق لنتائج وتوصيات ورشة العمل"، شاكرا الجميع على "التعاون من أجل مصلحة لبنان والتجدد التربوي"، مؤكدا "ضرورة إنشاء فريق متخصص لمتابعة العمل في موضوع هذه الورشة".

Tripoli Scope - أخبار طرابلس لبنان - Lebanon News Now 24 | تريبولي سكوب - موقع طرابلسي يتفرد بتسليط الضوء على مدينة طرابلس خاصة والشمال ولبنان عامة. طرابلس ، لبنان ، تريبولي سكوب ، أخبار... - Akkar,lebanon,tripoli,tripoliscope,news,scope,north , Lebanon, News, Middle East, Lebanon News, Middle East News, News in Lebanon, Breaking News Lebanon, Lebanese news portal, Politics, Economy, Sports, Entertainment لبنان ٢٤، لبنان، أخبار، الشرق الأوسط، أخبار لبنان، أخبار الشرق الأوسط، خبر عاجل لبنان، سياسة، إقتصاد، رياضة، ثقافة

Back End Admin
 
تواصل معنا
        
خاص بالإعلانات
آخر الأخبار
 

خاص الموقع