مقدمات نشرات الأخبار المسائية ليوم الإثنين في 1/6/2015 | مقدمة نشرة أخبار "تلفزيون لبنان" عملية تدوير زوايا في مجلس الوزراء رافقها تأكيد الرئيس بري على التمسك بالحكومة وطرح النائب جنبلاط سلة تعيينات وتسوية رئاسية في وقت أعربت أوساط دبلوماسية عن إعتقادها بأن الإستقرار الأمني في لبنان سيبقى ثابتا بدليل إنشاء السفارة الأميركية مقرا جديدا لها بلغت تكلفته مليار دولار. وتأمل هذه الأوساط أن يبقى الوضع الحكومي متماسكا وأن يتم التوافق على التعيينات الأمنية إقرارا أو تأجيلا وأن يأتي الصيف بموسم سياحي جيد. ولقد تصدرت الصحف اليوم مشاهد من مهرجان شبابي في منطقة الحمرا دام ساعات طويلة وحمل أجواء ارتياح وتصميما لدى الشباب على أنهم يريدون الحياة. وفي الحدود الشرقية البقاعية عزز الجيش انتشاره على التلال الإستراتيجية وأعطيت تعليمات للضباط بأن الجيش مسؤول عن حماية هذه الحدود. هذا الوضع ساهم في تراجع السجالات حول عرسال حيث انتشر الجيش كما ساهم في تعزيز إمرة الجيش وبسط الأمن في البقاع وكل المناطق اللبنانية. أما التعيينات الأمنية فهي مؤجلة الى أيلول وربما سبقها انتخاب رئيس للجمهورية في ظل اتصالات خارجية أميركية وأوروبية دافعة للانتخاب بمواكبة من الموفد البابوي واقترح نائب رئيس مجلس الوزراء سمير مقبل فصل تعيين المدير العام لقوى الأمن الداخلي عن تعيين قائد الجيش. وفي شأن قضائي طلب وزير العدل أشرف ريفي من النيابة العامة إجراء المقتضى بحق العراضة الميلشيوية المسحلة واصفا المسلحين الذين هددوا بأنشطة مسلحة في لبنان بمجموعة من الخارجين عن القانون والمطلوبين للعدالة ويضعون أنفسهم بتصرف مرجعية حزبية. وفي الخارج برز هذا اليوم: - في سوريا سيطرة داعش على طريق البصيري بين دمشق وحمص. - في العراق هجمات للجيش والحشد الشعبي على داعش في الرمادي. - في اليمن منع الحوثيين سفينة مساعدات دولية من الوصول الى شواطئ عدن وتكثيف التحالف غاراته الجوية. إذن مجلس الوزراء ناقش موضوعي عرسال والتعيينات الأمنية. =============================== * مقدمة نشرة أخبار "المستقبل" 40 قتيلا لحزب الله في شهر واحد وفق تعميم داخلي صادر عنه، 40 والدا وإبنا وصديقا وخطيبا وحبيبا وأخا وجارا، 40 حكاية وصندوق ذكريات واحلام. أيار هذه المرة، ترك خلفه 40 عائلة ثكلى وآلاف الأقرباء يشعرون بحرارة الدم المسفوك على مذبح بشار الاسد تنفيذا لتعليمات قاسم سليماني. 40 قتيلا، والعداد يسجل المزيد في كل يوم، والتقديرات تشير إلى أن قتلى الحزب في سورية قد تجاوز الألف، منذ بدء الحرب على الشعب السوري، مع ما يقارب الـ5000 آلاف جريح والجمهور ينتظر المزيد من المذبحة، التي زج حزب الله نفسه واللبنانيين فيها. رغم هذا؛ يواصل الحزب مكابرته وتكبره، على اللبنانيين، فتارة يحرض على عرسال واهلها، وطورا يحرض على قوى 14 آذار. حزب الله الذي استنجد بالعشائر البقاعية لم يجد من يلبي نداءه، غير الطفار والمطلوبين للعدالة، وأبرزهم تاجر المخدرات نوح زعيتر، الذي وضع نفسه بتصرف الأمين العام للحزب السيد حسن نصرالله، ما دفع وزير العدل اللواء أشرف ريفي الى الطلب من النيابة العامة التمييزية، إجراء المقتضى القانوني، لحفظ امن الوطن وصون العيش المشترك. حزب الله الذي شيع 40 شابا في 30 يوما كان لديه الوقت لتنظيم ماراتون في الضاحية يوم الأحد، ماراتون ذكوري في اعلان انفصال عن ماراتونات بيروت المختلطة التي تشبه لبنان. وفيما حزب الله يحرض على عرسال واهلها تواصل الحكومة بحث مسؤولية الدولة في الحفاظ على امن عرسال والقرى المجاورة وسلامة السكان وهو ما اكد الرئيس نبيه بري انه ملف سحب من الحساسية المذهبية الى مسؤولية الجيش. بري بعث برسالة واضحة الى ميشال عون، دون ان يسميه قائلا؛ سأكون في طليعة المدافعين عن الحكومة لانها آخر المؤسسات الدستورية التي لا تزال تعمل، وكرر موقفه بأنه اذا تعذر تعيين قائد جديد للجيش فلا مفر من التمديد للعماد جان قهوجي، وسأل عون؛ لماذا طرح موضوع التعيين الآن وفيما ولاية قائد الجيش تنتهي في ايلول، فهل المطلوب ان نكون امام قائدين للجيش؟ ================================ * مقدمة نشرة أخبار ال "ان بي ان" نجح مجلس الوزراء بالاختبار الجديد، فماذا ستحمل الجلسات المقبلة؟ رئيس الحكومة تمام سلام قرر فصل ملف عرسال عن التعيينات الامنية والعسكرية وهبة باردة لفحت جلسة اليوم خففت من سخونة الاجواء السياسية فظهرت مناعة حكومية مبدئيا بعدما ادخل رئيس مجلس النواب نبيه بري جرعة دعم في جهاز الحكومة شكلت حماية لها عبر تأهبه للدفاع عنها بكل ما اوتي من قوة، استنفار رئيس المجلس ناتج عن مسؤولية وطنية بوجود شغور رئاسي وتعطيل تشريعي اما الملف الامني فتتقدم فيه جرود عرسال التي ينفصل موضوعها عن البلدة. الجيش يتخذ اجراءات في عرسال لكن جرودها محتلة من قبل ارهابيين حرموا اهلها الاستفادة من اراضيهم، الجرود كما كل شبر محتل من لبنان يخضع الى معادلة الجيش والشعب والمقاومة لتحريرها واذا كانت قوى في 14 آذار طالبت بترسيم الحدود في الجرود فان الرئيس بري يقبل بترسيم اهل عرسال لانهم خير من يعرف حدود اراضيهم. ملف التعيينات الامنية بقي اسير الحسابات السياسية ولم يظهر اي مؤشر لحل قريب باستثناء خطوة مرتقبة لوزير الداخلية حول التمديد للمدير العام للامن الداخلي الى شهر ايلول فماذا بعد؟ من هنا حتى ايلول اشهر قد تكون كفيلة بايجاد حلول خصوصا ان ولاية قائد الجيش العماد جان قهوجي مستمرة وتعيين قائد جديد بوجوده الآن لا يصب بمصلحة الجيش. في ظل ظروف امنية تتطلب حزما عسكريا لا الانشغال بتفاصيل اخرى وفي الاول من حزيران يستعيد لبنان ذكرى استشهاد الرئيس رشيد كرامي ذلك الرشيد المناضل الوطني العروبي يستذكر اللبنانيون رجل الدولة فيه سياسي الحوار والتلاقي المقاومة لكل مشاريع التقسيم والتفتيت، ثوابت الرشيد يحتاجها لبنان اليوم في كل محاولات جر الوطن الى الضياع ضمن المشهد العربي الحالي. ================================== * مقدمة نشرة أخبار ال "ام تي في" انغماس حزب الله في العقيدة الايرانية لم يعد يقتصر على الحرب في الداخل والخارج من اجل أهداف فئوية واقليمية. بل هو يتوسع في استنساخ وسائل الحكم الايراني. فعلى غرار "الباسيج" و"الباسدران" في ايران والحشد الشعبي ولواء أبو الفضل العباس في العراق وبعد اختراعه سرايا المقاومة، ها هو اليوم يطلق غب الطلب "لواء القلعة" الذي خصصه لتحرير عرسال. وهو مكون من عشائر وعائلات بقاعية اخافها خطابه وعبأها لتشكل ضغطا على الجيش والحكومة كي ينفذا أمر عملياته في جرود عرسال. هذه الضغوط معطوف عليها ضغوط "التيار الوطني الحر" من أجل إمرار العميد شامل روكز قائدا للجيش كافية لاطاحة الحكومة لولا دبلوماسية الرئيس سلام ودعم الرئيس بري لبقائها والذي يعكس الموقف الضمني لحزب الله. في التفصيلي، وفي هدي هذا التكتيك طالب رئيس مجلس الوزراء بفصل قضية عرسال عن التعيينات الامنية. وفي السياق علمت الـmtv بأنه اذا تمت الموافقة على فصل الملفين فإن بيانا سيتلى يشرّع هذه الصيغة، في وقت شدد وزيرا الاشتراكي على ضرورة التوافق على خطة "باء" تؤمن استمرار عمل المؤسسات الحيوية المدنية والعسكرية في حال تعطلت الحكومة. ================================== * مقدمة نشرة أخبار ال "او تي في" تؤكد المعلومات أن إجماعا تحقق داخل الحكومة والأطراف السياسية التي تشكلها، على إدانة الدعوة التي أصدرها أحمد الأسير لذبح ميشال عون وشعبه... لكن الوقائع والمواقف تشير إلى نوعين من تلك الإدانة. البعض رفض دعوة الإرهابي الفار، انطلاقا من مبادئ إنسانية وأخلاقية وسياسية ووطنية وقانونية... أما البعض الآخر فلقد رفض الدعوة لأنها فضحت هدفه المبيت. استاؤوا من شيخ طريقتهم، لأنه كشف علنا ما يخططون له سرا. لأنه أفقدهم برعونته، عامل المباغتة والغدر. ولأنه فضح بالسكين، ما خططوا له في السياسة... كأن لسان حالهم يقول سرا للأسير السري: لو أنك تسكت قليللا، لننجز هدفنا... لو أنك تصمت، لنحقق ما تقوله، من دون ضجة ولا كلام... فما تريد أنت منه شبرا وذبحا، نريد منه نحن كل المسافة وحتى آخر الدرب، إلغاء وإفناء... تريد ذبح ميشال عون؟؟ نحن أيضا. لكن ذلك لا يتحقق بالصراخ. بل بالنفاق. والرجل لا يذبح بالعنف. بل باللطف... نحاوره، ثم نحاوره. وبعدها نماطل ثم نسوف ثم نؤجل... حتى تصل "داعش" إلى بيروت، أو إلى أي مكان آخر في لبنان. وهي أصلا ليست بعيدة. فهي هنا على مرمى حجر من مقالع عرسال. وهي في قلبك كما هي في قلوبنا كلنا... تريد ذبح ميشال عون وجماعته وشعبه؟ أسكت، وتفرج علينا وتعلم. هكذا يذبح هؤلاء. تماما كما نفعل نحن في التعيينات وفي الأمن، في الرئاسة وفي الحكومة... انتهى كلام الحلفاء الموضوعيين لأحمد الأسير، داخل الحكومة. فهل في هذا التصور تجن عليهم وعلى حكومتهم؟ الوقت كفيل بإظهار الحقيقة. ولتقطيع هذا الوقت. ================================== * مقدمة نشرة أخبار "الجديد" ضبطت جلسة مجلس الوزراء ساعاتها الثلاث على عقارب عرسال والتعينيات وبقرار من رئيس الحكومة جرى فصل الجسم عن الرأس وتوجيه عناية الوزراء إلى عدم الخلط بين الملفين مع اعتماد النقاش الذي يقود إلى تسوية سياسية في عرسال يأخذ فيها الجيش قرار الحل بالوسائل العسكرية أو سواها وتحت هذا السقف المنضبط سارت جلسة مجلس الوزراء وعين زيارة السعودية ترعاها إذ لا توجيه نحو افتعال أي خضة تسبق الحج السياسي إلى المملكة غدا واستشراف الحلول من بوابة المنطقة. وعلى توقيت المحكمة العسكرية فإن غدا هو اليوم الأخير من مهلة الأيام الخمسة عشر التي يفترض أن يبت فيها التمييز في قضية ميشال سماحة وسط معلومات عن توجه لاعتماد نصف تمييز أي قبوله لناحية البراءة ورفضه في المواد الأخرى التي نال فيها سماحه أحكاما حيث لن يحق للتمييز تشديد العقوبة. لكل ملف ساعته إلا المخطوفين من أبناء الجيش والمؤسسة العسكرية وهو الجرح الذي يقترب في آب من سنويته الأولى لكن وعود اليوم لا تشبه أي وعد إذ أعلن مدبر التفاوض ولواؤه عباس إبراهيم أننا انتهينا وهم انتهوا في انتظار التوقيت والوسيط القطري ليحدد الموعد زيارة المدير العام للأمن العام لقلب كسروان انتهت بطلب اللواء إبراهيم إزالة صوره عن الطرقات بعدما أبدى فريق سياسي امتعاضه من الشعارات التي عدته رجل المهمات الصعبة لكن صاحب هذه الصفات يختزن في دفاتره إنجازات لن تكون في حاجة إلى شعارات لأن مدير الأمن العام "مكتر فعل ومقلل كلام" على حد ترحيب كبير زجالي لبنان موسى زغيب. والامتعاض كان أيضا من يوم له وقع الشهادة ويذكر الأيادي الممتدة إلى السماء بما اقترفته بتاريخ الأول من حزيران عام سبعة وثمانين. ثمانية وعشرون عاما على اغتيال رئيس مارس الحكم الرشيد وقطفوه من الفضاء أقتلعوا حكومته بانفجار في الجو. مات الرئيس وهو على رأس السلطة وفي سجلات حصر إرثه أن ثروته لم تزدد قرشا واحدا عما كانت عليه قبل الحكم إستشهد رشيد كرامي مع شقعة ظلم طالت عقوبة قاتله والعفو عنه بقرار تتحمل السلطة اللبنانية كلها مسؤوليته من أصغر معارض إلى آخر موال. واستمرت رحلة الظلم عندما دبرت محكمة دولية لغيره وهو لم يلو على تنفيذ قرار من المجلس العدلي محليا لكن العقوبة الأشد التي وقعت على الرئيس الشهيد كانت عبر منح قاتله الحق في الترشح للرئاسة وكأن شيئا لم يكن. ================================ * مقدمة نشرة أخبار "المنار" بعيدا عن صراخ المتضررين، وتهويل الآذاريين، يكمل البقاعيون بعشائرهم وعائلاتهم، شحذ الهمم لدحر أي تكفيري، يراد له أن يشكل مطية لتنفيذ أجندات أعدت في ليل تآمري طويل. التباكي على عرسال وأهلها، لا يمر على أحد، فكيف على أهالي البقاع عموما وعرسال خصوصا، الذين يرزحون - في ارزاقهم وامنهم - تحت ارهاب تكفيريي الجرود. فيما دعاة السيادة الجدد يؤمنون بمواقفهم التغطية لارتكابات من يرمون بإرهابهم الى تهيئة الارض لأسيادهم لضرب المقاومة وإنهاك لبنان. إنهاك يعمل عليه البعض، بكل ما أوتي من قوة التحريض الداخلي واملاءات الرهان الخارجي. فهدف هؤلاء مشخص منذ سنوات، وهو النيل من المقاومة. فإن عجز الاصيل المتمثل بالعدو الصهيوني زج بالارهاب التكفيري بديلا، لكن المعادلة التي هزمت جيشا وصف ذات يوم بأنه لا يقهر، تعيد الكرة مع الاذناب التكفيريين، وساحات القلمون خير شاهد. تكفير يقتل بعضه بعضا في الشمال السوري، فصراع امراء الحرب يستعر ويتمدد بين داعش وخصومه، فيما طائرات ما يسمى التحالف الاميركي تنتقي اهدافا لا تسمن ولا تغني من جوع لإراحة السوريين او العراقيين..أما اليمنيون فعلى سواعدهم يعتمدون لرد عدوان يوغل في تدمير مقدرات شعب ودولة، وآخرها تدمير سد مأرب التاريخي..

Tripoli Scope - أخبار طرابلس لبنان - Lebanon News Now 24 | تريبولي سكوب - موقع طرابلسي يتفرد بتسليط الضوء على مدينة طرابلس خاصة والشمال ولبنان عامة. طرابلس ، لبنان ، تريبولي سكوب ، أخبار... - Akkar,lebanon,tripoli,tripoliscope,news,scope,north , Lebanon, News, Middle East, Lebanon News, Middle East News, News in Lebanon, Breaking News Lebanon, Lebanese news portal, Politics, Economy, Sports, Entertainment لبنان ٢٤، لبنان، أخبار، الشرق الأوسط، أخبار لبنان، أخبار الشرق الأوسط، خبر عاجل لبنان، سياسة، إقتصاد، رياضة، ثقافة

Back End Admin
 
تواصل معنا
        
خاص بالإعلانات
آخر الأخبار
 

خاص الموقع