افتتاحية صحيفة "الشرق " ليوم الثلاثاء في 2/6/2015 | الشرق : جلسة لمجلس الوزراء تعبر على ايقاع "عرسال" و"التعيينات"     كتبت صحيفة "الشرق" تقول : عشية الزيارة التي يقوم بها اليوم رئيس الحكومة تمام سلام، على رأس وفد وزاري، الى المملكة العربية السعودية، وتستمر ليومين، ووصفت بأنها "على قدر كبير من الأهمية والمسؤولية، وفي وقتها..." فقد عبرت، جلسة مجلس الوزراء في السراي الحكومي بعد ظهر أمس - وعلى ما كان متوقعاً على الايقاع المتفق عليه وخلاصته عدم تعريض الحكومة لأية اهتزازات، قد تؤدي الى تفككها وانهيارها، وعلى جدول الأعمال بندان "خلافيان" أساسيان: الأول: التعيينات الأمنية والعسكرية والثاني: الوضع في عرسال وجرودها والدور المطلوب من الجيش اللبناني بعد انتشاره في المدينة، وسط ترحيب شعبي لافت وشامل، وبغطاء سياسي محسوم سلفاً... وسبقت الجلسة مواقف لوزير الدفاع سمير مقبل دعا فيها الى الفصل بين تعيين المدير العام لقوى الأمن وقائد الجيش... واذا لم نتفق على التعيين، فالتمديد هو الحل...". ولوزير الداخلية نهاد المشنوق الذي أكد ان "لا تعيينات اليوم، بل في آخر ساعة..." هذا في وقت تسلم الجيش فيه أمس دفعة جديدة من الصواريخ المضادة للدروع وقواعد اطلاقها ضمن برنامج المساعدات الاميركية. بري مع الحكومة... وجنبلاط يقدم اقتراحات وإذ رفع رئيس مجلس النواب نبيه بري من منسوب تأييده الحكومة مؤكداً أنه "سيدافع عن هذه الحكومة بكل ما أوتي من قوة..."، فقد قدم رئيس "اللقاء الديموقراطي" النائب وليد جنبلاط، ثلاثة اقتراحات رأى أنها "تساعد في الخروج من الحلقة المفرغة التي تدور فيها منذ أشهر" يقضي أولها بالتوافق على اجراء سلة متكاملة من دون تجزئة واستفراد وثانيها تكريس منطق التسوية للوصول الى مرشح توافقي لانهاء أزمة الشغور الرئاسي، وثالثها الذهاب بشكل استثنائي الى المجلس النيابي وعقد جلسة تحت عنوان "تشريع الضرورة لاقرارالمشاريع المهمة...". لا "لواء القلعة"... وإذ كان "حزب الله" يمهد لجلسة مجلس الوزراء بحملة اعلامية لافته وممنهجة حملت رسالة واضحة الى "كل من يعنيهم الأمر" تقول: اذا لم تحسم الدولة قرارها في عرسال، فإننا سنتحمل مسؤولية تحرير البلدة وجرودها من التكفيريين"، وذلك بالتقاطع مع ما قيل عن ان "عشائر وعائلات بعلبكية" بصدد الاعلان عن انشاء "لواء القلعة" المشابه لـ"الحشد الشعبي" في العراق، حيث نفى النائب مروان فارس الذي كان حاضراً اجتماع العشائر وجود أي شيء من هذا القبيل ولا من أي نوع آخر... دعوات لضبط الخطاب السياسي وفي هذا، وإذ ثمنت وزيرة المهجرين اليس شبطيني عالياً "موقف الرئيس بري لناحية قوله بأن الجيش هو المسؤول عن أمن عرسال، فقد أكدت ان الجيش صمام الأمان للبلد وأهله... وهو قادر متى توفرت الارادة الوطنية المخلصة على حماية الوطن ومقدراته وضبط الأمن في الداخل وعند الحدود..." وناشدت جميع الاطراف والمسؤولين تخفيف حدة الخطاب السياسي المتشنج والتوقف عن تبادل الاتهامات والعودة للغة الحوار وتفعيل اللقاءات..." مؤكدة التمسك "بالمحافظة على استمرار عمل الحكومة برئاسة الرئيس تمام سلام...". وفي السياق نفسه دعا الوزير نبيل دو فريج "الفريق الآخر الى اعادة حساباته للمحافظة على استقرار البلد..." آملاً ان "يبقى التوتر محصوراً في الاعلام ولا يصل الى طاولة الحكومة...". بدوره حذر وزير الشؤون الاجتماعية رشيد درباس من "المغامرة بالجيش" وقال: ان الجيش شكل حاجزاً منيعاً بين المسلحين وعرسال ولاجئي عرسال..." وأشار الى "ان "حزب الله" يتخذ قراراته من دون الرجوع الى الحكومة" وشبه حكومة المصلحة الوطنية "بورق اللعب"، أي ان شكلها جميل ولكن اذا سحبت منها ورقة فستنهار.... ... و"حزب الله" يصعد: لقرار سياسي حازم لكن اللافت ان ما بين "التمنيات" و"الوقائع" مسافة كبيرة، حيث مضى "حزب الله" على السنة قياديين ومسؤولين في مواقفهم التي لم تخل من كثير من الاتهامات بأن "هناك في لبنان من أراد ان يستخدم التحريض المذهبي ليكون قادراً على وضع حواجز وعراقيل بين المقاومة وسائر أبناء الأمة..." على ما قال وزير الدولة لشوون مجلس النواب محمد فنيش... ونجعل لبنان بمنأى عن تداعيات ما يجري في المنطقة..." لافتاً الى ان هناك من يحاول ان يصور الأمر كأن هناك استهدافاً لأهل عرسال، فهذا قلب للحقائق... ويندرج في اطار تغطية وجوه هؤلاء المسلحين، وفي استمرار الرهان على وظيفتهم من أجل إحداث تغيير في المعادلات..." ليخلص الى القول: ان "المطلوب هو قرار سياسي حازم ينفذه الجيش بحسب الوسيلة والطريقة التي يقررها او يراها مناسبة، إلا ان الأهم هو تحرير أرضنا وبلداتنا وتحصين وطننا من هذا الخطر التكفيري". من جهته، وبعد لقائه ووفدا نيابيا وزير الأشغال غازي زعيتر، أكد عضو كتلة "الوفاء للمقاومة" النائب علي فياض "ان موضوع جرود عرسال سيتابع حتى النهاية... ونحن بانتظار موقف واضح من الحكومة لاتخاذ اجراءات محددة تنهي هذه المشكلة..." لافتاً الى ان "أكثر المتحمسين لانهاء هذه المشكلة والأكثر تضرراً هم أهالي عرسال...". "القوات": لسنا بحاجة لحماية أحد أما عضو كتلة "القوات اللبنانية" النائب انطوان زهرا، فأشار الى "حملات التهويل والتخويف التي نسمعها عن ان المنطقة تغلي واننا ذاهبون الى المجهول ونسمع تهديدات بالويل والثبور وعظائم الأمور، ومحاولات تخويف المسيحيين على مصيرهم..." مؤكداً اننا "لسنا في حاجة الى حماية من أحد..." وان "المدخل الى كل الحلول هو انتخاب رئيس للجمهورية والباقي باطل الأباطيل...". مومبرتي يتابع جولاته لتخطي المرحلة الحالية إلى ذلك، فلقد واصل محافظ المحكمة العليا للتوقيع الرسولي الكاردينال دومينيك مومبرتي، يرافقه السفير البابوي غبريال كاتشا لقاءاته مع المسؤولين في لبنان، والتقى وزير الخارجية جبران باسيل على مدى ساعة ونصف الساعة، حيث جرى التداول "بالأوضاع في المنطقة عموماً، وبشكل خاص وضع المسيحيين...". وبعد اللقاء ذكر مومبرتي ان "الكرسي الرسولي يتطلع دائماً وباهتمام كبير وبعاطفة كبيرة الى لبنان... وهو يؤكد مجدداً أهمية هذا البلد وأهمية العيش المشترك بين مختلف الطوائف فيه... وهي رسالة مهمة ويجب ان يستمر بأن يكون نموذجاً في وسط عالم صعب يهيمن عليه العنف في غالب الأحيان..." ليخلص مؤكداً "ان الوضع المؤسساتي يشغل بال المجتمع الدولي وبالنا أيضاً، ونحن نأمل دائماً أنه عبر الحوار سيكون من الممكن تخطي المرحلة الحالية والتوصل الى استقرار أكبر للمؤسسات اللبنانية التي هي ضرورية جداً...". ... وكاغ: لبنان محوري وكان باسيل التقى المنسقة الخاصة للأمم المتحدة في لبنان سيغريد كاغ و"أجريت متابعة للبيان الصادر عن مجموعة الدعم الدولية من أجل لبنان، والذي تضمن عناصر عدة لاسيما موضوع الرئاسة والدعم للبنان وتسريع تقديم الدعم للجيش اللبناني ومساعدة لبنان في التعامل مع أزمة النازحين السوريين...". وخلصت الى القول "أنها تتطلع الى الأخطار والتهديدات للسيادة اللبنانية، فلبنان هو محوري بالنسبة لنا، ولبنان الواحد هو أمر بالغ الأهمية...". لافتة الى ان الأمين العام للأمم المتحدة يرحب بكل الجهود المبذولة من قبل الحكومة للحفاظ على وحدة وسيادة الاراضي اللبنانية... تدشين كنائس وتحذير من تفكك الدولة وفي السياق فقد كان الوضع السائد في المنطقة وفي لبنان محور كلمات على السنة مرجعيات روحية مسيحية... ففي احتفال بتدشين كنيسة سيدة الدوير الجديدة في الفيدار، دعا البطريرك الماروني بشارة بطرس الراعي "رجال السياسة" لكي يضعوا خير الجمهورية فوق كل اعتبار، ويعمدوا الى التفاهم من أجل ايجاد المخرج التوافقي لانتخاب رئيس للجمهورية وعدم ربط عملية الانتخاب ونتائجها بالنزاع القائم في المنطقة الذي يبدو طويلاً، فيما مؤسسات الدولة عندنا تتفكك...". بدوره وخلال احتفاله بتدشين مزار السيدة العذراء في باحة كنيسة سيدة النجاة في الناعمة، دعا رئيس أساقفة بيروت للموارنة المطران بولس مطر، الى "جمع الصفوف" آملاً "ان تحذو المنطقة حذو لبنان فيسقطوا السلاح من أيديهم ويتلاقوا على الحوار والمحبة...". ابراهيم المفاوضات مع "النصرة" انتهت على صعيد آخر، وعلى هامش مشاركته في افتتاح مركز جديد للأمن العام في غزير، أكد المدير العام للأمن العام اللواء عباس ابراهيم، "ان المفاوضات حول العسكريين المخطوفين مع "جبهة النصرة" انتهت، وننتظر التوقيت الذي سيحدده الوسيط القطري...".    

Tripoli Scope - أخبار طرابلس لبنان - Lebanon News Now 24 | تريبولي سكوب - موقع طرابلسي يتفرد بتسليط الضوء على مدينة طرابلس خاصة والشمال ولبنان عامة. طرابلس ، لبنان ، تريبولي سكوب ، أخبار... - Akkar,lebanon,tripoli,tripoliscope,news,scope,north , Lebanon, News, Middle East, Lebanon News, Middle East News, News in Lebanon, Breaking News Lebanon, Lebanese news portal, Politics, Economy, Sports, Entertainment لبنان ٢٤، لبنان، أخبار، الشرق الأوسط، أخبار لبنان، أخبار الشرق الأوسط، خبر عاجل لبنان، سياسة، إقتصاد، رياضة، ثقافة

Back End Admin
 
تواصل معنا
        
خاص بالإعلانات
آخر الأخبار
 

خاص الموقع