الوزير ريفي امام وفد من عرسال: انتشار الجيش مرض ولا يمكن لميليشيا ان. | استقبل وزير العدل أشرف ريفي وفدا من أهالي عرسال برئاسة منسق "تيار المستقبل" في عرسال بكر الحجيري، وجرى عرض لآخر التطورات. وصرح ريفي بعد اللقاء: "بريتال تعنينا وعرسال وطرابلس وعكار والجنوب والجبل وبيروت كذلك الامر. ليس كل مرة اذا كان فريق لديه قوة يفرض شروطه علينا. ما شهدناه في الايام الاخيرة مستنكر وطنيا وانسانيا، فهناك لافتات رفعت بكل أسف تدعو الى امور مذهبية وطائفية وتزيد الاحتقان". وقال: "هناك عراضات مسلحة لا علاقة بها بالقانون بل لزمر من المطلوبين للقضاء اللبناني، هذه الفئة اظهرت لنا عضلاتها عبر الضغط المعنوي على اهل عرسال وعلينا. نقول للجميع نحن وطنيون ولسنا بحاجة الى شهادة من أحد، وأهل عرسال وطنيون وليسوا بحاجة الى شهادة من أحد والكل يعرف تماما دورهم في مقاومة العدو الاسرائيلي من خلال عدد شهدائهم. لا يمكن لاحد ان يزايد على عرسال نهائيا لا بالوطنية ولا بالعروبة ولا بأي شي". أضاف: "المئات لا بل الالاف من اهل عرسال هم جنود في الجيش اللبناني، عرسال وطنية ومفتوحة للجيش اللبناني بكل شوارعها ودهاليزها وطرقاتها ومنازلها، والجيش اللبناني يتجول طبيعيا في البلدة كما يتجول في اي منطقة في لبنان. نحن مع القانون ولدينا ثقة كبيرة بالجيش اللبناني وقيادته، كما أننا مع المؤسسات الشرعية الرسمية ومع الدولة". وتابع: "نحن دولة ضمن دويلة، ونعلن كل يوم ان هذه التركيبة العجائبية سنناضل سياسيا وحضاريا لازالتها. والعراضات التي رأيناها واللافتات التي رفعت ليست وطنية نهائيا. سنبقى نحافظ بكل قوانا على العيش المشترك في منطقة البقاع الشمالي، السني الشيعي المسيحي وكل المكونات الطائفية والعائلات نحن حريصون عليها تماما ولن نسمح بالتفريط بوحدة البلد سواء أكان العدو قادما من الخارج او بيننا. ان من يمس بالوحدة الوطنية والعيش المشترك هو مجرم وطنيا وسيحاسب مهما كلف الامر. وأي مشاريع معاكسة لطبيعة الامور ستنتهي عاجلا ام آجلا والكل يعرف ماذا يحصل من تطورات، فكفانا مزايدة ومبالغة وتفلسفا وطروحات غير طبيعية". وتوجه ريفي إلى أهالي عرسال بالقول: "نحن الى جانبكم مهما كلف الامر، رئيس الحكومة معكم وكل وزراء الدولة والحكومة، وأي منطق خارج عن الوطنية ورافض للعيش المشترك غير مقبول، وأي منطق يمس بالعيش المشترك هو اجرام وطني. نحن معكم لحظة بلحظة وأي شيء يجد سنواكبه تماما وحاضرون لنكون امامكم وليس وراءكم". أضاف: "أقول لمن كان يدعي انه سيفرض شروطا على الجيش ان الجيش اللبناني مكلف طبيعيا ليدافع عن كل ذرة من تراب لبنان، في عرسال أو خارجها. وهناك مرسوم لحكومة سابقة يكلف الجيش اللبناني بحفظ الامن والنظام وليس فقط بالدفاع، اذا الغطاء القانوني للجيش موجود ونؤكد له اننا معه ونثق به وبقيادته. وفي النهاية السلطة السياسية هي التي تحدد مسار الامور بخطوط عريضة انما التقنيات للعملية الدفاعية تعود للجيش اللبناني فلا يتفلسف احد عليه". وتابع: "هناك من حاول طرح موضوع القيادة، فكل دول العالم عندما تمر بأوضاع حساسة او حرب او ما يشبهها لا تغير قيادتها اذا لم تكن لديها ملاحظات كبرى، نحن ليس لدينا اي ملاحظة على قيادة الجيش اللبناني". وحيا باسم اهالي عرسال قائد الجيش العماد جان قهوجي، وقال: "نحن نعلم كيف تطور انتشار الجيش منذ لحظة الاشتباك الاول الى يومنا هذا. نعم الانتشار الحالي انتشار مرض عسكريا بشكل كامل، فلا يتذاكى احد علينا، لا يمكن لميليشيا ان تتفلسف على الجيش النظامي، نحن خريجو معاهد كبرى ومدارس حربية، وخريج الميليشيا لا يمكن ان يتفلسف علينا بالامن والعسكر نهائيا". وأردف: "عندما كنا في الامن، انا والشهيد وسام الحسن، فككنا 33 شبكة للعدو الاسرائيلي باحتراف عال جدا ونعرف ماذا كان يفعل الآخر، ونعرف مستوى العمل مهنيا وتقنيا، هناك فرق كبير ونوعي بين انجازات الميليشيات التي وللأسف تتعدى على المصلحة، وبين الجيش النظامي الذي هو خريج المعاهد الوطنية والعسكرية. ليتوقفوا عن تقديم طروحات بعيدة عن المصلحة الوطنية". وقال ريفي: "علينا ان نقرأ ما يحصل في الجوار، وأن نتهيأ ونعد انفسنا وطنيا كوحدة وطنية وعسكريا من خلال الجيش اللبناني فقط لا غير، لا الوية فلان ولا حشد شعبيا ولا غيره. لقد رأينا أين وصل النموذج العراقي ولن نستنسخ تجربته. ان كل من يساهم ولو بذرة في استنساخ التجربة العراقية او ما يحصل في الدول المشتعلة فهو يحرق البلد الذي سيدفع ثمنا غاليا جدا. نحن على ثقة تامة انه مهما حصل في الجوار فالجيش سيدافع عن بلدنا واللبنانيون جميعنا وراءه". أضاف: "داعش لا تخيفنا ولا غيرها تخيفنا، نحن قادرون على ذلك بوحدتنا الوطنية ومؤسساتنا الشرعية الرسمية لا غير، وأي سلاح غير شرعي هو سلاح ميليشياوي، ومن يعتبر ان سلاحه غير الشرعي هو قيمة مضافة للقوة اللبنانية فأقول له انه قيمة سلبية للقوة اللبنانية". وتابع: "ليست هناك دولة في العالم فيها دويلة، ولن نورث اولادنا دويلة بل سنقاتل لاقامة الدولة فقط لا غير بمؤسساتها الشرعية. الدويلة للأسف تحرك المشاعر المذهبية وتخلق احتقانا مذهبيا في البلد، وهذا الامر ليس لصالح الوطن ولا لصالح عرسال أو بعلبك ولا أي منطقة أخرى". وأردف: "تلقيت اتصالات من بعض العشائر في البقاع الشمالي تؤكد أن اللافتات التي رفعت لا تمثلها نهائيا، وان أهل عرسال أهلهم، خصوصا أن هناك مصاهرة بينهم وعيشا مشتركا وسيبقون كذلك. يجب عدم استخدام اسم العشائر نهائيا، وأنا أحييهم لانهم في هذه اللحظة الحساسة كانوا على مستوى العيش المشترك والمسؤولية الوطنية لحماية الوطن. نريد ان نعيش جميعا في كنف الدولة اللبنانية وتحت راية العلم اللبناني والمؤسسات الشرعية فقط لا غير". من جهته، قال الحجيري: "استكمالا للجولات التي نقوم بها على بعض القيادات الوطنية المؤمنة بوحدة البلد ووحدة شعبه وترابه، زرنا اليوم وزير العدل للتضامن معه باسم كل اهالي عرسال". أضاف: "عرسال مدرسة وطنية لا يمكن لاحد ان يحتلها لا في 350 كلم ولا 400 كلم، وكل عرسالي هو سيف بيد الجيش اللبناني في وجه اي معتد كان من يكن، وليس لدينا ادنى شك بأن الجيش وطني فهو منها وفيها، وهي ليست بحاجة الى 400 قتيل لتحريرها، وهذا كلام مشبوه ومرفوض. عرسال لا تريد قتلى لا من الجيش ولا من الشعب". وتابع: "نرفض ان يمد احد يده على هذا البلد او ان ندخل في حرب اهلية ومذهبية، واللافتات التي يجب ان ترفع عليها ان تكون باسم الوطن فقط. انا في عرسال وليس هناك شيء بيننا وبين اهل الهرمل او عيترون". وأردف: "نحن نرفض المساس بالجيش او دفعه الى مكان لا يريده يؤدي الى الخسائر. علينا ان نعتني بهذه المؤسسة جميعا". وسئل ريفي: هل سيكون هناك مسعى لتحرير الارض ام ان الجيش سيبقى في موقع دفاعي فقط؟ أجاب: "الامر يعود الى قيادة الجيش الذي يملك قرارا واضحا طبيعيا ووطنيا او بالنصوص الدستورية او القانونية او قرارات مجلس الوزراء، بأن يدافع عن آخر شبر من الاراضي اللبنانية. هذا ليس من واجب حزب الله ولا من حقه او من حق اي شخص آخر ان يقول للجيش كيف سيدافع، انها أمور تقنية. الجيش ليس أقل وطنية من حزب الله وهو يعرف كيف سيدافع عن الاراضي اللبنانية، فإذا ارتأى ان الانتشار يكون على خط الحدود يكون الانتشار كذلك، وإذا وجد ان الانتشار على خط الحدود يبعثر قواته ويجعل هناك امكانية لاستفراد المسلحين به فمن حقه ان يجمع بعضه البعض ليستطيع الدفاع عن بعضه البعض". أضاف: "أنا على تواصل بشكل مباشر ويومي مع قائد اللواء الذي اوجه له تحية كبرى، كما اوجه تحية لكل قيادة الجيش. لقد قلت امس في مجلس الوزراء ان الجيش ليس كالجمارك او الامن العام فهما ملزمان بأن يكونا على الحدود عند نقطة الوصل لتفتيش الداخل والبضائع، أما الجيش فيدافع وليس نقطة تمرير وعبور. هناك فرق بين مهمة الجيش ومهمة الامن العام والجمارك فلنعط الخبز للخباز، نحن نثق بالخباز تماما وهو حاضر وطنيا. ومن قال اذا لم يتحرك الجيش يصدأ، أقول له ان جيشنا في حراك دائم 24 /24 ساعة، الجيش النائم هو من يصدأ، ولكن من المعيب ان يقال ان الجيش وكأنه لا يقوم بدوره او نائم. نحن نمر بمراحل حساسة جدا لا يجوز التشكيك بقيادة الجيش او بإدارة الامور. هناك رضى كامل عن انتشار الجيش وتوزع قواته". وتابع: "كل شبر من لبنان عزيز علينا ونطلب ان نكون على خط الانتشار الحدودي، لكن الجيش هو من يحدد التكتيك وكيفية تقدمه وكيف سيحمي كل الاراضي اللبنانية". وختم: "يجب الدفاع عن ارض الوطن اينما كان وكما قلت ندافع عن بريتال كما ندافع عن عرسال تماما، وندافع عن العيش المشترك وهذا العيش المشترك هو ما يعطي قيمة للوطن تحت كنف الدولة اللبنانية". وسئل الحجيري: ما موقفكم من العشائر التي اعلنت ولاءها لقرار "حزب الله" بالدخول الى المعركة؟ أجاب: "لسنا مستعدين أن نحمل دم أحد او ان نطلق النار على أحد، ولسنا مستعدين ان نحمل سلاحا في وجه أحد. نحن مع الدولة ونؤمن بها وبمؤسساتها وجيشها".

Tripoli Scope - أخبار طرابلس لبنان - Lebanon News Now 24 | تريبولي سكوب - موقع طرابلسي يتفرد بتسليط الضوء على مدينة طرابلس خاصة والشمال ولبنان عامة. طرابلس ، لبنان ، تريبولي سكوب ، أخبار... - Akkar,lebanon,tripoli,tripoliscope,news,scope,north , Lebanon, News, Middle East, Lebanon News, Middle East News, News in Lebanon, Breaking News Lebanon, Lebanese news portal, Politics, Economy, Sports, Entertainment لبنان ٢٤، لبنان، أخبار، الشرق الأوسط، أخبار لبنان، أخبار الشرق الأوسط، خبر عاجل لبنان، سياسة، إقتصاد، رياضة، ثقافة

Back End Admin
 
تواصل معنا
        
خاص بالإعلانات
آخر الأخبار
 

خاص الموقع