محاضرة لجهاد الزين في منتدى الأربعاء بعنوان "التحديات الإيرانية. | استضاف "منتدى الأربعاء في مؤسسة الإمام الحكيم" الزميل جهاد الزين في لقاء بعنوان "التحديات الإيرانية لإيران وللعرب"، في حضور عدد من الفاعليات. وتحدث الزين قائلا:"منذ انتهاء محادثات عمان وإلى اليوم، تكون إيران قد حصلت على 11,9 مليار دولار من أموالها المجمدة سواء النقدية منها أو الأسهم، وهذا الرقم قياسا على ما سيأتي بعد إبرام الاتفاق الإيراني ـ الأميركي هو رقم متواضع وليس رقما جزافا، لأن الاتفاق في عمان يبدو أنه في الطور التدريجي، طبقا لاتفاق لوزان، سوف تحصل إيران على 450 مليون دولار نقدا، وما يعادلها، اكثر أو أقل، من الأسهم والملكيات غير المنقولة والتي كانت مجمدة". وتابع:"انطلاقا من ذلك، فإن هذا الاتفاق سيفتتح دينامية تغيير للنظام السياسي الإيراني على المدى البعيد، ولا يعني ذلك، إن توقيع الاتفاق سوف يؤدي إلى انقلابات سياسية في إيران، بل ما أعنيه أنه كما ثبت في الحالة السوفياتية ثم في الحالة الصينية اتفاق على هذا المستوى، يطلق دينامية تغيير داخلي حكما.وان هذا الاتفاق لا يمكن أن يكون جزئيا، بل هو بطبيعته سوف يشتمل على المستويين". ولفت الى انه "إذا ما تم الاتفاق على انسحاب إيران من الصراع العربي - الإسرائيلي، فهذا الأمر سوف لن يكون ملاحظا من الناحية التقنية، أي أننا سوف لن نشاهد مقاتلي حزب الله الذين لا نشاهدهم من الأساس بجنوب لبنان وهم يرتدون ألوان زرقاء ويتخلون عن ثوبهم العسكري". وعن التحدي الاقتصادي، قال الزين:"أعتقد أن هذا التحدي هو رهانا لم يأخذ بعد حقه الكامل في النقاش والطروحات الغربية، ولكني أظن أن لدى الغرب رهانا كبيرا على الطاقات الثقافية والاقتصادية والعلمية التي يختزنها المجتمع الإيراني، لأن الاتفاق نفسه سيعني إطلاق عملية إعادة إدخال إيران دولة ومجتمعا في النظام العالمي والسوق العالمية". وتابع:"من سوء حظ المجتمع الإيراني والعرب أننا ندفع ثمنا كبيرا لوجود دول رئيسية لدينا ولا تزال دولا ريعية تعتمد على النفط، إيران تعد دولة ريعية نفطيا، والتحدي الاقتصادي أمامها لأن المسافة كبيرة بين هذه الدول وبين إيران"، متسائلا هل سيتمكن الايران من أن يظهروا قدرة أو بداية قدرة تشبه ما أظهره الأتراك على المستوى الاقتصادي في السنوات العشر المقبلة؟" وذكر التحديات "التي تواجه العرب، ومنها هل ستنسحب أميركا من المنطقة، أو أنها ستعيد تنظيم وجودها في المنطقة بطريقة تعتمد على قوى جديدة، وهذا أمر غير ممكن باعتقادي، وإنما هو إعادة تنظيم شكل النفوذ الأميركي في منطقة الشرق الأوسط". وقال:"كيف نتمكن كعرب سواء كنا سنة أو شيعية أو مسيحيين، من مواجهة تحدي حصر المثلث الإيراني ـ التركي ـ الإسرائيلي، من التفتت داخل المساحة العربية، وفي هذا المثلث قوى تحاول أن تتصارع عبر استخدام آليات وقوى عربية في سياق انهيارات دول عربية أخرى". وتابع:"كيف سيتمكن القطب الحالي الأقوى عربيا، وهو المملكة العربية السعودية من مواجهة التحديات الداخلية المطروحة عليه؟"، مشيرا الى ان "هناك جيل جديد في المملكة العربية السعودية، وأنا أظن أن هذا الجيل سيحاول أن يحدث تغييرات غير مسبوقة في التركيبة الداخلية للمملكة خلافا للجيل الذي سبقه". وختم الزين قائلا:"أمام هذا المشهد دولنا منها ما هي منهارة ومنها ما هي مهددة بالانهيار، ومن سوء الحظ نحن من تهدر دماؤنا في ساحة الصراعات الدولية والإقليمية، ولذلك يحق لنا أن نكون متشائمين، ومن جهتي إنني شديد التشاؤم حول مستقبل المنطقة". ===== ر.ا

Tripoli Scope - أخبار طرابلس لبنان - Lebanon News Now 24 | تريبولي سكوب - موقع طرابلسي يتفرد بتسليط الضوء على مدينة طرابلس خاصة والشمال ولبنان عامة. طرابلس ، لبنان ، تريبولي سكوب ، أخبار... - Akkar,lebanon,tripoli,tripoliscope,news,scope,north , Lebanon, News, Middle East, Lebanon News, Middle East News, News in Lebanon, Breaking News Lebanon, Lebanese news portal, Politics, Economy, Sports, Entertainment لبنان ٢٤، لبنان، أخبار، الشرق الأوسط، أخبار لبنان، أخبار الشرق الأوسط، خبر عاجل لبنان، سياسة، إقتصاد، رياضة، ثقافة

Back End Admin
 
تواصل معنا
        
خاص بالإعلانات
آخر الأخبار
 

خاص الموقع