ابو فاعور رعى مؤتمر لاتحاد الصيادلة العرب بعنوان "الاستعمال. | نظم اتحاد الصيادلة العرب وجامعة بيروت العربية برعاية وزير الصحة وائل ابو فاعور، مؤتمرا بعنوان "الاستعمال الملائم للدواء ضمانة لمجتمع آمن"، العاشرة والنصف قبل ظهر اليوم في مقر الجامعة. حضر المؤتمر رئيس مصلحة الصيادلة في وزارة الصحة كوليت رعيدي ممثلة وزير الصحة، وزير البيئة الاردني طاهر الشختير، خالد علوان ممثلا وزير العدل اشرف ريفي وعدد من اعضاء اتحاد الصيادلة ونقباء المهن الحرة وممثلي المؤسسات والاجهزة العسكرية والامنية. السلقاني إفتتاحا النشيدين اللبناني والجامعة، ثم كلمة عميد كلية الصيدلة عبد الله السلقاني، فقال: "تطورت علوم الصيدلة- ومجالات تطبيقها وممارستها في السنوات الاخيرة تطورا ملحوظا - كما تغيرت ايضا متطلبات التخرج وصفات المتخرجين، فلم تعد المعلومات التي يحتفظ بها الخريج عن الدواء هي المطلب الوحيد للتميز في الاداء المهني، بل يستلزم الامر حاليا ضرورة تنمية قدرات التواصل للصيادلة الخريجين مع المرضى واعضاء الفريق الطبي وان يكونوا قادرين على استرجاع المعلومات من مصادرها المختلفة". أضاف: "يجب علينا ان نقر كمهنيين واكاديميين بأن امام العاملين في مجال الصيدلة عملا دؤوبا لصنع مستقبل افضل لمهنتهم يمكن تلخيصه في النقاط التالية: - ضرورة تطوير البرامج الاكاديمية وربطها بالممارسة الفعلية، وتفعيل برامج التعليم المهني المستمر وترسيخ دور الصيدلي في المنظومة الصحية في اطار الالتزام بأخلاق وتقاليد مهنة الصيدلة العريقة. - ايجاد مرجعيات علمية من الهيئات القومية والعالمية لاعتماد برامج كليات الصيدلة ووضع معايير الاداء المهني لصيادلة الوطن العربي. - محاربة غش الدواء وتزويره وعدم مطابقته للمواصفات حفاظا على صحة المواطنين وسلامة المجتمع". العدوي ثم تحدث رئيس الجامعة عمر جلال العدوي فلفت الى أن المؤتمر يشكل "محفلا علميا رحبا لتلاقي الافكار في احد القطاعات الحيوية، وهو قطاع الدواء، حيث يسهم الصيدلي بدور اساسي في الرعاية الصحية، مع بقية افراد الفريق الطبي خاصة مع تنوع وسائل العلاج والاهمية الاقتصادية للدواء". وقال: "ان اسهام اتحاد الصيادلة العرب في الارتقاء بممارسة المهنة عبر مشاركته في صياغة القوانين وتقديم التوصيات الهادفة الى حماية المريض ودعم دور الصيدلي، وتطوير مهنة الصيدلة، اضافة الى تبنيه قضايا الامن الدوائي، ومحاربة التخلف والمرض، جميعها جهود جادة ومسؤولة تستحق التقدير". وختم: "لا يزال امام الصيدلي مسار طويل يتطلب المزيد من الجهد والعطاء، لاستكمال الانجازات، ومواكبة التحديات الحالية والمستقبلية. واحد تلك التحديات، معادلة الدواء الآمن بالسعر المعتدل، والانفتاح على احدث ما وصلت اليه المستجدات بالممارسات العالمية في هذا المجال". ابراهيم وتحدث امين عام اتحاد الصيادلة العرب علي ابراهيم، فأعرب عن سروره "لانعقاد الدورة 205 للمكتب التنفيذي لاتحاد الصيادلة العرب في لبنان هذا العام"، آملا في ان "يكون خطوة على طريق تحقيق الاهداف المرجوة التي يتطلع اليها الاتحاد خصوصا لجهة مكافحة الادوية المهربة والمزورة التي تتسبب في قتل العديد من المرضى سنويا". وشدد على "الارتقاء بالمهنة عربيا انطلاقا من التعليم المستمر لمواكبة تطور المهنة ومستجداته، خصوصا ما يتصل منه بالابحاث العلمية والمؤتمرات الصيدلانية التي تحرص الجامعة على عقدها والتشجيع عليها في كل بلد ومحفل". وختم: "ان الاتحاد حريص ايضا على مد جسور التعاون ليس بينه وبين الكليات والنقابات في الدول الشقيقة فحسب، انما مع المجتمعات العربية بأسرها ومحيطها ايضا وذلك في اطار تدعيم الحوكمة وتوسيع دائرة القرار". حسونة ثم تحدث رئيس الاتحاد نقيب صيادلة لبنان ربيع حسونة، فقال: "ينعقد مؤتمر اتحاد الصيادلة العرب تحت عنوان: الاستعمال الملائم للدواء: ضمانة لمجتمع آمن، في ظرف عصيب يعيشه عالمنيا العربي وكأن بمؤتمراتنا الدورية ماضيا وحاضرا ومستقبلا لبحث هموم وشجون مهنة الصيدلة، ما هي الا اصرار على ان قضايانا المشتركة على كافة الصعد تبقى اقوى من كل الفئويات والخصوصيات المفتعلة. فما احوجنا اليوم الى التلاقي والانفتاح على بعضنا". أضاف: "نعتبر ان ترؤس لبنان لاتحاد الصيادلة العرب وضعنا امام مسؤولية كبيرة من اجل توحيد الرؤية المهنية ووضع خطة استراتيجية لرفع معايير الممارسة المهنية بغية الوصول الى اعلى درجات حماية المواطن العربي وعليه فإن متطلبات المرحلة تقتضي الآتي: 1- رفع كل الضغوط عن كاهل الصيادلة حتى يتسنى لهم ان يتفرغوا فقط لادارة علاج المرضى، وهنا اصبح واجبا علينا العمل على تعديل المادة 80 من قانون مزاوية مهنة الصيادلة في لبنان والصادرة سنة 94 والتي تربط لقمة عيش الصيدلي بكل العوامل الاقتصادية والاجتماعية في البلاد. وكذلك يجب تعميم استراتيجية فصل رسم خدمة الصيدلي عن كل المؤثرات الاقتصادية والاجتماعية في وطننا العربي. 2- تنظيم قطاع المستوصفات او ما يسمى المراكز الصحية في بعض الدول العربية. 3- الوقوف بشكل حازم بوجه القلة من الصيادلة الذين يقبلون ان يكونوا ستارا لتوجيه المرضى لبعض شركات الدواء او شركات التأمين او الشركات الخاصة. 4- العمل على تطوير مهنة الصيدلة عبر: التعليم الالزامي المستمر والعمل على سن قانون التطوير المهني والمستمر والتطوير المستمر للبرامج التعليمية في كليات الصيدلة في لبنان لكي تواكب التطور المهني العالمي ومتطلبات السوق". رعيدي ختاما، ألقت الدكتورة رعيدي كلمة ابو فاعور، وقالت: "لطالما تعود لبنان ان يرعى المؤتمرات العلمية والثقافية بمؤسساته وجامعاته، فشكرا لجامعة بيروت العربية التي تستضيف هذا المؤتمر والتي تخرج اجيالا في شتى ميادين العلم والثقافة". أضافت: "ان الاستعمال الملائم للدواء يشكل بالفعل ضمانة لمجتمع آمن. ومن هنا تهدف وزارة الصحة العامة الى تعزيز الاستخدام الامثل والآمن للدواء من قبل المريض والمجتمع وزيادة نسبة الأمان من خلال تطوير قوانينها والمعايير المطلوبة في كل مراحل الدواء ابتداء من المنتج الى المستهلك. كما تقوم وزارة الصحة العامة بحملات توعية لرفع مستوى الوعي لدى المجتمع بهدف تعزيز السلوك الايجابي للاستخدام الامثل والآمن". وختمت: "اخيرا، لا بد من الاشارة الى ان الدور الاساسي في هذا المجال يعود للصيدلي كونه المؤتمن على حفظ الدواء وصرفه وارشاد المريض. وبما ان هذا الدور هو الاساس في ضمانة الاستعمال الملائم للدواء، كان لا بد من تعاون وثيق بين القطاع الخاص، الجامعات في لبنان ونقابة صيادلة لبنان مما عزز وسوف يعزز رسالتنا جميعا: الصحة حق للجميع ويجب الحفاظ عليها".  

Tripoli Scope - أخبار طرابلس لبنان - Lebanon News Now 24 | تريبولي سكوب - موقع طرابلسي يتفرد بتسليط الضوء على مدينة طرابلس خاصة والشمال ولبنان عامة. طرابلس ، لبنان ، تريبولي سكوب ، أخبار... - Akkar,lebanon,tripoli,tripoliscope,news,scope,north , Lebanon, News, Middle East, Lebanon News, Middle East News, News in Lebanon, Breaking News Lebanon, Lebanese news portal, Politics, Economy, Sports, Entertainment لبنان ٢٤، لبنان، أخبار، الشرق الأوسط، أخبار لبنان، أخبار الشرق الأوسط، خبر عاجل لبنان، سياسة، إقتصاد، رياضة، ثقافة

Back End Admin
 
تواصل معنا
        
خاص بالإعلانات
آخر الأخبار
 

خاص الموقع