رئيس الإتحاد الوطني لنقابات العمال والمستخدمين شارك في مؤتمر دولي في. | والتوصيات طالبت بتشجيع أصحاب العمل على زيادة فرص التدريب المهني اعلن الإتحاد الوطني لنقابات العمال والمستخدمين في لبنان ان رئيسه كاسترو عبدالله شارك في المؤتمر الدولي لمؤسسات التدريب المهني الأوروبية ETF في تورينو - إيطاليا تحت شعار "معا لدفع المهارات قدما". وقدم عبد الله مداخلة عن التفاوت في سوق العمل والمنافسة وعدم تفعيل التدريب المهني وخصوصا للمتسربين من المدارس في المراحل الإبتدائية والثانوية، وأشار "إلى المنافسة غير المشروعة لليد العاملة، رغم تأكيده على حق العمال حتى المهاجرين منهم بالإستفادة من التدريب ومن التقديمات الإجتماعية". وتحدث عن "عدم وجود الأبحاث الشفافة وغير المنحازة على مستوى سوق العمل والقوى العاملة إضافة إلى الدور السيء الذي تلعبه وكالات الإستخدام نظرا لتعطيل دور المؤسسة الوطنية للاستخدام التابعة لوزارة العمل إضافة إلى الدور السيء لبعض أصحاب العمل الذين يتوجهون إلى عدم تطبيق القوانين ومنها حق العمال بالتدريب على مستوى كل مؤسسة، بالإضافة إلى قضم حقوقهم على حساب الصحة والسلامة المهنية وظروف بيئة العمل والتدريب والتأهيل على مستوى كل قطاع وكل مؤسسة"، مشيرا "إلى عدم وجود مختبرات في مجال التدريب المهني الرسمي والخاص في مجالي التدريب المهني الصناعي والزراعي." بعد انتهاء أعمال المؤتمر، صدرت التوصيات الاتية :"نحن وزراء التعليم والتدريب المهني وممثلو الدوائر الحكومية للتعليم والتدريب المهني والعمل والإقتصاد وممثلو الأطراف الإجتماعيين وممثلو معاهد التعليم والتدريب المهني ومؤسسات التعليم والتدريب المهني من الدول الشريكة، المجتمعون في تورينو على هامش المؤتمر الدولي لمؤسسة التدريب الأوروبية "معا لدفع المهارات قدما" نتبنى التوصيات ذات الأولوية لعملية تورينو 2014 المصادق عليها من قبل جميع الدول الشريكة، نعلن أن عملية تورينو أصبحت الآن أداة فعلية لرصد ودعم الإصلاحات في مجال التعليم والتدريب المهني في مختلف البلدان الشريكة ولتعلم السياسات داخل البلدان وما بينها وندرك أن تنفيذ السياسات التي تغطي كامل الأنظمة وتدخل في عمقها يتطلب مزيدا من الإهتمام والوقت والموارد". وتابعت التوصيات:"استلهاما من مبادىء تطوير التعليم والتدريب المهني في إطار استراتيجية الإتحاد الأوروبي لعام 2020 لتحقيق نمو مستدام وشامل، اعتبار استنتاجات المجلس حول مراجعة سياسة الجوار الأوروبية التي اعتمدت في 20/04/2015 واستراتيجية توسيع الإتحاد الأوروبي 2014 - 2015، وإعلان عملية تورينو لعام 2013، حيث أكدنا مجددا على أولويات السياسات". اضافت :"إدراكا منا أننا نعيش في أوقات الأزمات الإقتصادية العالمية تتميز ببطالة عالية وإقصاء اجتماعي واختلالات ديموغرافية تهدد سلامة المجتمعات، وتكافؤ الفرص وسيادة القانون، لكنها في نفس الوقت تمثل فرصة لإدخال تغييرات إيجابية. وعيا منا أن غالبية الدول الشريكة نواجه تحديات خصوصية للاستجابة للحاجيات من المهارات باعتبار هيمنة المؤسسات الصغيرة والمتوسطة ومتناهية الصغر على اقتصاداتها". واكدت على "أن الإستثمار بكفاءة في تطوير المهارات ونظم التعلم مدى الحياة أمر ضروري لتنمية رأس المال البشري والنمو والإنتاجية والقدرة التنافسية والتماسك الإجتماعي والإقليمي، ندرك الحاجة إلى مسؤولية مشتركة بين القطاعين العام والخاص، بما في ذلك الشركات الصغيرة والمتوسطة، لتوضيح الطلب وتصميم وتطوير وتقديم التعليم والتدريب المهني". وشددت على "أهمية تطوير قدرات الشركاء الإجتماعيين حيث تسهم بشكل كامل في مجال المهارات وعلى رؤية مشتركة للتعليم والتدريب المهني كجزء لا يتجزأ من الرؤيا للمجتمع وتنمية البلدان وتحديد الإجراءات اللازمة لجعل من الرؤية واقعا ملموسا، ونقدر أن إقتصادات القرن الحادي والعشرين تتطلب من المواطنين القدرة على إيجاد الحلول للمشاكل والتعامل مع المتغيرات غير المتوقعة لسوق العمل والحصول على وتحديث كل من المهارات الأساسية، بما في ذلك المهارات الريادية، والمهارات المهنية، التي تحسن من أداء الأعمال والتدرج الوظيفي للأفراد والتنمية الذاتية". اضافت :"ندرك أنه في ظل العولمة والعالم المتغير، يحتاج الأفراد إلى مؤهلات تلبي متطلبات سوق العمل وقابلة للفهم، تعطي دليلا على مهاراتهم وتسمح لهم بأن يكونوا أكثر قدرة على الحركة، وتعدهم لتغيير وظائفهم وتطوير حياتهم المهنية، ونوكد أن الحكومة الفعالة للحصول على جودة التعليم والتدريب المهني هي متعددة المستويات تشرك الجهات الفاعلة الوطنية والشركاء الإجتماعيين والسلطات الإقليمية وكذلك مقدمي الخدمات، والشركات المحلية وممثلي المجتمع المدني، وهي مبنية على الثقة المتبادلة". وجاء في التوصيات :"نعترف بالضرورة القصوى لأنظمة التعليم والتدريب المهني لجودة التدريب الأولي والتطوير المهني المستمر للمعلمين والمدربين سواء داخل مؤسسات التدريب المهني أو المؤسسات الإقتصادية، ونقر أن نظام ضمان جودة قوي، بما في ذلك معايير مشتركة للجودة وعمليات للرصد والتقييم إلى جانب المؤشرات، يعتبر أحد العناصر الأساسية لأي نظام للتعليم والتدريب المهني ذا جودة، ونتعهد بتعزيز جاذبية التعليم والتدريب المهني للمتعلمين كخيار مهني وتعليمي أول، من خلال تحديث توفير التدريب وتقديم طرق أكثر مرونة، وتعزيز التعلم الذاتي، والتعلم القائم على العمل في شركات مع أصحاب العمل، وضمان فرص وصول أكثر إنصافا بما في ذلك بالنسبة للأشخاص ذوى الإحتياجات الخصوصية وتشجيع أصحاب العمل على زيادة فرص التدريب المهني والتلمذة الصناعية، وضمان الإلتحاق بمستويات أعلى في التعليم والتدريب المهني وبالتعليم العالي وسوق العمل مع توفير التوجيه المهني ومن خلال عرض التجارب المتميزة في التدريب المهني في بلداننا. نقر أن إنتاج بيانات موثوق بها وذات الصلة إلى جانب نشرها واستعمالها وهو شرط أساسي لصنع السياسات المرتكزة على الأدلة في مجال المهارات، ونؤكد على ضرورة مواصلة العمل على تحسين هذه الأدلة من خلال إشراك أصحاب المصلحة، ودمج أدوات الرصد في نظام شامل، بما في ذلك القياس، ونؤكد من جديد على أن رصد المهارات وسياسات التعليم والتدريب المهني، هو أمر أساسي لإصلاح التعليم والتدريب المهني، واتخاذ التدابير التصحيحية والتعلم من الدروس المستفادة من التجربة". اضافت :"من ثم نوافق على أن دمج تنمية التعليم والتدريب المهني والمهارات في سياسات تنمية رأس المال البشري مما يعظم من مساهمتها في النمو الإقتصادي والقدرة التنافسية والتماسك الإجتماعي، وخلق فرص للأفراد لتغيير حياتهم، ونوافق على مواصلة الإلتزام بمبادىء عملية تورينو المتمثلة في الملكية الوطنية والحكومة التشاركية من خلال مشاركة العديد من أصحاب المصلحة، والمقاربة الشاملة وعملية اتخاذ القرارات قابلة للمساءلة وتتسم بالشفافية ومبنية على الأدلة." واكدت "أن تحليل السياسات في ضؤ رصد التقدم المحرز ومتابعتها عبر نماذج تقييم الأثر التي توثق عمل السياسة، تعتبر أساسية للسياسات العامة المبنية على النتائج، ونوافق على إعطاء الأولوية للتعليم والتدريب المهني وضمان الموارد اللازمة للتوصيات المعتمدة والخيارات والتي تم تحديدها في تنفيذ السياسة". تجدر الاشارة الى انه كان لرئيس الإتحاد العديد من المشاركات واللقاءات مع الوفود الأوروبية وخصوصا من رؤساء الوفود والوزراء الحاضرين، وكانت لوزارة التربية والتعليم المهني في لبنان مشاركة في المؤتمر ايضا.

Tripoli Scope - أخبار طرابلس لبنان - Lebanon News Now 24 | تريبولي سكوب - موقع طرابلسي يتفرد بتسليط الضوء على مدينة طرابلس خاصة والشمال ولبنان عامة. طرابلس ، لبنان ، تريبولي سكوب ، أخبار... - Akkar,lebanon,tripoli,tripoliscope,news,scope,north , Lebanon, News, Middle East, Lebanon News, Middle East News, News in Lebanon, Breaking News Lebanon, Lebanese news portal, Politics, Economy, Sports, Entertainment لبنان ٢٤، لبنان، أخبار، الشرق الأوسط، أخبار لبنان، أخبار الشرق الأوسط، خبر عاجل لبنان، سياسة، إقتصاد، رياضة، ثقافة

Back End Admin
 
تواصل معنا
        
خاص بالإعلانات
آخر الأخبار
 

خاص الموقع