عريجي خلال إطلاق حملة "لن ننساك" مع جمعية "كن. | أطلقت الجامعة العربية المفتوحة حملة "لن ننساك" بالتعاون مع جمعية "كن هادي"، برعاية وزير الثقافة ريمون عريجي، خلال مؤتمر صحافي في حرم الجامعة، حضره ممثل قائد الجيش العماد جان قهوجي وممثل للمدير العام لقوى الامن الداخلي اللواء براهيم بصبوص، اضافة الى ممثلي شخصيات أمنية وعسكرية وبلدية. افتتحت المؤتمر مديرة الجامعة الدكتورة فيروز سركيس بكلمة شددت فيها على "ضرورة دعم هذه الحملة في ظل تزايد أعداد الضحايا جراء حوادث السير خلال السنوات الأخيرة بشكل ملحوظ، وعلى دعم الجهود المبذولة لتطبيق قانون السير الجديد"، متمنية ان يصار الى "التنسيق بين الوزارات المعنية من اجل هذا الهدف". وتحدثت عن دور الجامعة في خدمة المجتمع عبر "تغطية نفقات التعليم والمساهمة في دعم وتدريب الشباب اللبناني على انشاء مشاريعهم الخاصة من خلال مركز ريادة الاعمال، وتمويل المشاريع من خلال الشراكة مع مؤسسة ابداع للتمويل الاصغر". بدوره، عرض مؤسس ورئيس جمعية "كن هادي" فادي جبران أرقام حوادث السير لهذا العام، مناشدا رئيس مجلس الوزراء تمام سلام "ضرورة ان يجتمع المجلس الوطني للسلامة المرورية لوضع استراتيجية عامة وخطة واضحة لتطبيق قانون السير بناء لاقتراحات اللجنة الوطنية للسلامة المرورية، اذ ان ذلك سيساهم في خفض حوادث السير وسيعزز النمو الاقتصادي". من جهته، قال عريجي: "من الجيد ان يكون لدينا قانون جديد للسير يأخذ بالاعتبار التطورات والمستجدات في قوانين السير الحديثة، ويشدد العقوبات ولكن من المفارقة ان نحتفل ونهلل سنة 2015 لهذا الأمر كأنه حدث كبير، في حين أن هذه المسألة تعتبر في كل بلدان العالم من الأساسيات. وكان يفترض ان يكون الامر كذلك في لبنان منذ نهاية الحرب، ولكن للأسف هذا لم يحصل". أضاف: "قانون السير حلقة أساسية في معالجة هذه المسألة الجوهرية، ولكنها ليست الوحيدة، فهنالك موجبات أخرى على الدولة وعلى المواطنين انفسهم. الدولة: حالة الطرقات المزرية، عدم وجود إشارات بشكل منتظم، منح رخص القيادة بأحسن الحالات بطرق بدائية لم تعد مألوفة في أيامنا هذه. عناصر تنظيم السير: طبعا هنالك جهد يبذل في هذا الاطار، ولكنه في رأيي جاء متأخرا وفي المطلق ليس كافيا لا من ناحية العديد ولا من ناحية النوعية. أما المواطنين: فهم الحلقة الأساس، باعتبار أنهم هم من يقودون السيارات. من الواضح أن هنالك خللا كبيرا في هذا الاطار ولا أعذار للمخالفين. وهنا الردع القانوني مهم ولكنه ليس الأساس، فالأساس هو قناعة الناس بضرورة الانضباط بأخلاق القيادة أولا وبالأنظمة ثانيا. وبأن تصرفاتهم يمكن ان تسبب الاذى البالغ لهم ولغيرهم. إنها ثقافة القيادة وثقافة احترام الحياة".

Tripoli Scope - أخبار طرابلس لبنان - Lebanon News Now 24 | تريبولي سكوب - موقع طرابلسي يتفرد بتسليط الضوء على مدينة طرابلس خاصة والشمال ولبنان عامة. طرابلس ، لبنان ، تريبولي سكوب ، أخبار... - Akkar,lebanon,tripoli,tripoliscope,news,scope,north , Lebanon, News, Middle East, Lebanon News, Middle East News, News in Lebanon, Breaking News Lebanon, Lebanese news portal, Politics, Economy, Sports, Entertainment لبنان ٢٤، لبنان، أخبار، الشرق الأوسط، أخبار لبنان، أخبار الشرق الأوسط، خبر عاجل لبنان، سياسة، إقتصاد، رياضة، ثقافة

Back End Admin
 
تواصل معنا
        
خاص بالإعلانات
آخر الأخبار
 

خاص الموقع