لقاء في مكتب اتحاد علماء المقاومة في صيدا نصرة للمقاومة ودعما. | عقد اليوم، في مكتب رئيس "اتحاد علماء المقاومة" الشيخ ماهر حمود في صيدا لقاء ضم رئيس جمعية "قولنا والعمل" الشيخ احمد القطان ورئيس "حركة الإصلاح والوحدة" الشيخ ماهر عبد الرزاق، تحت عنوان "نصرة للمقاومة الإسلامية ودعما لانجازاتها التي تقوم بها وتحققها في منطقة القلمون وجرود عرسال في مواجهة التكفيريين"، وتنديدا ب"المواقف التي صدرت عن لقاء "هيئة العلماء المسلمين" في بيروت التي ساوت بين الضحية والجلاد"، وتناول اللقاء الأوضاع في المنطقة لا سيما لبنان وسوريا". واعرب حمود عن أسفه بعد اللقاء، "لهذه الأيام التي تسخر بها عمائم ورموز إسلامية للدفاع عن الباطل وتحويل الحق باطلا والباطل حقا". وقال: "كان ينبغي على العلماء أن يجتمعوا في موقف واحد وان يحددوا أن الخطر الداهم على الإسلام وعلى المسلمين وعلى لبنان هو الفكر التكفيري وما ينتج عنه في جرود عرسال وفي القلمون على حدود لبنان الشرقية، أما أن يتحول البعض إلى أبواق صهيونية وان يقول ان إيران أصبحت خطرا اكبر على الإسلام من إسرائيل، وهذا ما تريده إسرائيل، بالنهاية هي أبواق صهيونية ترتدي عمائم"، معتبرا أن "التزوير الذي يصل إلى هذا المستوى لا يمر بسهولة". وأضاف: "نحمد الله تعالى أن لبنان قد قطع شوطا كبيرا في ضرب هذا الاتجاه الذي كان يستهدف لبنان من جذوره إلى قممه". القطان من جهته، اكد القطان أن "ما يحصل في القلمون وفي جرود عرسال هو موقف كل لبناني يحب وطنه ويحافظ على وحدة هذا الوطن"، ورأى أن "خطر التكفيريين المجرمين القتلة لا يشكل خطرا على الشيعة في لبنان فقط وإنما الخطر على كل اللبنانيين على اختلاف انتماءاتهم الطائفية والمذهبية والحزبية". وشجب "كل الأصوات التي تخدم بطريقة أو بأخرى أهداف هؤلاء المسلحين التكفيريين وتنادي وللأسف بعدم تدخل المقاومة والجيش اللبناني في جرود عرسال وفي بلدة عرسال المخطوفة من قبل هؤلاء التكفيريين المجرمين". وتساءل القطان: "إذا كان هؤلاء لا يؤيدون ما تقوم به المقاومة وما يقوم به الجيش اللبناني فماذا يريدون؟ هل يريدون دخول هؤلاء المسلحين المجرمين إلى لبنان ليعيثوا في لبنان فسادا وخرابا وقتلا ودمارا؟ وهذا السؤال برسم كل علماء لبنان بل علماء الأمة التي يجب على دور الفتوى في كل العالم العربي والإسلامي ودار الفتوى في لبنان مع كل رجال الدين المسلمين والمسيحيين والدروز أن يعقدوا قمة روحية تكون هذه القمة فقط لدعم المقاومة والجيش اللبناني ولدعم العشائر في البقاع الشمالي من اجل استئصال هؤلاء الإرهابيين التكفيريين المجرمين، وهذا هو الموقف الوطني الذي ينبغي أن يكون عند كل رجال الدين في لبنان". عبد الرزاق بدوره رأى عبد الرزاق ان "ما تقوم به المقاومة في جرود عرسال وفي القلمون هو انجاز وطني كبير، هذا الانجاز هو على مستوى مساحة هذا الوطن"، معتبرا أن "هذه الانجازات الكبيرة والمهمة إنما هي تصب في مصلحة الشعب اللبناني التي تشكل حزام أمان لكافة الشعب اللبناني، لأن الخطر الإرهابي هو خطر على الجميع، هو خطر على السنة كما على الشيعة، كما هو خطر على المسيحيين والدروز وغيرهم، ولذلك الواجب من كل أطياف هذا الشعب أن يتوحدوا جميعا ليواجهوا هذا الخطر الذي يهدد لبنان وكيانه والمنطقة بأكملها". وطالب "كافة العلماء والسياسيين أن يعوا خطورة المؤامرة على هذه المنطقة وعلى الأمة وان يكونوا عامل وحدة وصلاح هذه الأمة ووحدتها". وح  

Tripoli Scope - أخبار طرابلس لبنان - Lebanon News Now 24 | تريبولي سكوب - موقع طرابلسي يتفرد بتسليط الضوء على مدينة طرابلس خاصة والشمال ولبنان عامة. طرابلس ، لبنان ، تريبولي سكوب ، أخبار... - Akkar,lebanon,tripoli,tripoliscope,news,scope,north , Lebanon, News, Middle East, Lebanon News, Middle East News, News in Lebanon, Breaking News Lebanon, Lebanese news portal, Politics, Economy, Sports, Entertainment لبنان ٢٤، لبنان، أخبار، الشرق الأوسط، أخبار لبنان، أخبار الشرق الأوسط، خبر عاجل لبنان، سياسة، إقتصاد، رياضة، ثقافة

Back End Admin
 
تواصل معنا
        
خاص بالإعلانات
آخر الأخبار
 

خاص الموقع