المجلس المذهبي لطائفة الموحدين الدروز ناقش الاحداث السورية جنبلاط:. | عقد المجلس المذهبي لطائفة الموحدين الدروز جلسة عامة استثنائية، لمناقشة الاوضاع السورية والاحداث الاخيرة، برئاسة شيخ عقل الطائفة نعيم حسن، ومشاركة رئيس" اللقاء الديموقراطي" النائب وليد جنبلاط، اضافة الى الوزيرين اكرم شهيب ووائل ابو فاعور، والنائب انور الخليل، والمحافظ السابق فيصل الصايغ، والنائب السابق ايمن شقير، وامين السر العام في الحزب التقدمي الاشتراكي ظافر ناصر، وممثلين عن عدد من المرجعيات واركان الهيئة الروحية، وفي مقدمهم ممثلا الشيخين ابو يوسف امين الصايغ، وابو صالح محمد العنداري، ومشايخ خلوات البياضة في حاصبيا، ورئيس مؤسسة العرفان التوحيدية الشيخ علي زين الدين، ورئيس محكمة الاستئناف الدرزية العليا القاضي فيصل ناصر الدين وقضاة المجلس المذهبي، ورؤساء لجان واعضاء المجلس ومشايخ من مختلف المناطق. وبعد مناقشة الاوضاع والتطورات المتعلقة بطائفة الموحدين الدروز في سوريا، ومداخلتين لشيخ العقل والنائب جنبلاط حول الاتصالات الجارية بهذا الخصوص، عقد النائب جنبلاط مؤتمرا صحافيا استهله بالقول: "استنكر الحادثة التي حصلت في قلب لوزة، وذهب ضحيتها 20 الى 30 شهيدا مستنكرا "قصف النظام (السوري)، الذي يوقع في كل يوم 150 الى 200 شهيد في سائر انحاء سوريا". وقال: "علينا ان لا ننسى المأساة التي يتعرض لها الشعب السوري يوميا، وحتى هذه اللحظة الارقام تقول ان هناك اكثر من 350 الف قتيل في سوريا على يد النظام، وفي الوقت نفسه، هناك أكثر من 7 ملايين مهجر داخل سوريا، و3 ملايين مهجر خارج سوريا بين لبنان والاردن وتركيا". وأضاف: "الحادث فردي، وسأعالجه بالسياسة من خلال اتصالاتي المحلية والاقليمية. هذا في ما يتعلق بوجود الموحدين في شمال سوريا. حلب والدروز لا يتجاوز عددهم 25 الف شخصا، واعطيت العدد الاجمالي عن عدد سكان سوريا، كي لا ندخل في المزايدات. الدروز في سوريا لا يتجاوز عددهم 500 الف، وعدد سكان سوريا الاجمالي 24 مليونا". وتابع: "هي مأساة كبيرة صحيح، لكن، إن اي تفكير او هيجان من قبل اي احد هنا، او في سورية، يعرض دروز سوريا إلى خطر، ومن دون فائدة، مشددا: "فلنعالج الامور بهدوء، لأن المعالجة السياسية تستوجب الاتصال بالقوى الاقليمية المحيطة، وهذا ما سأفعله في ما يتعلق بشمال سورية". وقال: "اما جنوب سورية، وبعد 4 سنوات من الأزمة، أقول أن بشار لم تهمه لا سورية ولا غير سورية، ولا حتى الطائفة التي ينتمي اليها.أخذ العلويين الى الهلاك، وهناك اكثر من مئة الف قتيل مدني وعسكري من الطائفة العلوية الكريمة"، لافتة إلى أن "اليوم كل الوقائع تشير الى ان العد العكسي لتراجع النظام من مناطق عديدة، هو نتيجة انه انهك نفسه وجيشه". وأكمل جنبلاط: "ماذا نريد؟ انني من الاوائل الذين قالوا ويقولون بالحل السياسي في سورية، ولا يكون الا على اساس توافق دولي واقليمي، اي اميركي - روسي - تركي- ايراني- سعودي، لاخراج بشار الاسد نهائيا من الحكم والابقاء على المؤسسات" مؤكدا "أعيد، لا يمكن ان يكون هناك حل سياسي في سورية بوجود بشار. يكون الحل خارج بشار، بحكومة انتقالية، بصيغة معينة سياسية تحفظ المؤسسات لأن ما يهمنا، هو ان تبقى المؤسسات وفي مقدمها الجيش السوري، والنظام يأخذ سورية الى الدمار الكامل والتفتيت والتقسيم". وأضاف: "عن جنوب سورية، اكرر ان مستقبل العرب الدروز السوريين، هو مع المصالحة وعقد الراية والتآلف مع اهل حوران. هذه هي العلاقات التاريخية القديمة. من هناك انطلقت ثورة جبل العرب انذاك، بقيادة سلطان الاطرش مع اهل حوران، ولا مفر من المصالحة مع اهل حوران، ومع غالبية الشعب السوري، وإن اي تفكير بمشروع ضيق، هو انتحار"، مؤكدا "اخيرا نحن بغنى عن الاصوات المشبوهة، التي تخرج من قبل الادارة الاسرائيلية، او عملاء الادارة الاسرائيلية، التي تريد كما يسمى، شق دروز سورية". وقال: "نعلم ان النظام السوري والنظام الصهيوني يتلاقيان في مشاريع التفتيت، ويستخدمان كل شيء، ولا يباليان ابدا في ما اذا دبت الفوضى في سورية وغير سورية. لذلك نحن عرب، وكنا دائما الى جانب القضية العربية الفلسطينية، نستنكر ونشجب. هكذا فعل كمال جنبلاط ومجيد ارسلان وسلطان الاطرش وغيرهم من قادتنا". وشدد في رده على الاسئلة "على حرية التعبير، واهمية الحفاظ على الاستقرار في لبنان، والتمسك بدعم الشرعية اللبنانية، والدولة، والجيش والقوى الامنية، لاننا ايضا هنا"، مرددا "لا تنسوا اننا نخوض معركة الدفاع عن لبنان وعن الاستقرار فيه، نحترم الآراء، لكن الهيجان لا يؤدي الى شيء، بل فقط الى توتير الاجواء. ونحن مع الاستقرار، الاستقرار لا اكثر". وتحدث جنبلاط عن الاتصالات التي قام بها والاجواء بعناوينها العريضة ازاء بلدة قلب لوزة، قائلا: "لست هنا لأصنف احدا، وتلقيت اتصالات من الرؤساء نبيه بري وسعد الحريري وفؤاد السنيورة والمفتي عبد اللطيف دريان، ومن مسؤولين لبنانيين، فنحن لغتنا واحدة، هي الحفاظ عى الاستقرار والدولة، ونجحنا على رغم كل شيء. دولتنا قوية والهيجان لن يقدم ولن يؤخر". ورفض الكشف عن الاتصالات التي يريد القيام بها، واكتفى بالقول: "دعوني اعملها على طريقتي"، داعيا الى "رؤية الصورة الكبرى". وتابع: "صحيح اننا نستنكر آسفين امام 25 شهيدا، لكن في كل يوم هناك اكثر من 150 او 200 قتيل في المدنيين في سورية من حلب الى دمشق، الى كل اصقاع سورية، الى ادلب وغيرها من المناطق. في كل حال، علينا ان نرى الصورة الكبرى، كي لا نقع في فخ الصورة الصغرى. هي حادث فردي سنعالجه انشاء الله". وذكر بأن "ثورة العام 1925 انطلقت من حوران والجبل. وآنذاك للتاريخ، كان سلطان باشا، ولم يكن كل اهل الجبل معه، لكن قادهم الى الثورة، والتقى مع كبار الوطنيين السوريين في مواجهة الانتداب الفرنسي، وتاريخنا عربي. لن يذهب احد الى اسرائيل، هذه اصوات الشاذة والناشزة الاسرائيلية لا نريدها". وأشار إلى ان "75 في المئة من الشعب السوري هو مسلم سني، وهناك دروز وشيعة ومسيحيون وارمن. إرهاب هذا النظام، جعلهم يلتحقون بالنصرة، وهذا هو ارهاب النظام. دخلنا في السنة الرابعة وعشرات الالاف من القتلى والمخطوفين والمعتقلين والمعذبين، ولا حل سياسيا في الافق، فإلى أين يذهب هذا المواطن السوري؟". وردا على سؤال: "هل هذا يعني ان الدروز مع "النصرة"، رد جنباط: "لم اقل ذلك، الدروز مع غالبية الشعب السوري". ثم تحدث شيخ العقل نعيم حسن، قائلا:"لو قدر الله تعالى أن تنطق الأرض، لقالت لمن لا يعرف التاريخ في أصوله: "لا أعرف إلا أنني كنت قلاعا للأمة، سواء ارتفعت فيها رايات العروبة أو رايات الإسلام الحنيف. هذه الأرض لم ترتفع فيها قط، رايات طائفية أو مذهبية، بل رايات الجماعة عبر التاريخ. رجال الموحدين الكبار، كانوا في التاريخ الإسلامي والعربي لأمتهم أكثر مما كانوا لفئتهم حصرا. هذا ليس منة من أحد، إلا من الواحد الأحد عز وجل". وأضاف: "رجال يعرفون الميدان وهم فرسانه، ولكن يعرفون أن الرأي العاقل هو قبل شجاعة اقتحامه. وها قومنا الأعزاء في سوريا الجريحة. انظروا كيف هي قراهم ومضافاتهم وبيوتهم ملاذا وحضنا آمنا لعشرات الآلاف من إخوانهم، من كل الطوائف، بلا تمييز، وذلك منذ بداية المحنة منذ سنوات". وتابع: "بالرغم من خسارة مئات الشباب تحت وطأة هذا الظرف أو ذاك، ما زال صوتهم عاقلا وحكيما، وفوق كل هذا إنسانيا في العمق. إنه لا يليق بما نستشعره ونؤمن به من خلق وسجايا إسلامية، أن يحدث لإخواننا الأعزاء الشرفاء في "قلب لوزة" ما وقع بهم من إعمال القتل، واستسهال سفك الدماء، واستباحة حرمة وجودهم لأسباب لا نجد لها مسوغا على الاطلاق. وهم على ما هم عليه من التزام بالقيم المعروفية الأصيلة". وأعلن: "إننا نقف بصمت وألم وتعاطف ومشاركة مع أهلنا هناك، مترحمين على الشهداء الأبرار، ومتضامنين مع عوائلهم، ومتكاتفين مع كل أهلنا في الشمال السوري، ضاغطين بقبضاتنا الصلبة على الجرح لوقف النزيف". وقال: "ها نحن هنا، في هذه الدار التي تمثل ما تمثله توحيديا وإسلاميا ووطنيا، نجتمع لنطلق صوتا جامعا، موحدا متضامنا مع قيادة حكيمة رزينة واعية، نطلق الصوت الذي تمليه علينا قيمنا وأخلاقنا وشيمنا الإيمانية الإسلامية، وهو دعوة للوقوف عند حدود ما هو حق في الشرع، وما هو عدل، وما هو كرامة إنسانية"، مؤكدا "اننا مطمئنون الى ان إخواننا في سوريا، لن يتخلوا عن رفع راية الوحدة السورية، ولواء الأخوة والمصالحة مع أبناء وطنهم وجيرانهم في كل سوريا". وأضاف: "ندعو كل القوى السورية الفاعلة الى تحمل المسؤوليات التاريخية في حفظ وحدة الشعب السوري وحماية النسيج الاجتماعي، وبالتالي الارتقاء الفعلي الى مستوى المحافظة على روح القيم والمبادئ المرتبطة بحقوق الناس في الكرامة والحرية والعدالة"، مؤكدا "إن الوقوف أمام المسؤوليات التاريخية بهذه الروح العالية، يقطع جميع السبل على إسرائيل التي تبقى المستفيد الأول من تفتيت المنطقة وتحويلها الى كيانات مذهبية متنازعة". وتابع: "اننا في هذه اللحظة الحرجة ما زلنا نؤمن بأن للسياسة الحكيمة دورا له اصداؤه عند كل الشرفاء لذلك ما زلنا ندعم كل مسعى في هذا الاتجاه، مشددا "أريد أن نتنبه جميعا إلى ضرورة أن نسعى بجهد وإخلاص إلى جمع الكلمة، وائتلاف الموقف، والابتعاد عن مظاهر التشتت أو التفرد في كل ما يمس الموقف العام من الظروف المصيرية التي تهددنا والتي يعرفها الجميع" وقال: "إن الاجتماع على موقف متراص موحد، هو باب إلى التوفيق. وما التوفيق إلا بالله العلي العظيم". وختاما اقيمت صلاة الغائب عن ارواح شهداء قلب لوزة. وفد تيار التوحيد والتقى الشيخ حسن وفدا من حزب التوحيد العربي سلمه رسالة تطلب "التجاوب مع الخطر المحدق حول وجود واستمرارية طائفة الموحدين الدروز في هذا الشرق".

Tripoli Scope - أخبار طرابلس لبنان - Lebanon News Now 24 | تريبولي سكوب - موقع طرابلسي يتفرد بتسليط الضوء على مدينة طرابلس خاصة والشمال ولبنان عامة. طرابلس ، لبنان ، تريبولي سكوب ، أخبار... - Akkar,lebanon,tripoli,tripoliscope,news,scope,north , Lebanon, News, Middle East, Lebanon News, Middle East News, News in Lebanon, Breaking News Lebanon, Lebanese news portal, Politics, Economy, Sports, Entertainment لبنان ٢٤، لبنان، أخبار، الشرق الأوسط، أخبار لبنان، أخبار الشرق الأوسط، خبر عاجل لبنان، سياسة، إقتصاد، رياضة، ثقافة

Back End Admin
 
تواصل معنا
        
خاص بالإعلانات
آخر الأخبار
 

خاص الموقع