ابو فاعور رعى افتتاح مركز بشامون التخصصي: الجهاز الصحي أكثر الاجهزة. | رعى وزير الصحة وائل ابو فاعور ممثلا بالدكتور بهيج عربيد، افتتاح مركز بشامون التخصصي واطلاق اليوم الصحي المجاني، باحتفال اقيم في باحة المركز في بلدة بشامون قضاء عاليه، حضره ممثل شيخ عقل طائفة الموحدين الدروز نعيم حسن الشيخ نزيه صعب، اكرم مشرفية ممثلا النائب طلال ارسلان، الوزيران السابقان حسن منيمنة وباسل يموت، النائب السابق بيار دكاش، ناصر زيدان ممثلا تيمور وليد جنبلاط، ممثل قائد الجيش العماد جان قهوجي العميد الركن جورج جاسر، ممثل المدير العام لقوى الامن الداخلي اللواء ابراهيم بصبوص العقيد سامر بريش، ممثل المدير العام للامن العام اللواء عباس ابراهيم العقيد كمال صفا، ممثل المدير العام لامن الدولة العميد جورج قرعة النقيب رواد المهتار، وكيل داخلية الغرب في الحزب التقدمي الاشتراكي زاهي الغصيني، قائمقام عاليه بالانابة بدر زيدان، نقيب اصحاب المستشفيات الخاصة سليمان هارون، رئيس بلدية بشامون حاتم عيد والمختار انور الحلبي، مدير المركز الدكتور معن هنيدي، رئيس مؤسسة العرفان التوحيدية الشيخ علي زين الدين وفاعليات بلدية واجتماعية وطبية وحشد من الحضور. بعد النشيد الوطني وتعريف من حنين بريش، القى الدكتور سمير عمار نعمة كلمة باسم اطباء المركز فقال: "ان الوزير وائل ابو فاعور خير شاهد على اهمية الدور الانساني للاعلام الرائد خاصة عندما تكون القضية متعلقة برسالة الطب والاطباء وهو المقدام الذي خاض ويخوض ثورة جذرية شاملة تكاد تكون فريدة في العمل الوزاري في مجال التغيير والتطوير والحفاظ على السلامة العامة، ونحن ومن خلال هذا المستشفى نؤكد تمسكنا بالعمل الطبي الرائد وبتأمين الخدمات النوعية". عيد والقى عيد كلمة قال فيها: "كم نحن بحاجة اليوم لقيام هكذا مؤسسات في كل بلدة لكثرة الامراض ولكننا اليوم وبوجود الضمير الحي واليد البيضاء وعنيت معالي الوزير المثالي الذي اصبح مضربا للمثل والذي اعطى لجميع المناصب التي تولاها شأنا يحتذى به والذي شرف الكرسي الذي يجلس عليه وهو معالي الاستاذ وائل ابو فاعور، واننا باسم الفقراء وباسم المريض وجميع المواطنين نتقدم بالشكر والامتنان من معاليكم لما قمتم وتقومون به من اجل المواطن، نشد على يدك وندعو ان تبقى للعطاء مثالا ومرجعا ولم نعد نخاف من الغد ولا من المرض طالما معاليكم على رأس هذه الوزارة". وكانت كلمة لهنيدي اشار فيها الى ان "انشاء مشروع هذا المستشفى العصري والحديث والمجهز بأحدث المعدات الطبية والذي اتاح فرص عمل عديدة لابناء المنطقة، هو رسالة انسانية آلينا على انفسنا جميعا ان تكون في خدمة الانسان ونمد يد العون لاي مريض من اي منطقة". عربيد وتحدث عربيد ممثلا الوزير ابو فاعور فقال: "اسمحوا لي ان اتقدم بتهنئة الدكتور هنيدي وكل من ساعده في انجاز هذا المشروع، لكي نفهم ماذا يعني مستشفى يجب ان نقدر كم تطلب هذا الامر من جهد وامكانات وتجارب وخبرات، لان المستشفى ليست عملية بسيطة هي ادارة وارادة واطباء وجهاز تمريض وعلاقة مع المجتمع المحلي وهم يقررون نجاح المستشفى او فشله، نحن لدينا ثقة كاملة بالدكتور معن وكل زملائه وكل العاملين في المستشفى مبروك". واضاف: "كما تعلمون في هذه الايام عندما نشارك في الاحتفالات هناك كلام كثير يقال ولكن سأتوقف امام الامور السياسية التي لا بد من الحوار حولها، الوزير ابو فاعور ويجب ان نفهم ذلك منذ البداية لن يتصرف بوزارة الصحة العامة الا من خلال قناعاته السياسية والاجتماعية والاقتصادية، والتي تتمحور حول الانسان كأساس لكل ما نمارسه من سياسات او قوانين وانظمة وتوجهات وهو الاساس الذي نسعى لخيره ولمساعدته وتأمين حقوقه، الانسان حقه في الصحة والتعليم والعمل، كما حقه بالسعادة والتقدم". واردف: "عندما طرح او دخل في معركة الامن الغذائي، في الحقيقة لم يكن على مشكلة مع اصحاب المطاعم، الملاحم، المسالخ والمستودعات، والمشكلة ليست معهم، المشكلة كانت في الذي اكتشفناه من فوضى واستخفاف بصحة الناس وحقهم، وبالتالي حاول بطريقة خاصة ان يدخل بهذه العملية ويصلحها وجر الدولة معه الى كل الوزارات المعنية التي دخلت في هذه "المعمعة" لاننا نحن نؤمن ان المواطن له الحق في الصحة الجيدة، بالمياه السليمة، ونفس الوضع عندما انتقلنا بعدها الى الخدمات التجميلية، فنحن كنا مطلعين على النتائج الكارثية التي ادت الى هذه الفوضى واصبحت الممارسة مباحة دون اي ضوابط، فكانت المشكلة ليست معهم كأشخاص بمقدار ما هي مع الشروط الواجب توفرها لهذه المؤسسات لضمان الخدمة الصحيحة والصحية، انتقلنا بعدها الى المستشفيات، اولا نحن في وزارة الصحة وباشراف وتوجيه مباشر من معالي الوزير ابو فاعور نعمل على تعزيز القطاع العام، ليس لان لدينا مشكلة مع القطاع الخاص، ابدا، القطاع الخاص هو اساس نظامنا الصحي والتربوي والاجتماعي، كل ما في الامر هذا الاحتياط، هذه ممارسات احتياط للمستقبل لاننا نحن واثقون ان تداعيات الازمة السورية التي من غير الواضح حتى الان متى ستنتهي وقد دخلنا بالسنة الخامسة وتداعياتها على لبنان مذهلة في كل الاصعدة السياسية والامنية والاقتصادية والاجتماعية والتربوية والصحية، نحن نعتقد ان الجهاز الصحي قد يكون من اكثر الاجهزة التي من الممكن ان تتأثر بهذه التداعيات، لانه حسب تقارير الامم المتحدة هناك اكثر من مليون نازح في نهاية 2013، وخلال عام 2014 كانت هناك زيادة اسبوعية بين سبعة الى ثمانية آلاف يقابلهم مليون ومئتا الف لبناني يعيشون بنفس الظروف من الفقر والحاجة في المناطق الريفية وخاصة في المناطق التي استقبلت في الاساس النازحين السوريين". وتابع عربيد: "عمليا تقديراتنا ان هناك ما لا يقل عن مليونين وسبعمائة الف مواطن فعلا بأمس الحاجة للخدمات، مقابل ذلك هناك تراجع بالموارد والمساعدات، لبنان لم يستفد ابدا من المساعدات الجدية لانقاذ وضعه والدين العام يزيد وفرص العمل تقل والهجرة تزداد ومعدلات الفقر بين الناس بين 30 -40%، نحن نعتقد ان هذا سيؤدي الى تزايد في الطلب على الخدمة الصحية وبالمقابل ليس هناك من مال وهذا يعني هناك مشاكل. لذا اننا نحاول تعزيز نظام الرعاية الصحية الاولية ونظام المستشفيات الحكومية الريفية لكي نستطيع ان نستوعب القسم الاكبر من حاجات هؤلاء الناس الذين نحن ملزمون بتطبيبهم أجاءت مساعدات ام لا، ليس فقط انسانيا وامنيا واجتماعيا هذا هو تفسير توجهنا لدعم القطاع العام". واضاف: "الامر الثاني عندما قال الوزير ابو فاعور انني سأتحاسب مع المستشفيات الخاصة على طريقة تعاملها مع المريض ونطالبها بالحفاظ على كرامته وحقه في الصحة والعلاج والتشخيص الجيدين، هذا الكلام لا يعني ابدا ان هناك ازمة بيننا وبين المستشفيات بالعكس هذا كلام جيد للمستشفيات الخاصة، لانه يعزز علاقة المستشفى بمرضاها ومحيطها، لانه يجب التعامل مع الانسان بأخلاقية وانسانية، وبالتالي لم يكن عندنا مشكلة حول هذا الموضوع. الامر الثالث هو موضوع الجسم الطبي قال الوزير ابو فاعور منذ ايام في احد المؤتمرات، وكان واضحا بكلامه، نحن لا نفتش على مشكلة مع الجسم الطبي يكون هذا كلام غير طبيعي، فاذا حققنا نجاحات بهذا البلد بالقطاع الصحي واصبحت لدينا مؤشرات تقارب المؤشرات الاوروبية لانه كان هناك تعاون جيد وشراكة ممتازة مع نقابة المستشفيات والنقابات المهنية والقطاع الاهلي، هكذا تمكنا من الصعود وتقدمنا حتى صرنا البلد الاول في المنطقة العربية بالمؤشرات الصحية، لذلك نحن لا نفتش عن مشكلة مع الجسم الطبي لاننا نعتبر الذي حصل مؤسف، ولكن تصوروا انه في اميركا التي تمتلك نظاما صحيا كبيرا يموت سنويا نتيجة الاخطاء الطبية اربعماية الف شخص، لذا الاخطاء الطبية ممكن ان تكون في اي مكان، المهم ان نمتلك نحن وسائل كشف الخطأ والتعامل معه بحرية حتى كل شخص يتحمل المسؤولية". بعدها قدم هنيدي وحاتم درعا تقديرية للوزير ابو فاعور تسلمها الدكتور عربيد وقص شريط الافتتاح وجولة في الاقسام.

Tripoli Scope - أخبار طرابلس لبنان - Lebanon News Now 24 | تريبولي سكوب - موقع طرابلسي يتفرد بتسليط الضوء على مدينة طرابلس خاصة والشمال ولبنان عامة. طرابلس ، لبنان ، تريبولي سكوب ، أخبار... - Akkar,lebanon,tripoli,tripoliscope,news,scope,north , Lebanon, News, Middle East, Lebanon News, Middle East News, News in Lebanon, Breaking News Lebanon, Lebanese news portal, Politics, Economy, Sports, Entertainment لبنان ٢٤، لبنان، أخبار، الشرق الأوسط، أخبار لبنان، أخبار الشرق الأوسط، خبر عاجل لبنان، سياسة، إقتصاد، رياضة، ثقافة

Back End Admin
 
تواصل معنا
        
خاص بالإعلانات
آخر الأخبار
 

خاص الموقع