محاكمة صورية لمتدرجين برعاية النقيب جريج في نقابة المحامين | نظمت نقابة المحامين في بيروت برعاية وحضور نقيب المحامين جورج جريج، وحضور عدد من أعضاء مجلس النقابة وحشد من المحامين العاملين والمتدرجين، محاكمة صورية شارك فيها عدد كبير من المحامين المتدرجين الذين وزعت عليهم الأدوار من هيئة المحكمة إلى ممثلي النيابة العامة وكلاء الإدعاء والدفاع والمتهمين والشهود والكاتب والمباشر. بداية تكلم عضو مجلس النقابة رئيس محاضرات التدرج المحامي ناضر كسبار، فقال:"نشهد اليوم جلسة محاكمة صورية جديدة، يشارك فيها محامون متدرجون، وزعت الأدوار عليهم فأجادوها وأبدعوا. وإن مفهوم التدرج يتجاوز حدود الآراء النظرية، ليشمل الممارسة العملانية، تمهيدا لمعايشة الحدث والإطلاع الرحب لإنماء المواهب وتوسيع الآفاق". اضاف:"وأهم ما يتعلمه المحامي المتدرج هو فن المرافعة وأول شروط المرافعة الناجحة، إنما هو تثبيت إهتمام القاضي ومحاولة إقناعه بالقول والنظر. فلا تحسبن كل مرافعة مفيدة. فمن المرافعات ما هو رديء، بل مضر. ومن المحامين من يؤذي قضية موكله بخطابه أكثر مما قد يسيء إليها بصمته". وقال:"ألم يطلب القاضي الشيخ محمد الجسر من أحد المحامين إعادة المبلغ الذي قبضه من موكله لأن مرافعته كانت رديئة؟. فالمرافعة تحتاج إلى خزان ثقافي وعلمي، وذاكرة ولغة وبيان وصيغ وافرة وطلاقة لسان". وتابع كسبار:"محاكمتنا الصورية لا تقتصر فقط على المرافعة بل على الإستجواب والإستماع إلى الشهود وغيرها توصلا إلى إصدار الحكم. كل ذلك بمعية لجنة مشرفة على تلك المحاكمة برئاسة الزميل عامر عمار وتقاسم أعضاؤها الأساتذة أنطوان طعمة وشوقي شريم وسعيد نصر الدين ويوسف لحود العمل في ما بينهم للاشراف على المشتركين". وختم: "أما المحامون المتدرجون،أبطال هذه المحاكمة والذين يصح فيهم قول الشاعر: أولئك أبنائي فجئني بمثلهم إذا جمعتنا يا جرير المجالس". اما المتدرجون فهم: هبه حيدر أحمد، عباس غندور، ميشال نعمة، واكد صالح، جورج مرعب، نجيب فرحات، مصطفى سعادة، محمد عمار، غادة قيسي، سولا حوراني، ساندرا توما، هبة حجار، ليليان مخلوف، غابي دكاش، ستيفاني الزوقي، جوزيان صفير، جواد الصفدي، رانيا بوحجة ، فاتن سروجي، جوزفين التن، وفاء حيدر، نوال يونس ورانيا خليفة. بعدها تكلم رئيس اللجنة المشرفة على المحاكمات الصورية المحامي عامر عمار، فشكر النقيب الذي يعمل من كل قلبه وإستذكر كبار المحامين الذين كانو يترافعون في الماضي أمثال بهيج تقي الدين ونصري المعلوف وإيلي الفرزلي وغيرهم. جريج ثم تكلم النقيب جورج جريج، فقال:"لأن المحاماة شأنها شأن المهن الحرة الكبرى بل هي كبيرتهم، ولأن المحاماة لا تستقيم بالعلوم النظرية فقط، ولأن التمرس يستدعي عملا تطبيقيا حيث لا تستطيع الدروس النظرية أخذك اليه، لكل هذه الأسباب، كانت المحاكمات الصورية التي تسمى في بعض البلدان الاخرى بالمحاكمات المفترضة". اضاف: "ولأهمية الموضوع،أنشىء كأس آسيا للمحاكمات الصورية، وهو عبارة عن مسابقة سنوية في المحاكمات الصورية. جرت أولى هذه المسابقات في عام 1999، وهي تقام في طوكيو باليابان. ويشترك في تنظيمها كل من وزارة الخارجية اليابانية والمجلس الدولي لتبادل طلاب الحقوق. وتتناول المحاكمة الصورية عادة قضايا تتصل بالقانون الدولي العام، والقانون الدولي الإنساني، وحقوق الإنسان الدولية". وقال: "كما أن مؤسسة الصليب الأحمر تنظم مسابقة المحاكمات الصورية في القانون الإنساني الدولي كتدريب يؤهل المشاركين للتعامل القانوني الصحيح مع هذه الفئة من القضايا الانسانية. واذا كان لي من توصية فسأعمل على بلورتها ووضعها في إطارها العملي تمهيدا لمناقشتها وإقرارها، وهي تطوير مفهوم المحاكمات الصورية في نقابة المحامين على مستويين: أولا: لجهة تعزيز المحاكمات وتكثيفها وتنويع مواضيعها، كمثل معالجة فرضيات لقضايا ذات صلة بالقانون الدولي الانساني، كملفات الاسرى والمتضررين جراء النزاعات المسلحة في المنطقة والعالم، ونحن في لبنان والمنطقة نعيش تداعياتها، ومثل قضايا المختطفين من قبل جماعات أمر واقع والمسؤوليات المترتبة في هذه الحالة، مسؤولية الدولة في استنفاد كل وسائل حماية مواطنيها وعودتهم سالمين الى ربوع الوطن، ومسؤولية المجتمع الدولي، ناهيك عن مسؤولية الجهة الخاطفة. وقد يكون من المفيد أيضا جعل المشاركة في المحاكمات الصورية شرطا ملزما يؤهل صاحبه الانتقال الى الجدول العام. ثانيا: لجهة جعل نقابة المحامين في بيروت مشارك أساسي في نادي المحاكمات الصورية على المستوى الدولي، وبخاصة لدى المراكز الدولية الأساسية وتحديدا في مركز Philipp Jessup في واشنطن، وفي مركز Vis Moot Court في فيينا". وختم: "ان نقابتكم لن تدخر وسيلة الا وتسخرها بهدف تأهيل أهل النقابة وتقديمهم كمحامين يملكون الباع الطويل، والعلم النظري، والخبرة العملية. انني أشكر القيمين على هذا النشاط، والذين يضعون خبرتهم وتجربتهم وحصادهم بتصرف أجيالنا الطالعة، فسنة الحياة في المحاماة نقل العمل والخبرة، والتفاعل الايجابي، والتنافس الشريف، والبقاء دوما على تماس مع كل جديد قانونا واجتهادا وفقها. فالى المزيد والى الاعلى، هكذا نحفظ مهنتنا ونعلو بها الى حيث مطارح المجد". بعدها تمت المحاكمة الصورية التي إستمرت ثلاث ساعات تألق المحامون المتدرجون من خلالها في أداء دورهم إن لجهة الإستجوابات أو لجهة الإستماع إلى الشهود، فالمرافعات وطلبات المتهمين والحكم.  

Tripoli Scope - أخبار طرابلس لبنان - Lebanon News Now 24 | تريبولي سكوب - موقع طرابلسي يتفرد بتسليط الضوء على مدينة طرابلس خاصة والشمال ولبنان عامة. طرابلس ، لبنان ، تريبولي سكوب ، أخبار... - Akkar,lebanon,tripoli,tripoliscope,news,scope,north , Lebanon, News, Middle East, Lebanon News, Middle East News, News in Lebanon, Breaking News Lebanon, Lebanese news portal, Politics, Economy, Sports, Entertainment لبنان ٢٤، لبنان، أخبار، الشرق الأوسط، أخبار لبنان، أخبار الشرق الأوسط، خبر عاجل لبنان، سياسة، إقتصاد، رياضة، ثقافة

Back End Admin
 
تواصل معنا
        
خاص بالإعلانات
آخر الأخبار
 

خاص الموقع