حرب استقبل والمسيحيين المستقلين كتلة المستقبل: لن نقبل باستمرار تعطيل. | استقبل وزير الإتصالات بطرس حرب قبل ظهر اليوم في منزله في الحازمية، وفد كتلة نواب "المستقبل"، في حضور النواب والشخصيات المسيحية المستقلين في 14 آذار. وتداولوا الأوضاع العامة. فتفت وبعد لقاء صرح فتفت: "في إطار جولة كتلة المستقبل على القوى السياسية كافة، التقينا اليوم مسيحيي قوى 14 آذار إنطلاقا من نقتطين اساسيتين، هما حماية الحدود الشرقية الشمالية وتحديدا وضع عرسال، وضرورة ان يكون هذا الأمر في عهدة الجيش اللبناني. وقد تبين لنا من خلال لقاءاتنا السابقة، وتحديدا مع وزير الدفاع وقيادة الجيش، أن الجيش اللبناني يمتلك كل الإمكانات بعكس ما يحاول تصويره بعض الإعلام، فالجيش لديه القرار والقدرة على القيام بهذه المهمة، وهناك تأييد كبير جدا من الرأي العام وحتى من عرسال، وهناك أكثرية ساحقة تدعم وجود الجيش، ولا بد من أن أذكر أنه في كانون الاول 2011 طالب أهالي عرسال بانتشار الجيش اللبناني داخل بلدتهم. وفي رأينا أن الجيش يملك الآن قدرة أكبر من السابق بسبب الدعم الكبير الذي تلقاه من الدول العربية الشقيقة والولايات المتحدة وفرنسا، ولديه السلاح الجيد والممتاز، بعكس ما يزعمه بعض الإعلام الذي يشوه الحقائق. ونحن نطالب الجيش اللبناني بأن يتعامل مع أي احتلال لأي حدود لبنانية، وأن يتعامل مع أي إختراق للحدود وأي سلاح غير شرعي سواء كان في الداخل أو الخارج بالطريقة نفسها التي تضمن السيادة والحرية اللبنانية، وهنا نلتقي مع حلفائنا في 14 آذار وحلفائنا المسيحيين الآخرين". أضاف: "تناولنا أيضا في اللقاء موضوع الشلل الحكومي وضرورة تفعيل مجلس الوزراء بسبب وجود قضايا أساسية حياتية للناس، وخصيصا في ما يتعلق بتصدير المنتجات الزراعية، وهذا ما يمس قسما كبيرا من الشعب اللبناني ويضرب الإقتصاد اللبناني بسبب منع التصدير. إن شلل مجلس الوزراء غير مسموح بسبب الأخطار الإقتصادية والمالية المحيطة والحاجة إلى تأمين رواتب بعض العاملين في القطاع العام، وهنا نلتقي مع حلفائنا على كل هذه الأمور، والضرورة هنا حياتية وأمنية ووطنية للخروج من هذا الشلل الذي لا يمكن الخروج منه إلا بانتخاب رئيس جديد للجمهورية". ورأى "أن المعطلين يمعنون في تعطيل إنتخابات رئيس الجمهورية ومجلس الوزراء، ثم في تعطيل كل المؤسسات في الدولة اللبنانية". وأشار فتفت إلى أنها "رسالة لدعم الجيش اللبناني ولتفعيل عمل المؤسسات، بدءا بانتخاب رئيس الجمهورية، ولا يمكن القبول بإستمرار تعطيل حياة الناس وتعطيل مجلس الوزراء". سئل: ما رأيكم في ما ذكره بعض الإعلان عن استمرار تعطيل مجلس الوزراء طيلة شهر رمضان؟ أجاب: "بلغنا هذا الصدى حول تأجيل اجتماعات الحكومة إلى ما بعد رمضان، وهذا تعطيل كبير لحياة الناس، وهناك موضوع خطير وحيوي هو تصدير المنتجات الزراعية التي إذا مر أسبوع قد لا تعود صالحة للتصدير في حال لم يتخذ مجلس الوزراء قرارا جديا بالتصدير، وهذا تعطيل وطني وليس سياسيا، وهو يصيب مئات الآلاف من العاملين في الزراعة والصناعة. وأعتقد أن الرأي العام بدأ يشعر بجسامة هذا الامر، وعلى القطاعين الزراعي والصناعي أن يتحركا للضغط في اتجاه منع تعطيل الحكومة. والذين عطلوا انتخاب رئيس جمهورية حتى اليوم بتغيبهم عن كل جلسات الإنتخاب منذ سنة ونيف، ويحاولون الآن تعطيل مجلس النواب، هم مصابون فعلا بمرض مزمن إسمه التعطيل". سئل: لكن الشيخ نعيم قاسم سيعطيكم جائزة نوبل للتعطيل كقوى 14 آذار؟ أجاب: "إن الشيخ نعيم قاسم يستحق جائزة نوبل ربما للدهاء السياسي، لكن بالدرجة الأولى للكذب على الناس، والناس يعرفون من هم المعطلون ويعرفون من يتغيب عن مجلس النواب ومن يتغيب عن مجلس الوزراء ومن يمنع النواب من الذهاب لانتخاب رئيس للجمهورية، والناس يعرفون أيضا من يقول إنه إذا لم ننتخب مرشح نعيم قاسم معناه أن هناك تعطيلا دائما، وهذا ابتزاز رخيص، ولو خصصت جائزة نوبل للإبتزاز لنالها نعيم قاسم وحزب الله". حرب أما حرب فقال: "شرفني وفد كتلة المستقبل بهذه الزيارة، وطرحنا موضوعين أساسيين للتداول، الأول الحدود الشرقية ووضع عرسال والجيش فيها، والثاني هو الموضوع السياسي العام، ويرتبط بكيفية تسييس عمل المؤسسات في لبنان. بالنسبة الى الموضوع الاول، إستنادا إلى المعلومات الأمنية الرسمية من قيادة الجيش وقوى الأمن، إن الأمن في عرسال ممسوك، والجيش اللبناني يبسط سلطة الدولة وسلطة القانون في تلك المنطقة، ويستطيع التصدي لأي محاولات إختراق أمنية يمكن أن يقوم بها أي فريق. ولا خوف هناك إطلاقا من تحويل عرسال إلى محرقة لصراعات سياسية أو لمزايدات سياسية أو طائفية، وعلى هذا الأساس ليس هناك حاجة الى أن يفتح أي فريق لبناني عسكري أو سياسي جبهة على حسابه من خلف الجيش، لأن ذلك يعرض حياة المواطنين للخطر، وكذلك سيادة لبنان، ويوقع البلد في إشكال حول من هو المسؤول عن سلامة الشعب اللبناني". أضاف: "من المؤسف ما سمعناه من أحد قادة حزب الله وهو يعلن أن حزب الله يدافع عن الوجود المسيحي في لبنان، وهنا يهمني التأكيد أن الدفاع عن الوجود المسيحي في لبنان يعود الى المسيحيين بصورة أساسية برغبتهم وتصميمهم على البقاء في لبنان، ويعود ثانيا إلى الدولة اللبنانية المخولة الدفاع عن الوجود المسيحي في لبنان، وكل محاولة من فريق يحاول إعلام المسيحيين انه يدافع عن وجودهم، تؤذي المسيحيين وتعرضهم للخطر، وهي إهانة لهم، وهذا ما نرفضه بالمطلق. ومن خلال إجتماعنا الذي عقدناه اليوم نحن مطمئنون الى أن الجيش قادر وفاعل في عملية ضبط الحدود وحماية اللبنانيين من أي إعتداء، وإذا توافرت رغبة لأحد في مساعدة الجيش، فنتمنى عليه أن يكف عن التشكيك في قدرات الجيش في وسائل الإعلام، وأن يحاول الظهور بمظهر المتضامن معه والمدافع عنه، بدلا من التشكيك في إمكاناته، وبكل أسف، إنه أحد الأسلحة التي يستخدمها أحد الأفرقاء للقول إن الجيش عاجز وضعيف، وان علينا الإعتماد على غير الجيش لحماية لبنان". واعتبر أن "الخدمة الأولى التي نسديها للبنانيين هي الحفاظ على معنويات الجيش وأن نبعده عن كل ما يسمى المهاترات السياسية و"اللعبات السياسية"، وأن نضع أنفسنا بتصرفه، وإذا كانت لدينا قدرات نضعها بتصرف الجيش أيضا". ولفت حرب إلى أن "المجتمعين تناولوا موضوع تعطيل مجلس الوزراء وتطيير الرئاسة، وكذلك تعطيل مجلس النواب". وقال: "ينطبق على من يواجهنا في هذا الأمر ويعطل المؤسسات قول المثل: "ضربني وبكى سبقني وإشتكى". إن من يعطل رئاسة الجمهورية وجلسات إنتخابها منذ أكثر من سنة يزعم حرصه على الرئاسة، مدعيا أننا نحن من يعطلها وأننا قد صنا موقع الرئاسة وعطلناه. إنه كلام جميل نشكرهم عليه، وفي الواقع أصبح القاصي والداني يعرف أنهم قرصنوا الرئاسة وأخذوا لبنان رهينة وعطلوا الحياة ومصالح الناس. وفي موضوع الحكومة، لا أفهم كيف يأتي فريق ويفرض على الحكومة أمرا، إما أن تلبيه وإما أن يعطلها. والبارحة طالعونا ببيان هددونا فيه بأنهم يطالبون بانعقاد مجلس الوزراء! إذا كان الرئيس سلام يحاول مراعاة الأطراف بالتريث في الدعوة إلى جلسة، إلا بعد أن يتيقن من عدم حدوث صدام فيها، وإذ كان يحاول حل المشكلة بشكل حبي، وإذا كانوا يعتبرون هذا تهربا من الرئيس سلام، فهم مخطئون في توصيفهم للامر، وعلى العكس، نحن نطالب بذلك، ونحن الذين نضغط على الرئيس سلام لدعوة مجلس الوزراء إلى إجتماع، ولن نقبل بإستمرار تعطيل عمله، وما يشاع عن أننا سنعطل الإجتماعات خلال شهر رمضان على أساس أن لا شيء مستعجلا هو شائعات غير صحيحة، لأن هناك قضايا مستعجلة وملحة، فالمزارعون مهددون بخسارة محاصيلهم بسبب عدم توفير الحكومة حتى الآن وسيلة لتصديرها، وهناك موضوع رواتب الموظفين والموازنة العالقة والسندات المستحقة على لبنان، وهنا أتوقف لأشكر مصرف لبنان الذي وجد مخرجا موقتا لهذا الأمر، وهناك قروض مقدمة للبنان من البنك الدولي بمئات ملايين الدولارات إذا لم نقرها تسقط، وتعطيل مجلس الوزراء ومجلس النواب كارثة على لبنان تؤدي إلى تعطيل مصالح الناس وتضر بكل اللبنانيين، وهذا ما نرفضه، ومن خلالكم أكرر طلبي إلى رئيس الحكومة لتعيين جلسة للحكومة الإثنين أو الخميس المقبلين للبحث في كل المواضيع المطروحة".

Tripoli Scope - أخبار طرابلس لبنان - Lebanon News Now 24 | تريبولي سكوب - موقع طرابلسي يتفرد بتسليط الضوء على مدينة طرابلس خاصة والشمال ولبنان عامة. طرابلس ، لبنان ، تريبولي سكوب ، أخبار... - Akkar,lebanon,tripoli,tripoliscope,news,scope,north , Lebanon, News, Middle East, Lebanon News, Middle East News, News in Lebanon, Breaking News Lebanon, Lebanese news portal, Politics, Economy, Sports, Entertainment لبنان ٢٤، لبنان، أخبار، الشرق الأوسط، أخبار لبنان، أخبار الشرق الأوسط، خبر عاجل لبنان، سياسة، إقتصاد، رياضة، ثقافة

Back End Admin
 
تواصل معنا
        
خاص بالإعلانات
آخر الأخبار
 

خاص الموقع