بو صعب تفقد مراكز فرز وتصحيح الإمتحانات: نتائج المتوسطة في 26 و 27. | تفقد وزير التربية والتعليم العالي الياس بو صعب، مع إنتهاء الإمتحانات الرسمية اليوم بكل شهاداتها المتوسطة والثانوية، مركز تصحيح وفرز مسابقات الإمتحانات الرسمية في ثانوية زاهية سلمان والمدرسة النموذجية في بئر حسن يرافقه المدير العام للتربية رئيس اللجان الفاحصة فادي يرق ومدير التعليم الثانوي محيي الدين كشلي ورئيسة دائرة الإمتحانات جمال بغدادي والمستشار الإعلامي ألبير شمعون. وعاين بو صعب عينة من خمسة آلاف مصحح واستاذ ومدقق وإداري يعملون على تسلم مغلفات الإمتحانات التي تتضمن مسابقات المرشحين، التي تنقلها شاحنات قوى الأمن الداخلي من كل المحافظات حيث يتم فتحها وفرزها بين اللغة الفرنسية واللغة الإنكليزية وتوزيعها على مراكز التصحيح المنتشرة في ثانويات ومدارس مجمع بئر حسن وخارجه، وذلك بعدما يتم وضع الرقم الوهمي على المسابقات. وانتقل إلى أماكن وجود المصححين وغالبيتهم في الممرات حيث يمكن أن يدخل الهواء لعدم وجود مكيفات. وتحدث إلى المصححين وشاهد العلامات التي يضعونها على اللوائح مقابل الرقم الوهمي لكل مسابقة، وتبين له أن غالبية مسابقات اللغة العربية قد حقق أصحابها علامات فوق المعدل، فيما تبين أن القليل منهم نال علامة رسوب أو علامة متدنية جدا بمعدل 3 على 20. وتحدث إلى المدققين الذين يتسلمون المسابقات ولوائح المصححين ويدققون بها، وشاهد أن العلامة الأعلى تعطى لصالح المرشح على ألا يكون الفارق أكثر من علامتين بين المصحح الأول والمصحح الثاني. وكشف المدققون أنهم يراجعون جمع علامات كل مرشح للتأكد من أن جمع أجزاء العلامة صحيح، وفي حال وجود خطأ في الجمع يتم تصحيحه. وكان في كل محطة بين الأساتذة يشدد على الجهد الذي يبذلونه، وكيف يمكن العمل في هذه الظروف المناخية الصعبة وفي غياب المكننة التي توفر الكثير من الجهود. وكان يجيب على أسئلة الأساتذة القلقين على السلسلة، مؤكدا أن "التسوية السياسية أصبحت صعبة الإنجاز في غياب السلسلة كبند أول". وأشار إلى أن "المشاهدين الذين سوف يتابعون الأخبار سوف يندهشون عند رؤية الظروف الصعبة التي يعيشها المصححون"، مؤكدا أن "الإمتحانات الرسمية في حاجة إلى إعادة نظر فعلية لجهة آلياتها وملاءمتها مع تطوير المناهج وصولا إلى مراقبتها وتصحيحها وإصدار النتائج"، كاشفا أن لديه "العديد من الإثباتات حول الفوارق في المراقبة بين غرفة وأخرى في المركز الواحد". وتبين لوزير التربية في هذه الجولة أن عدد المرشحين للثانوية العامة لهذا العام الدراسي هم أقل من العام الماضي بثمانية آلاف مرشح، وأن المرشحين للمتوسطة هم أقل بستة آلاف من العام الماضي بسبب الإفادات التي أعطيت في العام الماضي وعدم وجود معيدين. وتحدث بو صعب إلى وسائل الإعلام التي رافقته في الجولة، فقال: "في العام الماضي أشرفنا على نصف الإمتحانات بسبب عدم إجراء التصحيح، وفي هذا العام أشرفنا على كل الإمتحانات ويبقى لنا إصدار النتائج. ولاحظنا الإتكال على الجهد الفردي البشري في كل من هذه العملية أي أننا ما زلنا منذ الخمسينات نقوم بالجهد نفسه من دون مكننة وهذا الأمر يستهلك الكثير من جهود الهيئة التعليمية، وأصبح لدينا دافع أكبر للتسريع في تطوير الإمتحانات مع تطوير المناهج والإمتحانات المدرسية والرسمية. لقد كان هناك غش يقابله مراقبة صارمة في مراكز أخرى وهذا الأمر يستدعي المعالجة وسوف نعمل من خلال آلية لإعادة الثقة". أضاف: "اننا نأتي بأساتذة من مناطق بعيدة ولا نعطيهم الأتعاب المناسبة لجهودهم، وهذا لا يبرر التراخي لكننا سوف نعالج الموضوع أولا من خلال سلسلة رتب ورواتب تعطيهم حقهم، ومن خلال مكننة تساعدهم على إختصار الجهود، ومن خلال مناهج مطورة وامتحانات ملائمة لقياس التحصيل، ومن خلال توفير مراكز لائقة للامتحانات والتصحيح. إن الدولة مقصرة وهذا وضع مؤسف، وحيث أن الكل يتغنى بدعم المدرسة الرسمية، فكيف نحقق هذا الإهتمام من دون سلسلة، ومن دون إدخال أساتذة جدد إلى الملاك مكان الكوادر التربوية التي نخسرها كل عام لبلوغها سن التقاعد. وكيف نحافظ على المدرسة الرسمية في ظل كل هذه الموانع عن تطويرها وترميم المباني. لقد دفعنا للمتعاقدين الذين تمت الإستعانة بهم كما دفعنا بدل تعاقد القدامى، واليوم نوقع الفصل الثاني لجميع المتعاقدين بعدما تم تأمين المال من الوزارة. كما أن الذين عملوا في دوام بعد الظهر نوقع مستحقاتهم، لا سيما أننا وزعنا الأموال لصناديق المدارس التي تستقبل نازحين لكي يتم ترميمها بتمويل من المجتمع الدولي". وتابع: "نتائج الشهادة المتوسطة سوف تصدر على يومين في 26 و 27 الحالي، ويليها الشهادات الثانوية. والدورة الثانية سوف يتم إجراؤها حتى لو لم تجتمع الحكومة لأن هناك سابقة بإجرائها بناء على إذن إستثنائي من رئيس الحكومة. نأمل من مجلس الوزراء الإجتماع والبت بالتعيينات العسكرية والأمنية أولا، ومن لا يريد ذلك يكون إتخذ قرارا بتعطيل المؤسسات، ونتمنى تفعيل المؤسسات وانتخاب رئيس للجمهورية". وكشف أن "الدورة الثانية سوف تتم في أول أسبوعين من شهر آب المقبل". من جهة ثانية، استقبل بو صعب لجنة البيئة في "التيار الوطني الحر"، في حضور منسق اللجنة المهندس لطف الله الحاج، وتناول البحث "ضرورة إعادة النظر في المخطط التوجيهي للبنان من خلال أفكار جديدة ورؤية جديدة أكثر فائدة للبلاد". كما استقبل هيئة التعليم المهني والتقني في "التيار الوطني الحر" وتم البحث في جميع شؤون هذا القطاع وشجونه وسبل تطويره وتحديثه لخدمة الإقتصاد والمجتمع. والتقى وزير التربية الأب فراس دردر، واطلع منه على أوضاع التلامذة المسيحيين الذين هربوا من العراق نتيجة الحرب في سهل نينوى، وعلى الجهود التي تبذلها بطريركية السريان في جمع التلامذة ضمن مدرسة لكي تتسلمها وزارة التربية بعدما كان أجري إمتحان تقييمي لهم لمعرفة كيفية إندماجهم في المنهج اللبناني ويبلغ عددهم نحو 500 تلميذ. ووعد بو صعب بمتابعة الموضوع مع بداية العام الدراسي المقبل. ثم التقى ممثلة برنامج الأغذية العالمي ومديرة مكتب بيروت جواهر عاطف، في زيارة مجاملة تخللها البحث في مساعدة النازحين واللبنانيين المحتاجين إلى الغذاء. وشكرت بو صعب على "جهوده مع المجتمع الدولي ونجاحه في إدارة الملف التربوي"، مبدية الإستعداد "لمساعدة الشعب اللبناني بحسب الإمكانات المتاحة لذلك".

Tripoli Scope - أخبار طرابلس لبنان - Lebanon News Now 24 | تريبولي سكوب - موقع طرابلسي يتفرد بتسليط الضوء على مدينة طرابلس خاصة والشمال ولبنان عامة. طرابلس ، لبنان ، تريبولي سكوب ، أخبار... - Akkar,lebanon,tripoli,tripoliscope,news,scope,north , Lebanon, News, Middle East, Lebanon News, Middle East News, News in Lebanon, Breaking News Lebanon, Lebanese news portal, Politics, Economy, Sports, Entertainment لبنان ٢٤، لبنان، أخبار، الشرق الأوسط، أخبار لبنان، أخبار الشرق الأوسط، خبر عاجل لبنان، سياسة، إقتصاد، رياضة، ثقافة

Back End Admin
 
تواصل معنا
        
خاص بالإعلانات
آخر الأخبار
 

خاص الموقع