مقبل: ارتدادات اقحام المؤسسة العسكرية في السياسة لن توفر اصحابها | نفى نائب رئيس الحكومة وزير الدفاع سمير مقبل عبر “المركزية” نفيا قاطعا المعلومات المغلوطة التي دأب على اشاعتها بعض وسائل الاعلام بطريقة ممنهجة في الاونة الاخيرة، مصوبا على المساعدات العسكرية العربية والغربية للجيش اللبناني لدعمه في مواجهة الارهاب وصونا لسيادة الدولة، والايحاء تارة بانها توقفت لا سيما الهبة السعودية تحت ذرائع واهية لا تمس الى الواقع بصلة وأخرى باعتبار الاسلحة المقدمة غير صالحة ولا مطابقة للمواصفات او قديمة العهد. وقال مقبل ان مجمل المحاولات المبذولة في هذا الاتجاه يعبر عن رغبة سياسية دفينة باستهداف المؤسسة العسكرية وتصوير قيادتها عاجزة عن معرفة مدى جودة السلاح المقدم لها والتشكيك بقدراتها وسيصطدم بمناعة الجيش وتحصينه من التدخلات السياسية “لغاية في نفس يعقوب”. وقد جاء بيان القيادة الأربعاء ليؤكد المؤكد وينسف هذه المحاولات من اساسها، بتأكيده ان الاسلحة مطابقة للمواصفات المطلوبة ولا خلل تقنيا او صناعيا فيها. واكد ان خطة تسليح الجيش مستمرة من دون عراقيل او تغيير او تبديل لا بل تنفذ بدقة استنادا الى اجندة الاتفاقات الموقعة تقنيا وزمنيا والبرامج الموضوعة للغاية، لافتا الى ان لجانا عسكرية مختصة تتابع الموضوع الواجب ان يبقى في منأى عن السياسة والسياسيين. ودحضا للشائعات، ذكّر مقبل بما كشف عنه ل”المركزية” منذ يومين في شأن عزم الولايات المتحدة الاميركية تقديم المزيد من السلاح النوعي والمتطور للجيش اللبناني بقيمة تقارب نصف مليار دولار بهدف تعزيز قدراته لتمكينه من بسط سيادته على كامل الاراضي اللبنانية ومواجهة شتى انواع المخاطر. واذ استنكر بشدة كل ما يفبرك من معلومات لأغراض سياسية، حذر من ان استمرار التشكيك بالمؤسسة العسكرية وقيادتها من ِشأنه ان يؤثر على معنويات الجيش، وهي أخطر لعبة يمكن ان يلعبها السياسيون في وقت يواجه الجيش مخططات الارهاب على الحدود والفتنة في الداخل ويحتاج الى الدعم السياسي والشعبي، وقد تمكن بفعل قيادته الحكيمة من ضبط الاوضاع على رغم الامكانات الضئيلة والتي ستسهم المساعدات العسكرية الخارجية في تعزيزها لنقل المؤسسة الى مصاف الجيوش المتطورة، وكرر الدعوة الى جميع القوى السياسية بوجوب عدم اقحام الجيش في التجاذبات السياسية والا فان تداعيات استهدافه لن توفر اي فريق وفي مقدمه من يقف خلف هذه المحاولات. وفي ما يتصل بملف التعيينات الامنية، جدد وزير الدفاع تأييده لانجازها، مشيرا الى انه سيتخذ الموقف المناسب في الوقت المناسب من دون استعجال، ما دام موعد الاستحقاق في القيادة لم يحن بعد، وهو عازم على اجراء مروحة مشاورات واسعة مع الافرقاء السياسيين نسبة لحساسية الموقع وضرورة ان يحظى القائد الجديد بتوافق سياسي بما يفترض طرح الملف على طاولة مجلس الوزراء لاستمزاج الآراء واتخاذ المناسب والواجب من قرارات. وشدد على انه ليس في وارد التفرد بالقرار على رغم الصلاحيات الممنوحة له دستوريا، لكن غير جائز التعاطي مع الاستحقاق على غرار ما هو معمول به راهنا من اقحام الملف العسكري في السياسة عنوة، وصولا الى تعطيل مجلس الوزراء والتهديد بشل آخر ما تبقى من مؤسسات دستورية عاملة في الدولة بما يترتب على الامر من تداعيات.

Tripoli Scope - أخبار طرابلس لبنان - Lebanon News Now 24 | تريبولي سكوب - موقع طرابلسي يتفرد بتسليط الضوء على مدينة طرابلس خاصة والشمال ولبنان عامة. طرابلس ، لبنان ، تريبولي سكوب ، أخبار... - Akkar,lebanon,tripoli,tripoliscope,news,scope,north , Lebanon, News, Middle East, Lebanon News, Middle East News, News in Lebanon, Breaking News Lebanon, Lebanese news portal, Politics, Economy, Sports, Entertainment لبنان ٢٤، لبنان، أخبار، الشرق الأوسط، أخبار لبنان، أخبار الشرق الأوسط، خبر عاجل لبنان، سياسة، إقتصاد، رياضة، ثقافة

Back End Admin
 
تواصل معنا
        
خاص بالإعلانات
آخر الأخبار
 

خاص الموقع