أحمد قبلان في خطبة الجمعة : احرصوا على ما تبقى من أمل في أن يبقى لبنان | ألقى المفتي الجعفري الممتاز الشيخ أحمد قبلان خطبة الجمعة في مسجد الإمام الحسين في برج البراجنة، استهلها بالحديث عن شهر رمضان المبارك وأبرز ما جاء فيها: "نرجو من الله سبحانه وتعالى أن تكون أيام الصوم هذه أياما مباركة على الأمة عامة، وعلى اللبنانيين خاصة، فتطهر نفوسهم وتنزع الغل من قلوبهم، وتدخل البصيرة إلى عقولهم، فيرتدعون عما هم فيه من أحقاد وتباغض، لينطلقوا معا في مسيرة التلاقي والتضحية من أجل إنقاذ وطن، آن له أن ينقذ، وناس بات من حقهم أن يكون لهم دولة ترعاهم مؤسساتها، وتدير شؤونهم إداراتها، وتعالج قضاياهم وهمومهم حكومة تكون في خدمتهم، وتعمل لمصلحة بلدهم، لا لتعطل وتشل وتتحول إلى حكومة بلا إنتاج تتحكم فيها الخلافات والخصومات السياسية، وتنهال عليها الضغوطات من هذا الفريق وذاك، لا من أجل مصلحة أو منفعة عامة، بل من أجل غايات فئوية وأهداف خصوصية لم تعد خافية على أحد". اضاف: "كما لم يعد مقبولا على الإطلاق الاستمرار في سياسة المحاصصة وتقاسم المنافع، وحرمان الناس وإهمال البلاد وتركها على هذا النحو من التسيب والفلتان، لا رئيس ولا حكومة ولا مجلس نيابي، بل فساد بفساد، وتعطيل بتعطيل، وشلل بشلل، وهدر للمال العام، لا من يحاسب ولا من يسأل، ولا من يقاضي، ويصرخ كاشفا عن الفضائح والصفقات والعمولات، ويقول بصوت عال: كفى، اخجلوا، البلد ينهار في بنيته ونظامه وثوابته، والإرهابيون على الحدود وفي الجرود وأنتم تبحثون في جنس الملائكة، وتعطلون الدولة بمؤسساتها وبوزاراتها وبإداراتها، وتتصارعون على من سيكون رئيسا للجمهورية، فهل هناك جمهورية بعد؟ وهل بقي بلد؟ وهل ستبقى دولة إذا بقي الحراك السياسي على هذه الشاكلة؟ حوارات غير منتجة، وخطابات متشنجة، واتهامات من هنا وردود من هناك". وتساءل "لماذا كل هذا الهرج السياسي؟ ولمصلحة من استنزاف البلد اقتصاديا وسياسيا وأمنيا؟ وإلى متى ستستمر حالة تدمير الدولة؟ ألا يستحق هذا البلد، وشعب هذا البلد، وفقراء هذا البلد، ومساكين هذا البلد أن تتبادلوا التنازلات والتضحيات أيها السياسيون؟ ألا تخيفكم أعداد النازحين واللاجئين؟ وهذه القنابل الاجتماعية الموقوتة ألا تعني لكم شيئا مرعبا؟ ماذا تنتظرون؟ إننا على فوهة بركان، وأنتم على غيكم وعنادكم. إن لبنان مدفوع بقوة إلى الخراب، طالما هذه هي ذهنيتكم التي تديرون بها البلد، وترسمون مستقبله". ووجه خطابه للجميع بالقول: "كفى لعبا بالعقول وتزويرا للحقائق، كفى بكاء على وطن كلكم شاركتم في تهديمه وتدميره، كفى بكاء على دولة كلكم ساهمتم في تهميشها وتغييبها، وتناوبتم على إضعافها وتعطيلها. إن من يريد الدولة أيها المسؤولون لا يعطل انتخاب رئيس الجمهورية، ولا يعطل عمل الحكومة والمجلس النيابي، من يريد الدولة يطبق الدستور ويؤدي دوره وواجبه الوطني كاملا، بعيدا عن الحجج الواهية والعناوين الخاوية". وختم: "لقد تورمت الأمور وانتفخت القضايا، وقد تنفجر في أي لحظة، فانتبهوا واحرصوا على ما تبقى من أمل في أن يبقى لبنان، واعملوا بما تبقى من ضمير، لعلكم تنقذون ما يمكن إنقاذه، وتكفرون عما أسأتم وارتكبتم بحق هذا الوطن وأبنائه الذين يئسوا من حواراتكم، وملوا من خطاباتكم التي باتت تفتقر إلى الحد الأدنى من السلوكية المسؤولة، والمواقف الوطنية الشجاعة التي وحدها تنقذ لبنان وتحميه من السقوط والانهيار".  

Tripoli Scope - أخبار طرابلس لبنان - Lebanon News Now 24 | تريبولي سكوب - موقع طرابلسي يتفرد بتسليط الضوء على مدينة طرابلس خاصة والشمال ولبنان عامة. طرابلس ، لبنان ، تريبولي سكوب ، أخبار... - Akkar,lebanon,tripoli,tripoliscope,news,scope,north , Lebanon, News, Middle East, Lebanon News, Middle East News, News in Lebanon, Breaking News Lebanon, Lebanese news portal, Politics, Economy, Sports, Entertainment لبنان ٢٤، لبنان، أخبار، الشرق الأوسط، أخبار لبنان، أخبار الشرق الأوسط، خبر عاجل لبنان، سياسة، إقتصاد، رياضة، ثقافة

Back End Admin
 
تواصل معنا
        
خاص بالإعلانات
آخر الأخبار
 

خاص الموقع