جمعية المقاصد اختتمت المؤتمر الإسلامي الأول بإعلان بيروت للحريات. | اختتمت جمعية المقاصد الخيرية الاسلامية في بيروت المؤتمر المقاصدي الإسلامي الأول عن مفاهيم الحريات الدينية الثابتة بإعلان بيروت للحريات الدينية وقالت:"تضرب لبنان والبلاد العربية، وبقاع العالم الإسلامي، حالة من الغليان والثوران باسم الدين والمذهب والطائفة، تقتل الإنسان، وتشرده من دياره، وتنكر عليه كرامة إنسانيته، وأصول مواطنته وعيشه وحرياته، إن هذه الحالة الشاذة التي تضع الدين في مواضع الاستغلال لأهداف سياسية واستراتيجية وعبثية مدمرة للانسان والبلدان والعمران، والتي تتسبب في تصاعد موجات الإسلاموفوبيا في سائر أنحاء العالم، فضلا عن تدمير عيشنا المشترك، ومواريث حضارتنا، ومستقبل أجيالنا الشابة، استدعت مبادرات عربية وإسلامية كثيرة للمواجهة والتصدي والتحرير والتصحيح ونبذ العنف باسم الدين، وفي لبنان والبلدان العربية الأخرى، ومن الجهات الدينية والمدنية، والثقافية، والعامة". واعلنت:"التزاما منها برسالتها التربوية والاسلامية والوطنية في نشر ثقافة الإسلام الوسطي المعتدل والمتنور والمتسامح وحرصا منها على بناء صرح العيش الوطني المشترك الحر والمدني والمتطور ومواجهة الأخطار التي تتهدد الوطن والمواطن والأمة والدين والأخلاق وجدت المقاصد أنه من واجبها ومسؤوليتها الإسلامية والعربية والوطنية التصدي لظاهرة التطرف والعنف بإصدار إعلان بيروت للحريات الدينية تثبيتا للميراث الذي ائتمنت عليه وقامت على أساسه، ورعاية لعهود بيروت ولبنان الإنسانية المستنيرة، والتزاما بكرامة المواطن والإنسان، واستنقاذا للدين ممن يحاولون اختطافه تحت شعارات مزيفة". واكدت "حرية العقيدة والعبادة والتعليم، الحق في الحرمة والكرامة، الحق في الاختلاف، والحق في التعدد، الحق في المشاركة السياسية والمجتمعية، الالتزام بالمواثيق العربية والعالمية، الإلتزام بلبنان الوطن والدولة: موحدا وديمقراطيا والتزام المقاصد بتوابتها وبدورها". وقالت:"إن الجمعية باقية على تقاليدها التي أرسى قواعدها الاباء المؤسسون قبل 137 عاما والمتمثلة في حرية التعليم وتقدمه، وفي استنارة الدرس الديني، والتربية الدينية"، مشيرة الى "ان اجيالنا تلقت التربية الإسلامية على أيدي كبار العلماء من لبنان والعالم العربي، كما ستعمل على استمرار هذا التقليد وتجديد البرامج والإفادة من التجارب الوطنية والحديثة في التربية الوطنية والمدنية، أكثر مما فعلنا حتى الآن. فالمقاصد مدرسة للاسلام السمح وللوطنية والمدنية وستبقى كذلك إن شاء الله". وختمت:"إن بيروت أم الشرائع، وبيروت بيئة الحرية والإبداع، وكما أسهمت إسهاما رئيسيا في صنع الدولة الحديثة والتقدم والحريات، تحرص على أن تظل بمسيحييها ومسلميها، وجمعية المقاصد معها وفيها، وفي هذا الزمن الصعب على العرب وعلى اللبنانيين، منارة من منارات الإشعاع الاسلامي والتقدم العربي، والسلام الانساني".  

Tripoli Scope - أخبار طرابلس لبنان - Lebanon News Now 24 | تريبولي سكوب - موقع طرابلسي يتفرد بتسليط الضوء على مدينة طرابلس خاصة والشمال ولبنان عامة. طرابلس ، لبنان ، تريبولي سكوب ، أخبار... - Akkar,lebanon,tripoli,tripoliscope,news,scope,north , Lebanon, News, Middle East, Lebanon News, Middle East News, News in Lebanon, Breaking News Lebanon, Lebanese news portal, Politics, Economy, Sports, Entertainment لبنان ٢٤، لبنان، أخبار، الشرق الأوسط، أخبار لبنان، أخبار الشرق الأوسط، خبر عاجل لبنان، سياسة، إقتصاد، رياضة، ثقافة

Back End Admin
 
تواصل معنا
        
خاص بالإعلانات
آخر الأخبار
 

خاص الموقع