علي فضل الله من دار الفتوى: لا بد من تنازلات متبادلة لمصلحة الوطن | استقبل مفتي الجمهورية الشيخ عبد اللطيف دريان في دار الفتوى، ملتقى حوار الأديان والثقافات برئاسة السيد علي فضل الله،الذي قال بعد اللقاء: "هذا اللقاء ليس الأول، فقد كان لنا العديد من اللقاءات مع سماحة المفتي، وفي كل لقاء نشعر بمدى حرصه على تعزيز الوحدة الإسلامية، والوحدة الوطنية، وضرورة تصليب الأرض في مواجهة كل التحديات التي تعصف بالمنطقة والمحيطة بنا، والتي نخشى دائما تداعياتها على الساحة اللبنانية، ونحن نشعر دائما بالأمل الكبير عندما نسمع من سماحة المفتي هذا الحرص على ضرورة أن ننأى بهذا البلد عن كل ما يمكن ان يهدده، ونحن دائما نجد التوافق معه على ضرورة ان نعزز في هذا البلد المؤسسات، ونبعد عنه الفراغ الذي يعانيه، لأننا لا يمكن ان نواجه كل هذه الزلازل التي تحيط بنا بأرض رخوة، ولا بد من تصليب هذه الأرض، وتدعيمها وتقويتها، وهذا لا يتم الا من خلال المؤسسات، لأنه لا يمكن لطائفة او لمذهب او لموقع سياسي ان يؤدي دوره وحده في هذا المجال، بل لا بد من تضافر الجهود". وأضاف: "أكدنا خلال اللقاء أن لا خيار لنا في هذا البلد الا ان نتلاقى ونتحاور ونتواصل، ولا خيار لنا إلا ان نتوافق، ونحن نؤكد دائما ضرورة التوافق الآن قبل الغد، واذا لم نتوافق الآن فسوف نتوافق غدا، فلنوفر على انفسنا وعلى بلدنا وعلى انساننا كل هذه التداعيات التي تحصل بسبب عدم توافقنا، سواء كان على موقع رئاسة الجمهورية، او على استمرار عمل المجلس النيابي، او على موضوع الحكومة، او غير ذلك من القضايا التي تنتظرنا في هذا البلد. نحن في حاجة الى ان نؤكد الإسراع في هذا التلاقي، ومن الطبيعي أن التلاقي لا يمكن الا ان يستدعي التنازل، لا بد من تنازلات متبادلة لمصلحة الوطن، ودائما نحن نؤكد ان علينا ان نسالم لأجل مصلحة الوطن، ولأجل بقاء هذا الوطن، ومنع كل من يريد ان يعبث بأمنه، أو أن تأتينا العواصف من الخارج، والتي يمكن أن تسيء الى سلامة الوطن". وتابع: "لقد أكدنا من خلال اللقاء حرص ملتقى الحوار بين الأديان والثقافات على تأدية هذا الدور، وعلى متابعته انطلاقا من وثيقة اليونيسكو التي أطلقها، وسوف يتابع هذا العمل ليجعل هذه الوثيقة في كل المناطق اللبنانية وكل المحافظات، وليقدم من خلالها نموذجا. نريد دائما لهذا البلد ان يقدم نموذجا في التعايش، في السلم ونبذ العنف الداخلي، لنتفرغ جميعا في مواجهة أعدائنا الذين يريدون ان يعبثوا بثرواتنا، بمستقبلنا ومستقبل أولادنا". وقال: "دائما نشعر بالأمل عندما نأتي الى هذه الدار التي نراها دائما دارا تجمع كل المسلمين وكل أبناء الوطن، وهذا ما نريده دائما لهذه الدار ولكل مواقعنا الدينية". واستقبل مفتي الجمهورية وفدا من المبادرة السنية الوطنية برئاسة النائب السابق مصباح الاحدب، وبعد اللقاء قال المحامي أمين بشير باسم الوفد: "أردنا بداية أن نبدأ جولتنا من دار الفتوى، هذا المقام الوطني الذي يحتضن كل اللبنانيين، وأن نضع صاحب السماحة في جو المبادرة التي أطلقناها والتي نرغب في أن تكون مبادرة تحت رعاية هذه الدار، تحتضن كل القوى السياسية والشخصيات الأكاديمية وقادة الرأي السنة، وذلك برغبة صادقة منا لإيجاد إطار يساهم في تنفيس الاحتقان من جهة، وفي إيجاد آليات لمعالجة الشعور بالاضطهاد والظلم الذي قد يدفع بساحتنا الى الجنوح نحو العنف من جهة أخرى، ونرغب من خلال مبادرتنا في أن نجد مساحة مشتركة لكل الأطراف السنة، ليس لأسباب مذهبية بل لأغراض وطنية بحتة تنفتح على المكونات الأخرى، تطمئنهم وتطمئن اليهم، لأن الكل في لبنان يشعر في مكان ما بأنه مستهدف في ظل تحلل المؤسسات والفراغ فيها، من عدم انتخاب رئيس جمهورية الى تعطيل مجلس الوزراء وتعطيل مجلس النواب". وأضاف: "توافقنا مع سماحته على إيلاء المبادرة الأهمية اللازمة وإيجاد آلية عمل مشتركة، كما تطرقنا معه الى ما حصل في سجن رومية، وهو مرفوض ومدان ويكشف عن حتمية وجود حالات مشابهة في كل أروقة الأجهزة الأمنية اللبنانية. مما يدعونا الى تأكيد المبادئ الأساسية التالية: - الإسراع في محاكمة الموقوفين القدامى والجدد. - اخضاع السجون لرقابة مؤسسات حقوق الإنسان. - إعادة إحياء لجنة رعاية السجناء".

Tripoli Scope - أخبار طرابلس لبنان - Lebanon News Now 24 | تريبولي سكوب - موقع طرابلسي يتفرد بتسليط الضوء على مدينة طرابلس خاصة والشمال ولبنان عامة. طرابلس ، لبنان ، تريبولي سكوب ، أخبار... - Akkar,lebanon,tripoli,tripoliscope,news,scope,north , Lebanon, News, Middle East, Lebanon News, Middle East News, News in Lebanon, Breaking News Lebanon, Lebanese news portal, Politics, Economy, Sports, Entertainment لبنان ٢٤، لبنان، أخبار، الشرق الأوسط، أخبار لبنان، أخبار الشرق الأوسط، خبر عاجل لبنان، سياسة، إقتصاد، رياضة، ثقافة

Back End Admin
 
تواصل معنا
        
خاص بالإعلانات
آخر الأخبار
 

خاص الموقع